بهذا الإجراء ردّت حكومة الوفاق على إحاطة رئيس البعثة الأممية..

أعلنت حكومة الوفاق الليبية إيقاف حركة الملاحة بمطار زوارة، الذي تستخدمه البعثة الأممية للتنقل من وإلى ليبيا، ابتداء من اليوم، في خطوة تصعيدية ضدّ رئيسها، غسان سلامة، وذلك ردّاً على اتهامه لها باستخدام مطار معيتيقة لأغراض عسكرية.

حكومة الوفاق تمنع غسان سلامة من استخدام مطار زوارة وتطلب منه الهبوط عبر مطار معيتيقة أسوة بالليبيين

وأكّد وكيل وزارة المواصلات في حكومة الوفاق، هشام بوشكيوات، أمس، في مداخلة عبر إحدى القنوات المحلية، رفضه الاستمرار في منح إذن هبوط للمبعوث غسان سلامة، بمطار زوارة الواقع غرب البلاد، ودعاه إلى "الهبوط عبر مطار معيتيقة بالعاصمة طرابلس، واستخدامه أسوة بالليبيين، ". وفق ما نقلت العربية

ويأتي هذا الإجراء، احتجاجاً على الإحاطة التي قدمها سلامة مطلع الأسبوع المنصرم، أمام مجلس الأمن، والتي اتهم فيها حكومة الوفاق باستخدام مطار معيتيقة لأغراض عسكرية، وهو الأمر الذي نفته وزارة المواصلات، في بيان لها الأربعاء الماضي، أكّدت فيه؛ أنّ "المطار يستخدم لحركة الملاحة الجوية المدنية وهو المنفذ الدولي الأكثر استخداماً من قِبل الليبيين، من كافة المناطق".

الإجراء جاء ردّاً على تصريحات سلامة حول مشاركة ميليشيات في القتال واستخدم مطار معيتيقة عسكرياً

وكان سلامة قد تحدّث في إحاطته الأخيرة لمجلس الأمن، عن وجود مرتزقة أجانب وجماعات متطرفة يشاركون في القتال والصراع الدائر في ليبيا، وأشار إلى أنّ "البلاد تحوّلت إلى ساحة لتجربة التكنولوجيا العسكرية الجديدة، وكذلك الأسلحة القديمة"، كما دعا حكومة الوفاق إلى وقف استخدام مطار معيتيقة الدولي لأغراض عسكرية.

وانزعجت حكومة الوفاق الوطني من تصريحات سلامة، التي وصفتها بـ "المغالطات"، كما فنّدت وزارة الداخلية ما ورد على لسانه، واتهمته بالانحياز في إحاطته "لتوازنات سياسية على حساب كشف الحقيقة والموضوعية".