علم الكلام

إسلام تعدّدي وإسلام أُحادي: مدرستا الإسلام الهندي

في الإسلام الهندي يتنافسُ تياران؛ تيارُ إسلامٍ تعدّدي، يستقي من رؤى العرفاء، ويسترشد برؤية الشيخ محيي الدين بن عربي في "تعدد الطرق إلى الله"، وعدمِ احتكار الطريق إلى الحقيقة والحقانية والخلاص، وعدمِ اختصاصِ النجاة بديانةٍ أو فرقةٍ أو مذهبٍ ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

علم الكلام الجديد والأشاعرة الجدد

"الأشاعرةُ الجدد"، جامعيون مسلمون، أكثرهم ممن أصاب تكويناً أكاديمياً حديثاً في الفلسفة وعلوم الإنسان والمجتمع، وأتقنوا أكثرَ من لغة غربية، لكنهم يحاولون تقويلَ مؤسس الأشعرية أبو الحسن الأشعري (260هـ - 324هـ) ما لم يقله، عبر تأويلات لا يريده...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

علم الكلام الجديد وإشكالية التسمية

يحرص باحثون أشدّ التصاقاً بالتراث على استعمالِ مصطلح "علم الكلام الحديث"، وغيرِ ذلك من تسمياتٍ تستبدل كلمةَ "الجديد" بما يوازيها في محاولةٍ منهم للخلاص من الحمولةِ الدلالية لمصطلح "علم الكلام الجديد"، وما تشي به من قطيعة...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

وليُّ الله الدهلوي والإسلام التعددي الهندي

الفضلُ يعود للإسلام التعددي الهندي في نشأة علم الكلام الجديد؛ لأن مؤسِّسيه الأوائل كانوا من أبرز مفكري الإسلام في شبه القارة الهندية، ثم انتقل بعد ذلك إلى إيران، والعالَم العربي، وبدأ الاهتمام به أخيراً في كل عالَم الإسلام. ولعلّ وليُّ الله الدهلوي ه...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية

السؤال الميتافيزيقيّ الجديد يفرض علينا بناء علم كلام جديد

لا يصل البحثُ في الميتافيزيقا إلى نتائج أخيرة، لذلك تظل الأسئلةُ العميقة فيها تتوالد باستمرار، بالتزامن مع تطورِ وعي الإنسان وتراكمِ معارفه وخبراته المتنوعة، وتنامي اكتشافاته لقوانين الطبيعة والتوغلِ في آفاق الكون والكشف عن أسراره. اقرأ أيضاً: ...

اقرأ المزيد
الصفحة الرئيسية