هل يؤثر الفقر على قدرة الطلبة على التعلم؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
954
عدد القراءات

2019-04-16

في دراسة مسحية أجريت في بريطانيا، كشفت نتائجها عن مدى تأثير الفقر على قدرة التلاميذ على التعلم، بالإضافة للعديد من المشكلات الأخرى.

اقرأ أيضاً: الفقر في العالم العربي.. أرقام صادمة

حيث تم إجراء الدراسة على الإنترنت في الفترة بين 20 آذار (مارس) والثالث من نيسان (أبريل) لعام 2019، وشارك فيها أكثر من 8600 عضو في الاتحاد الوطني للتعليم من أنحاء المملكة المتحدة.

يرى 91% من المشاركين في الدراسة أنّ الفقر كان أحد عوامل الحدّ من قدرة الأطفال على التعلم، ورأى نحو نصفهم أنّ الفقر عامل رئيسي في تلك المشكلة.

كشفت نتائج دراسة مسحية أجريت في بريطانيا عن تأثير الفقر على قدرة التلاميذ على التعلم

وبالإجمال، قال نصف عدد المعلمين المشاركين في الدراسة إنّ معدلات الفقر بين التلاميذ باتت أسوأ مما كانت عليه عام 2016.

وقال أحد المعلمين للباحثين القائمين على الدراسة: "هوّة الفقر اتسعت بشكل واضح؛ ويعيش عدد من تلاميذي في منازل مزدحمة حيث يشاركهم في غرفهم أطفال صغار أو رضّع، ومن ثم لا يحصلون على قسط كاف من النوم الهادئ".

وأوضح معلم آخر أنّ الفقر غير مقتصر بالضرورة على العائلات التي لا يعمل عائلها؛ وقال إنّ هناك عائلات يعمل الوالدان فيها في وظائف جادة لكنهما غير قادرين مع ذلك على الوفاء بالمتطلبات الأساسية للحياة.

اقرأ أيضاً: هل الجلوس في المقاعد الأمامية أفضل للتعلم؟

ومن جانبها عبرت الأمين العام للاتحاد الوطني للتعليم "ماري باوستد" عن أن الحكومة لا تود سماع تلك القصص من الخطوط الأمامية للمعلمين، وقالت يجب عليهم ذلك؛ لأن عقداً من التقشف أسهم في أن يعيش المزيد من الأطفال في فقر، كما أسهم في الوقت ذاته في تقويض هياكل الدعم الذي كانت تحصل عليه العائلات الفقيرة.

التعرض للتنمر بسبب الفقر

وأشارت نسبة كبيرة من المعلمين المشاركين في الدراسة إلى تأثير الفقرعلى نوم الأطفال أثناء الدرس، وعدم قدرتهم على التركيز، بالإضافة للسلوكيات السيئة، بحسب شبكة "بي بي سي".

قال عدد من المعلمين إن معدلات الفقر بين التلاميذ باتت أسوأ مما كانت عليه عام 2016

وقال نحو نصف عدد المشاركين إن تلاميذهم عانوا جُوعاً أو تردياً في الحالة الصحية نتيجة للفقر، وقالت نسبة تزيد على الثلث إن التلاميذ كانوا أحياناً يتعرضون للتنمر لأنهم فقراء.

فقد يمتنع بعض الطلبة الفقراء عن المجيء للمدرسة في أيام الأعياد والمناسبات التي تتطلب تأنقاً في اللباس، تفادياً للتعليقات السلبية أو التحديقات.

وأوضحت الدراسة أن تقديم نُسَخ إلكترونية بدلاً من شراء الكتب المدرسية لا يكون مجدياً في حالة التلاميذ الذين يتعذر عليهم الوصول إلى الإنترنت بسبب ضيق ذات اليد.

اقرأ أيضاً: انحسار حصة اللعب من التعلم وتردّي صحة الأولاد النفسية

وقال بعض المدرسين إنهم يشترون من مالهم الخاص وجبات خفيفة أو ملابس داخلية لتلاميذهم، وأحياناً تساهم المدارس بتقديم وجبات إفطار مجانية للتلاميذ، ولكن على الحكومة العمل على إيجاد حلول أفضل لتهيئة بيئة تعلم للطلبة باختلاف مستويات معيشتهم.

وقال وزير شؤون الطفل في إنجلترا، ناظم الزهاوي، إن التصدي لسوء الأحوال المادية كان أحد أولويات الحكومة، مقراً بأن "بعض العائلات تحتاج إلى مساعدة إضافية".

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: