5 أطعمة تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة.. هل تعرفها؟

5 أطعمة تؤدي إلى الإصابة بسرطان الرئة.. هل تعرفها؟

مشاهدة

03/02/2019

عندما نسمع عن سرطان الرئة، يتبادر إلى الذهن سريعاً تدخين السجائر كمسبب رئيسي، ولكن دراسات علمية صدرت حديثاً، أثبتت أنّ العادات الغذائية للفرد قد تسهم في فرص الإصابة بسرطان الرئة.

اقرأ أيضاً: مادة جديدة تساعد في مكافحة السرطان.. تعرف إليها

وبخلاف التدخين، ربما لن يكون عليك الامتناع عن هذه الأطعمة تماماً، ولكن يجدر بك التخفيف منها قدر الإمكان، لتلافي زيادة خطر الإصابة بالمرض.

ومن هذه الأطعمة، وفق ما أوردت شبكة "سكاي نيوز":


1. الدهون المشبعة: توجد هذه الدهون المشبعة في اللحوم المصنعة والشوكولاتة الداكنة والكريما الثقيلة.

أثبتت دراسات علمية صدرت حديثاً أن العادات الغذائية للفرد قد تسهم في فرص الإصابة بسرطان الرئة

وخلصت دراسة علمية إلى أن الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الدهون المشبعة ضمن حميتهم الغذائية، كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة من أولئك الذين كانوا يتناولون كميات أقل منها يومياً.

2. مكملات البيتا كاروتين المصنعة: توجد البيتا كاروتين بصورة طبيعية في الأطعمة ذات اللون البرتقالي أو الأصفر، مثل الجزر والفلفل والقرع والمانجا، كما أن لها فوائد على الصحة.

لكن المشكلة، حسب الباحثين، تكمن في تناول مكملات البيتا كاروتين المصنعة، إذ قد يكون لها تأثير سلبي على الأشخاص المدخنين وخاصة عند تناولها بشكل مفرط، فتزيد من فرصة إصابتهم بمرض السرطان.

وأصدر القائمون على الدراسة توصيات تحث بالحصول على البيتا كاروتينات من مصادرها الطبيعية، والابتعاد عن أي مصدر مصنع لها.

اقرأ أيضاً: هل حقاً انتهى مرض السرطان؟!

3. الكربوهيدرات المعالجة: وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من السكريات، كانت فرص إصابتهم بسرطان الرئة أعلى من أولئك الذين كانوا يستهلكون السكر بكميات أقل.

4. اللحوم المشوية: أظهرت بعض الدراسات أن اللحوم المشوية بأنواعها قد تساهم في رفع الإصابة بالعديد من السرطانات مثل؛ سرطان البنكرياس، وسرطان الثدي.

الذين يتناولون كميات كبيرة من الدهون المشبعة أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة من الذين يتناولون كميات أقل

فالدخان والأبخرة المتصاعدة من اللحوم المشوية أو المحترقة أثناء عمليات الشوي، تحتوي على مواد مسرطنة، قد تتسرب إلى اللحوم وتدخل إلى الجسم.

5. أطعمة ومشروبات تحتوي على الزرنيخ: كشفت دراسة صحية أن تلوث مياه الشرب في بنغلاديش، قد أثر بشكل سلبي شديد على وظائف الرئة لديهم، بعد أن عثر الباحثون فيها على مادة الزرنيخ.

ومن المعلوم أن الزرنيخ قد يتواجد بنسب متفاوتة في مياه الشرب إذا كانت ملوثة، وبعض العصائر المصنعة مثل عصير التفاح، والأرز، والمأكولات البحرية، والدواجن.

 

الصفحة الرئيسية