الأمن المصري يردّ على هجوم أقباط المنيا

5950
عدد القراءات

2018-11-04

أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل 19 إرهابياً من المتورطين في عمليات إرهابية كثيرة، منها الاعتداء الذي استهدف حافلة كانت تقلّ أقباطاً في مدينة المنيا،أول من أمس.

 وأكّدت الوزارة  في بيان اليوم؛ أنّ اشتباكات وقعت بين "عناصر إرهابية" وقوات الأمن التي داهمت مخبأهم في المنطقة الصحراوية بغرب محافظة المنيا، وفق ما نقلت شبكة "بي بي سي".

وزارة الداخلية تعلن مقتل 19 إرهابياً من المتورطين في الاعتداء الذي استهدف حافلة كانت تقلّ أقباطاً في المنيا

وجاء في البيان؛ أنّ "معلومات قطاع الأمن الوطني كشفت تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية، وهم من عناصر الخلية المنفذة للحادث ضدّ الأقباط، في إحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا، فتمت مداهمة المنطقة وقامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات، ما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وعقب انتهاء المواجهة القتالية؛ تبيّن أنها أسفرت عن مقتل 19 من العناصر الإرهابية".

وتبنّى تنظيم داعش الإرهابي اعتداء أول من أمس على الأقباط، مؤكداً أنّه ما يزال يحتفظ بقدرته على توجيه ضربات دامية في مصر، رغم الضغوط التي يواجهها من قوات الجيش والشرطة، ورغم تراجع الجهاديين بشكل عام في سيناء، كما في سوريا والعراق.

ومنذ فجر أمس السبت؛ احتشد مئات الأقباط الغاضبين داخل وحول كنيسة الأمير تادرس، في مدينة المنيا، والتي انتشر حولها رجال أمن ملثّمون، وأكثر من عشر سيارات إسعاف، لحضور جنازة الضحايا.

كما خيّمت مساء أمس، أجواء من التوتّر أمام مستشفى المنيا العام؛ حيث تجمهر أهالي الضحايا المحتجّون، ما حمل قوات الأمن على الإبقاء على انتشارها في الشوارع المحيطة خشية وقوع حوادث.

ونعى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس، ضحايا الهجوم، في تغريدة على تويتر قائلاً: "أنعي ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك، وأتمنّى الشفاء العاجل للمصابين، وأؤكّد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة".

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم:



الأمن المصري يردّ على هجوم أقباط المنيا

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
عدد القراءات

2018-11-04

أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل 19 إرهابياً من المتورطين في عمليات إرهابية كثيرة، منها الاعتداء الذي استهدف حافلة كانت تقلّ أقباطاً في مدينة المنيا،أول من أمس.

 وأكّدت الوزارة  في بيان اليوم؛ أنّ اشتباكات وقعت بين "عناصر إرهابية" وقوات الأمن التي داهمت مخبأهم في المنطقة الصحراوية بغرب محافظة المنيا، وفق ما نقلت شبكة "بي بي سي".

وزارة الداخلية تعلن مقتل 19 إرهابياً من المتورطين في الاعتداء الذي استهدف حافلة كانت تقلّ أقباطاً في المنيا

وجاء في البيان؛ أنّ "معلومات قطاع الأمن الوطني كشفت تمركز مجموعة من العناصر الإرهابية الهاربة من الملاحقات الأمنية، وهم من عناصر الخلية المنفذة للحادث ضدّ الأقباط، في إحدى المناطق الجبلية بالظهير الصحراوي الغربي لمحافظة المنيا، فتمت مداهمة المنطقة وقامت العناصر الإرهابية بإطلاق النيران تجاه القوات، ما دفعها للتعامل مع مصدر النيران، وعقب انتهاء المواجهة القتالية؛ تبيّن أنها أسفرت عن مقتل 19 من العناصر الإرهابية".

وتبنّى تنظيم داعش الإرهابي اعتداء أول من أمس على الأقباط، مؤكداً أنّه ما يزال يحتفظ بقدرته على توجيه ضربات دامية في مصر، رغم الضغوط التي يواجهها من قوات الجيش والشرطة، ورغم تراجع الجهاديين بشكل عام في سيناء، كما في سوريا والعراق.

ومنذ فجر أمس السبت؛ احتشد مئات الأقباط الغاضبين داخل وحول كنيسة الأمير تادرس، في مدينة المنيا، والتي انتشر حولها رجال أمن ملثّمون، وأكثر من عشر سيارات إسعاف، لحضور جنازة الضحايا.

كما خيّمت مساء أمس، أجواء من التوتّر أمام مستشفى المنيا العام؛ حيث تجمهر أهالي الضحايا المحتجّون، ما حمل قوات الأمن على الإبقاء على انتشارها في الشوارع المحيطة خشية وقوع حوادث.

ونعى الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، أمس، ضحايا الهجوم، في تغريدة على تويتر قائلاً: "أنعي ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك، وأتمنّى الشفاء العاجل للمصابين، وأؤكّد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة".