جماعة الإخوان في ليبيا تصعد.. ماذا تريد؟

2812
عدد القراءات

2019-03-13

هاجم رئيس حزب العدالة والبناء، محمد صوان، الذراع السياسي لتنظيم الإخوان المسلمين في ليبيا، أمس، الجيش الوطني الليبي، كما اتهم قيادته بأنّها "أداة تحركها دول إقليمية للعب دور كبير في الدولة"، وذلك في الوقت الذي ارتفع فيه منسوب التوتر في محيط مدينة سرت بشرق ليبيا.

وقال محمد صوان، في تصريحات صحفية نقلتها صحف ليبية وقنوات تابعة لتيار الإسلام السياسي: إنّ "حزبه "العدالة والبناء" لن يقبل بانفراد أي طرف من أطراف الصراع بالجيش"، وذلك في إشارة إلى قائد الجيش الليبي، المشير خليفة حفتر.

محمد صوان يهاجم الجيش الوطني الليبي ويؤكد أنهم لن يقبلوا بانفراد أيّ طرف من أطراف الصراع بالجيش

وتعدّ تصريحات الصوان انقلاباً على اتفاق أبوظبي الذي جمع في نهاية الشهر الماضي؛ فايز السراج، وخليفة حفتر، وغسان سلامة، رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

وتمّ خلال الاجتماع الاتفاق على ثلاث نقاط رئيسة لحلّ الأزمة الليبية، تبدأ بـ "عدم إطالة الفترة الانتقالية"، و"توحيد المؤسسات"، و"تنظيم انتخابات عامة قبل نهاية العام الجاري"، مع التأكيد على ضرورة توفير المناخ الملائم لإجرائها.

وكانت قوة حماية سرت المحسوبة على قوات "البنيان المرصوص" المنحدرة من مدينة مصراتة، قد أعلنت في وقت سابق حالة "النفير العام"، ضدّ الجيش الليبي، وشرعت في تسيير دوريات في كامل المنطقة، وذلك في أعقاب الاختراق الذي حققته، أول من أمس، سرايا عسكرية تابعة للجيش، في اتجاه التقدم نحو منطقة "بوهادي"؛ التي تبعد حوالي 15 كيلومتراً جنوب المدينة.

وأكد مصدر عسكري، في تصريحات نشرتها صحيفة "الوسط" الليبية، وصول قوة عسكرية تابعة للقيادة العامة للجيش الليبي إلى منطقة "الوادي الأحمر"، شرق سرت، لافتاً في هذا السياق إلى أنّ المدينة تشهد حالة استنفار، سيما على مستوى مدخلها الشرقي.

 

 

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: