عملاقة التكنولوجيا هل تردعها الغرامات الأوروبية؟!

عملاقة التكنولوجيا هل تردعها الغرامات الأوروبية؟!

مشاهدة

19/07/2018

فرض الاتحاد الأوروبي، أمس، غرامة "مكافحة الاحتكار"، التي تبلغ قيمتها 4.3 مليار يورو (5 مليار دولار) على عملاقة التكنولوجيا "غوغل"، وذلك بسبب تضييق نظام التشغيل التابع لغوغل "أندرويد" على المنافسين.

وتصل قيمة الغرامية الجديدة إلى ضعف الرقم القياسي السابق، البالغ 2.4 مليار يورو، والذي صدر ضدّ غوغل في العام الماضي، لتحيزها في مجال خدمة التسوق على الإنترنت على حساب منافسيها.

وتمثل هذه الغرامة ما يعادل إيرادات الشركة الأم "ألفابيت إنك"، لمدة حوالي أسبوعين فقط، وبالكاد يمكن أن تأثر على الاحتياطي النقدي للشركة، البالغ أكثر من 100 مليار يورو، لكن في المقابل يمكن لهذه الغرامة أن تأجّج الحرب التجارية بين بروكسل وواشنطن.

الاتحاد الأوروبي فرض غرامة 5 مليار دولار على غوغل، بسبب تضييق نظام التشغيل التابع لغوغل "أندرويد" على المنافسين

وقد قالت غوغل في بيان: إنّها "ستستأنف الحكم"، ودافعت الشركة عن نظام أندرويد، معتبرة أنه "خلق خيارات للجميع، وليس أقل من ذلك، نظام حيوي وابتكار سريع، وأسعار منخفضة، إنها السمات الأساسية من أجل منافسة قوية".

لكنّ مفوضة شؤون المنافسة بالاتحاد الأوروبي، مارغريت فيستاجر، رأت أنّ "غوغل استخدمت أندرويد كوسيلة لتعزيز هيمنة محرك البحث الخاص بها، ومن خلال هذه الممارسات حرمت منافسيها فرصة الابتكار والتنافس بجدارة، كما حرمت المستهلكين الأوروبيين من فوائد المنافسة الفعالة في مجال مهم كالهواتف المحمولة".

وطلبت فيستاجر من غوغل، "وقف الممارسات المنافية للمنافسة في صفقات التعاقد مع صانعي الهواتف الذكية، وشركات الاتصالات، في غضون 90 يوماً، وإلا سوف تواجه الشركة عقوبات إضافية، تصل إلى 5٪ من متوسط حجم التداول اليومي للشركة الأم "ألفابيت إنك"، في جميع أنحاء العالم".

نظام التشغيل "أندرويد"، المستخدم في نحو 80% من الهواتف الذكية حول العالم، وفق شركة الإحصاء "ستراتيجي أناليتك"، يعد أبرز القضايا الثلاث الموجهة ضدّ غوغل في مسألة الاحتكار.

إذ تواجه غوغل قضيتان أخريان تتعلقان بالمنافسة؛ لتحيزها لبعض خدمات البحث الخاصة بها عن تلك الخاصة بمنافسيها، ولأنّ بعض منتجاتها الإعلانية تقيد اختيارات المستهلك، وتنفي الشركة ارتكاب أية مخالفات في الحالات الثلاث جميعها.

وتسعى المفوضية الأوروبية إلى ثني غوغل، عما تعدّه ممارسات ضد التنافسية؛ كاتفاقات الترخيص التي تمنع صناع الهواتف الذكية من الترويج لتطبيقات غير تطبيقات غوغل، كتطبيقات البحث والخرائط.

 

الصفحة الرئيسية