إحباط محاولة تفجير كنيسة بالقاهرة.. التفاصيل الكاملة

564
عدد القراءات

2019-01-06

قُتل ضابط في شرطة المفرقعات المصريّة، أمس، خلال تفكيكه عبوة ناسفة عثرت قوّات الأمن عليها في محيط كنيسة للأقباط، في مدينة نصر، شرق العاصمة المصرية القاهرة، وذلك قبل يوم واحد من احتفال المسيحيين الأرثوذكس في مصر بعيد الميلاد.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية؛ أنّ العبوة انفجرت في محيط كنيسة العذراء وأبو سيفين، في عزبة الهجانة، في حي مدينة نصر، مما أسفر عن مقتل ضابط مفرقعات، بحسب ما نقلت شبكة "بي بي سي".

وقتل الضابط، ويدعى مصطفى عبيد، برتبة رائد، وأصيب اثنان آخران، أحدهما ضابط برتبة لواء، بعد تفتيش حقيبة وضعت العبوة الناسفة بداخلها.

مقتل ضابط في شرطة المفرقعات المصريّة أمس خلال تفكيكه عبوة ناسفة عثر عليها في محيط كنيسة بنصر

وأفادت التقارير بأنّ عبوتين ناسفتين وضعتا في الحقيبة فوق سطح بناية قريب من الكنيسة.

ويشكّل المسيحيون، ومعظمهم من الأرثوذكس، نحو 10% من إجمالي عدد سكان البلاد، وهم أكبر أقلية مسيحية في الشرق الأوسط.

من جهته، دان الأزهر الحادث، في بيان أعرب فيه عن "تضامنه مع كلّ مؤسسات الدولة في مكافحة الإرهاب، الذي يسعى إلى إفساد احتفالات الإخوة الأقباط بذكرى ميلاد المسيح".

كما نعت الكنيسة القبطية الضابط ضحية الانفجار، وتقدمت بالعزاء لأسرته، وقال راعي كنيسة العذراء، القمص عبد المسيح بسيط، في تصريح صحفي: "التفجير الانتحاري وقع على مسافة أمتار من تجمع المواطنين لدخول الكنيسة إحياءً لذكرى انتقال السيدة العذراء، الذي يحتفل به الأقباط، في السابع من آب (أغسطس) لمدة أسبوعين؛ إذ تستقبل الكنائس أعداداً غفيرة من المحتفلين".

وقال بسيط: "لقي مدنيّ حتفه، وأصيب أمين شرطة" (وهي رتبة دون الضابط).

ولا يُشكّل الأقباط وحدهم أهدافاً للمجموعات المتطرّفة؛ فقد قُتل المئات من عناصر الشرطة والجيش في هجمات.

والأسبوع الماضي؛ قُتل ثلاثة سيّاح فيتناميّين، ومرشدهم السياحي، في انفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة كانت تقلّهم في منطقة الجيزة قرب الأهرامات، وفق السُلطات المصريّة، وكان ذلك أوّل اعتداء ضدّ سيّاح في مصر، منذ تمّوز (يوليو) 2017.

وفي التاسع من شباط (فبراير) 2018؛ بدأ الجيش المصري، بالتعاون مع الشرطة، عمليّة عسكريّة شاملة في شبه جزيرة سيناء، تحت اسم "سيناء 2018" لمكافحة الإرهاب، أسفرت عن مقتل أكثر من 500 جهادي، وما يزيد عن 30 عسكرياً، وفق تصريحات الجيش.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: