وزير الخارجية السوري في أول زيارة له إلى بلد خليجي... مؤشر على ماذا؟

وزير الخارجية السوري في أول زيارة له إلى بلد خليجي... مؤشر على ماذا؟

مشاهدة

20/03/2021

وصل وزير الخارجية السوري فيصل المقداد إلى سلطنة عمان، وهي أول زيارة له إلى بلد عربي وخليجي بعد تسلّمه منصبه خلفاً للوزير الراحل وليد المعلم.

 وأعلن التلفزيون السوري أنّ المقداد والوفد المرافق له وصل أمس إلى مطار العاصمة العمانية مسقط في زيارة تستغرق عدة أيام، وفق ما نقلت الإخبارية السورية.

هذا، وكان المقداد قد تسلّم عقب تسلمه مهامه اتصالاً هاتفياً من نظيره العماني بدر بن حمد البوسعيدي، بحثا خلاله سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

 

وزير الخارجية السوري فيصل المقداد يصل إلى سلطنة عمان على رأس وفد في زيارة تستغرق عدة أيام

وقد هنّأ البوسعيدي المقداد بتعيينه وزيراً للخارجية والمغتربين، وتمنى له التوفيق في مهامه الجديدة.

وبحثا سبل تعزيز التعاون القائم بين البلدين وعدداً من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تحسين الأوضاع التي تمرّ بها المنطقة العربية، ومعالجة الواقع الصعب الذي تعيشه دول المنطقة بشكل عام.

واتفق الوزيران على استمرار التواصل لبذل الجهود المشتركة من أجل التغلب على هذه الصعوبات وحلّ المشكلات القائمة في المنطقة، لما فيه خير الدول العربية وتقدمها في مختلف المجالات.

وسلطنة عمان هي أول دولة عربية وخليجية أعادت سفيرها إلى دمشق، في تشرين الثاني (أكتوبر) الماضي، بعدما كانت خفضت تمثيلها في سورية عام 2012 إثر الأزمة التي اندلعت في البلاد، شأن دول عربية أخرى قاطعت سورية.

وكانت أولى زيارات المقداد الخارجية قد قادته إلى طهران في 7 كانون الأول  (ديسمبر) الماضي، حيث التقى كبار المسؤولين الإيرانيين، وفي 17 من الشهر ذاته كانت زيارته الخارجية الثانية إلى موسكو.

الصفحة الرئيسية