هل نجحت اليونيفيل في إعادة الهدوء إلى الحدود اللبنانية الإسرائيلية؟

هل نجحت اليونيفيل في إعادة الهدوء إلى الحدود اللبنانية الإسرائيلية؟

مشاهدة

18/05/2021

أعلنت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل" أنها تنسق مع القوات المسلحة اللبنانية لتعزيز السيطرة الأمنية، بعدما رصدت إطلاق صواريخ من منطقة في جنوب لبنان.

وقالت اليونيفيل، عبر موقع تويتر صباح اليوم: إنها كثفت الدوريات "لمنع وقوع أي حوادث أخرى تعرّض سلامة السكان المحليين وأمن جنوب لبنان للخطر".

وذكرت أنّ قائد المهمة ما يزال على اتصال بالأطراف المعنية لضمان الاستقرار في المنطقة وتهدئة التوتر، مؤكداً أنّ الوضع الآن هادئ، وفقاً لوكالة "رويترز".

وقبيل إعلان اليونيفيل، ازدادت حدة التوترات على الحدود بين لبنان وإسرائيل ليل أمس.

 

 "اليونيفيل" تعلن أنها تنسق مع القوات المسلحة اللبنانية لتعزيز السيطرة الأمنية، بعدما رصدت إطلاق صواريخ من جنوب لبنان

وكان الجيش الإسرائيلي قد قال: إنّ "6 قذائف أطلقت من لبنان تجاه إسرائيل أمس لكنها سقطت داخل الحدود اللبنانية".

وأضاف الجيش: إنّ "المدفعية ردّت بإطلاق قذائف باتجاه مصدر إطلاق القذائف في لبنان".

وقال مصدر أمني لبناني: إنه "أمكن سماع إطلاق القذائف بجنوب لبنان، وإنّ جهوداً جارية حالياً لتحديد الموقع، وأضاف: إنّ المدفعية الإسرائيلية أطلقت نحو 22 قذيفة على الأراضي اللبنانية".

وقد تسبّب القصف اللبناني في انطلاق صفارات الإنذار في إسرائيل قرب مستوطنة مسغاف، على الحدود الشمالية الإسرائيلية مع لبنان.

وكانت هذه ثاني واقعة من نوعها خلال الأيام القليلة الماضية، وأطلقت 3 صواريخ من لبنان باتجاه شمال إسرائيل يوم الخميس، لكنها سقطت في البحر المتوسط دون حدوث إصابات أو أضرار.

وقد خاضت إسرائيل حرباً عام 2006 ضد جماعة حزب الله اللبنانية، التي تملك صواريخ متقدمة في جنوب لبنان، وتشهد الحدود هدوءاً منذ ذلك الحين.

الصفحة الرئيسية