السعودية تردّ على ادّعاءات قطر بشأن الحج

أكدت السعودية أنّ النزاع الدبلوماسي مع قطر لن يمنع القطريين من الحج، ونفت الاتهامات التي تزعم أنّ المملكة تمنع المواطنين القطريين من الحجّ هذا العام. 

وفي الوقت الذي تدّعي به قطر، على لسان عبد الله الكعبي، عضو اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان التابعة للحكومة القطرية؛ بأنّ السعودية أغلقت النظام الإلكتروني، الذي تستخدمه وكالات السفر من أجل الحصول على تصاريح الحج للحجاج القطريين، بينما أكّدت المملكة، أنّ قطر حجبت العديد من روابط التسجيل، المنشأة لغرض تسجيل حجاجها، وفق الــ "بي بي سي".

السعودية تؤكد أنّ النزاع مع قطر لن يمنع مواطنيها من الحج وأنّ مجموعة من القطريين وصلوا لأداء فريضة الحج

وقال مسؤول في وزارة الحج السعودية: إنّ "مجموعة من الحجاج القطريين وصلوا لأداء فريضة الحج، لكنّه لم يذكر عددهم، وما إذا كانوا قد قدموا من قطر مباشرة"، مؤكداً أنّ الحجاج القطريين يمكنهم الوصول عبر أيّة شركة طيران، ما عدا الخطوط الجوية القطرية.

وتقول السعودية: إنّ "الحكومة القطرية تستغل القضية لأغراض سياسية، وإنّ الرياض ترفض أيّ سعي لتسييس الحج، أو إقحام الخلافات السياسية في الحج"، حسبما قال المسؤول السعودي، الذي طلب عدم الكشف عن هويته.

وكانت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد أغلقت حدودها البرية، والبحرية والجوية مع قطر، في حزيران (يونيو) من العام الماضي، متهمة الدوحة بتمويل الإرهاب، الأمر الذي تنفيه الأخيرة.

وفتحت الرياض حدودها البرية مع قطر، مؤقتاً، العام الماضي، أمام الراغبين في أداء فريضة الحج، الأمر الذي لم يحدث هذا العام.

وأخفقت الجهود الأمريكية في حلّ الأزمة الدبلوماسية بين البلدين، اللذين تربطهما علاقة تحالف قوية مع واشنطن.

وتخشى الولايات المتحدة من أن تستفيد إيران الشيعية من الشقاق بين حلفائها السنّة؛ إذ تنخرط السعودية وإيران في حروب بالوكالة، تشمل اليمن وسوريا، وامتدت التوترات بينهما لتشمل الحجّ في الماضي.

وعام 2016، قاطعت إيران موسم الحج لأسباب أمنية، بعد مقتل مئات الحجاج في تدافع، لكنّ الحجاج الإيرانيين عادوا لأداء الفريضة العام 2017.