الصيام لمرضى القلب.. هل يساعدهم على الشفاء؟

تعتبر أمراض القلب أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم، حيث يعاني كثيرون، كباراً وصغاراً، من مختف أنواع أمراض القلب، ففي ألمانيا وحدها وصل عدد المصابين بأمراض القلب إلى 6 ملايين شخص. وحسب الإحصائيات، فكل حالة وفاة من أصل 4 حالات سببها أمراض القلب.

اقرأ أيضاً: ضغط العمل.. الطريق الأقصر نحو أمراض القلب

ويلجأ المرضى في الغالب إلى الأدوية لعلاج المرض، ويرى الخبير في العلاج الطبيعي والطب التكاملي، غوستاف دوبوس، أن العلاج ممكن بكميات أقل من الدواء وبدون جراحة.

ويقترح الخبير الألماني تغيير نمط التغذية، لأن السبب الأصلي لأمراض القلب يعود في الغالب للإفراط في الأكل أو التغذية السيئة.

تعتبر أمراض القلب أحد الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم حيث يعاني منها الكبار والصغار حول العالم

لذا يرى أن الصوم واتباع حمية صحية قد تساعد مرضى القلب على التخلص من مشاكل القلب، بالإضافة لالتزامهم بالأدوية اللازمة للعلاج والتي يصفها الطبيب المختص.

وينصح دوبوس بـ"الصوم المتقطع"، حيث يقترح الصوم لمدة ست عشرة ساعة وبعدها أكل وجبتين صحيتين خلال الثماني ساعات المتبقية.

وبحسب الطبيب الألماني، فإن الصوم يريح المعدة ويعطي فرصة للجسد لحرق الدهون الاحتياطية في الجسم. لكن الصوم وحده لا يكفي، كما يقول غوستاف دوبوس، فأثناء الأكل يجب الحرص على أن تكون الوجبات صحية، ولا يقتصر ذلك على المصابين لوحدهم، بل للأصحاء، لأن ذلك سيقيهم من الإصابة بأمراض القلب.

اقرأ أيضاً: إذا كنت مصاباً بالسكري.. إليك هذه النصائح لصيام رمضان

وينصح الطبيب الألماني بالتقليل من كمية المنتجات الحيوانية في النظام الغذائي، واتباع نظام غذائي نباتي أفضل. وفي حال تناول اللحوم، يجب أن تكون ذات جودة عالية وتناولها يجب ألا يكون بشكل مستمر، بحسب "دويتشه فيله".

يرى الخبير الألماني أن الصوم واتباع حمية صحية قد تساعد مرضى القلب على التخلص من مشاكل القلب

كما يستحب تجنب الدهون النباتية الصلبة والوجبات التي تحتويها، كالوجبات السريعة والحلويات، لأنها تحتوي على الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تزيد من نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية، وكلاهما يشكل خطراً على صحة القلب.

إضافة إلى ذلك، ينبغي تناول الفواكه وخاصة التفاح الغني بمادة البكتين، التي تعمل على خفض مستوى الكوليسترول في الدم. وبالموازاة مع تغذية صحية ومتوازنة في فترات زمنية متقطعة، يُنصح أيضاً بممارسة الرياضة لكن دون إجهاد كبير للجسد.

 

الأقسام: