20 فيلماً ينبغي أن تكون على قائمة مشاهداتكم عام 2020

20 فيلماً ينبغي أن تكون على قائمة مشاهداتكم عام 2020

مشاهدة

29/12/2019

أيام قليلة تفصلنا عن عام 2020 ، الذي يبدو أنه سيكون زاخرا بالإنتاجات السينمائية المميزة.فما هي الأفلام التي من المتوقع أن تحقق نجاحا كبيرا والتي ينبغي أن نترقبها؟

سوف يشهد 2020 تنوعا كبيرا في الأفلام كما سيكون هناك أجزاء جديدة لسلاسل أفلام لاقت رواجا كبيرا، إلى جانب عودة بعض أكبر الأسماء في السينما، لذا يبدو أن هناك الكثير لنتطلع إليه.

فيما يلي 20 فيلما ينبغي أن تكون على قائمة مشاهداتكم لعام 2020.

جوجو رابيت ( 1 يناير/ كانون الثاني)

حتى الآن، لم يكن شباب الزعيم النازي أدولف هتلر أرضا خصبة للكوميديا، ولكن هذا على وشك التغيير.

إذ أن فيلم جوجو رابيت يتناول في قالب كوميدي ساخر حكاية يافع نازي يعيش في ألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية ، لكنه يبدأ بالتشكيك في معتقداته بعد نشوء علاقة صداقة بينه وبين فتاة يهودية، خبأتها والدته في منزلهما كي لا تطالها أيدي النازيين.

1917 (10 يناير/ كانون الثاني)
في ملحمة المخرج الحائز على جائزة أوسكار، سام مانديز، نشهد تصويرا مختلفا تماما للحرب العالمية الأولى.

ويحكي الفيلم قصة جنديين بريطانيين شابين في سباق مع الزمن خلال الحرب، في محاولة لتفادي هجوم مدمر على رفاقهم في السلاح.

بومبشيل(17 يناير/ كانون الثاني)

تدور أحداث الفيلم حول فضيحة التحرش الجنسي التي أدت إلى رحيل مؤسس شبكة فوكس نيوز، روجر أيلز، عن الشبكة.

وتلعب كل من نيكول كيدمان وتشارليز ثيرون ومارغوت روبي أدوار ثلاث سيدات اتهمن أيلز بالتحرش، بينما يلعب جون ليثغو دور أيلز.

ذا لايتهاوس(31 يناير/ كانون الثاني)

في فيلم إثارة غريب يُرسَل كل من روبرت باتينسون وويليم دافو إلى منارة نيو إنغلاند البعيدة.

وبوجود عناصر الإزعاج والعزلة، لا يمضي وقت طويل قبل أن يجد بطلا الفيلم نفسيهما على خلاف.

وسبق لمخرج الفيلم، روبرت إيغرز، أن حاز على إعجاب الكثير من المشاهدين من خلال فيلم الرعب (ذا ويتش) عام 2015 ، ومن المرجح أن يحصد فيلمه الجديد نجاحا كبيرا مماثلا لما حققه (ذا ويتش).

بيردس أوف بري (7 فبراير/ شباط)
في فيلم إثارة بقالب كوميدي عن الأبطال الخارقين، تلعب مارغوت روبي دور هارلي، التي تقوم بأفعال غريبة بمساعدة نساء أخريات.

ويلعب إيوان ماغريغور دور الشرير، ويعد هذا العمل أول فيلم أمريكي حول الأبطال الخارقين، تخرجه امرأة أسيوية، وهي المخرجة كاثي يان.

غرييد(21 فبراير/ شباط)

في أحدث تعاون بين الممثل ستيف كوغان والمخرج مايكل وينتربوتوم، يلعب كوغان دور السير ريتشارد مكريدي، المالك الثري لسلسلة متاجر أزياء راقية، وهو على وشك الاحتفال بعيد ميلاده الستين في جزيرة ميكونوس اليونانية.

ينتقد الفيلم من خلال مقارنات مع الحياة الواقعية ، التباهي المبالغ به بالثروة، والفكر الاستهلاكي الواضح وعولمة العمل.

مولان(27 مارس/ آذار)

بعد نقل أفلام الرسوم المتحركة مثل دامبو وعلاء الدين و ذا لين كينغ، إلى التجسيد الحي عام 2019، يبدو أنه حان الوقت لنقل فيلم الرسوم المتحركة الشهير مولان.

ويحكي الفيلم قصة الفتاة مولان التي تتنكر كرجل لتحارب بدلا من والدها المريض في الجيش الإمبراطوري الصيني.

نو تايم تو داي( 3 أبريل/ نيسان)

مع انشغال سام مانديز بإخراج فيلمه الجديد 1917، أوكلت مهمة إخراج أحدث إصدارات أفلام جيمس بوند للمخرج كاري جوجي فوكوناغا.

وفي هذا الفيلم سيُستدعى "بوند" المتقاعد إلى العمل مجددا لمواجهة خصم خطير جديد، يلعب دوره الممثل الأمريكي من أصول مصرية رامي مالك، الذي حصل على جائزة الأوسكار العام الماضي.

بلاك ويدو (1 مايو/ أيار)

تعود الممثلة سكارليت جوهانسون للعب دور الأرملة السوداء في أحدث أفلام أفينجرز للمغامرات، حيث نكتشف فيه ماضي ناتشا ( بلاك ويدو) الغامض.

ويبدو أن عام 2020 سيكون جيدا لسكارليت التي من المرجح أن تترشح لنيل جائزة الأوسكار عن دورها في فيلم جوجو رابيت، وماريج ستوري.

فاست آند فيوريس (22 مايو/ أيار)

في أحدث أجزاء السلسلة الشهيرة، قال المخرج جوستين لين، إن الفيلم الذي تم تصويره في المملكة المتحدة والولايات المتحدة وجورجيا وتايلاند "هو الأكثر طموحا بين كل الأجزاء".

وقد تصدر الفيلم عناوين الصحف في وقت سابق من هذا العام عندما أصيب ممثل بديل، أثناء التصوير في استوديوهات وارنر بروذرز في مقاطعة هيتفوردشير البريطانية.

ووندر ومان 1984 (5 يونيو/ حزيران)

في متابعة لفيلم البطولة الخارقة، الذي انتج عام 2017، تعود الممثلة غال غادوت للعب دور ووندر ومان في 2020.

وتدور أحداث الجزء الجديد عام 1984، وعلى الرغم من أن الجزء الأول شهد الموت البطولي لشخصية ستيف، التي أداها الممثل كريس باين، إلا أنه يعود على ما يبدو ليظهر في الفيلم.

سول (19 يونيو/ حزيران)
تدور أحداث فيلم الرسوم المتحركة (سول) حول جو (بصوت الممثل الأمريكي جيمي فوكس) الذي يرغب بأن يصبح موسيقيا، لكنه يتعرض لحادث مؤسف يؤدي إلى انفصال روحه عن جسده.

وينتقل جو إلى مكان خاص تتجمع فيه الأرواح حيث يلتقي روحا أخرى ويعملان معا في محاولة للعودة إلى عالم البشر.

غوستبستر2020 (10 يوليو/ تموز)
لم تحظ النسخة التي انتجت عام 2016 والتي تميزت بلعب كل من ميليسا مكارثي وكريستين ويغ دوري البطولة فيه بالكثير من الاهتمام.

وهو ما يفسر على الأرجح أن النسخة الجديدة من غوستبستر، وهو متابعة مباشرة للنسخة الأصلية لعام 1984 وتتمتها عام 1989.

ويخرج هذا الجزء من السلسلة جيسون ريتمان، ويلعب أدوار البطولة كل من بول رود، وكاري كون وبطل مسلسل سترينجر ثينغز، فين وولفارد.

توب غن: مافريك (17 يوليو/ تموز)
الممثل توم كروز يأخذ استراحة من سلسلة ميشن إيمبوسيبل، لإحياء شخصية أخرى لأحد أدواره الشهيرة، وهي شخصية الطيار بيت "مافريك" ميتشل.

يخرج الفيلم جوزيف كوسينسكي، كمتابعة لفيلم توب غن الذي أنتج عام 1986.

بيل آند تيد فيسز ذا ميوزك (21 أغسطس/ آب)

يعود الممثلان أليكس وينتر وكيانو ريفز لتجسيد دوري الصديقين بيل وتيد في مغامرة جديدة.

لكن عودة الرجلين المحبين للموسيقى التي طال انتظارها، ستشهد معاناتهما من أزمة منتصف العمر وإدراكهما أن الحياة لم تصبح كما كانا يأملان.

ديث أون ذا نايل (9 أكتوبر/ تشرين الأول)
نجح المخرج السير كينيث براناغ باختيار طاقم لامع من الممثلين لتجسيد مغامرة أخرى للروائية أغاثا كريستي.

أنيت بينينغ ، ودون فرينش، وجنيفر سوندرز هي بعض من الأسماء التي ستظهر في هذه المتابعة لفيلم ميردر أون ذا أورينت إكسبرس الذي عرض عام 2017.

وقد عبرت الممثلة غال غادوت، في وقت سابق من هذا العام، عن سعادتها للمشاركة في الفيلم إلى جانب عدد كبير من النجوم.

إيفريبوديز توكينغ أباوت جايمي ( 21 أكتوبر/ تشرين الأول)

عندما قرر جيمي كامبل، البالغ من العمر 15 عاما، ارتداء فستان لحفلة موسيقية في مدرسته، لم يكن ليتخيل أن قصته ستلهم صناع المسرح الموسيقي.

كما لم يكن يحلم أن تتحول قصته إلى فيلم من بطولة ريتشارد إي غرانت وسارة لانكشير وشارون هورغان.

إيترنالز (6 نوفمبر/ تشرين الثاني)

تقود أنجلينا جولي مجموعة من الكائنات الخارقة الخالدة في عرض لعام 2020 من إنتاج شركة (مارفل سينماتيك يونيفرس) .

ويشارك في الفيلم، الذي تخرجه كلوي تشاو، كل من سلمى حايك وريتشارد مادن وكوميل نانجاني.

وفي شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أجليت كل من أنجلينا جولي وريتشارد مادن ومجموعة من طاقم العمل من إحدى جزر الكاريبي، حيث كان يجري تصوير الفيلم، بعد العثور على قنبلة غير منفجرة .

ديون (18 ديسمبر/ كانون الأول)

نُقلت رواية الخيال العلمي الأسطورية للكاتب فرانك هربرت، حول المعركة للسيطرة على كوكب صحراوي محفوف بالمخاطر إلى فيلم في عام 1984، وأنتج مسلسل تلفزيوني عن الرواية عام 2000.

والآن حان دور المخرج الكندي دينيس فيلينوف لنقل رواية (ديون) إلى السينما.

ومن بين النجوم المشاركين في العمل تيموثي تشالاميت وريبيكا فيرجسون وأوسكار إيزاك وخافيير بارديم.

ويستسايد ستوري (18 ديسمبر/ كانون الأول)

يبدو أن طموح المخرج الأمريكي ستيفن سبيلبرغ في إخراج فيلم غنائي سيتحقق في إعادة إحيائه لمسرحية برودواي الكلاسيكية التي انتجت في الخمسينيات من القرن الماضي، ويستسايد ستوري.

وستظهر الممثلة المخضرمة ريتا مورينو، التي فازت بإحدى جوائز الأوسكار العشرة التي حصدتها نسخة عام 1961 ، في النسخة الجديدة في دور كتب خصيصا لها.

وقالت مورينو العام الماضي "لم أتخيل في أكثر أحلامي جنونا أن أعود إلى هذا العمل الرائع".

عن "بي بي سي"

الصفحة الرئيسية