الاغتصاب سلاح قوات الأمن البورمية ضد مسلمات الروهينغا

الاغتصاب سلاح قوات الأمن البورمية ضد مسلمات الروهينغا
3312
عدد القراءات

2017-12-12

لم تقتصر جرائم قوات الأمن البورمية ضدّ مسلمي الروهينغا، على القتل والتشريد والاضطهاد، بل تجاوزتها إلى اتباع سياسة واضحة ومنهجية، في الاعتداءات الجنسية والاغتصاب لمسلمات الروهينغا؛ حيث كشفت وكالة الأنباء "أسوشييتد برس"، خلال مقابلات أجرتها مع العديد منهنّ، في عدة مخيمات للّاجئين، أنّ الاعتداءات الجنسية واغتصاب مسلمات الروهينغا من قبل قوات الأمن في ميانمار، كان ظاهرة منتشرة بشكل كبير.

وأجرت الوكالة مقابلات، بشكل منفصل، مع 29 من مسلمات الروهينغا، نساء وفتيات، تتراوح أعمارهن ما بين 13 و35 عاماً، في عدد من مخيمات اللاجئين في بنغلادش، أغلبهن من القرى المتواجدة في ولاية راخين في ميانمار، وحددن زمن الاعتداءات بين منتصف أيلول (سبتمبر)، وتشرين الأول (أكتوبر) عام 2016.

وكالة أنباء كشفت أنّ قوات الأمن في بورما كانت تستخدم الاغتصاب والاعتداءات الجنسية بشكل ممنهج

وذكرت الوكالة، أنّه كان هناك تشابه وتقارب كبير في رواياتهن، خاصّة فيما يتعلق بأزياء المهاجمين، وتفاصيل الاغتصاب، والطريقة التي كان يتبعها مجموعات من رجال الأمن لتخويف سكان القرى، وسحب الفتيات من المنازل لاغتصابهن. 

وتؤيد هذه الشهادات، بيانات الأمم المتحدة، التي تؤكّد أنّ "قوات ميانمار المسلحة تستخدم الاغتصاب، بشكل منهجي، وتجعله أداة لترهيب شعب الروهينغا وإبادته".

ولم ترد قوات ميانمار المسلحة على الطلبات المتعددة للوكالة للتحقيق في هذه الاتهامات، ورفضت تلك القوات التعليق على الموضوع، بيد أن تحقيقاً عسكرياً داخلياً، أُجري الشهر الماضي، زعم أنّه "لم تقع أيّة هجمات من هذا النوع، كما هو شائع".

 

اقرأ المزيد...
الوسوم:



الكيان الصهيوني يواصل انتهاكاته ويعتقل 800 أسير منذ أزمة كورونا

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

يواصل الكيان الصهيوني انتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني دون الاكتراث بجائحة كورونا التي أصابت 16 ألفاً و987 وسببت وفاة 284 حالة.

وأظهرت بيانات دائرة الإحصاء والتوثيق في هيئة الأسرى والمحررين، أنّ قوات الاحتلال  اعتقلت أكثر من 800 فلسطيني، منهم قرابة 90 طفلاً و10 نساء، منذ بدء أزمة جائحة كورونا المستجد في البلاد أوائل آذار (مارس) الماضي.

قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتقل أكثر من 800 فلسطيني، منهم 90 طفلاً و10 نساء، منذ بدء أزمة كورونا

وقال مدير الدائرة عبد الناصر فروانة، في تقرير نشر اليوم، إنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي لم تكترث للمناشدات والنداءات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية، وواصلت اعتقالاتها للمواطنين الفلسطينيين منذ بدء أزمة فيروس كورونا.

وأوضح فروانة "أنّ الهجمة الإسرائيلية اشتدت في الأشهر الأخيرة ضد مدينة القدس المحتلة، وتم رصد تصعيد إسرائيلي خطير للاعتقالات والانتهاكات بحق الفلسطينيين هناك، حيث بلغت نسبة المعتقلين في محافظة القدس وحدها بنحو نصف إجمالي المعتقلين الفلسطينيين في باقي محافظات الوطن منذ بدء أزمة كورونا.

وتابع: "واعتقلت قوات الاحتلال 13 فلسطينياً من قطاع غزة بعد اجتيازهم للحدود الشرقية والشمالية للقطاع باتجاه المناطق المحتلة عام 1948، وقد سمح لهم بالعودة إلى غزة عبر نقاط عشوائية، في تصرف غريب، حيث جرت العادة نقل "المتسللين" بعد احتجازهم إلى السجون الإسرائيلية ومن ثم تسليمهم بشكل رسمي إلى الارتباط الفلسطيني.

وتابع "لذا فإنّ هذا التصرف غير المعهود أثار شكوكاً كثيرة وخشية انتقال الفيروس إلى قطاع غزة عبر هؤلاء "المتسللين" في ظل تفشي الوباء وتزايد أعداد المصابين في صفوف الجيش الإسرائيلي وبين المستوطنين في محيط غزة".

وأكد فروانة أنّ سلطات الاحتلال الإسرائيلي استمرت في إجراءاتها العقابية بحق المعتقلين الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال وصعدت من عمليات اقتحام الأقسام والغرف والتنكيل بالأسرى والاعتداء وتضييق الخناق عليهم، كما وسحبت إدارة السجون عشرات الأصناف من المواد الغذائية ومواد التنظيف والتعقيم التي كان الأسرى يشترونها على حسابهم الخاص من مقصف السجن .

فروانة: سلطات الاحتلال الإسرائيلي لم تكترث للمناشدات والنداءات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية

وخلال أزمة كورونا استشهد الأسير الفلسطيني نور الدين جابر البرغوثي بتاريخ 22 نيسان (أبريل) الماضي في سجن النقب الصحراوي جراء الإهمال الطبي.

وأشار فروانة إلى أنّه ومنذ بدء أزمة كورونا في المنطقة لم تتخذ إدارة السجون التدابير اللازمة وإجراءات السلامة والوقاية الضرورية داخل السجون، ولم توفر مواد التعقيم والتنظيف لحماية الأسرى من خطر الإصابة بفيروس كورونا.

وتابع "كما ولم تغير في النظام الغذائي المتبع في السجون ولم تقدم أنواعاً جديدة من الأطعمة لتقوية المناعة لدى الأسرى المرضى، مما فاقم من حدة القلق لدى الأسرى وذويهم في ظل استمرار الاكتظاظ الكبير داخل السجون وقلة التهوية والمساحة الصغيرة للغرف والأقسام داخل السجون والتي تعد مكاناً مثاليّاً لانتشار الأمراض والأوبئة".

ولفت فروانة إلى أنّ سلطات الاحتلال كانت قد اتخذت قراراً بوقف زيارات الأهل والمحامين بسبب جائحة كورونا، فيما لم توفر آليات تواصل بديلة مما فاقم من درجة القلق والتوتر لدى الأسرى وعوائلهم في ظل استمرار تفشي الفايروس وتزايد أعداد المصابين.

وذكر فروانة أنّ "إدارة السجون الإسرائيلية كانت قد اتخذت بعض الإجراءات الشكلية في الآونة الأخيرة والتي لا ترتقي للحد الأدنى من متطلبات الحماية والوقاية وإزالة مشاعر القلق لدى الأسرى وذويهم، حيث سمح لبعض الأسرى والأسيرات بالاتصال هاتفياً مع الأهل، كما وأدخلت لبعض الأقسام الكمامات وقليل من مواد التنظيف والتعقيم وأجرت عمليات تعقيم لسيارات البوسطة وساحات بعض أقسام السجون".

فروانة يدعو الصليب الأحمر ومنظمة الصحة إلى إرسال وفد طبي دولي لزيارة السجون والاطلاع على الأوضاع

ويخشى فروانة أن تشكل هذه الإجراءات التفافاً على استحقاقات المرحلة ولذر الرماد في العيون، وتجميلاً لصورة الاحتلال في تعامله مع الأسرى والأسيرات في ظل أزمة كورونا، أمام المؤسسات الدولية، وتحايلاً على مطالبات تلك المؤسسات ورداً على انتقاداتنا لسلطات الاحتلال واستهتارها المتواصل بحياة الأسرى وأوضاعهم الصحية منذ بدء الجائحة، وكذلك تهربها من الإفراج عن الأسرى المرضى والأطفال والنساء وكبار السن، في وقت مارست فيه التمييز العنصري بشكل واضح حينما أفرجت فيه عن مئات السجناء الإسرائيليين وتجاهلت الأسرى الفلسطينيين.

ودعا إلى ضرورة توثيق الأحداث وتوقيتها وتفاصيلها، والإجراءات والتدابير المتخذة في السجون الاسرائيلية، وتلك التي كان من الواجب اتخاذها منذ بدء أزمة كورونا، وقال "سيساعدنا هذا وسيخدمنا مستقبلاً في دحض الرواية الإسرائيلية وحماية أسرانا وأسيراتنا والدفاع عن حقوقهم".

ودعا فروانة المنظمات الدولية وخاصة الصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية إلى إرسال وفد طبي دولي محايد لزيارة السجون والاطلاع على الأوضاع الصحية بشكل عام، والإجراءات المتخذة هناك منذ بدء جائحة كورونا بشكل خاص، وتوفير العلاج اللازم للأسرى المرضى وسبل الحماية والوقاية لكافة الأسرى من خطر الإصابة بفيروس كورونا القاتل الذي ما زال قائماً.

يذكر أنّه ما يزال في سجون الاحتلال نحو (4800) أسير بينهم (39) أسيرة و (180) طفلاً وقرابة (400) معتقل إداري، وحوالي (700) مريض بينهم (300) يعانون أمراضاً خطيرة ومزمنة ومن بينهم عشرات من كبار السن وأكبرهم فؤاد الشوبكي الذي تجاوز 80 عاماً.

للمشاركة:

هل تحولت "الولايات المتحدة" إلى تركيا؟.. نشطاء يستذكرون جرائم أردوغان

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

عبّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن حزنه بوفاة المواطن الأمريكي جورج فلويد، إثر تعرضه لسوء مُعاملة نتيجة اعتقال قوي من قبل شرطة مينيابوليس يوم الاثنين الماضي.

وقال أردوغان في تغريدة "إنّ النهج العنصري والفاشي الذي أدى إلى وفاة جورج فلويد في مدينة مينيابوليس الأمريكية نتيجة التعذيب لم يُحزننا جميعاً بعمق فحسب، بل أصبح أيضاً أحد أكثر المظاهر المؤلمة للنظام الظالم"، واصفاً الحادثة، في تغريدات أخرى، بأنّها "غير إنسانية"، ومُضيفاً أنّ تركيا ستراقب هذه القضية.

أردوغان يستغل مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد للهجوم على النظام الأمريكي

تغريدة أردوغان أثارت زوبعة إلكترونية من نشطاء أتراك وأجانب، تمحورت منشوراتهم وتغريداتهم حول الانتهاكات التي ترتكبها حكومة أردوغان والقتلى الذي قضوا على يد رجال الشرطة بدون أي ذنب يذكر، وفق ما نقل موقع "أحوال تركيا".

وذكّر مُستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا وخارجها، أردوغان بحالات الوفاة العديدة التي حدثت بسبب عنف الشرطة في تركيا، بما في ذلك الأطفال تحت سن الثامنة.

من جهته، قال كبير زملاء دراسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس العلاقات الخارجية ستيفن كوك، على "تويتر" إنّ أردوغان يفتقر إلى "الوعي الذاتي"، في إشارة إلى سجل تركيا الملطخ بشدة بعنف الشرطة.

وتجدر الملاحظة، أنّ تغريدات أردوغان جاءت بالتزامن مع اعتقال السلطات الأمريكية في مينيابوليس بولاية مينيسوتا مراسل CNN  عمر جيمينيز أثناء تغطيته لأعمال الشغب التي اندلعت بعد وفاة فلويد.

وقالت القناة الأمريكية، إنّ الشرطة اعتقلت مراسلها على الهواء مباشرة خلال تغطيته الاحتجاجات في مينيابوليس، رغم أنّه عرف نفسه بوضوح للضباط. وأضافت أنه تم احتجاز الطاقم الذي كان برفقة جيمينيز، بما في ذلك المنتج والمصور.

ويُذكّر هذا الاعتقال بحادث مماثل في عام 2014 في تركيا، عندما ألقي القبض على مراسل CNN هناك، إيفان واتسون، على شاشة التلفزيون في بثّه الحي أثناء تغطية الذكرى السنوية الأولى لاحتجاجات متنزه غيزي الشهيرة، التي كادت أن تُودي بالحياة السياسية للرئيس التركي.

نشطاء يذكرون أردوغان بجرائم وانتهاكات الشرطة في تركيا والاعتقالات التي طالت مئات الآلاف

من جهتها تساءلت مراسلة "بي بي سي"، سيلين جيريت، في تغريدة "هل تحولت (الولايات المتحدة) إلى تركيا؟ ماذا بعد؟".

يُذكر أنّ أردوغان دأب على استغلال أيّ احتجاجات تحصل في الغرب لمُهاجمة مُنتقديه في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، وهو ما حصل عندما اندلعت تظاهرات "السترات الصفراء" في فرنسا، حيث دان الرئيس التركي حينها عنف الشرطة الفرنسية، مُحاولاً الانتقام من مُهاجمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون له باستمرار.

وتعرّضت السلطات التركية لانتقادات حادة من البلدان الغربية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بعد القمع القاسي للتظاهرات الصاخبة ضد الحكومة في ربيع 2013 والتي تعرف باسم تظاهرات "غيزي". فيما ما تزال تركيا تشهد حتى اليوم اعتقالات بالجملة منذ محاولة الانقلاب تموز (يوليو) 2016، تجاوزت الـ 80 ألف مُعتقل.

واندلعت احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة إثر وفاة المواطن الأمريكي، الذي ظهر في فيديو وهو يُجاهد قبل التقاط أنفاسه الأخيرة بينما يضغط ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه.

للمشاركة:

ما قصة الأموال الليبية المصادرة في مالطا؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

قال المصرف المركزي الليبي في مدينة البيضاء، التابع للحكومة المؤقتة التابعة لمجلس النواب، إنّ الشحنة التي صادرتها السلطات المالطية للعملة المطبوعة في روسيا هي شحنة سابقة وليست جديدة وهي محط متابعة قانونية منذ فترة.

وأكد المصرف في منشور عبر فيسبوك نشر اليوم، على أنّ الشحنة التي أعلنت عنها السفارة الأمريكية بليبيا هي شحنة سابقة وليست جديدة، وأنه قد تم تكليف مكتب محاماة لمتابعة الموضوع مع السلطات المالطية والتي عندما عجزت على مواجهة الحقائق القانونية قامت بمصادرة تلك النقود وعدم إعادتها إلى روسيا وهو أمر سيتم مواجهته بالقانون، لافتاً إلى أنه سيصدر بيان مطول حول الحادثة يكشف محاولة تلاعب السلطات المالطية ومخالفتها للقوانين الدولية.

هذا وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أفادت أنّ السلطات المالطية صادرت أوراقاً نقدية ليبية طبعتها شركة روسية لحساب الحكومة المؤقتة في الشرق الليبي بقيمة نحو 1,1 مليار دولار ووصفتها بأنها "مزورة"، في وقت أعلنت فيه واشنطن أن روسيا تدعم قوات حفتر بالأسلحة والعتاد والطائرة، وأكد مراقبون أنّ مصادرة الأموال جاء للتضييق على الجيش الليبي الذي يواجه الميليشيات الإرهابية ومرتزقة أردوغان.

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان أول من أمس "ترحب الولايات المتحدة بإعلان حكومة جمهورية مالطا في 26 أيار (مايو) ضبط 1,1 مليار دولار من العملة الليبية المزيفة التي طبعتها شركة غوزناك -وهي شركة روسية مملوكة للدولة- بطلب من كيان مواز غير شرعي".

وأضاف البيان أنّ "مصرف ليبيا المركزي ومقره في طرابلس هو البنك المركزي الشرعي الوحيد في ليبيا. وقد أدى تدفق العملة الليبية المزيفة التي طبعتها روسيا في السنوات الأخيرة إلى تفاقم الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها ليبيا".

ولكن وزارة الخارجية الروسية ردت على ذلك في بيان قالت فيه "نود أن نلاحظ أنه في ظل ظروف توجد فيها سلطتان بحكم الواقع في ليبيا، هناك حالياً مصرفان مركزيان، أحدهما في طرابلس حيث حكومة الوحدة الوطنية، والآخر في بنغازي. وقد تعين حاكمه بقرار من البرلمان الليبي الذي انتخبه الشعب ويتمتع بالتالي بالشرعية الدولية الضرورية".

وأضافت الخارجية الروسية "ليست الدنانير الليبية هي المزيفة بل التصريحات الأمريكية".

وتطرقت صحيفة "مالطا اليوم" على صفحتها على فيسبوك إلى المسألة في نص بعنوان "ضبط 1,1 مليار دولار من العملة الليبية المزيفة في مالطا". لكن المقالة لم تعد متاحة على موقع الصحيفة على الإنترنت ظهر أمس.

ووفقاً لتقرير خبراء للأمم المتحدة أرسل إلى مجلس الأمن الدولي في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، سلمت شركة غوزناك الروسية بين عامي 2016 و2018 البنك المركزي الموازي في البيضاء بشرق ليبيا أوراقاً نقدية ليبية تعادل قيمتها 7,11 مليارات دولار.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، غرقت ليبيا في حالة من الفوضى، وتتنافس فيها سلطتان هما حكومة فائز السراج في طرابلس والحكومة الموازية في الشرق التي تدعم الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر.

للمشاركة:



هل تحولت "الولايات المتحدة" إلى تركيا؟.. نشطاء يستذكرون جرائم أردوغان

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

عبّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن حزنه بوفاة المواطن الأمريكي جورج فلويد، إثر تعرضه لسوء مُعاملة نتيجة اعتقال قوي من قبل شرطة مينيابوليس يوم الاثنين الماضي.

وقال أردوغان في تغريدة "إنّ النهج العنصري والفاشي الذي أدى إلى وفاة جورج فلويد في مدينة مينيابوليس الأمريكية نتيجة التعذيب لم يُحزننا جميعاً بعمق فحسب، بل أصبح أيضاً أحد أكثر المظاهر المؤلمة للنظام الظالم"، واصفاً الحادثة، في تغريدات أخرى، بأنّها "غير إنسانية"، ومُضيفاً أنّ تركيا ستراقب هذه القضية.

أردوغان يستغل مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد للهجوم على النظام الأمريكي

تغريدة أردوغان أثارت زوبعة إلكترونية من نشطاء أتراك وأجانب، تمحورت منشوراتهم وتغريداتهم حول الانتهاكات التي ترتكبها حكومة أردوغان والقتلى الذي قضوا على يد رجال الشرطة بدون أي ذنب يذكر، وفق ما نقل موقع "أحوال تركيا".

وذكّر مُستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا وخارجها، أردوغان بحالات الوفاة العديدة التي حدثت بسبب عنف الشرطة في تركيا، بما في ذلك الأطفال تحت سن الثامنة.

من جهته، قال كبير زملاء دراسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس العلاقات الخارجية ستيفن كوك، على "تويتر" إنّ أردوغان يفتقر إلى "الوعي الذاتي"، في إشارة إلى سجل تركيا الملطخ بشدة بعنف الشرطة.

وتجدر الملاحظة، أنّ تغريدات أردوغان جاءت بالتزامن مع اعتقال السلطات الأمريكية في مينيابوليس بولاية مينيسوتا مراسل CNN  عمر جيمينيز أثناء تغطيته لأعمال الشغب التي اندلعت بعد وفاة فلويد.

وقالت القناة الأمريكية، إنّ الشرطة اعتقلت مراسلها على الهواء مباشرة خلال تغطيته الاحتجاجات في مينيابوليس، رغم أنّه عرف نفسه بوضوح للضباط. وأضافت أنه تم احتجاز الطاقم الذي كان برفقة جيمينيز، بما في ذلك المنتج والمصور.

ويُذكّر هذا الاعتقال بحادث مماثل في عام 2014 في تركيا، عندما ألقي القبض على مراسل CNN هناك، إيفان واتسون، على شاشة التلفزيون في بثّه الحي أثناء تغطية الذكرى السنوية الأولى لاحتجاجات متنزه غيزي الشهيرة، التي كادت أن تُودي بالحياة السياسية للرئيس التركي.

نشطاء يذكرون أردوغان بجرائم وانتهاكات الشرطة في تركيا والاعتقالات التي طالت مئات الآلاف

من جهتها تساءلت مراسلة "بي بي سي"، سيلين جيريت، في تغريدة "هل تحولت (الولايات المتحدة) إلى تركيا؟ ماذا بعد؟".

يُذكر أنّ أردوغان دأب على استغلال أيّ احتجاجات تحصل في الغرب لمُهاجمة مُنتقديه في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، وهو ما حصل عندما اندلعت تظاهرات "السترات الصفراء" في فرنسا، حيث دان الرئيس التركي حينها عنف الشرطة الفرنسية، مُحاولاً الانتقام من مُهاجمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون له باستمرار.

وتعرّضت السلطات التركية لانتقادات حادة من البلدان الغربية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بعد القمع القاسي للتظاهرات الصاخبة ضد الحكومة في ربيع 2013 والتي تعرف باسم تظاهرات "غيزي". فيما ما تزال تركيا تشهد حتى اليوم اعتقالات بالجملة منذ محاولة الانقلاب تموز (يوليو) 2016، تجاوزت الـ 80 ألف مُعتقل.

واندلعت احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة إثر وفاة المواطن الأمريكي، الذي ظهر في فيديو وهو يُجاهد قبل التقاط أنفاسه الأخيرة بينما يضغط ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه.

للمشاركة:

ما قصة الأموال الليبية المصادرة في مالطا؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

قال المصرف المركزي الليبي في مدينة البيضاء، التابع للحكومة المؤقتة التابعة لمجلس النواب، إنّ الشحنة التي صادرتها السلطات المالطية للعملة المطبوعة في روسيا هي شحنة سابقة وليست جديدة وهي محط متابعة قانونية منذ فترة.

وأكد المصرف في منشور عبر فيسبوك نشر اليوم، على أنّ الشحنة التي أعلنت عنها السفارة الأمريكية بليبيا هي شحنة سابقة وليست جديدة، وأنه قد تم تكليف مكتب محاماة لمتابعة الموضوع مع السلطات المالطية والتي عندما عجزت على مواجهة الحقائق القانونية قامت بمصادرة تلك النقود وعدم إعادتها إلى روسيا وهو أمر سيتم مواجهته بالقانون، لافتاً إلى أنه سيصدر بيان مطول حول الحادثة يكشف محاولة تلاعب السلطات المالطية ومخالفتها للقوانين الدولية.

هذا وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أفادت أنّ السلطات المالطية صادرت أوراقاً نقدية ليبية طبعتها شركة روسية لحساب الحكومة المؤقتة في الشرق الليبي بقيمة نحو 1,1 مليار دولار ووصفتها بأنها "مزورة"، في وقت أعلنت فيه واشنطن أن روسيا تدعم قوات حفتر بالأسلحة والعتاد والطائرة، وأكد مراقبون أنّ مصادرة الأموال جاء للتضييق على الجيش الليبي الذي يواجه الميليشيات الإرهابية ومرتزقة أردوغان.

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان أول من أمس "ترحب الولايات المتحدة بإعلان حكومة جمهورية مالطا في 26 أيار (مايو) ضبط 1,1 مليار دولار من العملة الليبية المزيفة التي طبعتها شركة غوزناك -وهي شركة روسية مملوكة للدولة- بطلب من كيان مواز غير شرعي".

وأضاف البيان أنّ "مصرف ليبيا المركزي ومقره في طرابلس هو البنك المركزي الشرعي الوحيد في ليبيا. وقد أدى تدفق العملة الليبية المزيفة التي طبعتها روسيا في السنوات الأخيرة إلى تفاقم الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها ليبيا".

ولكن وزارة الخارجية الروسية ردت على ذلك في بيان قالت فيه "نود أن نلاحظ أنه في ظل ظروف توجد فيها سلطتان بحكم الواقع في ليبيا، هناك حالياً مصرفان مركزيان، أحدهما في طرابلس حيث حكومة الوحدة الوطنية، والآخر في بنغازي. وقد تعين حاكمه بقرار من البرلمان الليبي الذي انتخبه الشعب ويتمتع بالتالي بالشرعية الدولية الضرورية".

وأضافت الخارجية الروسية "ليست الدنانير الليبية هي المزيفة بل التصريحات الأمريكية".

وتطرقت صحيفة "مالطا اليوم" على صفحتها على فيسبوك إلى المسألة في نص بعنوان "ضبط 1,1 مليار دولار من العملة الليبية المزيفة في مالطا". لكن المقالة لم تعد متاحة على موقع الصحيفة على الإنترنت ظهر أمس.

ووفقاً لتقرير خبراء للأمم المتحدة أرسل إلى مجلس الأمن الدولي في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، سلمت شركة غوزناك الروسية بين عامي 2016 و2018 البنك المركزي الموازي في البيضاء بشرق ليبيا أوراقاً نقدية ليبية تعادل قيمتها 7,11 مليارات دولار.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، غرقت ليبيا في حالة من الفوضى، وتتنافس فيها سلطتان هما حكومة فائز السراج في طرابلس والحكومة الموازية في الشرق التي تدعم الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر.

للمشاركة:

تنظيم داعش يكثف عملياته في العراق.. تفاصيل

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

أعلنت السلطات العراقية في محافظة صلاح الدين العراقية، اليوم، مقتل شرطي وإصابة خمسة آخرين في هجوم شنّه عناصر تنظيم داعش جنوبي سامراء (120 كم شمال بغداد) فيما تحذر الكثير من مراكز رصد تحركات التنظيمات الإرهابية من محاولة داعش لإعادة تنظيم صفوفه في سوريا والعراق.

السلطات العراقية تعلن مقتل شرطي وإصابة خمسة آخرين في هجوم شنه عناصر داعش جنوبي سامراء

وقال العقيد محمد خليل البازي من قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إنّ "عناصر داعش هاجموا في وقت متأخر من الليلة الماضية نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية في إحدى قرى ناحية المعتصم، وتمكنوا من قتل شرطي وإصابة خمسة آخرين قبل أن يلوذوا بالفرار نحو منطقة "مطيبيجة" التي مازالت تحت سيطرة عناصر داعش".

وأشار إلى أنّ "قوة مشتركة من الجيش والشرطة توجهت إلى محل الحادث فيما نقلت جثة الضحية والمصابين إلى مستشفى سامراء للعلاج".

ومازالت منطقة "مطيبيجة" الواقعة على الحدود الإدارية لمحافظات صلاح الدين وكركوك وديالى تحت سيطرة تنظيم داعش ولم تفلح القوات العراقية في بسط سيطرتها عليها بالرغم من الهجمات المتكررة التي شنتها عليها.

وفي سياق متصل، أعلنت مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب بمحافظة نينوى العراقية القبض على 8 عناصر من داعش في مدينة الموصل، 400كم شمال بغداد، وفق ما أوردت مواقع محلية.

مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب بنينوى تقبض على 8 عناصر من داعش في مدينة الموصل

عملية القبض تمت خلال المتابعة الميدانية المستمرة والجهود الاستخبارية، في ملاحقة العناصر الإرهابية والمطلوبين، بحسب البيان نفسه.

ومن بين المعتقلين، الإرهابي المكنى أبو الزبير القيادي في ما يسمى بجيش العسرة لديوان الجند، والإرهابي المكنى أبو خطاب القيادي في ما يسمى فرقة مؤتة.

وتشهد مناطق عديدة من محافظة نينوى وخاصة المناطق القريبة من الحدود السورية نشاطاً ملحوظاً لعناصر تنظيم داعش الإرهابي الذين ينفذون عمليات ضد القوات العراقية والمدنيين.

وكان معهد "سيبري" لأبحاث السلام في ستوكهولم ومجموعة الأزمات الدولية حذر من تصاعد النزاعات والتوترات الدولية بسبب أزمة جائحة كورونا، خاصة في العراق وسوريا واليمن على يد عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

للمشاركة:



دراسة: الإمارات أحسنت توظيف "الذكاء الاصطناعي" في تجنُّب مفاجآت كورونا

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

أشرف جمال
أكدت دراسة حديثة لمركز الإمارات للسياسات، أن الإمارات أحسنت استغلال التكنولوجيا في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، من خلال توظيف برامج وتطبيقات وتقنيات الذكاء الاصطناعي في استشراف مستقبل الفيروس، ووضع الخطط الاستباقية للاستجابة السريعة صحياً واقتصادياً ومجتمعياً للتعامل معه.

ودلّلت الدراسة على نجاح الدولة في حسن استغلال الذكاء الاصطناعي في التعامل مع «كورونا» بنموذجين: الأول لإمارة دبي التي نجحت في تطويع التكنولوجيا لتنظيم حركة السكان خلال أوقات الحظر، ما أسهم بشكل كبير في الحد من انتشار الفيروس، بينما تمثل النموذج الثاني في استخدام إمارة أبوظبي لأحدث التقنيات والبرامج العلمية للتنبؤ بمعدلات تسارع وتيرة انشار الفيروس من أجل حشد الاستعدادات اللازمة لمواجهته.

وأفادت الدراسة بأن الإمارات تبذل جهوداً حثيثة في توظيف تطبيقات الذكاء الاصطناعي والحلول الذكية في إطار استجابتها ومواجهتها لتحديات انتشار «كورونا»، لافتة إلى أنه على سبيل المثال استخدمت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع شركة بريطانية للتنبؤ بمدى تسارع انتشار الوباء، وفهم وتقدير احتياجات السعة الطبية والسريرية، وتخطيط كيفية استجابتها للوباء.

وذكرت الدراسة أن شركة «صحة» استعانت بتطبيقات للذكاء الاصطناعي تنفذها شركة «درابر آند داش» ذائعة الصيت في بريطانيا، وهي التطبيقات نفسها التي تستخدمها خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة، إذ تؤخذ البيانات من المستشفيات لفهم المستويات المعتادة للطلب على الأسرّة أو رعاية الطوارئ، ثم تُجمع هذه البيانات وتُقارن مع ما شوهد بالفعل من انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم، وتُحلل لمعرفة الاتجاهات والسيناريوهات المحتملة.

ونقلت الدراسة عن الرئيس التنفيذي لشركة «درابر آند داش»، أورلاندو أغريبا، تأكيده أن نظام الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي لديه القدرة الكافية على التعامل مع أعداد أكبر من عدد الإصابات الحالية المسجلة في الإمارات جرّاء تفشي وباء «كورونا».

وأشارت الدراسة إلى أن نموذج الذكاء الاصطناعي الذي تعتمد عليه دولة الإمارات يساعد على تقديم رؤى مفيدة ضرورية حول فيروس (كوفيد-19)، تتيح إمكانية توقع اتجاهات الفيروس، بما يمكّن من إعداد استراتيجية أكثر تماسكاً في الاستجابة والمواجهة، كما يُمكّن هذا النموذج من الذكاء الاصطناعي القطاع الصحي في الدولة من تنظيم كيفيات الاستجابة الفعالة لمسائل الطلب على الأسرّة، خصوصاً أسرّة غرف ووحدات العناية المركّزة للمرضى الأشدّ حاجة والأكثر تأثراً بالفيروس.

وقالت: «لأن تحدي نقص المعدات الطبية والأسرّة والضغط على المستشفيات والكوادر الطبية والتمريضية كان من أبرز التحديات التي واجهت دول العالم في استجابتها لانتشار الوباء، فإن أدوات وتقنيات الذكاء الاصطناعي تساعد بدرجة مفيدة المستشفيات والمرافق الصحية الإماراتية على إدارة مواردها في شكل أفضل، والتنبؤ بذلك، وتقليل عنصر المفاجأة أو التخمين ما أمكن».

وفي ما يتعلق باستفادة إمارة دبي من توظيف الذكاء الاصطناعي في مواجهة جائحة «كوفيد–19»، أفادت الدراسة بأن حكومة دبي أحسنت استغلال وتوظيف التكنولوجيا في تنظيم حركة سكان الإمارة أثناء ساعات الحظر وتقييد الخروج إلا للعاملين في قطاعات حيوية، ومن لديهم تصاريح صالحة.

وأوضحت أنه تمت الاستفادة من برنامج «عيون على الطريق» من خلال شبكة من الكاميرات المبثوثة في أنحاء الإمارة وشوارعها، للتعرف إلى الوجه والصوت ولوحة ترخيص المركبات، وفي هذه التقنيات يتم تغذية المعلومات من خلال قاعدة بيانات مركزية كبيرة، ويجري من ثمّ تحليلها، لمراقبة فاعلية الحظر في التقليل من الإصابات بفيروس كورونا ونحو ذلك.

وقالت الدراسة: «تستخدم شركة (نبتة هيلث) - شركة إماراتية ناشئة تعمل في مجال الرعاية الصحية - الذكاء الاصطناعي لتقديم تقييمات المخاطر والأعراض لـ(كوفيد-19)، إذ تستعين بالذكاء الاصطناعي لتشخيص الحالات الصحية الكامنة، لاسيما أنها تؤكد أن التقنيات المتقدمة التي يوفرها الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي التطبيقي، وتقنية الـ(بلوك تشين) يمكن أن تساعد في التخفيف من آثار الأوبئة في المستقبل».

وأضافت: «ومنذ الاستجابات الإماراتية المبكرة لمواجهة انتشار الوباء كانت الطائرات بدون طيار (درونز) تقوم بعمليات التعقيم بسرعة وفاعلية، وتراقب مدى التزام الناس منازلهم في أثناء فترة التعقيم، فضلاً عن مراقبة التزامهم سياسة التباعد الاجتماعي، وعدم التجمع والاكتظاظ، كما تستخدم عناصر الشرطة خوذات ذكية تمكّنها من قياس درجة حرارة مئات الأشخاص كل دقيقة، في إطار الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ويمكن لهذه الخوذات (التي تحتاج لوقت أقل ومسافة أقصر من أجهزة قياس الحرارة التقليدية) قياس درجة الحرارة من على بعد خمسة أمتار، وتستطيع فحص ما يصل إلى 200 شخص في الدقيقة، كما تصدر إنذاراً في حالة رصد شخص مصاب بالحمى»، مؤكدة أن هذه الخوذات أثبتت فاعلية لفحص الناس في المناطق ذات الكثافة السكنية المرتفعة، بما في ذلك الأحياء المغلقة.

ووفقاً للدراسة، ففي نهاية مارس الماضي أعلنت مجموعة «جي 42»، وهي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، وتتخذ من مدينة مصدر في أبوظبي مقراً لها، بالتعاون مع مجموعة «بي.جي.آي» المتخصصة عالمياً في مجال حلول الجينوم، عن إطلاق مختبر حديث بقدرات معالجة فائقة لإجراء عشرات آلاف الاختبارات بتقنية «آر تي. بي سي آر» يومياً، لتلبية احتياجات فحص وتشخيص الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الإمارات، ليصبح أول مختبر بهذا الحجم في العالم يتم تشغيله خارج الصين، ما أسهم في أن تسجّل الإمارات أعلى معدلات الفحص عن انتشار الوباء داخل أراضيها، قياساً بعدد السكان على مستوى العالم، وفقاً للبيانات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية.

وانتهت الدراسة إلى أنه على الرغم من الوطأة الشديدة والتداعيات السلبية الشاملة التي يخلّفها وباء «كوفيد-19»، فإنه ينطوي كذلك على فرص يمكن استغلالها، ومن ثم فإن ما يتوافر لدى الإمارات من بنية تحتية متطورة وخدمات لوجستية متقدمة، يؤهلها لأن تضع مزيداً من الاستثمارات في دعم البحث العلمي، وإحداث نقلة نوعية نحو اقتصاد المعرفة، وتطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي والطباعة ثلاثية الأبعاد والواقع الافتراضي والواقع المعزز و«البلوك تشين»، ليس فقط من أجل توسيع مجالات تنويع اقتصادها، وزيادة نسبة إسهام الاقتصاد الرقمي في تنويع الاقتصاد الوطني، بل كذلك أيضاً، وفي المسار ذاته في الحقيقة، من أجل تسريع الخطوات الإماراتية باتجاه تحوّل القطاع الصحي إلى مزيد من توظيف تقنيات الصحة الرقمية، وتعزيز آليات دمج الذكاء الاصطناعي في الخدمات الطبية، وابتكار مسارات وحلول استباقية من شأنها تعزيز الرعاية الصحية، كحلقة أساسية من حلقات التنمية المستدامة.

أبحاث وطنية

نقلت الدراسة عن عضو مجلس علماء الإمارات المتحدث الرسمي لقطاع العلوم المتقدمة في الدولة، الدكتور علوي الشيخ علي، تأكيده أن الإمارات تعمل على مجموعة من الدراسات المتعلقة بالتصدي لفيروس كورونا المستجد، منها دراسات تطوير الأدوات الرقمية لتقليل الضغط على المنشآت الصحية، ودراسات محاكاة الانتشار وحركة المصابين. وأشار إلى أن فريقاً مشتركاً من جامعات الإمارات والشارقة وخليفة، يعمل بالتعاون مع شركة «صحة» في أبوظبي وهيئة الصحة في دبي وجامعة غرب أستراليا ومركز العين للإخصاب، على دراسة وفهم العوامل الجينية التي تؤدي إلى شدة الإصابات في الدولة من خلال التسلسل الجيني ودراسته لحاملي المرض، حيث تساعد الدراسة على فهم أعمق لاختلاف شدة الأعراض من شخص إلى آخر، ووضع حلول وخطط استراتيجية لحماية السكان، ومن هم أكثر عرضة للمرض. كما أوضح أن ثمة جهوداً تبذلها جامعة خليفة في أبوظبي من أجل تطوير نموذج أولي لجهاز تنفس اصطناعي لحالات الطوارئ، مصمم بمواد قليلة الكلفة، ويمكن الوصول إليها بسهولة وباستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

«عيون على الطريق» لمراقبة فاعلية الحظر في التقليل من إصابات فيروس كورونا.

عناصر شرطة استخدموا خوذات ذكية تمكّنهم من قياس درجة حرارة مئات الأشخاص كل دقيقة.

نظام الرعاية الصحية في أبوظبي قادر على التعامل مع أعداد أكبر من الإصابات الحالية في الإمارات.

للمشاركة:

فيديو مسرب يكشف كارثة انتشار كورونا في صنعاء

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-30

أوسان سالم

كشف فيديو مسرب لأحد العاملين في مستشفى الكويت الجامعي بالعاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي، أرقاما كبيرة لعدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، والذي تتكتم الميليشيات على انتشاره.

وظهر في الفيديو الذي نشره وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على حسابه على تويتر، مساء الجمعة، أحد العاملين في المستشفى الذي خصصته الميليشيات للحجر الصحي، وهو يعلن أن عدد المصابين في هذا المستشفى فقط بلغ ما بين 400 الى 500 مصاب بفيروس كورونا، فيما لم تعترف الميليشيات حتى الآن سوى بأربع حالات فقط، منها حالتان زعمت أنهما تعافتا، وحالة وفاة لمهاجر صومالي.

تلاعب بالحقائق
وفي تعليقه على الفيديو، أكد الإرياني، أن ميليشيات الحوثي لا تزال تخفي حقيقة تفشي الفيروس عن الرأي العام والعالم وتتلاعب بالحقائق.

كما أضاف في سلسلة تغريدات أن "ما كشف عنه من أعداد المصابين والمتوفين بكورونا في أحد مستشفيات صنعاء، يعكس حجم الكارثة الوبائية في بقية المستشفيات في العاصمة ومناطق سيطرة الميليشيات الحوثية بسبب ضعف الإجراءات الوقائية والاحترازية واستمرار الميليشيا في إدارة الملف سياسيا للمساومة والابتزاز".

وحمل وزير الإعلام اليمني، الميليشيات الحوثية المسؤولية الكاملة عن "الانفجار الفيروسي وارتفاع عدد المتوفين بمناطق سيطرتها للمئات وفق المعلومات، بعد أن أدارت ظهرها لكافة التحذيرات".

كما اتهم الميليشيات بتجاهل دعوة الحكومة لتشكيل لجنة مشتركة لمواجهة الوباء ودعوات المنظمات الدولية لوقف إطلاق النار وتوجيه الجهود لمواجهة الفيروس.

وكانت ميليشيات الحوثي أقرت ضمنا، عبر بيان صدر عن وزارة الصحة في حكومتها الانقلابية، بتفشي الفيروس في مناطق سيطرتها، دون الإفصاح عن أعداد المصابين والمتوفين.

إلى ذلك، زعمت أن عدم دقة وكفاءة المحاليل والمسحات المرسلة إليهم من قبل منظمة الصحة العالمية، أثر على نتائج الفحوصات المخبرية.

عن "العربية.نت"

للمشاركة:

مقتل مدنيين بقصف تركي في كردستان العراق

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-30

قتل شخصان وهما والد وابنه مع إصابة آخر في قصف تركي استهدف مرتفعات جبلية لناحية ديرلوك في قضاء العمادية بمحافظة دهوك في إقليم كردستان العراق.

وقال شهود عيان للحرة إن القصف استهدف سلسلة جبل متين صباح السبت وأسفرعن مقتل أحد مواطني البلدة مع ابنه وإصابة آخر ولغاية الآن لم يتم إرجاع جثث القتلى.

وقال إقبال محمد للحرة وهو ناشط مدني إن المواطنين يقصدون المناطق الجبلية في هذه الأوقات من السنة للاهتمام بحقول الكرم والعنب وأيضا تربية النحل في القمم الجبيلة، مشيرا إلى استمرار استهدافهم من قبل المقاتلات التركية.

بدوره أكد مدير ناحية ديرلوك سامي أوشانه مقتل شخص وابنه من سكنة الناحية بسبب قصف المقاتلات التركية في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم للقمم الجبلية المطلة على الناحية.

وتقوم المقاتلات التركية باستهداف مناطق في إقليم كردستان بشكل مستمر بحجة ملاحقة عناصر من حزب العمال الكردستاني الذين ينشطون في الشريط الحدودي بين العراق وتركيا.

عن "الحرة"

للمشاركة:
الصفحة الرئيسية