عهد التميمي..وأشرقت شمس الحرية

13776
عدد القراءات

2018-07-29

أعلنت السلطات الإسرائيلية؛ أنّ الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت السجن اليوم، بعد تنفيذها عقوبة بالسجن مدة ثمانية أشهر، لصفعها جنديين إسرائيليين.

وقال المتحدث باسم حكومة الكيان الصهيوني، آساف ليبراتي، إنّ السلطات الإسرائيلية نقلت التميمي (17 عاماً) ووالدتها، التي سجنت أيضاً بسبب هذه الواقعة، من سجن داخل إسرائيل الى حاجز يؤدّي إلى الضفة الغربية المحتلة، حيث تعيشان، وفق ما نقلت وكالة "فرانس بريس".

وأوردت السلطات الإسرائيلية معلومات متناقضة حول المكان الذي سيتم فيه إطلاق سراحهما.

اقرأ أيضاً: عهد التميمي تمضي أيامها في السجن بالرياضة والقراءة والاستعداد للامتحانات

وأوقفت عهد، في 19 كانون الأول (ديسمبر) 2017، بعد أن ظهرت مع ابنة عمّها نور التميمي، تقتربان من جنديين إسرائيليين يستندان إلى جدار صغير في باحة منزلهما في بلدة النبي صالح الفلسطينية، التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من 50 عاماً، وقد طلبت الفتاتان من الجنديين مغادرة المكان، وقامتا بركلهما وصفعهما.

هيومن رايتس ووتش: سيفرج عن عهد لكن المئات من الأطفال الفلسطينيين ما يزالون وراء القضبان ولا أحد يعيرهم أيّ انتباه

وكانت عهد في الـ 16 حين اعتقالها، وحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر، في 21 آذار (مارس) الماضي، بعد أن وافقت على "الإقرار بالذنب"، وأمضت عيد ميلادها الـ 17 في السجن.

ويرى الفلسطينيون في عهد التميمي، التي تنتمي إلى أسرة معروفة بمقاومة الاحتلال، مثالاً للشجاعة في وجه التجاوزات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

اقرأ أيضاً: والد عهد التميمي في عيدها 17: ارقبي الفجر من كوّة الزنزانة

من جهته، علّق مدير مكتب "هيومن رايتس ووتش" في إسرائيل، عمر شاكر، بقوله: "سيفرج عن عهد التميمي لكن المئات من الأطفال الفلسطينيين ما يزالون وراء القضبان ولا أحد يعيرهم أي انتباه"، مندداً بـ "سوء المعاملة المزمن" الذي يتعرض له القاصرون في هذه السجون.

الشرطة الإسرائيلية تعتقل رسامي الجداريات الإيطاليين أثناء رسمهما جدارية لعهد التميمي على جدار الفصل العنصري

إلى ذلك، اعتقلت شرطة الحدود الإسرائيلية، أمس، اثنين من رسامي الجداريات الإيطاليين أثناء رسمهما جدارية لعهد التميمي على جدار الفصل العنصري الإسرائيلي في بيت لحم المحتلة بالضفة الغربية، بحسب ما أوردت وكالة "رويترز" للأبناء.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية في تغريدة على تويتر: إنّ قوات إسرائيلية اعتقلت الرسامَيْن الإيطاليَّين وفلسطينياً كان بصحبتهما.

يذكر أنّ الرسامَين رسما لوحة جدارية عملاقة لعهد التميمي على جدار الفصل العنصري، يبلغ ارتفاعها أربعة أمتار.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم:



عهد التميمي..وأشرقت شمس الحرية

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
عدد القراءات

2018-07-29

أعلنت السلطات الإسرائيلية؛ أنّ الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت السجن اليوم، بعد تنفيذها عقوبة بالسجن مدة ثمانية أشهر، لصفعها جنديين إسرائيليين.

وقال المتحدث باسم حكومة الكيان الصهيوني، آساف ليبراتي، إنّ السلطات الإسرائيلية نقلت التميمي (17 عاماً) ووالدتها، التي سجنت أيضاً بسبب هذه الواقعة، من سجن داخل إسرائيل الى حاجز يؤدّي إلى الضفة الغربية المحتلة، حيث تعيشان، وفق ما نقلت وكالة "فرانس بريس".

وأوردت السلطات الإسرائيلية معلومات متناقضة حول المكان الذي سيتم فيه إطلاق سراحهما.

اقرأ أيضاً: عهد التميمي تمضي أيامها في السجن بالرياضة والقراءة والاستعداد للامتحانات

وأوقفت عهد، في 19 كانون الأول (ديسمبر) 2017، بعد أن ظهرت مع ابنة عمّها نور التميمي، تقتربان من جنديين إسرائيليين يستندان إلى جدار صغير في باحة منزلهما في بلدة النبي صالح الفلسطينية، التي تحتلها إسرائيل منذ أكثر من 50 عاماً، وقد طلبت الفتاتان من الجنديين مغادرة المكان، وقامتا بركلهما وصفعهما.

هيومن رايتس ووتش: سيفرج عن عهد لكن المئات من الأطفال الفلسطينيين ما يزالون وراء القضبان ولا أحد يعيرهم أيّ انتباه

وكانت عهد في الـ 16 حين اعتقالها، وحكم عليها بالسجن ثمانية أشهر، في 21 آذار (مارس) الماضي، بعد أن وافقت على "الإقرار بالذنب"، وأمضت عيد ميلادها الـ 17 في السجن.

ويرى الفلسطينيون في عهد التميمي، التي تنتمي إلى أسرة معروفة بمقاومة الاحتلال، مثالاً للشجاعة في وجه التجاوزات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

اقرأ أيضاً: والد عهد التميمي في عيدها 17: ارقبي الفجر من كوّة الزنزانة

من جهته، علّق مدير مكتب "هيومن رايتس ووتش" في إسرائيل، عمر شاكر، بقوله: "سيفرج عن عهد التميمي لكن المئات من الأطفال الفلسطينيين ما يزالون وراء القضبان ولا أحد يعيرهم أي انتباه"، مندداً بـ "سوء المعاملة المزمن" الذي يتعرض له القاصرون في هذه السجون.

الشرطة الإسرائيلية تعتقل رسامي الجداريات الإيطاليين أثناء رسمهما جدارية لعهد التميمي على جدار الفصل العنصري

إلى ذلك، اعتقلت شرطة الحدود الإسرائيلية، أمس، اثنين من رسامي الجداريات الإيطاليين أثناء رسمهما جدارية لعهد التميمي على جدار الفصل العنصري الإسرائيلي في بيت لحم المحتلة بالضفة الغربية، بحسب ما أوردت وكالة "رويترز" للأبناء.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية في تغريدة على تويتر: إنّ قوات إسرائيلية اعتقلت الرسامَيْن الإيطاليَّين وفلسطينياً كان بصحبتهما.

يذكر أنّ الرسامَين رسما لوحة جدارية عملاقة لعهد التميمي على جدار الفصل العنصري، يبلغ ارتفاعها أربعة أمتار.