بعد عودة بوتفليقة.. ماذا سيحدث في الجزائر؟

2308
عدد القراءات

2019-03-11

وصل الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، إلى الجزائر عائداً من سويسرا، بعد رحلة علاج في أحد مستشفيات جنيف، وسط ارتفاع وتيرة الاحتجاجات المطالبة بعدم ترشحه لولاية رئاسية خامسة، وفق شبكة "سي إن إن".

وأكدت رئاسة الجمهورية، في بيان صدر عنها، عودة بوتفليقة بعد زيارة لإجراء "فحوصات طبية دورية".

وصل الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، إلى الجزائر عائداً من سويسرا بعد رحلة علاج في أحد مستشفيات جنيف

وسلطت جريدة "النهار" الجزائرية الضوء على عودة بوتفليقة، بعد أن نشرت مقطع فيديو يظهر موكبه وهو يغادر مطار بوفاريك، كما تداولت عدة وسائل إعلام نفس اللقطات للموكب الرئاسي.

وركزت "النهار"، وعدد من الناشطين الجزائريين ووسائل إعلام على صورة تظهر بوتفليقة في إحدى سيارات الموكب، وهو يجلس إلى جانب السائق في المقعد الأمامي.

ويتواصل الإضراب العام في العديد من القطاعات بالجزائر، اليوم، تلبية لدعوات العصيان المدني في البلاد.

وانطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعوات لرفض ترشح بوتفليقة لولاية خامسة وإعلان الإضراب العام.

الإضراب العام في العديد من القطاعات بالجزائر يتواصل اليوم؛ تلبية لدعوات العصيان المدني في البلاد.

وينضم المحامون، اليوم، إلى قائمة المضربين، بمقاطعة العمل القضائي، تنديداً بخرق مواد الدستور، والمطالبة بتطبيق المادة (102)؛ بإعلان شغور منصب الرئيس.

ويواصل عدد كبير من أصحاب المحلات غلق متاجرهم، فضلاً عن تذبذب حركة النقل والمترو.

ومن المنتظر أن يخاطب الرئيس الجزائري الجماهير الغاضبة في رسالة جديدة بعد استمرار موجة الاحتجاجات الرافضة لترشحه.

من جهتها؛ أكدت حملة بوتفليقة الانتخابية أنّه "ماضٍ في خوض غمار السباق الرئاسي".

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: