هل حضر السفير القطري في واشنطن ونائبه اجتماعات إعلان صفقة القرن؟

هل حضر السفير القطري في واشنطن ونائبه اجتماعات إعلان صفقة القرن؟

مشاهدة

03/02/2020

حضر السفير القطري في واشنطن الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني ونائبه اجتماعات سبقت وأعقبت إعلان "صفقة القرن"، وفق ما نقلت صحيفة "العرب اللندنية"، اليوم الإثنين، عن مصادر مطلعة.

وأكدت المصادر، وفق الصحيفة، أنّ السفير القطري ونائبه شاركا في وضع بنود الخطة الأمريكية المقترحة للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، لافتة إلى أنّهما حضرا الاجتماع الثاني بشأن الصفقة والذي عقده كبير مستشاري البيت الأبيض جاريد كوشنر في 29 من كانون الثاني (يناير) الماضي بمقر وزارة الخارجية الأمريكية، بعد يوم من الإعلان عن الخطة، وهو ما يتناقض مع ما تروّجه قطر عبر أذرعها الإعلامية لمعارضتها لصفقة القرن.

 

 

حضور السفير القطري للاجتماعات، وفق ما سبق، يوضح موقف الدوحة من "صفقة القرن"، رغم محاولتها إخفاءه من خلال غيابها عن حفل الإعلان الرسمي عن الصفقة الذي عقده الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء الماضي.

أصدرت وزارة الخارجية القطرية بياناً وصف بالفضفاض يندرج في إطار سياسة التخفي التي دأبت الدوحة على انتهاجها

وبالتوازي، لم يصدر عن الدوحة ما يعكس رفضاً صريحاً أومباشراً للخطة الأمريكية، وأصدرت وزارة الخارجية القطرية بياناً وصف بـ"الفضفاض" يندرج في إطار سياسة التخفي وعدم الوضوح التي دأبت الدوحة على انتهاجها، وفق الصحيفة.

 ورحّب البيان بجميع الجهود الرامية إلى تحقيق السلام العادل والمستدام في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 وأعربت قطر عن تقديرها لمساعي الإدارة الأمريكية الحالية لإيجاد حلول للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي، طالما كان ذلك في إطار الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

يذكر أنّ العلاقات القطرية الإسرائيلية شهدت خلال العام الماضي تطوراً ملحوظاً في العلاقات؛ حيث استقبلت الدوحة وفوداً رياضية وطبية قدمت من دولة الاحتلال للمشاركة في فعاليات دولية في قطر.

 السفير القطري في واشنطن الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني

 

الصفحة الرئيسية