الكويت تستضيف مؤتمر إعادة إعمار العراق

780
عدد القراءات

2018-01-09

تستضيف الكويت، في الفترة بين 12 و14 شباط (فبراير) المقبل، مؤتمراً دولياً لإعادة إعمار العراق، وذلك بمشاركة البنك الدولي والقطاع الخاص.

وعدّ نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، أنّ "دعم الكويت للعراق لم يتوقف، ولن يتوقف؛ لأنّ استقرار العراق هو استقرار للكويت وللمنطقة"، وأنّ هذا المؤتمر الخاص بإعادة إعمار العراق، "يختلف عن المؤتمرات السابقة، لكونه مؤتمر تنموي، يفتح المجال أمام القطاع الخاص لإعادة إعمار العراق، وبمساهمة البنك الدولي الذي سيوفر الضمانات التي يحتاجها الاستثمار."

الخارجية الكويتية: دعم الكويت للعراق لم يتوقف ولن يتوقف لأنّ استقرار العراق هو استقرار للكويت

ومن المقرر أن تشارك في هذا المؤتمر، إلى جانب مؤسسات القطاع الخاص، منظمات المجتمع المدني، فيما ستعلن الدول عن مساهماتها خلال الاجتماع الرسمي، الذي يعقد في آخر أيام المؤتمر بحسب "يورونيوز".

وكان أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قد أبلغ رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الصيف الماضي، استعداد بلاده لاستضافة مؤتمر دولي لإعادة إعمار العراق، عقب تحرير الجيش العراقي لمدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش.

يشمل مؤتمر إعادة إعمار العراق أبعاداً تنموية، كما سيشهد مشاركة القطاع الخاص للمساهمة في إعادة اعمار العراق، كما أنّ مشاركة البنك الدولي، كمساهم رئيس في المؤتمر، سيوفّر الضمانات المطلوبة للقطاع الخاص؛ لأنّه في حاجة إلى ضمانات الاستثمار، والمشاركة في تنمية العراق.

المبلغ الذي تحتاجه العراق لإعادة الاعمار لا يقل عن 100 مليار دولار لدعم القطاع السكني

وقدّمت حكومة حيدر العبادي، الاحتياجات التنموية والاستثمارية لإعادة إعمار العراق، معربة عن أملها في تحقيق تنسيق مع الكويت، لإنجاح هذا الموعد؛ حيث تعقد آمال كبيرة على هذا المؤتمر، الذي سيتفاعل معه العالم بشقّيه الحكومي والخاص.

وحسب السلطات الكويتية؛ فهذا المؤتمر لن يكون تقليدياً أبداً، وأنّ الفرص الاستثمارية التي سيعلن عنها في المؤتمر، ستشكل دعامة رئيسة؛ حيث سيتمّ إعداد خطط استثمارية وتقارير عن حجم الأضرار، والحاجة إلى إعادة الإعمار، وفق دراسات ميدانية متخصصة.

وسيناقش مؤتمر إعادة إعمار العراق، موضوع تأمين العمليات الإنسانية في مختلف المناطق الهشة؛ حيث تعمل السلطات العراقية على وضع تقرير عن حجم الدمار، والمبالغ المالية اللازمة لعملية إعادة الإعمار.

وحسب الأرقام الأولية؛ فالمبلغ الذي تحتاجه العراق لإعادة الإعمار، لا يقل عن 100 مليار دولار، لدعم القطاع السكني، الذي تضرّر على نحو كبير، وقطاعات النفط، والاتصالات، والصناعات، والخدمات الأساسية؛ كتوفير الماء وخدمات الصرف الصحي.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم:

الكويت تستضيف مؤتمر إعادة إعمار العراق

780
عدد القراءات

2018-01-09

تستضيف الكويت، في الفترة بين 12 و14 شباط (فبراير) المقبل، مؤتمراً دولياً لإعادة إعمار العراق، وذلك بمشاركة البنك الدولي والقطاع الخاص.

وعدّ نائب وزير الخارجية الكويتي، خالد الجار الله، أنّ "دعم الكويت للعراق لم يتوقف، ولن يتوقف؛ لأنّ استقرار العراق هو استقرار للكويت وللمنطقة"، وأنّ هذا المؤتمر الخاص بإعادة إعمار العراق، "يختلف عن المؤتمرات السابقة، لكونه مؤتمر تنموي، يفتح المجال أمام القطاع الخاص لإعادة إعمار العراق، وبمساهمة البنك الدولي الذي سيوفر الضمانات التي يحتاجها الاستثمار."

الخارجية الكويتية: دعم الكويت للعراق لم يتوقف ولن يتوقف لأنّ استقرار العراق هو استقرار للكويت

ومن المقرر أن تشارك في هذا المؤتمر، إلى جانب مؤسسات القطاع الخاص، منظمات المجتمع المدني، فيما ستعلن الدول عن مساهماتها خلال الاجتماع الرسمي، الذي يعقد في آخر أيام المؤتمر بحسب "يورونيوز".

وكان أمير دولة الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، قد أبلغ رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الصيف الماضي، استعداد بلاده لاستضافة مؤتمر دولي لإعادة إعمار العراق، عقب تحرير الجيش العراقي لمدينة الموصل من قبضة تنظيم داعش.

يشمل مؤتمر إعادة إعمار العراق أبعاداً تنموية، كما سيشهد مشاركة القطاع الخاص للمساهمة في إعادة اعمار العراق، كما أنّ مشاركة البنك الدولي، كمساهم رئيس في المؤتمر، سيوفّر الضمانات المطلوبة للقطاع الخاص؛ لأنّه في حاجة إلى ضمانات الاستثمار، والمشاركة في تنمية العراق.

المبلغ الذي تحتاجه العراق لإعادة الاعمار لا يقل عن 100 مليار دولار لدعم القطاع السكني

وقدّمت حكومة حيدر العبادي، الاحتياجات التنموية والاستثمارية لإعادة إعمار العراق، معربة عن أملها في تحقيق تنسيق مع الكويت، لإنجاح هذا الموعد؛ حيث تعقد آمال كبيرة على هذا المؤتمر، الذي سيتفاعل معه العالم بشقّيه الحكومي والخاص.

وحسب السلطات الكويتية؛ فهذا المؤتمر لن يكون تقليدياً أبداً، وأنّ الفرص الاستثمارية التي سيعلن عنها في المؤتمر، ستشكل دعامة رئيسة؛ حيث سيتمّ إعداد خطط استثمارية وتقارير عن حجم الأضرار، والحاجة إلى إعادة الإعمار، وفق دراسات ميدانية متخصصة.

وسيناقش مؤتمر إعادة إعمار العراق، موضوع تأمين العمليات الإنسانية في مختلف المناطق الهشة؛ حيث تعمل السلطات العراقية على وضع تقرير عن حجم الدمار، والمبالغ المالية اللازمة لعملية إعادة الإعمار.

وحسب الأرقام الأولية؛ فالمبلغ الذي تحتاجه العراق لإعادة الإعمار، لا يقل عن 100 مليار دولار، لدعم القطاع السكني، الذي تضرّر على نحو كبير، وقطاعات النفط، والاتصالات، والصناعات، والخدمات الأساسية؛ كتوفير الماء وخدمات الصرف الصحي.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: