مَن الأكثر سعادة الأب أم الأم؟ .. هذه الدراسة تجيب

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2274
عدد القراءات

2019-02-09

في دراسة أجريت حديثاً في الولايات المتحدة، على مجموعة من الآباء والأمهات، حول مدى سعادتهم، أظهرت النتائج أنّ الآباء يعيشون حياة أسعد، مقارنة بالأمهات، وفق ما ذكر موقع "سكاي نيوز".

اقرأ ايضاً: هل يدافع فيلم "الآباء والأبناء" عن التطرف؟

وقال المصدر إنّ جامعة كاليفورنيا حللت ثلاث دراسات سابقة، شملت أكثر من 18 ألف شخص، وتوصلت إلى أنّ الآباء يتمتعون برفاهية أكبر من الأمهات.

وتابع: "أحد التفسيرات المحتملة في هذه الدراسات أنّ الآباء صرحوا بأنهم يخصصون الكثير من الوقت للعب مع أطفالهم، على عكس ما تقوم به زوجاتهم".

كاثرين نيلسون: يجب العناية والاهتمام بأبنائنا من خلال الاستماع لهم والبقاء بالقرب منهم لتعزيز الثقة في أنفسهم

وقالت الكاتبة الرئيسية للدراسة كاثرين نيلسون كوفي "توصلت الدراسة إلى أنّ الوالدين معاً عبّروا عن سعادتهم الكبيرة حين لعبوا أو تحدثوا أو جلسوا مع أطفالهم، مشيرة إلى أن هذا الأمر يمنحهم راحة نفسية كبيرة ويخلصهم من المتاعب اليومية للحياة".

وأضافت، أن على الأمهات اللعب أكثر مع أطفالهن للاستمتاع وعيش حياة سعيدة.

وذكرت نيلسون-كوفي "السر يكمن في اللعب.. هذا الأمر يوفر فرصاً للمشاعر الإيجابية وتقوية العلاقة مع الطفل وجعله يشعر بالرضا والسعادة".

وختمت بالقول "لكن لا يجب نسيان العناية والاهتمام بأبنائنا، من خلال الاستماع لهم والبقاء بالقرب منهم لتعزيز الثقة في أنفسهم".

 

اقرأ المزيد...

الوسوم:



مَن الأكثر سعادة الأب أم الأم؟ .. هذه الدراسة تجيب

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
عدد القراءات

2019-02-09

في دراسة أجريت حديثاً في الولايات المتحدة، على مجموعة من الآباء والأمهات، حول مدى سعادتهم، أظهرت النتائج أنّ الآباء يعيشون حياة أسعد، مقارنة بالأمهات، وفق ما ذكر موقع "سكاي نيوز".

اقرأ ايضاً: هل يدافع فيلم "الآباء والأبناء" عن التطرف؟

وقال المصدر إنّ جامعة كاليفورنيا حللت ثلاث دراسات سابقة، شملت أكثر من 18 ألف شخص، وتوصلت إلى أنّ الآباء يتمتعون برفاهية أكبر من الأمهات.

وتابع: "أحد التفسيرات المحتملة في هذه الدراسات أنّ الآباء صرحوا بأنهم يخصصون الكثير من الوقت للعب مع أطفالهم، على عكس ما تقوم به زوجاتهم".

كاثرين نيلسون: يجب العناية والاهتمام بأبنائنا من خلال الاستماع لهم والبقاء بالقرب منهم لتعزيز الثقة في أنفسهم

وقالت الكاتبة الرئيسية للدراسة كاثرين نيلسون كوفي "توصلت الدراسة إلى أنّ الوالدين معاً عبّروا عن سعادتهم الكبيرة حين لعبوا أو تحدثوا أو جلسوا مع أطفالهم، مشيرة إلى أن هذا الأمر يمنحهم راحة نفسية كبيرة ويخلصهم من المتاعب اليومية للحياة".

وأضافت، أن على الأمهات اللعب أكثر مع أطفالهن للاستمتاع وعيش حياة سعيدة.

وذكرت نيلسون-كوفي "السر يكمن في اللعب.. هذا الأمر يوفر فرصاً للمشاعر الإيجابية وتقوية العلاقة مع الطفل وجعله يشعر بالرضا والسعادة".

وختمت بالقول "لكن لا يجب نسيان العناية والاهتمام بأبنائنا، من خلال الاستماع لهم والبقاء بالقرب منهم لتعزيز الثقة في أنفسهم".