الإخوان المسلمون

التجربة الإخوانية في الميزان: كيف تبني الأصولية وعياً زائفاً؟

كان حسن البنا، في الثامنة عشر من عمره، حين سقطت الخلافة. كان أصغر من رشيد رضا بجيلين، على الأقل، ويشاطره نقمته على الدولة الحديثة، لكنّه على عكس رضا، الذي شَهَر هتافه يائساً في وجه العالم بعودة الخلافة، سار بخطى وئيدة لإعادة الإسلام إلى العالم ضدّ دو...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هل يقضي تحالف ترودو مع الإخوان على فرصه بالفوز بالانتخابات الكندية؟

أيامٌ معدودة تفصل عن معرفة ما الذي ستتمخض عنه الصناديق الانتخابية الكندية، ومن سيكون رئيس وزراء كندا للأعوام الأربعة القادمة، وسيتقاطر الكنديون، زُرافات ووُحداناً، في الحادي والعشرين من تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، إلى مقرات الانتخاب للتمديد للرئيس ا...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

الكذب الأبيض المقدّس: الاختراق الإخواني للسويد

قدّم كتاب "الكذب الأبيض المقدّس"، منصة لفهم أيديولوجيا وإستراتيجيات حركة الإخوان، وأهم مصادرها الأولية، وكيفية استخدام ازدواجية الخطاب للوصول إلى أهدافها، ثمّ استعرض نموذجاً تطبيقياً في الغرب وهو السويد، وكيف حدث الاختراق الإخواني لها؟ معتم...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

لماذا يُخفي الإعلام الإخواني عمل الجماعة في أوكرانيا؟

حرص الإعلام الإخواني على عدم الإضاءة على أوكرانيا كمركزية إدارية لمحيطها في التنظيم العالمي، إلا أنّه اتّضح خلال الفترة الماضية كيف أنّ "كييف" العاصمة هي مقرّ لاتّحاد "الرائد"، الذي هو العنوان الرئيس ولافتة جماعة الإخوان والعشرات ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

شبكات التمويل الإخوانية: من الطرق البدائية إلى "أوف شور"

عندما فتح الرئيس الراحل أنور السادات أبواب السجون أمام من تبقى من جماعة الإخوان المسلمين، مطلع سبعينيات القرن الماضي، كانت جيوبهم فارغة، يشكو معظمهم من العوز، إلّا أنّ إخوانهم ممن كانوا قد أفلتوا بأنفسهم باتجاه دول الخليج والغرب فقد كوّنوا ثروات طائل...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

جماعة الإخوان بعد خسارتها مصر والخليج ..."ضربتان في الرأس تُوجع"

ليست الخسارات التي تتعرض لها جماعة الإخوان المسلمين في عموم الإقليم خسارات جزئية أو شكلية. في الواقع، ثمة تصويتٌ شعبيٌّ متنامٍ ضد الجماعة، وضد توجهاتها ومشروعها. وثمة، أيضاً، موقف دولي عام، وخصوصاً من الدول الكبرى، مُستجِدٌ في اتّفاقه الكامل على ربط ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

توكل كرمان: بيدق في لعبة السياسة أم حَمامة سلام؟

كثيرون حصلوا على جائزة نوبل للسلام منذ اجتراح الجائزة في 1901، لكنّ قليلين منهم استحقوا لقب صانعي السلام بحق، ويذكر منهم نيلسون مانديلا ومارتن لوثر كينغ، في مقابل آخرين شاركوا في صنع الحروب مثل؛ هنري كيسنجر أو شيمون بيريز ممن بقي مشكوكاً في حقهم بهذه...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

"الإخوان" والعمل السري: آخر العمليات الفاشلة للنظام الخاص

أدركت جماعة الإخوان، منذ نشأتها الأولى؛ أنّها في حاجة إلى تأسيس تنظيم مسلَّح يعمل على حماية مصالحها، وقد كان مع نشأة النظام الخاص، الجناح العسكري للجماعة، والذي نفّذ العديد من المهام الإرهابية، كان في مقدمتها اغتيال القاضي الخازندار أمام منزله، ثم اغ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

بوابات تركيا لتمرير الجماعة.. هل لدى الإخوان جديد يقدمونه؟

فشلت جماعة الإخوان المسلمين في الاستئثار بالحكم، كما في خططها الرامية للعودة إلى الشارع العربي سياسياً، وضاق الخناق عليها في مصر وتونس وسوريا وليبيا ودول الخليج، وكان من الواضح أنّ هناك مشكلاتٍ بنيوية عميقة في الفكر والمنهج والاستراتيجية، وبسبب هذا ظ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

هكذا شكل العام 1938 تحولاً في عمل الإخوان.. هذا ما حصل

دخل الإخوان المسلمون في الحياة السياسية في مصر بشكل مفاجئ، فأفسدوا قيم العمل السياسي، بداية من رفض الأحزاب، تحت مزاعم أنّ الإسلام لا يقبل الحزبية، أو التقليل من شأن الدستور، ولأنّ أفكارهم ماتزال تعمل في المجتمع، وتغتال كلّ فرصة للوحدة الوطنية، وتقضي ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

Pages