هل تنجح أمريكا في وقف تمويل حزب الله؟

1060
عدد القراءات

2019-04-23

عرضت الولايات المتحدة، أمس، مكافأة تصل إلى عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات قد تساعد في وقف تمويل جماعة حزب الله اللبنانية المسلحة المدعومة من إيران.

10 ملايين دولار مكافأة من واشنطن مقابل معلومات تساعد في وقف تمويل جماعة حزب الله اللبنانية

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان نقلته وكالات أنباء عالمية: إنّها "تسعى للحصول على معلومات عن مصادر تمويل التنظيم، الذي وضعته واشنطن على القائمة السوداء للإدارة الأمريكية، التي تضمّ أسماء المنظمات الإرهابية، نظراً إلى علاقة حزب الله بإيران، عدوّ واشنطن اللدود في المنطقة.

 وأضاف البيان؛ أنّه يريد معرفة الآليات التي تسهل عملية التمويل والمؤسسات المالية التي تساهم في عمليات الحزب المصرفية، إضافة إلى الشركات التي يسيطر عليها التنظيم أو الأطراف التي تموّله.

ورأت الخارجية الأمريكية؛ أنّ حزب الله يجني سنوياً عائدات بنحو مليار دولار، بفضل الدعم المالي الآتي من إيران، ومبادلات واستثمارات دولية، وشبكة من المانحين ونشاطات متعلقة بغسيل الأموال، بحسب البيان.

ومن الأسماء التي في دائرة استهداف واشنطن، باعتبارهم ممولين لحزب الله؛ هناك المدعو أدهم طباجة، ومحمد إبراهيم بزي، وعلي يوسف شرارة، وهم جميعهم على اللائحة الأمريكية السوداء التي تضم "إرهابيين دوليين"، بحسب تصنيف واشنطن.

الخارجية الأمريكية: حزب الله يجني سنوياً عائدات بنحو مليار دولار بفضل الدعم المالي الإيراني وغسيل الأموال

ويأتي الإعلان عن برنامج المكافآت من أجل العدالة، التابع لوزارة الخارجية الأمريكية، وسط قلق واشنطن المتزايد من تنامي دور حزب الله في الحكومة اللبنانية.

وكان أمين عام حزب الله، حسن نصر الله، قد ألمح، في وقت سابق من هذا الشهر، إلى إمكانية قيام إيران وحلفائها بالردّ إذا شددت الولايات المتحدة العقوبات ضدّهم، وإن كلّ الخيارات مطروحة على الطاولة".

وأتى تعليق زعيم الحزب، رداً على تصنيف الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية.

وقال نصر الله آنذاك: إن "إقدام الولايات المتحدة على تصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية، في وقت سابق هذا الأسبوع؛ هي خطوة تعكس فشل السياسة الأمريكية في المنطقة".

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: