"غوغل" تعيّن 10 آلاف موظف لمحاربة التطرف

1390
عدد القراءات

2017-12-06

في إطار محاربتها للتطرف، تسعى شركة "غوغل" إلى رفع عدد العاملين في تقنيات فرز المحتويات المتطرفة، عبر موقع يوتيوب، وتصنيفها؛ إذ أنشأت "جيشاً" من الموظفين يزيد تعداده عن 10 آلاف موظف، يقوم هذا "الجيش" بتطوير برامج إلكترونية لتصنيف المحتويات المتطرفة وفرزها، وتشمل هذه التقنيات أساليب تشخيص مقاطع الفيديو، والصور، والخطابات التي تحض على الكراهية، أو الخطابات التي تعرّض الشباب للخطر، وحذفها.

غوغل تتّبع أساليب جديدة لمواجهة خطر الفيديوهات المتطرفة على الإنترنت

وتقول شركة "يوتيوب": إنّ "ترشيح مليار ساعة من مقاطع الفيديو والأفلام والصور، التي تنشر محتويات متطرفة على الموقع يومياً، ليس بالأمر السهل، إلّا أنّها تنجح، مع ذلك، في ترشيح الآلاف، ومنع عشرات الآلاف منها، حسبما ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط".

وقالت الرئيسة التنفيذية لـ "يوتيوب"، سوزان فويتسكي، في تصريحٍ صحفي نشر على الموقع أول من أمس، أنّ الخطر على الشركة يزداد ويتنوّع، ولهذا لا بدّ من أساليب جديدة لمواجهة هذا الخطر. وأضافت: إنّ "الشركة ستواصل مكافحتها للتطرف على الإنترنت بشكل دائم وعزيمة بالغة".

غوغل أزالت 150 ألف فيلم فيديو يحرّض على العنف والتطرف منذ حزيران (يونيو) الماضي

وأكّد فويتسكي أنّ الشركة أزالت 150 ألف فيلم فيديو يحرّض على العنف والتطرف، منذ حزيران (يونيو) الماضي، وتنجح الشركة حالياً في اصطياد ما نسبته 98% من هذه المحتويات الخطرة؛ 70% منها تتم إزالتها خلال فترة أقصاها 8 ساعات، و50% خلال ساعتين.

وأشارت فويتسكي إلى أنّ الشركة ستتخذ "إجراءً حاسماً بشأن التعليقات، وستطلق أدوات جديدة لتعديل التعليقات، وفي بعض الحالات ستغلق التعليقات تماماً".

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: