الشيشان تكشف منفذي الهجوم على كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل

قضت قوات الأمن الشيشانية على 4 مسلحين، حاولوا احتجاز رهائن في كنيسة بالعاصمة الشيشانية غروزني، خلال عملية أسفرت عن مقتل شرطيين ومدني.

رمضان قديروف: المسلحون تسللوا إلى الكنيسة بهدف احتجاز رهائن لكنّ العملية الأمنية التي نفذت على الفور أسفرت عن مقتلهم جميعاً

وأوضح الرئيس الشيشاني، رمضان قديروف، في بيان وزّعه أمس: أنّ "المسلحين تسللوا إلى كنيسة رئيس الملائكة ميخائيل" وسط غروزني، وهدفوا لاحتجاز المتواجدين فيها كرهائن"، مضيفاً أنّ "عملية أمنية نفذت على الفور أسفرت عن مقتل جميع المسلحين وعددهم الأربعة"، وفق ما نقلت شبكة "روسيا اليوم".

وشدّد قديروف على أنّ "معلومات عملية تفيد بأن المسلحين تلقوا الأمر بتنفيذ العملية من إحدى الدول الغربية".

وأشار الرئيس الشيشاني إلى أنّه "وصل فوراً إلى موقع الحادث؛ حيث راقب مباشرة العملية الأمنية الخاصة"، لافتاً إلى أنّ تنفيذها استغرق عدة دقائق فقط.

قديروف: معلومات تفيد بأنّ المسلحين تلقوا الأمر بتنفيذ العملية من إحدى الدول الغربية

وذكر الرئيس الشيشاني أنّ الحادث أسفر عن مقتل شرطي واحد وإصابة أحد المدنيين، لكن لجنة التحقيقات الروسية، أفادت لاحقاً بأنّ شرطياً ثانياً ومدنياً قتلا أيضاً، متأثرين بإصابات تعرضا لها جراء الهجوم.

ولاحقاً أكد قديروف، عبر قناته بتطبيق "تلغرام"، أنّ أجهزة الأمن نجحت في تحديد هوية جميع المهاجمين الأربعة، مشيراً إلى أنّ ثلاثة منهم من سكان ضواحي العاصمة غروزني، أما الرابع، وهو قائد العصابة، فينحدر من أحد المناطق المجاورة للشيشان.

وأضاف رئيس الجمهورية، أنّ التحقيقات في ملابسات الهجوم على الكنيسة ما تزال مستمرة، بما في ذلك إجراءات تهدف إلى تحديد أعوان محتملين للمسلحين الأربعة الذين تمت تصفيتهم.