من جديد.. أمريكا تعلن أن تصريحات أردوغان غير صحيحة

دحض مسؤولون أمريكيون تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حول امتناع البيت الأبيض عن فرض عقوبات على أنقرة، على خلفية صفقة شراء تركيا لمنظومة صواريخ "إس 400" الروسية.

 وأكّد مسؤولون أمريكيون، في تصريح نقلته وكالة "رويترز"؛ أنّ "إدارة الرئيس، دونالد ترامب، ما تزال تخطط لفرض عقوبات على تركيا، وإنهاء مشاركتها في برنامج مهم خاص بطائرات حربية مقاتلة، إن هي حصلت على أنظمة دفاع جوي روسية، رغم تأكيدات الرئيس التركي على عدم حدوث ذلك".

مسؤولون يؤكدون أنّ الإدارة تعتزم إنهاء مشاركة تركيا ببرنامج المقاتلة "إف 35" إذا تسلمت نظام "إس 400" الروسي

 وأضاف المسؤولون؛ أنّ الإدارة تعتزم، حتى الآن على الأقل، فرض عقوبات على تركيا وإنهاء مشاركتها ببرنامج الطائرة المقاتلة "إف 35"، إذا تسلمت نظام "إس 400" الروسي، كما هو متوقع.

وشدّدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية على أنّ "الولايات المتحدة أكدت دوماً، وبوضوح، أنه إذا واصلت تركيا عملية شراء نظام "إس 400"؛ فإنّها ستواجه عواقب حقيقية وسلبية للغاية، منها تعليق المشتريات والمشاركة الصناعية في برنامج "إف 35"، والتعرّض لعقوبات بموجب قانون مكافحة أعداء الولايات المتحدة باستخدام العقوبات".

وفي وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، قال المتحدث باسم سلاح الجو، اللفتنانت كولونيل مايك آندروز: "لم يتغير شيء"، مضيفاً "شراء تركيا نظام الدفاع الجوي الصاروخي الروسي "إس 400" يتعارض مع برنامج "إف 35"، ولن نسمح لتركيا بحيازة النظامين".

وبدا ترامب متعاطفاً مع أردوغان، أثناء محادثاتهما، وأحجم عن التحدث عن فرض عقوبات، رغم أنّ الصحفيين سألوه مراراً عن هذا الأمر، وفق "رويترز".