ما الذي يريده المخربون من قبر ماركس؟

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2508
عدد القراءات

2019-02-17

قام مخربون بكتابة عبارات مسيئة  مثل "شريعة الكراهية" على نصب الفيلسوف الألماني، كارل ماركس، في لندن، وفق ما أوردته شبكة "ي بي سي".

اقرأ أيضاً: علي الشوك: ماركسي "يقدّس" حرية الفرد!

وكانت هذه المرة الثانية التي يتعرض فيها النصب للتخريب؛ إذ وقع الحادث الأول قبل أسبوعين، عبر رسم الصليب النازي على القبر وسكب الدهان عليه، وبحسب المنظمة الخيرية التي تتولى الحفاظ على النصب، فإنه لن يعود كما كان مرة أخرى.

وفي تصريح للمسؤول الإعلامي في المتحف البريطاني، ماكسويل بلوفيلد، عبّر عن صدمته من رؤية التخريب.

إن العمل التخريبي الذي طال نصباً من الفئة الأولى وهي فئة التماثيل الأكثر أهمية في البلاد يبعث على القلق

وأضاف: "إنه لعار أن يحدث هذا، سوف يزول الدهان الأحمر لكن رؤية هذا التخريب يحدث للمرة الثانية شيء مؤسف".

وقال "لا أريد أن أقول من فعل هذا ولماذا، لكن من الواضح أنه لا يحب كارل ماركس وتلك الحقبة من التاريخ. وأنا مندهش أن يقدم شخص عام 2019 على عمل كهذا".

ومن جانبه قال مدير المؤسسة الخيرية التي تعنى بالنصب، إيان ونغافيل، "إن العمل التخريبي الذي طال نصباً من الفئة الأولى، وهي فئة التماثيل الأكثر أهمية في البلاد، يبعث على القلق".

وتقوم مؤسسة قبر ماركس التي تمثلها مكتبة نصب ماركس التذكاري برعاية النصب.

وكانت قسم من اللوحة الرخامية التي وضعت على قبر زوجة ماركس جيني ويستفالن عام 1881 قد تعرضت للتحطيم بفعل تفجير عام 1970.

اقرأ أيضاً: ما رأي كارل ماركس بأحوال العالم اليوم؟

أكدت الشرطة البريطانية أنها لم تلق القبض على أي مشتبه على خلفية القضية حتى الآن.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: