وزير جزائري لـ"حفريات": نتعاون مع اليونسكو لتجنيب الفنانين عواقب الكورونا

وزير جزائري لـ"حفريات": نتعاون مع اليونسكو لتجنيب الفنانين عواقب الكورونا


07/05/2020

ترجمة: كامل الشيرازي

أعلن كاتب الدولة المكلف بالإنتاج الثقافي في الجزائر، د. سليم دادة، عن إطلاق مشاورات دولية تمهيداً لمشروع تأسيس قانون الفنان في البلاد وتأطيره بتشريعات جديدة، تجسيداً لمخطط عمل الحكومة الجديدة، وتزامناً مع الانشغالات التي يطرحها الفنانون في زمن انتشار وباء "كورونا" المستجد.

وزارة الثقافة ترغب في الاستثمار بمقترحات الخبراء والفنانين المحليين والأجانب لدراسة سبل تحسين وضعية الفنان الجزائري

وقال "دادة"، إنه تقرر "فتح نقاش مستفيض عبر مشاورة دولية تتم عبر التحاضر المرئي، وتجمع بين فنانين وشخصيات ثقافية وازنة وكتاب وخبراء من الجزائر والمغرب العربي وأوروبا.
وسيتيح هذا النقاش الفرصة للمشاركين في عرض تجاربهم والتعبير عن آرائهم في تحسين وضع الفنان خصوصاً أمام الوضع الراهن"؛ وتجنيبهم انعكاسات الفيروس القاتل الذي أصاب قرابة 5 آلاف شخص في الجزائر.
وشدد المسؤول الجزائري ذاته لـ"حفريات" على أنّ بلاده ممثلة بكتابة الدولة للإنتاج الثقافي، ستكون أول بلد عربي يبادر وينخرط ضمن هذه الحركة الثقافية العالمية لمناقشة وضع الفنان ودور الثقافة في الأزمات.

اقرأ أيضاً: إسرائيل ترفع وتيرة هجماتها ضد إيران في سورية
الاستثمار بمقترحات الخبراء والفنانين
ونوه سليم دادة، وهو مؤلف موسيقي وموسيقار جزائري بارز، إلى أنّ وزارة الثقافة ترغب في الاستثمار بمقترحات الخبراء والفنانين المحليين والأجانب، لدراسة سبل تحسين وضعية الفنان الجزائري لمجابهة الأزمات والعوارض التي تحد وتقلص من نشاطه وعمله.
وأوضح كاتب الدولة المكلف بالإنتاج الثقافي أنّ دائرته الوزارية "تعتزم قريباً إطلاق ورشة وطنية لكتابة مشروع قانون الفنان الذي سيعرض على الحكومة، لإشراكه في مسار الإصلاح العام"، مسجّلاً أنّ "الفنانين الجزائريين يرافعون منذ سنوات لتحسين أوضاعهم، وسن تشريعات تضمن حقوقهم وتستجيب لتطلعاتهم".

دادة: نعتزم قريباً إطلاق ورشة وطنية لكتابة مشروع قانون الفنان الذي سيعرض على الحكومة، لإشراكه في مسار الإصلاح العام

وتابع أنّ المشاورة الدولية عبر تقنية التحاضر عن بعد، التي انطلقت الإثنين، بالتعاون مع منظمة اليونسكو التي أطلقت مبادرة "صمود الفن RésiliArt" في 15 الشهر الماضي، مبرزاً وجود مشاريع ثقافية وفنية مشتركة مع المنظمة الدولية وشركاء الجزائر في الخارج.
المشاورة الدولية الافتراضية
ويشارك في المشاورة الدولية الافتراضية الأولى، بإشراف الوزير سليم دادة، ثمانية وجوه ثقافية بارزة دولياً وهم: الروائية والناشرة ميساء باي، الممثل والمخرج المسرحي شريف زياني عياد، المقاول الثقافي والمنتج المغربي إبراهيم المزند، عازف الإيقاع التونسي والمدير الفني عماد العليبي.

اقرأ أيضاً: هل يجب أن نقلق من الإخوان المسلمين والإسلام السياسي؟
وتابع الوزير الجزائري أنّ القائمة تضم أيضاً: العضو السابق بالبرلمان الأوروبي وخبيرة اليونيسكو الألمانية كريستين ميركل، المخرج والمنتج السينمائي مؤنس خمار، الخبير القانوني والثقافي الدولي حكيم توسار، و"زهية زيواني" مؤسسة الأوركسترا السمفونية ديفرتيمنتو في ضاحية باريس.

الصفحة الرئيسية