هل يعاقب مجلس الشيوخ ترامب؟ وماذا يتيح الدستور الأمريكي؟

هل يعاقب مجلس الشيوخ ترامب؟ وماذا يتيح الدستور الأمريكي؟

مشاهدة

26/01/2021

تسلّم مجلس الشيوخ الأمريكي أمس التشريع الخاص بعزل رئيس الولايات المتحدة السابق دونالد ترامب، في إطار قضية اتهامه بالتحريض على التمرد.

وفي مشهد تمّ بثه على الهواء مباشرة، نقل 9 أعضاء في مجلس النواب، الذين سيتولون مهام الادعاء في المحاكمة، لائحة الاتهام الخاصة بعزل ترامب إلى مجلس الشيوخ، متبعين المسار نفسه الذي سلكه حشد لأنصار الرئيس السابق خلال اقتحامهم مقر الكونغرس يوم 6 كانون الثاني (يناير) الجاري، وفق ما أوردت وكالة "رويترز".

 

مجلس الشيوخ الأمريكي يتسلم التشريع الخاص بعزل ترامب، في إطار قضية اتهامه بالتحريض على التمرد

ومن المتوقع أن يباشر مجلس الشيوخ محاكمة الجمهوري ترامب يوم 8 شباط (فبراير) المقبل، حسبما أعلن سابقاً زعيم الأغلبية الديمقراطية تشاك شومر.

ويتطلب نجاح عملية عزل ترامب دعماً من قبل ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ المكوّن من 100 سيناتور، سيلعبون دور المحلفين خلال جلسات المحاكمة.

وصوّت معظم أعضاء مجلس النواب الأمريكي، يوم 13 كانون الثاني (يناير) 2021، من بينهم 10 مشرعين جمهوريين، لصالح إقرار تشريع ينصّ على مساءلة ترامب بتهمة التحريض على التمرد، في أعقاب حادث اقتحام الكونغرس من قبل بعض أنصاره في موجة اضطرابات أسفرت عن مقتل 5 أشخاص.

وبالتالي أصبح ترامب، الذي ترك منصبه يوم 20 كانون الثاني (يناير) مع بدء ولاية خلفه الديمقراطي جو بايدن، أوّل رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يواجه المساءلة مرّتين.

لا توجد أيّ قيود على عدد المرات التي يمكن فيها عزل شخص ما، وفقاً للدستور الأمريكي

ويمنح الدستور الأمريكي مجالاً واسعاً لمجلس النواب كي يتعامل مع عملية عزل ترامب، ولا توجد أي قيود على عدد المرّات التي يمكن فيها عزل شخص ما، وتجدر الإشارة إلى أنّ ترامب هو أول شخص على الإطلاق يتمّ عزله أكثر من مرّة.

وعلى الرغم من الآثار الرمزية، فإنه يمكن لمجلس الشيوخ أن يعاقب ترامب بأن يجري على الفور تصويتاً لمتابعة الإجراءات، وله بعدها أن يحصل على تصويت بالأغلبية يحظر الرئيس ترامب من خوض انتخابات 2024، وكان ترامب قد ذكر مراراً نيته المشاركة فيها.

وهذا هو الإجراء الوحيد الذي بوسع مجلس الشيوخ أن يعاقب ترامب بوساطته كجزء من إدانة العزل، لأنّ جميع إجراءات المجلس بعد ترك ترامب منصبه لن تؤثر على مزايا ما بعد الرئاسة، والتي تشمل المعاش التقاعدي وحماية الخدمة السرّية.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية