مصر تطيح بـ "شيوخ الفضائيات" وتستبعد سلفيين من الفتوى

2096
عدد القراءات

2017-11-16

لمواجهة فوضى الفتاوى في جمهورية مصر العربية، والتصدي لظاهرة "شيوخ الفضائيات" في مجال الفتوى، لحين إصدار قانون تنظيم الفتوى، اتفقت دار الإفتاء المصرية والأزهر الشريف على تحديد قائمة تضم خمسين شخصية فقط يحق لها الإفتاء، شملت علماء من دار الإفتاء والأزهر وأساتذة جامعات، وفق وكالة أنباء "الشرق الأوسط".

وتضمنت القائمة مفتي الجمهورية المصرية الدكتور شوقي إبراهيم عبد الكريم علام، ووكيل الأزهر الشريف الدكتور عباس شومان، ومفتي الجمهورية السابق الدكتور على جمعة محمد عبد الوهاب،  ومفتي الجمهورية الأسبق الدكتور نصر فريد واصل.
كما تضمّنت كلاً من؛ المستشار الأكاديمي لمفتي الجمهورية الدكتور مجدي محمد عاشور، ومدير عام إدارة الحساب الشرعي بدار الإفتاء الدكتور علي عمر الفاروق فخر، ومدير إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء الدكتور محمد وسام عباس خضر، ومدير إدارة التدريب بدار الإفتاء الدكتور عمرو مصطفى حسنين الورداني، ومدير إدارة الفروع الفقهية بدار الإفتاء الدكتور محمد عبد السميع بدير، ومدير إدارة الأبحاث الشريعية بالإفتاء الدكتور أحمد ممدوح سعد.

وتتضمن القائمة أيضاً، مدير إدارة الفتوى الشفوية الدكتور عويضة عثمان سيد عويضة، ومدير إدارة الفتوى الهاتفية الدكتور محمود محمد شلبي، ومدير إدارة البوابة الإلكترونية بالإفتاء الدكتور أحمد وسام عباس خضر، ومدير فرع إفتاء أسيوط الدكتور عصام الدين أنس الزفتاوي، ومدير إدارة فرع الإسكندرية الدكتور أحمد محمود علي، ومدير إدارة فضّ المنازعات بالإفتاء الدكتور عبد الله عجمي حسن، والباحث الشرعي الدكتور خالد عبد العزيز عمران، والباحث الشرعي الدكتور مصطفى عبد الكريم محمد مراد، والباحث الشرعي الدكتور إبراهيم عبد السلام محمد خليل، والباحثة الشرعية الدكتورة غادة على عبد الشهيد، وعميد كلية الشريعة والقانون بالأزهر في طنطا سابقاً الأستاذ الدكتور سيف رجب قزامل، وأستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الأستاذ الدكتور عطية عبد الموجود لاشين.
واشتملت القائمة، كذلك، رئيس قسم الشريعة بكلية الدراسات الإسلامية الدكتور عبد الباسط محمد خلف، ومدرّس الفقه بكلية الشريعة والقانون بالقاهرة الدكتور أحمد مصطفى محرم، ومدرّس الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون في القاهرة الدكتور عماد عبد النبي، ومدرّس الفقه بكلية الدراسات الإسلامية في جامعة الأزهر الدكتور محمود حربي، والمدرّس المساعد بقسم الفقه المقارن بكلية الشريعة في القاهرة الدكتور أحمد مصطفى معوض، وعميد كلية الشريعة والقانون بـ "تفهنا الأشراف" بالدقهلية الدكتور عبد الحليم محمد منصور، ومدرّس الفقه المقارن بجامعة الأزهر الدكتور حسين سيد مجاهد، ومدرّس الفقه المقارن بكلية الدراسات الإسلامية جامعة القاهرة الدكتور علي محمد علي مهدي، والمشرف على لجنة الفتوى بجامعة الأزهر الدكتور عبد الهادي زارع، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الدكتور حازم أحمد محمد شلبي.

اختيار القائمة وحصرها بخمسين جاء لمواجهة فوضى الفتاوى في مصر والتصدي لظاهرة "شيوخ الفضائيات" في مجال الفتوى

وتضمّ القائمة العضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الدكتور خالد سالم سيد عثمان، والأستاذ في كلية الشريعة والقانون الدكتور عطا عبد العاطي السنباطي، والأمين المساعد بمجمع البحوث الإسلامية الدكتور سعيد عامر، وعضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف الشيخ ياسر محمد السيد الفقي، والباحث الشرعي بمشيخة الأزهر الشريف الدكتور أحمد المالكي، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية  بالأزهر الشيخ سعيد رمضان محمد السيد، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الشيخ محمد أحمد معتوق مهران، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الشيخ محمد عبد العزيز علي عبد السلام، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الشيخ إسماعيل محمد عبد الحي أحمد، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الشيخ ناصر مصطفى محمد عمارة، العضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الشيخ محمد عبد الرحمن غريب حسن، العضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الشيخ صابر حسني صبحي عبد الوهاب.
كما تضم القائمة أيضاً، العضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الشيخ جلال سعد حامد خضر، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر الشيخ معاوية عوض أحمد عبد الرحيم، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر أحمد عبد العظيم عبد الرؤوف الطباخ، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر عبد الحميد السيد عبد الحميد محمد سيد أحمد، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر محمد عماد أبو الهدى عبد الرازق الخولي، والعضو بمركز الفتوى الإلكترونية بالأزهر سعيد رمضان محمد السيد.

استبعدت القائمة أعضاء هيئة كبار العلماء، البالغ عددهم 24 عضواً، باستثناء عضوين هما علي جمعة، ونصر فريد واصل

واستبعدت دار الإفتاء، بحسب شبكة "بي بي سي"، شيوخاً وعلماء دين بارزين يحسب بعضهم على السلفيين، أمثال: محمد حسان، محمد حسين يعقوب، أحمد عمر هاشم، سعاد صالح، مبروك عطية، وخالد الجندي.
واستبعدت القائمة أيضاً أعضاء هيئة كبار العلماء، البالغ عددهم 24 عضواً، باستثناء عضوين ضمتهم القائمة، هما: علي جمعة، ونصر فريد واصل.
وفي ردّ فعله على استبعاده مع شيوخ بارزين آخرين من القائمة، قال الشيخ خالد الجندي في تصريحات لقناة "دي إم سي" المصرية: "هل يتساوى الذين جاهدوا من أجل مصر ووقفوا إلى جانب الجيش والشرطة، وحاربوا جماعة الإخوان المسلمين، بالذين كانوا مختبئين وراء الحجاب والبيوت؟!".
وكان رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، أعلن أنّ المجلس توصّل مع دار الإفتاء والأزهر الشريف لقرار يحدّد الفتوى في 50 عالم من الأزهر "من الشيوخ أصحاب العلم والرأي السديد في أمور الدين".
وسيقوم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، بإرسال القائمة إلى القنوات الفضائية، ليتم العمل بها.
وأثار القرار اهتمامَ رواد شبكات التواصل الاجتماعي، وتم تداول الخبر بشكل واسع؛ حيث رحّب البعض بالقرار، معتبرين أنّه "يحدّ من انتشار فتاوى الدعاة غير المؤهلين"، بينما عدّه آخرون بأنه يهدف إلى "تأميم الإعلام".

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: