حزب العدالة والتنمية التركي الإسلامي يعد ناخبيه بدخول الجنة!

وصل استغلال الدين عند حزب العدالة والتنمية الإسلامي الحاكم في تركيا أقصى درجاته، مع اقتراب الانتخابات البلدية؛ حيث وعد بعض قادة الحزب كلّ من يصوّت لهم بـ"دخول الجنة"!.

وقال النائب البرلماني، وزير الدفاع السابق، عصمت يلماز: "مَن يصوّت لحزب العدالة والتنمية في آذار (مارس) المقبل، يحصل على وثيقة براءة ونجاة يوم القيامة"، الأمر الذي انتقدته الأوساط السياسية ورواد مواقع التواصل الاجتماعي، بحسب ما أوردت جريدة "زمان" التركية.

قادة في العدال والتنمية الحاكم يعدون كلّ من يصوت للحزب بالحصول على وثيقة براءة ونجاة يوم القيامة

وتعرض يلماز لانتقادات شديدة بسبب تصريحاته الصادمة، من قبل سياسيين وفنانين ورواد التواصل الاجتماعي، على حدّ سواء؛ حيث قال الفنان التركي باباروس شانسال: "كلّهم يشركون بالله، ويبيعون الدين، ويوظفونه سياسياً! فليغرقوا جميعهم في دينهم!"، على حدّ تعبيره.

في حين أنّ نائب الرئيس العام لحزب الشعب الجمهوري، ولي آغبابا، أكّد قائلاً: "لا يتجنبون اسغلال الدين في تحقيق مصالح سياسية عابرة، بدؤوا يوزعون مساحات وأماكن مخصصة من الجنة لمن يصوّتون لصالحهم".

فيما نوّه نائب حزب الشعوب الديمقراطي الكردي، آيهان بيلجين، إلى أنّ "الذين يظنون أنهم سيضمنون دخول الجنة في الآخرة من خلال دعم الحزب الحاكم، يحوّلون الدنيا التي يعيشون عليها إلى جهنم"، على حدّ قوله.

أتراك يسخرون من التصريحات ويؤكدون أنّها استغلال للمشاعر الدينية المقدسة في سبيل تحقيق أهداف سياسية

من جانبه، أكّد محرم أركيك، أحد نواب الرئيس العام لحزب الشعب الجمهوري، على عدم قانونية تلك التصريحات، مشيراً إلى أنّ المواد الدستورية تقول: "يحظر قطعاً استغلال المشاعر الدينية المقدسة في سبيل شؤون الدولة والسياسة"، مشيراً إلى أنّ حزب العدالة والتنمية يحاول كسب أصوات الشعب من خلال تجارة الدين، بينما ينبغي عليه أن يطالبهم بدعمه؛ بسبب مشروعات اقصادية محتملة قادرة على إخراج البلاد من الأزمة الاقتصادية الطاحنة.

بينما سخر نائب حزب السعادة، المعروف بتوجهاته الإسلامية، جهانكير إسلام، من تصريحات نائب حزب أردوغان عصمت يلماز، قائلاً: “يبدو أن يلماز سيكون مسؤولاً عن شؤون القيامة في حكومة 2019."!