هل ينجح حزب الله في اختراق المجتمع الدرزي بسوريا؟

هل ينجح حزب الله في اختراق المجتمع الدرزي بسوريا؟

مشاهدة

05/11/2017

يحاول حزب الله اللبناني منذ سنوات طويلة اختراق المجتمع الدرزي في سوريا عبر نشر التشييع بين أبناء المجتمع، مستغلاّ سوء الأوضاع الاقتصادية.

حزب الله يحاول اختراق المجتمع الدرزي في سوريا عبر نشر التشييع بين أبنائه

واتبع حزب الله في نشر الفكر الشيعي في السويداء أساليب كثيرة تقوم بمجملها على استغلال الظروف الاقتصادية واستمالة بعض الشخصيات ذات الثقل الاجتماعي؛ حيث عمد الحزب إلى افتتاح مكاتب لنشر أفكاره بين أبناء الجبل، فضلاً عن شراء قطع أراضٍ بمبالغ مغرية عبر وساطات تعمل في الظل.
ونقلت قناة "أورينت" في تقرير لها عن صحيفة الشرق الأوسط، أنّ المجتمع الدرزي تنبأ بأهداف حزب الله ومحاولته نشر التشيع في السويداء السورية، حيث برزت حراكات اجتماعية في السويداء لمواجهة حزب الله ومجابهة التشيع، مشكلين هيئات خاصة كحركة الهوية العربية ورجال الكرامة، وتجمع "مشايخ يقظة الموحدون".

المجتمع الدرزي تنبأ بأهداف حزب الله ومحاولته نشر التشيع لهذا برزت حراكات اجتماعية في السويداء لمجابهة التشيع

ومن جهته استنكر تجمع "مشايخ يقظة الموحدون" في بيان له عمليات التشيع التي تستهدف أبناء الطائف، مطالباً المجموعات الشيعية، بإيقاف أعمالها والخروج من محافظة السويداء.
وبحسب التقرير فإن التشيع يستهدف اللعب بالمكونات السورية وإلحاقها بالمشروع الإيراني؛ حيث يعتبر الارتباط بالمشروع الشيعي خضوعاً فكرياً ومذهبية لولاية الفقيه في إيران.

 

 



 

الصفحة الرئيسية