واشنطن تحاول محاصرة حزب الله

دعا وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، شركاء الولايات المتحدة وحلفاءها إلى تصنيف حزب الله اللبناني، بجناحيه السياسي والعسكري، منظمة إرهابية.

ورأى بومبيو؛ أنّ العقوبات الجديدة هي جزء من جهود واشنطن لمواجهة تأثير فساد حزب الله على لبنان، وأنّها دعم استقرار هذا البلد، بحسب ما نقلت شبكة "روسيا اليوم" عن وكالة "إنترفاكس".

الولايات المتحدة تدعو حلفاءها إلى تصنيف حزب الله اللبناني، بجناحيه السياسي والعسكري، منظمة إرهابية

وكتب بومبيو على تويتر: "تشكّل العقوبات، التي فُرضت اليوم على كبار المسؤولين في حزب الله، جزءاً من جهود الولايات المتحدة للتصدي لفساد الحزب في لبنان، وندعو حلفاءنا لإعلانه منظمة إرهابية".

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس، عقوبات على 3 شخصيات قيادية من حزب الله، هم: رئيس كتلته النيابية، محمد رعد، والنائب أمين شري، ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق في الحزب، وفيق صفا، متهمة إياهم بتقديم الدعم "للإرهابيين ولأعمال إرهابية".

وقالت: "حزب الله يستخدم شخصيات في البرلمان اللبناني من أجل التلاعب بالمؤسسات لدعم نشاطاته وتأمين الدعم لمصالحه المالية والأمنية، ولتدعيم مصالح إيران"، معتبرة أنّ "الحزب يهدد الاستقرار الاقتصادي والأمني في لبنان والمنطقة، على حساب الشعب اللبناني".

وطالبت الحكومة اللبنانية بقطع الاتصالات مع أعضاء الحزب المدرجين على لائحة العقوبات، كما أقرت آلية للتأكد من عدم وصول المساعدات المقدمة للبنان إلى حزب الله.