100 مليار ليرة لمتضرري انفجار مرفأ بيروت... من سيوزعها؟

100 مليار ليرة لمتضرري انفجار مرفأ بيروت... من سيوزعها؟

مشاهدة

19/10/2020

كشفت الهيئة اللبنانية العليا للإغاثة عن تحويلها مبلغ 100 مليار ليرة لبنانية إلى خزينة الجيش اللبناني، تمهيداً لصرفها لصالح متضرّري انفجار مرفأ بيروت، وفق آلية ستتولى قيادة الجيش وضعها لتنظيم عملية توزيع المعونات.

وشهد مرفأ بيروت انفجاراً ضخماً في 4 آب (أغسطس) الماضي، أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص، وإصابة الآلاف، وقد تسبّب في نكبة المدينة.

 الهيئة العليا للإغاثة أوضحت أنّ قيادة الجيش ستعدّ قوائم اسمية على أسس الأولوية، ومنح التعويضات للأكثر تضرّراً

وأوضحت الهيئة، في بيان، أنّ قيادة الجيش ستعدّ قوائم اسمية على أسس الأولوية، ومنح التعويضات للأكثر تضرّراً، بحسب قرار الحكومة اللبنانية الخاص بالإغاثة ودفع التعويضات، لافتة إلى أنها اعتبرت متضرّري التفجيرات كجنود في الجيش اللبناني، وصرفت لهم قيمة رواتب تقاعدية مثل حال شهداء الجيش اللبناني، بحسب ما أورده موقع "ميديا مونيتور".

وأكدت الهيئة أنّ كل جريح تعرّض لإعاقة من ذوي الاحتياجات الخاصة، سيستفيد من تقديمات صحية من الضمان الاجتماعي مدى الحياة، وذلك في ظل وجود الكثير من المصابين الذين يعانون حالياً من إعاقات دائمة.

وتأتي مساعدات الهيئة تزامناً مع ارتفاع معدلات الفقر في البلاد، فقد أعلن مرصد الأزمة، التابع للجامعة الأمريكية في لبنان، عن حاجة البلاد إلى 838 مليون دولار أمريكي، لمكافحة معدلات الفقر المسجلة خلال العام 2020، والتي تمّ تسجيلها في أسوء أزمة اقتصادية يمرّ بها لبنان منذ تأسيسه، بحسب المصدر ذاته.

في غضون ذلك، يواجه لبنان حالة من الاضطراب السياسي تعيق تجاوز كارثة انفجار المرفأ، حيث ربط المانحون الدوليون بين تقديم المساعدات وتشكيل حكومة تكنوقراط، وذلك لضمان وصول المساعدات إلى جهاتها المسحتقة، وعدم وقوعها في أيدي حزب الله، وهو ما يتعثر حتى الآن.

الصفحة الرئيسية