وفاة القيادي الإخواني عصام العريان بأزمة قلبية

وفاة القيادي الإخواني عصام العريان بأزمة قلبية

مشاهدة

13/08/2020

توفي القيادي البارز في جماعة الإخوان المسلمين، عصام العريان اليوم في سجن طرة، إثر تعرضه لأزمة قلبية، ولم تعلن مصلحة السجون المصرية الملابسات حتى الآن.

ونقلت قناة "العربية"، عن مصادر داخل السجن أنّ العريان توفي إثر أزمة قلبية على خلفية نقاش حاد مع قيادي آخر للجماعة عن أوضاع البلاد.

ويعد العريان (66 عاماً) أحد أبرز قيادات الجماعة المحكومين بالسجن المؤبد (25 عاماً) في عدة قضايا، من بينها؛ اقتحام السجون، وقطع طريق قليوب وأحداث شارع البحر الأعظم.

وتولى العريان مسؤولية المكتب السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، التي حكمت مصر إثر فوز الرئيس الإخواني الراحل محمد مرسي لمدة عام، قبل أن يُعزل بثورة شعبية ضد حكم الجماعة إثر محاولتها السيطرة على كافة مؤسسات الدولة وإصدار إعلان دستوري يقوض سلطة القضاء، فضلاً عن توريط مصر في مشروع إخواني بزعامة تركيا.

...

ويرتبط العريان في أذهان المصريين بمقطع متداول له، إثر حديث جانبي مع الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عقب ثورة كانون الثاني (يناير) 2011، حيث نقل عمرو موسى مطلب البعض آنذاك بالإفراج الصحي عن الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، فردّ العريان قائلاً: مبارك لن يخرج من السجن إلا إلى القبر.

ولا يعد العريان أول قيادي إخواني يلقى حتفه خلال تقضية مدة عقوبته في السجن.

وتستثمر جماعة الإخوان المسلمين وقياداتها الفارين في تركيا وقطر تلك الوفيات، على الرغم من أنها طبيعية، للترويج ضد النظام المصري.‎

الصفحة الرئيسية