المنظمات الأممية في صنعاء تحت الإقامة الجبرية..ما الحقيقة؟

2512
عدد القراءات

2018-08-14

قال المتحدث الرسمي باسم تحالف "دعم الشرعية في اليمن"، تركي المالكي: إنّه يعتقد أنّ المنظمات الأممية تعيش تحت الإقامة الجبرية في أحد فنادق صنعاء.

المالكي يعد بعقد المؤتمر الصحفي القادم للتحالف، في أحد مدن "مثلث النصر" صنعاء وصعدة والحُديدة

ووعد المالكي، خلال مؤتمر عقده في مدينة مأرب اليمنية، أمس، بأن يكون المؤتمر الصحفي القادم للتحالف، إذا كان في اليمن، في أحد مدن "مثلث النصر" صنعاء وصعدة والحُديدة، وفق ما أوردت شبكة الـ "سي إن إن".

واستعراض المالكي الأحداث التي شهدتها المدن اليمنية، التي يسيطر عليها الحوثيون، مؤكداً أنّ الميليشيات الانقلابية لا تسمح لسكان هذه المدن بمعارضتها، كما أنّهم لا يتركون لهم المجال للمغادرة، ونوّه إلى اعتقاده بأنّ المنظمات الأممية تعيش تحت الإقامة الجبرية في فندق "شيراتون" بصنعاء، وليس بإمكانها مغادرته.

المالكي يشدّد على حرص السعودية على إعادة دمج الأطفال الذين جنّدهم الحوثيون

في سياق متصل؛ أبرز المتحدث باسم التحالف قضية تجنيد الحوثيين للأطفال، وكشف عن الزيارة التي قام بها إلى مركز تأهيل الأطفال المجنّدين في مأرب، مشدداً على حرص السعودية على دمج هؤلاء الأطفال بمحيطهم مجدداً.

ولفت إلى أنّ مراحل علاج الأطفال وإعادة تأهيلهم، تبدأ بسحب الأسلحة منهم، ثم يتم فرزهم بحسب أعمارهم، قبل أن تتم إعادة تأهيلهم صحياً، ليعرضوا على أطباء نفسيين لإزالة الضرر الذي تعرضوا له جراء المشاركة بالقتال.

أما فيما يتعلق بحُرية الملاحة في مضيق باب المندب والبحر الأحمر، فأشار المالكي إلى أنّ التحالف يبذل كافة الجهود الممكنة لضمان "أمان وحرية الملاحة".

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم:



المنظمات الأممية في صنعاء تحت الإقامة الجبرية..ما الحقيقة؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
عدد القراءات

2018-08-14

قال المتحدث الرسمي باسم تحالف "دعم الشرعية في اليمن"، تركي المالكي: إنّه يعتقد أنّ المنظمات الأممية تعيش تحت الإقامة الجبرية في أحد فنادق صنعاء.

المالكي يعد بعقد المؤتمر الصحفي القادم للتحالف، في أحد مدن "مثلث النصر" صنعاء وصعدة والحُديدة

ووعد المالكي، خلال مؤتمر عقده في مدينة مأرب اليمنية، أمس، بأن يكون المؤتمر الصحفي القادم للتحالف، إذا كان في اليمن، في أحد مدن "مثلث النصر" صنعاء وصعدة والحُديدة، وفق ما أوردت شبكة الـ "سي إن إن".

واستعراض المالكي الأحداث التي شهدتها المدن اليمنية، التي يسيطر عليها الحوثيون، مؤكداً أنّ الميليشيات الانقلابية لا تسمح لسكان هذه المدن بمعارضتها، كما أنّهم لا يتركون لهم المجال للمغادرة، ونوّه إلى اعتقاده بأنّ المنظمات الأممية تعيش تحت الإقامة الجبرية في فندق "شيراتون" بصنعاء، وليس بإمكانها مغادرته.

المالكي يشدّد على حرص السعودية على إعادة دمج الأطفال الذين جنّدهم الحوثيون

في سياق متصل؛ أبرز المتحدث باسم التحالف قضية تجنيد الحوثيين للأطفال، وكشف عن الزيارة التي قام بها إلى مركز تأهيل الأطفال المجنّدين في مأرب، مشدداً على حرص السعودية على دمج هؤلاء الأطفال بمحيطهم مجدداً.

ولفت إلى أنّ مراحل علاج الأطفال وإعادة تأهيلهم، تبدأ بسحب الأسلحة منهم، ثم يتم فرزهم بحسب أعمارهم، قبل أن تتم إعادة تأهيلهم صحياً، ليعرضوا على أطباء نفسيين لإزالة الضرر الذي تعرضوا له جراء المشاركة بالقتال.

أما فيما يتعلق بحُرية الملاحة في مضيق باب المندب والبحر الأحمر، فأشار المالكي إلى أنّ التحالف يبذل كافة الجهود الممكنة لضمان "أمان وحرية الملاحة".