العالم العربي يحتفل بعيد الأم

العالم العربي يحتفل بعيد الأم

مشاهدة

21/03/2018

تحتفل جلّ الدول العربية بعيد الأم في 21 آذار (مارس) من كل عام، تكريماً للأمهات، واتناناً لعطائها، وتقديراً لما تقدّمه من تضحيات.

تُقام العديد من الاحتفالات بمناسبة يوم الأم في المدارس والجامعات، والمراكز، والجمعيات التي تدعم المرأة والأمومة في معظم الدول العربية، ومن أهم مظاهر الاحتفالية في هذا اليوم جلب الهدايا المحببة للأم واجتماع أفراد العائلة مع بعضهم.

ليست كلّ الدول المنتمية لجامعة الدول العربية تحتفل بعيد الأم في هذا التاريخ، فدول المغرب والجزائر وتونس تحتفل بهذا العيد في الأحد الأخير من شهر أيار (مايو) من كل عام، وليست الدول المغاربية الثلاثة هي من تحتفل وحدها في العالم بعيد الأم في هذا التاريخ، فالأمر يتكرّر في فرنسا، والسويد، جمهورية الدومينيكان، وهايتي، ومدغشقر، وجزر موريس، وساحل العاج الولايات المتحدة، وإسبانيا .

الاحتفال بـ "عيد الأم" ظهر في أوائل القرن العشرين في الدول الغربية؛ حيث أطلقت الفكرة جمعية في الكونغرس الأمريكي ترعى وتدعم الأمهات، بداية القرن 19، ليعتمد القانون الأمريكي الفكرة التي انبثقت من ابتعاد الأبناء وانفصالهم عن أمهاتهم والعائلة في سنّ البلوغ، وإهمال حقوقها، وتجاهل واجباتها وفعاليتها التي لا يمكن الاستغناء عنها في المجتمع، ليصبح عيداً رسمياً، ولينتقل تدريجياً إلى العالم العربي وباقي دول العالم.

كانت الأمريكية أنّا جارفيكس أول من احتفلت بعيد الأم عام 1908، وبدأت بنشر الحملة عن أهمية هذا اليوم لجميع الأمهات، واستمرّت بهذه الدعوة حتى عام 1914، ومن هذا العام أصبحت كلّ دولة تحتفل بيوم الأم في شهر ويوم معين من العام، ويُقدم الأفراد العديد من الهدايا المميزة والرائعة للأمهات.
مواقع التواصل الاجتماعي لم تبقَ بمنأى عن الاحتفال بعيد الأم، فقد كان هاشتاغ عيد الأم، أو يوم الأم، الهاشتاغ الأكثر تداولاً في معظم الدول العربية احتفالاً بهذا اليوم.

 

الصفحة الرئيسية