آخر مواجهات الجيش اليمني والحوثيين.. هذا ما حدث

لقي أكثر من 13 عنصراً من ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران مصرعهم، أمس، وأصيب العشرات، في مواجهات عنيفة مع الجيش اليمني، شمال مدينة تعز.

وقال مصدر عسكري في اللواء 170 دفاع جوي: إنّ "وحدات من اللواء هاجمت مواقع الميليشيا الانقلابية، وتمكنت من السيطرة على محطة الجهيم والمباني المحيطة، والتي تمثل أحد أهم الخطوط الدفاعية للميليشيات شمال المدينة"، وفق ما نقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

13 عنصراً من ميليشيا الحوثي يلقون مصرعهم وإصابة العشرات في مواجهات عنيفة مع الجيش بتعز

وأضاف المصدر؛ أنّ "مدفعية اللواء 170 دفاع جوي تمكنت من استهداف عدد من المواقع المحصنة وتدميرها بالكامل، وأنّ المواجهات ما تزال مستمرة في مناطق الحرير والأربعين وبمختلف أنواع الأسلحة".

وكان محافظ تعز، نبيل شمسان، قد أعلن في وقت مبكّر، اليوم، انطلاق معركة "قطع الوريد" ضدّ ميليشيا الحوثي في المحافظة.

في سياق متصل، تجددت المعارك بین القوات الحكومیة وميلیشیا الحوثي، أمس، في مدیریة الملاجم، شرق محافظة البیضاء وسط البلاد.

ونقل موقع "سبتمبر نت" اليمني، عن مساعد قائد محور بیحان لشؤون الإعلام، المقدم عبد الوھاب بحیبح، قوله: إنّ "عناصر من الميلیشیا حاولت التسلل باتجاه مواقع الجیش، في منطقتي فضحة والبیاض، بمدیریة الملاجم".

وأّكد بحیبح؛ أنّ قوات الجیش أحبطت محاولة الميلیشیا، وأجبرتھا على التراجع والفرار.

وأوضح مساعد قائد محور بیحان لشؤون الإعلام؛ أنّ المواجھات أسفرت عن مصرع ثلاثة من عناصر الميلیشیا، كما جرح أربعة آخرون.

إلى ذلك، أحبط الجیش الیمني محاولة تقدم لميلیشیا الحوثي، على مواقعه في مدیریة برط العنان الواقعة في الشمال الغربي لمحافظة الجوف الیمنیة.

تجدّد المعارك بین القوات الحكومیة وميلیشیا الحوثي بالبیضاء ومصرع ثلاثة حوثيين وجرح أربعة آخرین

وقال قائد كتیبة الواجب في لواء الحسم حرس حدود، العقید یحيى البعجري، في تصریح نقله موقع "المشهد" اليمني: إنّ "عناصر من الميلیشیا حاولت التسلل إلى مواقع محررة في منطقة المھاشمة التابعة لمدیریة برط العنان، غیر أنّ قوات الجیش أحبطت المحاولة، وأجبرت العناصر المتسللة على التراجع والفرار، ما أسفر عن مقتل 4 إرهابيين".

وأضاف أنّ "قوات الجیش الیمني أسرت اثنین من خبراء الألغام التابعین للميلیشیا، أثناء محاولتھم زرع عدد من العبوات الناسفة، فیما شنّت قوات الجیش قصفاً مدفعیاً استھدف تعزیزات للحوثیین كانت في طریقھا إلى منطقة المواجھات، مما أدى إلى تدمیر عربة تابعة لھم، ومصرع كل من كان على متنھا من مسلحي الميلیشیا المدعومة من إیران".