"قسد" تحبط هجوماً لداعش شرق سوريا.. بالتفاصيل

7556
عدد القراءات

2018-09-23

قتلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، 26 مسلحاً من تنظيم داعش الإرهابي، أمس، أثناء المعركة في قرية الباغوز في محافظة دير الزور السورية.

وقال المركز الإعلامي، على موقعه في الإنترنت، اليوم: "حاول مسلحو داعش مهاجمة القرية بالقرب من الحدود مع العراق، بما في ذلك استخدام طائرات بدون طيار، وتمّ صدّ الهجوم، وجرى إسقاط الطائرة المسيَّرة"، بحسب ما نقلت وكالة "سبوتنيك".

قوات سوريا الديمقراطية تقتل 26 مسلحاً من تنظيم داعش الإرهابي في محافظة دير الزور

وجاء في التقرير: "بلغ إجمالي عدد الذين جرى تصفيتهم يوم السبت، 26 مسلحاً، وقتل ثلاثة منهم في غارة جوية للتحالف".

وأطلقت "قسد" المرحلة الثالثة من العمليات العسكرية البرية ضدّ داعش، في 11 أيلول (سبتمبر) الجاري، بدعم من التحالف بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، لتحرير منطقة هجين، وما حولها في ريف دير الزور، شرق الفرات.

وأعلن التحالف الدولي، الذي يدعم قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، في الثالث من حزيران (يونيو) الماضي، إطلاق عملية تطهير منطقة الدشيشة، معقل تنظيم داعش، شمال شرق سوريا.

وكانت قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، المدعومة من واشنطن، قد أعلنت مطلع أيار (مايو) الماضي، استئناف المعركة لاستعادة آخر الجيوب التي تحت سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، وذلك بعد توقف عملياتها ضدّ التنظيم، بعد أن بدأت تركيا هجوماً في كانون الثاني (يناير) الماضي، على منطقة عفرين، شمال غرب سوريا.

وكانت "قسد" قد أعلنت، في أيلول (سبتمبر) الماضي، انطلاق حملة "عاصفة الجزيرة" العسكرية لتحرير الريف الشرقي لمحافظة دير الزور، موضحة أنّها "تستهدف تحرير ما تبقى من أراضي الجزيرة السورية وشرق الفرات من رجس الإرهابيين، وتطهير ما تبقى من ريف دير الزور الشرقي".

وبدأت الولايات المتحدة الأمريكية، في أيار (مايو) الماضي، بإرسال معدات وأسلحة ثقيلة لقوات سوريا الديمقراطية؛ لشنّ حملة عسكرية لتحرير مدينة الرقة، التي كان التنظيم الإرهابي قد أعلنها عاصمة "دولة الخلافة" المزعومة في سوريا، قبل أكثر من ثلاثة أعوام.   

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: