بالصور.. مصر تفتتح مسجد "الفتاح العليم" وأكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط

764
عدد القراءات

2019-01-07

تمثل كاتدرائية ميلاد المسيح ومسجد الفتاح العليم إنجازاً جديداً يضاف لسلسلة إنجازات الدولة المصرية فى مجال البناء والتشييد، ورمزاً للتسامح، في البلد الذي يشكّل المسلمون أغلبية سكانه.

مسجد الفتاح العليم؛ الذي شيّد بالعاصمة الإدارية الجديدة على أرض مساحتها 59 فداناً، يعدّ واحداً من أضخم المساجد من منطقة الشرق الأوسط، ويتميز بالطراز المعماري المميز، ويتّسع لما يقارب 12300 مصلٍّ.

أما كاتدرائية ميلاد المسيح، التي أسسها بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، البابا تواضروس الثاني؛ فتعدّ أكبر كنيسة في الشرق الأوسط، وتتسع لحوالي 8 آلاف شخص، بنيت على الطراز "Coptic architecture".

وشيّدت الكنيسة بمواصفات حديثة، تحاكي الطابع التاريخي، كما تميّزت بلمسات فنية وإبداعية ستجعل منها إحدى أجمل الكاتدرائيات في العالم.

وكان الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، قد افتتح، أمس، المسجد والكنيسة في العاصمة الإدارية الجديدة في مصر، عشية احتفال الأقباط الأرثوذكس بعيد الميلاد، في رسالة رمزية للتسامح، في البلد الذي يشكّل المسلمون أغلبية سكانه.

وأقام الأقباط؛ الذين يمثلون أكبر تجمع للمسيحيين في الشرق الأوسط منتصف ليل أمس، قداساً في كاتدرائية ميلاد المسيح، التي وصفتها الحكومة بأنّها؛ أكبر كنيسة في الشرق الأوسط، بعد ساعات من الافتتاح.

وقال البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية: "في هذا اليوم؛ نرى سيادتكم قد وفيتم بهذا الوعد، وها نحن نشهد هذا الافتتاح العظيم، وفي هذه المناسبة الجليلة؛ نقدم كلّ الشكر لسيادتكم، ولكلّ الشركات التي عملت وشاركت في هذه الأبنية، نقدّم الشكر الخاص للقوات المسلحة والهيئة الهندسية التي خططت وأشرفت واهتمت بإنجاز هذا العمل العظيم في هذه الفترة الوجيزة".

بدوره، قال شيخ الأزهر أحمد الطيب: "هذه الكاتدرائية الجديدة التي ستقف شامخة إلى جوار المسجد الجديد، مسجد الفتاح العليم، في صمود، يتصديان لكلّ محاولات العبث باستقرار الوطن وبالوقوف في محاولات بعث الفتن الطائفية".

وعبّر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن سعادته بافتتاح الكنيسة، وقال على حسابه على تويتر: "سعيد لرؤية أصدقائنا في مصر يفتتحون أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط، الرئيس السيسي يقود بلاده إلى مستقبل يتّسع للجميع".

كما وجه بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس، التحية للرئيس المصري لحرصه على إنشاء كاتدرائية ميلاد المسيح، وقال في كلمة مسجلة: "أوجه التحية إلى البابا تواضروس، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، والكنيسة القبطية أعطت شهادة حقيقية للإيمان والمحبة في أصعب الأوقات".

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: