محادثات أفغانية في الإمارات.. هل تنتهي عقود الحرب؟

936
عدد القراءات

2018-12-18

يلتقي في دولة الإمارات، اليوم، فريق التفاوض الأفغاني، بممثلين عن حركة طالبان، في إطار محادثات لإنهاء الصراع الدائر في أفغانستان، منذ 17 عاماً.
وقال المتحدث الرئاسي الأفغاني، هارون تشاخانصوري، للصحفيين: إنّ الفريق التفاوضي الأفغاني وصل إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي، لبدء محادثات مع حركة طالبان، وفق ما أوردت شبكة "سي إن إن".

يلتقي في الإمارات اليوم فريق التفاوض الأفغاني بممثلين عن طالبان لإجراء محادثات حول الصراع بأفغانستان

وأوضح المتحدث الرئاسي الأفغاني "وصل فريق التفاوض الأفغاني، بقيادة كبير المفاوضين، عبد السلام رحيمي، إلى أبوظبي؛ لبدء حوار عن قرب مع وفد طالبان، والاستعداد لعقد لقاء مباشر بين الجانبين".
وصرّح رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان؛ بأنّ بلاده تبذل كلّ ما في وسعها لتعزيز عملية السلام في أفغانستان.
وأضاف: "لقد ساعدت باكستان في الحوار بين طالبان والولايات المتحدة في أبوظبي، دعونا نصلي من أجل أن يؤدي ذلك إلى السلام، وتنتهي قرابة ثلاثة عقود من معاناة الشعب الأفغاني الشجاع، سوف تقوم باكستان بكلّ ما في وسعها لتعزيز عملية السلام".
في المقابل؛ قال المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد: إنّ "المبعوث الأمريكي إلى أفغانستان، زلماي خليل زاد، هو جزء من المحادثات الجارية في أبوظبي".
لكن الولايات المتحدة لم تؤكّد هذا الأمر، ولم يصدر عن السفارة الأمريكية في كابول تأكيد عقد أيّة اجتماعات.
ويذكر أنّ هذه الاجتماعات تتزامن مع تكثيف الجهود الدبلوماسية الرامية إلى حلّ الصراع الأفغاني، رغم رفض طالبان، حتى الآن، التعامل مباشرة مع الحكومة التي يدعمها الغرب في كابول، والتي تعدّها "غير شرعية ومفروضة من الخارج".

اقرأ المزيد...

الوسوم: