أردوغان يتحدّى ترامب..

18936
عدد القراءات

2018-08-19

أكّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس؛ أنّ تركيا "لن ترضخ" للولايات المتحدة، وذلك في تصريح إضافيّ يصبّ في إطار التجاذب المستمرّ مع واشنطن، الذي أدّى إلى انهيار الليرة التركية في الأيام الأخيرة.

أردوغان يؤكّد أنّ تركيا لن ترضخ للولايات المتحدة

وقال أردوغان، خلال مؤتمر لحزب "العدالة والتنمية" في أنقرة: "لن نرضخ لأولئك الذين يقدمون أنفسهم على أنهم شركاؤنا الإستراتيجيون، في حين يسعون لجعلنا هدفاً إستراتيجياً".

وتابع، خلال المؤتمر، الذي يهدف إلى تجديد قيادة حزب "العدالة والتنمية": "البعض يعتقد أن بإمكانه تهديدنا عبر الاقتصاد، العقوبات، أسعار الصرف، معدلات الفوائد والتضخم، لقد كشفنا خداعكم، ونحن نتحداكم".

وتأتي هذه التصريحات، في حين تمرّ واشنطن وأنقرة، الحليفتان في حلف شمال الأطلسي، بأزمة دبلوماسية على صلة، خصوصاً، في قضية القسّ الأمريكي أندرو برانسون، الموضوع قيد الإقامة الجبرية في تركيا، الذي تطالب الولايات المتحدة بالإفراج عنه.

الرئيس التركي لـترامب: لقد كشفنا خدعكم ونحن نتحدّاكم

وبعد أن شهدت استقراراً لبضعة أيام، سجّلت الليرة التي خسرت حوالي 40% من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام، الأول من أمس، تراجعاً بعد أن هدّدت واشنطن بفرض عقوبات جديدة على أنقرة، وإضافة إلى التوترات مع الولايات المتحدة، ضعفت الليرة التركية بسبب قبضة الرئيس التركي المتصاعدة على الاقتصاد ورفضه، بحسب بعض المراقبين، السماح للبنك المركزي برفع معدلات الفوائد.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم:



أردوغان يتحدّى ترامب..

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
عدد القراءات

2018-08-19

أكّد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس؛ أنّ تركيا "لن ترضخ" للولايات المتحدة، وذلك في تصريح إضافيّ يصبّ في إطار التجاذب المستمرّ مع واشنطن، الذي أدّى إلى انهيار الليرة التركية في الأيام الأخيرة.

أردوغان يؤكّد أنّ تركيا لن ترضخ للولايات المتحدة

وقال أردوغان، خلال مؤتمر لحزب "العدالة والتنمية" في أنقرة: "لن نرضخ لأولئك الذين يقدمون أنفسهم على أنهم شركاؤنا الإستراتيجيون، في حين يسعون لجعلنا هدفاً إستراتيجياً".

وتابع، خلال المؤتمر، الذي يهدف إلى تجديد قيادة حزب "العدالة والتنمية": "البعض يعتقد أن بإمكانه تهديدنا عبر الاقتصاد، العقوبات، أسعار الصرف، معدلات الفوائد والتضخم، لقد كشفنا خداعكم، ونحن نتحداكم".

وتأتي هذه التصريحات، في حين تمرّ واشنطن وأنقرة، الحليفتان في حلف شمال الأطلسي، بأزمة دبلوماسية على صلة، خصوصاً، في قضية القسّ الأمريكي أندرو برانسون، الموضوع قيد الإقامة الجبرية في تركيا، الذي تطالب الولايات المتحدة بالإفراج عنه.

الرئيس التركي لـترامب: لقد كشفنا خدعكم ونحن نتحدّاكم

وبعد أن شهدت استقراراً لبضعة أيام، سجّلت الليرة التي خسرت حوالي 40% من قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام، الأول من أمس، تراجعاً بعد أن هدّدت واشنطن بفرض عقوبات جديدة على أنقرة، وإضافة إلى التوترات مع الولايات المتحدة، ضعفت الليرة التركية بسبب قبضة الرئيس التركي المتصاعدة على الاقتصاد ورفضه، بحسب بعض المراقبين، السماح للبنك المركزي برفع معدلات الفوائد.