علماء يحثون الموظفين على العزف والغناء في العمل.. لماذا؟

"96% من الأشخاص الذين يمارسون الموسيقى ضمن مجموعات للغناء أو العزف، يشعرون بتوتر وقلق أقل بسبب الإرهاق في مكان العمل" هذا ما كشفته دراسة بريطانية حديثة.

اقرأ أيضاً: كيف تساهم الموسيقى في تجاوز البؤس الدنيوي؟

وقالت سيليا جونس، من الرابطة الوطنية البريطانية لفرق الكورس، إنّ الغناء ينظم نبضات القلب والتنفس، ويساعد في إفراز مادة الإندورفين، مما يجعل الإنسان يشعر بالسعادة.

ثّ الباحثون على التفكير جدياً في تشجيع الكوادر على المشاركة في نشاطات موسيقية غنائية أثناء العمل

كما حثّ الباحثون أرباب العمل على "التفكير جدياً في تشجيع الكوادر على المشاركة بانتظام في نشاطات موسيقية غنائية أثناء العمل، بهدف تحسين حالتهم النفسية، وانخراطهم في العمل، ورفع الإنتاجية، وبالتالي التقليل من عدد الاستقالات".

وقد أكّدت الدراسة؛ أنّ الأشخاص المشاركين في مجموعات موسيقية يشعرون بالسعادة والهدوء أكثر من غيرهم، مما يقلل من فرص الإصابة بأشكال حادة من مرض الاكتئاب النفسي، الذي بات منتشراً على نطاق واسع في زمننا، ويبعد العاملين عن زيارة الطبيب النفسي.

وكشفت الدراسة، أيضاً، أنّ الموسيقى والغناء في مكان العمل يساعد 86% من الموظفين على التخفيف من شعورهم بالعزلة والوحدة في فريق العمل.

اقرأ أيضاً: زميلك في العمل ينغص عليك؟.. إليك الحل

يذكر أنّ الدراسة قام بها باحثون من جامعة "ليستر" البريطانية، ونشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

الأقسام: