اسماعيل مهنانة

عندما يتوقف الدين عن منح الرّجاء والأمل

لا تقاس الأيديولوجيا بمضمون مقولاتها ومدى عِلميتها أو حقيقتها العلمية وإنما بوظيفتها السياسية والاجتماعية داخل الجماعة التي تؤمن بها. فتاريخ الحضارات البشرية كلّه هو تاريخ الأنساق الأيديولوجية المُهيمنة في كلّ حضارة، ولا تخلو أيّة حضارة أو مجتمع أو إ...

اقرأ المزيد