6 خطوات لتحسين خط طفلك في الكتابة.. تعرف إليها

يحرص الآباء على تحسين خط كتابة أطفالهم في بداية مرحلة التعليم، كي لا تستمر هذه المشكلة معهم طيلة حياتهم.

فقد يتسبب سوء الخط في الكتابة بحصول الطالب على درجات أقل، لصعوبة تحديد المدرس إذا كانت الإجابة صحيحة أم لا، فسوء الخط مشكلة يعاني منها عدد كبير من الطلبة.

اقرأ أيضاً: ورشة للكتابة للطفل في تونس بدعم إماراتي لتبني المواهب الواعدة

كما أن الطفل قد يواجه مشكلة أكبر إن لم يعتد تحسين خطه، حيث يصطدم بتذمر معلميه منه، أو ربما يتطور الأمر إلى تنمر زملائه، ما قد يسبب مشاكل نفسية عديدة.

هناك بعض النصائح البسيطة، قد تساعد الآباء على تجنيب أبنائهم هذه المشكلة، وفق ما أورد موقع "سبوتنيك عربي".

ينصح الأهل بمتابعة طفلهم للتدرب المستمر على الكتابة مما ينعكس على تحسين خطه

أولاً: اختيار طريقة جلوس مريحة عند الكتابة، تسمح بعدم الضغط على الورقة، لتكون حركة اليدين سهلة ولا يشعر الطفل بالإجهاد السريع.

ثانياً: ينبغي الانتباه إذا كان طفلك يعاني من التردد أو من مشكلة ضعف في عضلات اليدين لذا يفضل أن تجرب الأم الرسم والكتابة بالتنقيط لتحسين خط الطفل، وزيادة ثقته، وتمرين يديه على الالتزام بالسطر.

ثالثاً: ينبغي للأم التركيز على طريقة إمساك الطفل بالقلم، فإذا كانت خاطئة حتى لا يفقد السيطرة على رسم الحروف، ومراقبته في كل مرة يمسك القلم لتوجيهه للطريقة الصحيحة.

اقرأ أيضاً: تجاربنا التعليمية وتجاربهم.. هل تصلح المقارنة؟

رابعاً: يشار هنا إلى أن الطفل يتأثر بشدة بالخطوط التي يراها، فينبغي للأم والمعلم أن يبذلوا أقصى جهد لتحسين خطهم أولاً لأن الطفل يقلد كلاً منهما.

خامساً: لا شك أن التدرب المستمر من أهم الأشياء التي تساعد على إتقان العمل، لذا ينصح الأهل بمتابعة طفلهم للتدرب المستمر على الكتابة.

سادساً: تؤثر الحالة النفسية على طباع الإنسان بشكل عام، لذا يجب تجنب توبيخ الطفل أثناء توجيهه، لأن ذلك لن يؤدي إلا لمزيد من توتره عند الإمساك بالقلم، ومن ثم سيشتت تركيز جهده على محاولات تحسين خطه.

الأقسام: