هل يكرس حزب الله اللبناني فكرة العبودية؟

هل يكرس حزب الله اللبناني فكرة العبودية؟

مشاهدة

02/04/2018

صدم مرشح لحزب الله لانتخابات مجلس النواب المجتمع اللبناني، بقوله في خطاب انتخابي: إنّه عبد من عبيد حسن نصر الله، وإنّه خادم لشيعة أهل البيت، علماً بأنّ النائب في لبنان، وبحسب الدستور، يمثل لبنان برمته.

ووصف سياسيون ومواطنون خطاب مرشح حزب الله في جبيل، كسروان حسين زعيتر، بـ"المهين"، خاصة أنّ تصريحاته "تكرس العبودية"، وتجعل منه ومن الشريحة التي سيمثلها في البرلمان، "أتباعاً لحزب الله اللبناني"، وفق ما أورد موقع "العربية".

مرشح لحزب الله في لبنان يثير الانتقادات بقوله في خطاب انتخابي: "أنا عبد من عبيد حسن نصرالله"

وبعيد نشر الفيديو من قبل أحد المواقع اللبنانية، استذكر عديد من اللبنانيين الكلام، الذي صدر في 27 تشرين الأول (أكتوبر) 2017، عن النائب عن حزب الله علي عمار، حين وضع أمين عام حزب الله بمصاف الأنبياء والقديسين.
ولم يكتفِ بهذا؛ بل راح يكيل كافة الصفات لنصر الله مثل: "السيد إلى المفدّى إلى الأخ والقائد"، لتصل ذروة الأوصاف إلى اعتباره "حسين هذه المرحلة"، بحسب تعبير عمار.

هذا، وستجري الانتخابات البرلمانية اللبنانية، يوم 6 أيار (مايو) 2018، وسيتم التنافس فيها على 128 مقعد في مجلس النواب اللبناني، وستشكل حكومة جديدة بعد ائتلاف كتل مكونة من 65 نائب وأكثر.

 

 

 

 

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية