قراءة في أخطر الرسائل المتبادلة بين علي ومعاوية

15252
عدد القراءات

2019-08-07

أعيدت في الأوساط الفكرية والصحفية المصرية، في الآونة الأخيرة، قصّة الصراع الذي دار بين علي ومعاوية، رضي الله عنهما، في القرن الأول الهجري، عبر العديد من المقالات، التي دافعت عن موقف معاوية، وابنه يزيد من بعده، في مواجهة علي، وابنه الحسين، وما أعقب ذلك من الردود، التي هاجمت المدافعين عن الأوّلين.

اقرأ أيضاً: كيف نفهم الأيديولوجيات السياسية بعيداً عن حمولتها التاريخية والاجتماعية؟

ويبدو أنّ إعادة فتح هذا الملف "القديم الجديد" لم تكن سوى لرغبة البعض في استدعاء أيام التاريخ ومواقفه، للقيام بجملة من الإسقاطات، التي تبرّر مواقف بعينها قامت بها الكتل السياسية، أو محاولة تشبيه تيارات حديثة بقديمه، وهو تشبيهات وتمثلات تصطدم، بلا شكّ، بالفروقات الواسعة بين السياقات التاريخية والمعاصرة.

معاوية لم يصرح بمطالبته بالخلافة بل بدم عثمان فحسب إلا أنّ علياً كان يشتمّ رائحة ذلك منه

ونحن إذ نقوم بقراءة لأبرز الرسائل المتبادلة بمخين علي ومعاوية، رضي الله عنهما، فإننا لا نحاول السير مع هذا الركب؛ بل نسعى إلى أن نقوم بعملية قراءة مجردة، ليس الغرض منها إثبات إدانة طرف، بقدر ما هي محاولة لرؤية الحقيقة والواقع بأشكال مجردة، ومن زوايا متعددة، بعد الاستناد إلى أحد أهم المصادر التاريخية في هذا الشأن، وهو كتاب "وقعة صفين"، لنصر بن مزاحم المنقري، وهو ثاني كتاب أرّخ لواقعة صفّين، ويعدّ نصر من طبقة شيوخ الطبري؛ إذ يروي الطبري عن أبي مخنف، الذي يعدّ نصر بن مزاحم في طبقته.
علي يرى أنّ من يخرج على إجماع الأمة يستحق إعلان الحرب عليه

صراع البيعة
أرسل علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، كتاباً حمله جرير إلى معاوية، جاء فيه: "أما بعد؛ فإنّ بيعتي بالمدينة لزمتك وأنت بالشام، وفي رواية "بيعتي لزمتك بالمدينة وأنت بالشام"؛ لأنّه بايعني القوم الذين بايعوا أبا بكر وعمر وعثمان، على ما بُويعوا عليه، فلم يكن للشاهد أن يختار، ولا للغائب أن يُردّ، وإنما الشورى للمهاجرين والأنصار، فإذا اجتمعوا على رجل فسمّوه إماماً، كان ذلك لله رضا، فإن خرج من أمرهم خارج بطعن أو رغبة ردوه إلى ما خرج منه، فإن أبى قاتلوه على اتّباعه غير سبيل المؤمنين، وولاه الله ما تولى ويصليه جهنم وساءت مصيراً".

يبدو أنّ معاوية انتقل من مطالبة علي بالقصاص إلى اعتباره مسؤولاً شخصياً عن قتل عثمان

يتجلى في النص السابق، تأكيد، وربما اعتراف، علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، بشرعية بيعة من قبله من الخلفاء، واعتبار المجموعة المبايعة لهم من أهل الحل والعقد، الممثلين لإرادة الأمة، والذين يفترض أنهم لا يجتمعون على ضلالة، ما يضع علامة استفهام على المقولات التي ادّعت أنّ "علياً" كان يرى أنّ الإمامة نزعت منه انتزاعاً بفعل صحابة سلبوه حقّه؛ إذ إنّ الثلة التي بايعت من قبله كانت من المهاجرين والأنصار، والذين رضي الله عنهم.
لأنّه حين يقول: "فإن اجتمعوا على رجل فسمّوه إماماً، كان ذلك لله رضا"، وهو اعتقاد يمثل الحديث النبوي: "لا تجتمع أمتي على ضلالة"؛ إذ إنّ المعنى هنا هم تتوافر فيهم صفات الإجماع وشروطه، فإذا اجتمعت نخبة المهاجرين والأنصار على أمر فإنّ ذلك يمثل إرادة الله تعالى ورضائه.

اقرأ أيضاً: إشكالية العلاقة بين السلطة والمعرفة في التاريخ الإسلامي
لكنّ علياً يرى أنّ من يخرج على ذلك الإجماع، يستحق إعلان الحرب عليه؛ إذ يعدّ تفتيتاً للّحمة الجماعة، وتقطعياً لسبيكتها، وتشرذماً لوحدتها، وهو إذ يفعل ذلك، فليس بدوافع سياسية واجتماعية فقط؛ بل بدافع ديني بالأساس: "فإن أبى قاتلوه على اتّباعه غير سبيل المؤمنين، وولاه الله ما تولّى، ويصليه جهنم وساءت مصيراً"، لكن القتال هنا يجيء بعد الضغط بعدد من محاولات العودة والرجوع للصفّ المبايع.
ذهب علي إلى إخراج معاوية وربما أهل الشام جميعاً من نطاق دائرة الشورى في الخلافة

قتال الخارجين
وهو ما فعله علي، رضي الله عنه، قبل إرسال تلك الرسالة إلى معاوية في واقعة الجمل؛ إذ شنّ حرباً على الصحابيَّيْن "طلحة والزبير" رضي الله عنهما، اللذين نقضا بيعته، فرأى أنّ ذلك باطل لا يرضي الله، مع أنّهما خرجا عليه مستندَيْن إلى أسس شرعية تخوّل لهما ذلك وفق ما اعتقدا.

لم تكن إشكالية أهل الحل والعقد مسألة تاريخية مضت بل ماتزال تضرب بآثارها إلى يومنا هذا

يكمل علي في رسالته لمعاوية: "وإن طلحة والزبير بايعاني، ثم نقضا بيعتي، وكان نقضهما كردّهما، فجاهدتهما على ذلك، حتى جاء الحقّ وظهر أمر الله، وهما كارهان".
لكنّ علياً لا يرى من تلك الحرب، في الأصل نزاعاً بين طرفين متخاصمين، يعتقد كلّ منهما أنّه على حقّ، بعد اجتهاده، بل ينظر إليها باعتبارها حرباً بين فريقين أحدهما على الحق، الذي يمثله هو، والآخر على باطل.
كما رأى أنّ النصر في المعركة الحربية دليل على إظهار أمر الله في صفه، بدليل انهزام طلحة والزبير، وانكسار جيشهما، وانقلاب كفّة المعركة لصالحه ومن معه، لكن لو أمضينا هذا المنطق على استقامته، فهل يمكن اعتبار علي على باطل، بعد أن آل الأمر لمعاوية بن أبي سفيان في النهاية؟ لكنّ النصر والهزيمة في المعركة لم يكن ليرتبط يوماً بثنائية الحقّ والباطل، بقدر ما يرتبط بواقع المعركة، وأدواتها، والظروف المحيطة بها، والأقدار والحكم الإلهية، التي لا تجعل من المنهزم على الباطل بالضرورة.

اقرأ أيضاً: العنف متخفياً في التاريخ
وبناء على ما سبق؛ فإنّ علياً يطالب معاوية بقوله: "فادخل فيما دخل فيه المسلمون، فإنّ أحبّ الأمور إليّ فيك العافية، إلّا أن تتعرض للبلاء، فإن تعرضت له قاتلتك، واستعنت الله عليك".
الخضوع إذاً، أو القتال، حتى وإن بادر علي، رضي الله عنه، بإرسال الرسل، لتجنب وقوع الحرب، لكن القرار النهائي كان محسوماً لديه: "إذعان أو قتال"، ولا توجد خيارات أخرى.
التاريخ الإسلامي حاضر بقوة في الرسائل المتبادلة بين الظواهري والبغدادي

حقيقة أم خدعة؟
يتعرض علي، رضي الله عنه، لعصب الخلاف القائم، وهي قضية مقتل عثمان بن عفان، رضي الله عنه، فيقول: "وقد أكثرت في قتلة عثمان فادخلْ فيما دخل فيه المسلمون، ثم حاكم القوم إليّ، أحملك وإياهم على كتاب الله، فأما تلك التي تريدها فخدعة الصبيّ عن اللبن، ولعمري لئن نظرت بعقلك دون هواك لتجدني أبرأ قريش من دم عثمان".
فلا يجوز لمعاوية أن يطالب بتطبيق النظام العام والقانون "شرع الله" على من قتلوا عثمان، من نظام حكم هو لم يعترف به بعد؛ لذا فإنّ علياً يطالبه بالدخول تحت مظلة النظام، عبر المبايعة، ثم يطالب أمير المؤمنين، بتطبيق القانون، على من يتهمهم بالقتل، فيصبح هناك مدعٍ "معاوية" باعتباره ولياً للدم، في مواجهة المدَّعى عليهم "القتلة".

معاوية كان يدرك أنّ شخصية علي لا تسمح له بتسليم قتلة عثمان وأن الأمور تسير إلى حرب

أما الذي يريد أن يفعله معاوية، من المطالبة بتطبيق العقاب على القتلة، قبل المبايعة، فإنها الخدعة الكبرى؛ إذ إنّ إدخال "علي" القتلة الثائرين على "عثمان" في قفص الاتهام، بناء على طلب "معاوية" وجماعته، سيبدو في تلك الحالة كصفقة بينه وبين الإمام الجديد، مقابل بيعته له، وعندها ستكون الصراعات الطاحنة قد ضربت معسكر علي، وقطّعته إرباً.
يعتقد علي بذكائه؛ أنّ هناك خدعة من ابن أبي سفيان، وحلفائه؛ "فأما تلك التي تريدها فخدعة الصبيّ عن اللبن".
ومع أنّ معاوية لم يكن مطالباً بالخلافة في ذلك الوقت؛ بل بدم عثمان فحسب، إلا أنّ علياً كان يشتمّ رائحة الطمع في عرش الخلافة، ولذا فإنه يقطع على معاوية ذلك الباب، باعتباره ليس من أوّلي السبق في الإسلام؛ بل كان من الطلقاء: "واعلم أنّك من الطلقاء، الذين لا تحلّ لهم الخلافة، ولا تعرض فيهم الشورى، وقد أرسلت إليك ومن قبلك إلى، جرير بن عبد الله، وهو من أهل الإيمان والهجرة، فبايعْ ولا قوة إلا بالله".
صراعات داعش والقاعدة

طليق خارج دائرة الشورى
كان معاوية أميراً للشام، وكذا تولى كثير من الطلقاء (من قال لهم النبيّ، صلى الله عليه وسلم، يوم فتح مكة: "اذهبوا فأنتم الطلقاء") العديد من المناصب الحربية والإدارية، وكذا الولايات الكبرى، في عصور الخلفاء الثلاثة الأوائل، ومن ثم فإنّ استخدام "علي" لفظة "لا تحلّ له" تبدو غريبة ومدهشة؛ إذ إنّهم تولوا بالفعل إمارات ذات مكانة كبرى في الدولة الإسلامية، أما عن الولاية العامة "الخلافة"؛ فإنّ الاعتقاد السائد أنّها للقرشيين فقط، ومعاوية من قريش.

اقرأ أيضاً: فقه الاستبداد: العلاقة الجدلية بين السياسة والأخلاق في التاريخ الإسلامي
بل ذهب علي إلى إخراج معاوية، وربما أهل الشام جميعاً، من نطاق دائرة الشورى في الخلافة، وهو ما لا شكّ في أنّه يثير غضب وتوجس معاوية الذي كان يدرك أنّ علياً لو استطاع الهيمنة على الشام ومصر، فلا شكّ في أنّه سيعزله وأقرباءه.
تجلّت فلسفة علي ورؤيته للصراع الدائر في رسالة أخرى، بعث بها لمعاوية: "زعمت أنّه أفسد عليك بيعتي، خطيئتي في عثمان، ولعمري ما كنت إلا رجلاً من المهاجرين أوردت كما أوردوا، وأصدرتُ كما أصدروا، وما كان الله ليجعلهم على ضلالة، ولا ليضربهم بالعمى، وما أُمرت فتلزمني خطيئة الآمر، ولا قتلت فيجب علي القصاص".
كان يدرك أنّ علياً لو استطاع الهيمنة على الشام ومصر، فلا شكّ في أنّه سيعزله وأقرباءه

وليّ الدم
يبدو أنّ معاوية انتقل من مطالبة علي، رضي الله عنه، بالقصاص، إلى اعتباره مسؤولاً شخصياً عن قتل عثمان، رضي الله عنه، على اعتبار أنه لم يحرك ساكناً عندما أحاط بداره الثوار، ولهذا فإنّ معاوية تخلّف عن بيعة علي بهذه الحُجة، ولذلك فإنّ علياً يردّ عليه بأنه كان رجلاً من المهاجرين فعل ما فعلوا، وإنّ هؤلاء عندما يجتمعون فإن اجتماعهم هذا تتمثل فيه إرادة الله الحقة.
ثم يعود علي في تلك الرسالة الثانية، ليؤكّد على ما ورد في الأولى، من أنّ أهل الحجاز هم الحكّام، "أما قولك: "إنّ أهل الشام هم الحكّام على أهل الحجاز، فهاتِ رجلاً من قريش الشام يقبل في الشورى أو تحلّ له الخلافة، فإن زعمت ذلك كذّبك المهاجرون والأنصار، وإلا أتيتك به من قريش الحجاز".

يسرد علي منطقاً عقلانياً في إثبات أحقيته للخلافة وعلى الأسس نفسها التي أثبتها المهاجرون لأنفسهم

من هنا تظهر إشكالية أهل الحلّ والعقد، الذين وإن وضع الفقهاء صفاتهم وشروطهم، إلا أنّ انتخابهم لم يكن ذا آلية محكمة؛ إذ إنّ كثيراً من الناس يمكنهم التنازع في تلك الهيئة النيايية عن جمهور المسلمين.
لم تكن الإشكالية تاريخية حوتها كتب التراث الإسلامي فحسب؛ بل ما تزال تضرب بآثارها إلى يومنا هذا، سواء كانت في النظم الملكية والسلطانية، أو بين التنظيمات الإسلامية؛ إذ إنّ المجموعة التي بإمكانها تنصيب ملك أو حتى أمير تنظيم، لا يتم انتخابها انتخاباً مباشراً عبر الاقتراع، أو التصويت السرّي، أو العلنيّ الحرّ؛ بل قد يتعارف أو يجمع عليها من ضمن طبقة من طبقات المجتمع الدينية أو الاجتماعية، أو من خلال قادة يحتلون رتباً تنظيمية في حالة الجماعات الدينية.

اقرأ أيضاً: الموروث والتاريخ الآخر
فالمتابع للصراعات التي جرت بين داعش والقاعدة، بعد إعلان أبي بكر البغدادي خلافته، سيجد أنّ التاريخ الإسلامي حاضر بقوة في الرسائل المتبادلة بين أيمن الظواهري والبغدادي، بعد أن ادّعى الأخير أنّه حصل على بيعة شرعية من المهاجرين والأنصار في تنظيمه، ومن أولي السبق والجهاد فيه، بينما رأى الظواهري؛ أنّ تلك المجموعات في العراق، لا تسبغ عليها صفة الشرعية، لأنّها لم تأتِ من شيوخ القاعدة الذين يمثلون أهل الحلّ والعقد، بحسب اعتقاده.
وهكذا كان يزعم معاوية؛ لأنّ علياً تجاهل في بيعته، أنّ أهل الشام، وهو كان يقيم بين أظهرهم، ثلة من المهاجرين والأنصار، إلا أنّ علياً نفى أن يكون هؤلاء ضمن مجموعة أهل الحلّ والعقد، مكتفياً بالمهاجرين والأنصار في الحجاز، والذين تكفي بيعتهم لانعقاد الإمامة له.
يقطع علي على معاوية محاولة التمييز بين "الشام" و"البصرة" ويرى أنّهما واحد

الاعتراف أولاً
يكمل علي، رضي الله عنه: "وأما قولك: "ادفع إلينا قتلة عثمان"، فما أنت وعثمان؟ إنما أنت رجل من بني أمية، وبنو عثمان أولى بذلك منك، فإن زعمت أنك أقوى على دم أبيهم منهم فادخل في طاعتي، ثم حاكم القوم إليّ، أحملك وإياهم على المحجة"؛ وهنا تأكيد على الطرح السابق: ادخل في الطاعة، ثم يكون لك بعد ذلك حق المطالبة بالدم، ولا يكون لك قبل ذلك الحقّ؛ إذ إنّك لست داخلاً تحت لواء المنظومة، فلا تحتكم إليها.

اقرأ أيضاً: كيف يتحرر التاريخ من الشرّ؟
يستأنف قائلاً: "وأما تمييزك بين الشام والبصرة، وبين طلحة والزبير، فلعمري ما الأمر فيما هناك إلا واحد، لأنّها بيعة عامة لا يثني فيها النظر، ولا يستأنف فيها الخيار، وأما ولوهك بي في أمر عثمان، فما قلت ذلك عن حقّ العيان، ولا يقين الخبر، وأما فضلي في الإسلام، وقرابتي من النبي، صلّى الله عليه وسلّم، وشرفي في قريش، فلعمري لو استطعت دفع ذلك لدفعته".
فيقطع علي على معاوية محاولة التمييز بين "الشام" و"البصرة" ويرى أنّهما واحد؛ إذ إنّ البيعة في البصرة أو الحجاز، تلزم من في الشام؛ لأنّ تلك البيعة تأتي من أولئك الذين بايعوا الخلفاء الأوائل، فحصلوا على الشرعية من خلالهم.
ويؤكد علي؛ أنّ له فضلاً في الإسلام، ربما لا يدانيه فضل، وهو الأقرب لرسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، ومن ثمّ؛ فإنّه لا أحد يعلوه في أحقية الخلافة.
دخول في النوايا
ننتقل إلى ردّ معاوية، في رسالته التي قدّمها تقديماً يشير إلى عدم اعترافه ببيعة علي: "من معاوية بن أبي سفيان إلى علي بن أبي طالب: سلام عليك؛ فإنّي أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو، أما بعد؛ فإنّ الله اصطفى محمداً بعلمه، وجعله الأمين على وحيه، والرسول على خلقه، واجتبى له من المسلمين أعواناً أيده الله بهم، فكانوا في منازلهم عنده على قدر فضائلهم في الإسلام، فكان أفضلهم في إسلامه، وأنصحهم لله ولرسوله الخليفة من بعده، وخليفة خليفته، والثالث الخليفة المظلوم عثمان، فكلّهم حسدت، وعلى كلّهم بغيت، عرفنا ذلك في نظرك الشزر، وفي الهُجْر، وفي تنفسك الصعداء، وفي إبطائك عن الخلفاء، تقاد إلى كل منهم كما يقاد الفحل المخشوش"؛ الذي جعل في عظم أنفه الخشاش، وهو بالكسر عويد يُجعل في أنف البعير يُشدّ به الزمام ليكون أسرع في انقياده، حتى تبايع وأنت كاره..".

اقرأ أيضاً: "السلطة في الإسلام": عبدالجواد ياسين يفك اشتباك النص والتاريخ
يتجلى في مقدمة تلك الرسالة ذكاء معاوية ودهاؤه؛ إذ إنّه يدشّن على أفضلية الخلفاء الذين سبقوا علياً، ووصفهم بالمجتبين من قبل الله، لتأييد نبيه، فالأفضل كان أبو بكر، ثم يليه عمر، ثم يليه عثمان، رضي الله عنهم، ليصل إلى أنّ علياً كان يضمر الحقد عليهم، وبالأخصّ عثمان، وهو بذلك يمهّد لاتهام أشنع.
فيقول معاوية: "ثمّ لم تكن لأحد منهم بأعظم حسداً منك لابن عمّك عثمان، وكان أحقهم ألّا تفعل ذلك به في قرابته وصهره، فقطعت رحمه، وقبّحت محاسنه، وألّبت عليه الناس، وبطنت وظهرت، حتى ضربت إليه آباط الإبل، وقيدت إليه الخيل العراب، وحمل عليه السلاح في حرم رسول الله، فقتل معك في المحلة، وأنت تسمع في داره الهائعة، لا تردع الظنّ والتهمة عن نفسك فيه بقول ولا فعل، فأقسم صادقاً أن لو قمت فيما كان من أحد، ولما ذلك عندهم ما كانوا يعرفونك به من المجانبه لعثمان والبغي عليه...".

اقرأ أيضاً: التاريخ الإسلامي: قراءة واعية أم انتقائية منحازة؟
يتقصّد معاوية خلق رواية تبدأ من بعد وفاة النبي، صلى الله عليه وسلم، ومبايعة أبي بكر، ومن بعده عمر، ثم عثمان، ليتدخل في نوايا علي ويتهمه بالكراهية، والحنق، والحسد، حتى يؤسس في عقل المستمع، لتصديق الاتهام الأشنع، وهو تحريض علي على قتل عثمان، ثم التخلي عنه حال الحصار، حتى يتخلص منه، وليس ذلك فحسب، بل وإيواء قتلة عثمان، فماذا يعني ذلك إذاً سوى إثبات الرواية منذ بدايتها؟
يكمل معاوية في ذات الرسالة: "وأخرى أنت بها عند أنصار عثمان ظنين (متهم)، إيواؤك قتلة عثمان، فهم عضدك وأنصارك ويدك وبطانتك، وقد ذكر لي أنك تنصّلت من دمه؛ فإن كنت صادقاً فأمكنا من قتلته نقتلهم به، ونحن أسرع الناس إليك، وإلا فإنه فليس لك ولا لأصحابك إلا السيف، والذي لا إله إلا هو لنطلبن قتلة عثمان في الجبال والرمال، والبرّ والبحر، حتى يقتلهم الله، أو تلحقن أرواحنا بالله، والسلام".
خطّة معاوية
بدا أنّ معاوية كان يدرك أنّ شخصية علي لا تسمح له بتسليم قتلة عثمان، وأن الأمور ستذهب إلى الحرب، لكنّه كان يعتقد أنّه منصور فيها، ليس بسبب قوة معسكره؛ بل لانشقاقات وتراجعات في معسكر خصمه.
ردّ علي على مزاعم معاوية في رسالة أخرى طويلة، وجّهها إليه، جاء مطلعها كالآتي: "بسم الله الرحمن الرحيم: من عبد الله علي، أمير المؤمنين، إلى معاوية بن أبي سفيان، أما بعد؛ فإنّ أخا خولان قدم عليَّ بكتاب منك، تذكر فيه محمداً، صلى الله عليه وآله وسلم، وما أنعم الله عليه به من الهدى والوحي، والحمد لله الذي صدقه الوعد، وتمّم له النصر، ومكن له في البلاد، وأظهره على أهل العداء والشنآن، من قومه الذين وثبوا به، وشنفوا له، وأظهروا له التكذيب، وبارزوه العداء، وظاهروا على إخراجه، وعلى إخراج أصحابه، وأهله، وألبوا عليه العرب، وجامعوهم على حربه، وجهدوا في أمره كل الجهد، وقلبوا له الأمور حتى ظهر أمر الله وهم كارهون، وكان أشد الناس عليه ألبة أسرته، والأدنى فالأدنى من قومه إلا من عصمه الله، يا ابن هند؛ فلقد خبأ لنا الدهر منك عجباً".

اقرأ أيضاً: ألقاب وأوصاف التبجيل أو الذمّ في التاريخ الإسلامي
هنا، يبدي علياً اندهاشه من ذكر معاوية، لما تعرّض له الرسول، صلى الله عليه وسلّم، وجماعته، من الاضطهاد والتنكيل، الذي تزعّمه والد معاوية، أبو سفيان بن حرب، ومع أنّ عليّاً لم يشكّك في حسن إسلام معاوية وأبيه، إلا أنّه يلمّح له من خلال مناداته بـ"يا ابن هند"، بما كان من والدته، التي قتلت عمّه حمزة، في وقعة أحد، حتى أنّها مثّلت بجثته، وأكلت من كبده.

الأفضلية لمن؟
ومع ذلك، فمعاوية كان يستند في فضله ومكانته، ليس على الأسبقية في الإسلام، فهو وأبوه لم ينالا شرفها، لكنّه استند إلى ما قام به الأمويون من جهاد في بناء الدولة الإسلامية، وتمدّدها، خاصّة في الشام ومصر، وبلاد المغرب، وإن لم يذكر ذلك صراحة.

لم ينجح معاوية في جرّ عليّ إلى الإساءة لأصحابه من الخلفاء السابقين وإن لم يؤكد فضلهم عليه

يكمل علي قائلاً: "ولقد قدمت فأفحشت؛ إذ طفقت تخبرنا عن بلاء الله تعالى في نبيه، محمد صلى الله عليه وسلم، فينا، فكنت في ذلك كجالب التمر إلى هجر، أو كداعي مسدّده إلى النضال (كمن يدعو من علّمه النضال إلى النضال)".
"وذكرت أنّ الله اجتبى له من المسلمين أعواناً أيّده الله بهم، فكانوا في منازلهم عنده على قدر فضائلهم في الإسلام، فكان أفضلهم زعامة في الإسلام، وأنصحهم لله ورسوله الخليفة، وخليفة الخلافة، ولعمري إنّ مكانهما من الإسلام لعظيم، وإنّ المصاب بهما لجرح في الإسلام شديد، رحمهما الله وجزاهما بأحسن الجزاء، وذكرت أنّ عثمان كان في الفضل ثالثاً، فإن كان عثمان محسناً فيجزيه الله بإحسانه، وإن يك مسيئاً فسيلقى ربه غفوراً، لا يتعاظمه ذنب أن يغفره".
لم ينجح معاوية، إذاً، في جرّ عليّ إلى الإساءة لأصحابه من الخلفاء السابقين؛ بل أكّد على فضلهما في الإسلام، لكنّه لم يؤكد على فضلهم عليه نفسه، مع تفويض أمر عثمان إلى ربّه، إن كان محسناً أو كان مسيئاً.
يشي علي بأدب جمّ بأفضليته في الفقرة التالية من الرسالة، وإن كان لم يتجاوز حكم الله: "ولعمر الله إني لأرجو إذا أعطى الله الناس على قدر فضائلهم في الإسلام ونصيحتهم لله ورسوله أن يكون نصيبنا في ذلك الأوفر".
يعود علي إلى التاريخ القريب؛ حيث يؤكد على أفضلية آل البيت، بما لقوه من عنت ومشقة في بدايات الطريق: "إنّ محمداً، صلى الله عليه وسلم، لما دعا إلى الإيمان بالله والتوحيد، كنا أهل البيت أول من آمن به، وصدق بما جاء به، فلبثنا أحوالاً مجرّمة، وما يعبد الله في ربع ساكن من العرب غيرنا، فأراد قومنا قتل نبينا، واجتياح أصلنا، وهمّوا بنا الهموم، وفعلوا بنا الأفاعيل، فمنعونا الميرة، وأمسكوا عنا العذب، وأحلسونا الخوف، وجلعوا علينا الأرصاد والعيون، وكتبوا علينا بينهم كتاباً لا يواكلونا ولا يشاربونا ولا يناكحونا ولا يبايعونا ولا نأمن فيهم إلا موسم إلى موسم، فعزم الله لنا على منعه، والذبّ عن حوزته، والرمي من وراء حرمته، والقيام بأسيافنا دونه في ساعات الخوف بالليل والنهار..".

 

جهاد أهل البيت
يسرد علي ما لاقاه أهل البيت من مشقة، والتضحية في سبيل الدين، ملمحاً بأنّ منهم من كان من ذوي الفضل والرفعة، إلا أنّهم اختاروا الشهادة، وماتوا قبل أن تمتد الدولة، لكنهم إن كانوا ما يزالون على قيد الحياة، لكانوا أفضل ممن بقوا بعد ذلك.
يقول: "ثم أمر الله رسوله بالهجرة، وأذن له بعد ذلك في قتال المشركين، فكان إذا احمر البأس ودعيت نزال أقام أهل بيته فاستقدموا، فوقى بهم أصحابه حرّ الأسنّة والسيوف، فقتل عبيدة بن الحارث بن عبد المطلب يوم بدر، وحمزة يوم أحد، وجعفر وزيد يوم مؤتة، وأراد لله من لو شئت ذكرت اسمه مثل الذي أرادوا من الشهادة مع النبي، صلى الله عليه وسلم، غير مرة، إلّا أنّ آجالهم عجلت، ومنيته أخّرت، والله مولى الإحسان إليهم، والمنان عليهم، بما قد أسلفوا من الصالحات، فما سمعت بأحد ولا رأيت فيهم من هو أنصح لله في طاعة رسوله، ولا أطوع لرسوله في طاعة ربه، ولا أصبر على اللأواء والضراء وحين البأس ومواطن المكروه مع النبي، صلى الله عليه وآله وسلم، من هؤلاء النفر الذين سمّيت لك، وفي المهاجرين خير كثير نعرفه، جزاهم الله بأحسن أعمالهم..".

اقرأ أيضاً: التاريخ إذ يتعالى على الزمكان فيغدو مقدساً!
ينفي علي تهمة الحدث والبغي على الخلفاء، لكنه لا ينفي كراهيته لتوليهم الأمر فقال: "وذكرت حسدي الخلفاء، وإبطائي عنهم، وبغيي عليهم، فأما البغي فمعاذ الله أن يكون، وأما الإبطاء عنهم والكراهة لأمرهم فلست أعتذر منه إلى الناس، لأنّ الله، جلّ ذكره، لما قبض نبيه، صلى الله عليه وسلم، قالت قريش: "منّا أمير"، وقالت الأنصار" "منّا أمير"، فنحن أحق بذلك الأمر".
هنا يبرز إيمان ابن أبي طالب، بأحقيته في الإمامة، بجلاء ووضوح، فمع أنّه قبل ببيعة الخلفاء، فذلك حتى لا تقع فتنة بين المسلمين، ولذا فقد كتم في نفسه، ورأى أنّ الأمة مقدمة عليه.
كان معاوية يعتقد أنّه سينتصر ليس لقوة معسكره بل لانشقاقات وتراجعات في معسكر خصمه

منطق وعقلانية
يسرد علي منطقاً عقلانياً في إثبات أحقيته للخلافة، وعلى الأسس نفسها التي أثبتها المهاجرون لأنفسهم، حينما وقع الخلاف بينهم وبين الأنصار في سقيفة بني ساعدة.
فالمهاجرون رأوا أنّهم أحقّ بالخلافة؛ لأنّ النبي، صلى الله عليه وسلم، منهم، وبذاك سلّم الأنصار الإمارة لقريش، فإذا كان ذلك هو الأساس الشرعي الذي استند إليه الأنصار، فإنّ علياً يستند إلى الأساس نفسه، إذا طُرح سؤال آخر: من الأقرب لرسول الله، صلى الله عليه وسلم، في قريش؟ لا شكّ في أنّه علي.
يكمل علي: "..فعرفت ذلك الأنصار فسلمت لهم الولاية والسلطان، فإذا استحقوها، بمحمد، صلى الله عليه وسلم، دون الأنصار، فإنّ أولى الناس بمحمد، صلى الله عليه وآله وسلم، أحقّ بها منهم، وإلّا فإنّ الأنصار أعظم العرب فيها نصيباً، فلا أدري أصحابي سلموا من أن يكونوا حقّي أخذوا، أو الأنصار ظلموا؛ بل عرفت أنّ حقّي هو المأخوذ، وقد تركته لهم، تجاوز الله عنهم..".

اقرأ أيضاً: المساجد عبر التاريخ.. بين الوعظ والسياسة
يؤكّد علي، في جميع رسائله، أنّه بريء من دم عثمان: "وأما ما ذكرت من أمر عثمان وقطيعتي رحمه، وتأليبي عليه، فإنّ عثمان عمل ما قد بلغك، فصنع الناس به ما قد رأيت وقد علمت، إني كنت في عزلة عنه، إلّا أن تتجنّى، فتجني ما بدا لك، وأما ما ذكرت من أمر قتله عثمان فإني نظرت في هذا الأمر وضربت أنفه وعينيه، فلم أرد دفعهم إليك، ولا إلى غيرك".
في نهاية تلك الرسالة؛ ساق علي، رضي الله عنه، في مواجهة معاوية، رضي الله عنه، واقعة كان بطلها سفيان بن حرب، نفسه، والذي أكّد له علي أنّه كان يرى أنّه الأحقّ بالخلافة، من أبي بكر.
يقول: "وقد كان أبوك أتاني حين ولّى الناس أبا بكر، فقال: أنت أحق بعد محمد، صلى الله عليه وآله وسلم، بهذا الأمر، وأنا زعيم لك بذلك على مَن خالفك، ابسط يدك أبايعك، فلم أفعل، وأنت تعلم أنّ أباك كان قد قال ذلك وأراده حتى كنت أنا الذي أبيت، لقرب عهد الناس بالكفر، مخافة الفرقة بين أهل الإسلام، فأبوك كان أعرف بحقّي منك، فإن تعرف من حقي ما كان يعرف أبوك تصب رشدك، وإن لم تفعل فسيغني الله عنك، والسلام".

اقرأ المزيد...
الوسوم:



التغيّر المناخي يعيد تشكيل خريطة العالم والطبيعة البشرية

منى يسري's picture
صحافية وكاتبة مصرية
2019-08-25

في آب (أغسطس) من كلّ عام، تحلّ ذكرى حادثتي "هيروشيما" و"ناغازاكي"، باعتبارهما أول الكوارث النووية، التي قررّ الإنسان ارتكابها بمحض إرادته.

اقرأ أيضاً: كارثة عالمية محتملة.. تغير المناخ قد يشكل "تهديداً للوجود" بحلول عام 2050
وما يميز الذكرى الـ 74 لهذا العام أنها تأتي بالتزامن مع حدوث تسرّب إشعاعي في روسيا، أعاد إلى الوجدان شبح "تشيرنوبيل"، الذي لم تُشفَ منه الأرض بعد، وكذلك حرائق الأمازون التي تلتهم الغابات في البرازيل وبوليفيا وبيرو وإكوادور وكولومبيا وفنزويلا وغويانا الفرنسية.
تتصادف أيضاً كلّ الوقائع مع صيحات علماء البيئة بخطر التغيّر المناخي، الذي يهدّد العالم، ولكن لا استجابة؛ فهل بات بقاء الجنس البشري مرهوناً بالقرارات السياسية الجادة؟

غلاف كتاب "الانقراض السادس: تاريخ غير طبيعي" للأمريكية إليزابيث كولبرت

العدّ التنازلي

عام 2015؛ أطلقت المؤلفة العلمية الأمريكية المشهورة، إليزابيث كولبرت، كتابها الأكثر رواجاً "الانقراض السادس: تاريخ غير طبيعي"، والذي تصدر قائمة صحيفة "الغارديان"، ضمن أفضل 100 كتاب غير قصصي، لعام 2016، أوضحت إليزابيث من خلال مؤلَّفها؛ أنّ الأرض فعلياً بدأت انقراضها السادس، والذي بحسب علماء الإيكولوجي الأول المتسبّب به الإنسان، فقد تعرضت الأرض سابقاً لخمسة انقراضات جماعية، أدت لفناء أجناس كاملة عاشت على الكوكب، وتعرّف إليها العلماء حديثاً بواسطة حفرياتها المتبقية، وقد لاقى كتابها في هذا الصدد انتشاراً، لما تطرحه الكاتبة من قضايا الصراع بين الإنسان والطبيعة، فقديماً؛ لم يتقبل العلماء فكرة أنّ هناك أجناساً بأكملها انتهت من الأرض بفعل التغير المناخي، ولكن بات أمر الانقراض، اليوم، يهدّد الوجود الإنساني برمّته، وحالياً؛ فإنّ العالم بصدد إعادة تشكيل لخريطة الكوكب تحت تأثير التغير المناخي، انطلقت تلك الفكرة من كتاب "مدار الفوضى: تغير المناخ والجغرافيا الجديدة للعنف"، والذي حاول الأمريكي، كريستيان بارينتي، من خلاله أن يقدم دلالات واقعية على الدور الذي يلعبه التغير المناخي في تكوين بؤر العنف والصراعات في العالم الحديث؛ من إفريقيا وحتى أواسط آسيا، وعلى سواحل أمريكا اللاتينية.

ما نراه يومياً في الأخبار والصحف من مجاعات وموجات الجفاف والتصحر والأعاصير ليس إلّا تأثير احترار الكوكب

عام 2008؛ ألقى نائب مدير الاستخبارات الوطنية الأمريكية، البروفيسور توماس فينغار، محاضرة في الكونغرس، حول التأثيرات العسكرية لتغير المناخ، موضحاً أنّ تحديات الأمن الغذائي، وأسباب متعلقة بالندرة والقدرة الشرائية المنخفضة، ستثير قلاقل في إفريقيا وأنحاء أخرى من العالم  الثالث، مرجّحاً أنّه مع ضعف المساعدات الخارجية، ستتزايد الصراعات العرقية على ملكية الأرض، وستمنحها الولايات المتحدة الأمريكية لباساً دينياً وطائفياً، كي تبدو أكثر عنفاً، من هذا المنظور انطلق مفهوم جديد، أسماه كريستيان بارينتي "اقتصاد القمع الجديد"؛ حيث نشأت فكرة كراهية الأجانب، ورفضهم في المجتمع، ومع تطور سياسات التغير المناخي بدأت شبكة كبيرة من المصالح الطفيلية، مركزها الولايات المتحدة، في تشكيل إدارة عسكرية بفكر مغاير، تعمل على التفكك الحضاري العنيف، ومع تعدّد التقارير التي تقدمها استخبارات دول العالم الأول حول السيناريوهات المحتملة وعواقبها على تأثير التغير المناخي، يكون الملحوظ الأول هو انهيار الدول الهشّة، التي لا تملك آليات للدفاع عن وجودها الحضاري، بسبب ما سيقع عليها من أمراض وأوبئة ومجاعات، وفشلها في التعامل بجدية مع العواقب الناجمة عن احترار الأرض.

غلاف كتاب "مدار الفوضى: تغير المناخ والجغرافيا الجديدة للعنف"، للأمريكي كريستيان بارينتي

في قلب الكارثة

على مرافئ جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، منذ أكثر من أسبوعين، تُحتجز سفينة إنقاذ إسبانية، تقلّ أكثر من 150 مهاجراً غير شرعي من العرب والأفارقة، تمنعهم السلطات الإيطالية من دخول الأراضي الإيطالية، رغم قرار المحكمة الذي أمر بنزولهم، إلّا أنّ وزير الداخلية اليميني الشعبوي، ماتيو سالفيني، يعارض هذا القرار، لكسب مزيد من أصوات الناخبين في الانتخابات المقبلة لصالح حزبه اليميني، بعدما أصبح خطاب عداء وكراهية المهاجرين برنامجاً انتخابياً في حدّ ذاته، تعتلي أحزاب اليمين المتطرف الأوروبي لأجله سدة الحكم، فيما أعلنت الصين حالة الطوارئ القصوى، جراء إعصار مدمّر ضرب سواحلها، في العاشر من آب (أغسطس) 2019، أسفر عن مقتل العشرات، وجرى إجلاء أكثر من مليون مواطن من منازلهم، بمساعدة فرق متخصصة من الجيش الصيني، وهو الإعصار التاسع الذي يضرب الصين هذا العام، مدمراً أكثر من 1600 فدان من الأراضي الزراعية، ومئات المنازل، جراء سيول شديدة ضربت المدينة، كلّ تلك الشواهد تخبرنا أنّنا نعيش في قلب الحدث، ولسنا بعيدين عنه، فالمعركة بدأت منذ عقود، وتشتدّ عاماً تلو الآخر.

اقرأ أيضاً: المناخ يتسبب بفصل عنصري بين الفقراء والأغنياء.. كيف ذلك؟

طبقاً لورقة علمية نشرتها شبكة الإذاعة البريطانية "BBC"، عن هيئة الأرصاد الجوية الإنجليزية؛ فإنّ شهر تموز (يوليو) 2019، سيدخل التاريخ، باعتباره أكثر الشهور التي شهدتها بريطانيا حرارة؛ حيث جاءت في المرتبة الأولى، يليها العديد من دول أوروبا وإفريقيا وشبه القارة الهندية، فيما ذكر التقرير أنّ زيادة أعداد الأعاصير في العقود الأخيرة، وحدّتها، التي تصل حدّ الكوارث المدمّرة، هو نتاج لضغط الغازات الدفينة في أعماق المحيطات التي ارتفعت درجة حرارتها، خاصة في المحيط الأطلنطي، وقد أقرّت هذا الكلام أستاذة الهندسة الهيدروليكا البيئية، ورئيسة قسم الهندسة البيئية بمعهد بحوث ودراسات البيئة بجامعة عين شمس الدكتورة نهى سمير لـ "حفريات"، بقولها: إنّ "الحديث عن التغير المناخي بات محسوساً للجميع؛ فالأرض تحترّ بما لا يدع مجالاً للشكّ، وما نراه يومياً في الأخبار والصحف من مجاعات وموجات الجفاف والتصحر والأعاصير، ليس إلّا تأثير احترار الكوكب، الذي يشهد تضاعفاً في زيادة ثاني أكسيد الكربون، منذ عام 1900، أي بعد موجة الثورة الصناعية التي هي أحد أهم أسباب ما وصلنا إليه، وسط قرارات سياسية لا تراعي الطبيعة، ولا تستعين بخبراء البيئة لإشراكهم في تلك القرارات التي تؤثر على كلّ الكائنات الحية، لا البشر وحدهم".

الكوكب يشهد تضاعفاً في زيادة ثاني أكسيد الكربون منذ عام 1900

مكافحة التمرد لمناخ أفضل
"عندما تنخرط أمة في أزمة كبيرة، من المحتم أن تصبح تشاركية"، كان هذا تعليق وزير العمل البريطاني خلال الحرب العالمية الثانية، إرنست بيفين"، بعد أن اتّحدت قوى الشعب البريطاني تحت غطاء القصف النازي،  وأصبحت تشاركية لدرجة أخفت الفوارق الطبقية بين الناس، وقد أدركت الولايات المتحدة هذا الدرس جيداً؛ لذلك ليس من الغريب أن يصبح جدول أعمال الملف الأمني الأمريكي متضمناً مكافحة التغير المناخي، ولكن في المرتبة الأولى تأتي مكافحة التمرد "COIN"؛ حيث إنّ تركّز بؤر الفقر والجوع التي تنتشر حول العالم النامي، تثير قلق الولايات المتحدة التي تملك ترسانة أسلحة متطورة أكثر من اللازم، ولكنّها تفضّل كفاح التمرد على إبادة عدوها التقليدي، وهو ما يقدمه كتاب "مدار الفوضى"؛ إذ تتركز جهود الأمن الأمريكي على إعادة تشكيل المجتمع وإزالة الروابط الاجتماعية الطوعية بين أفراده، يكمن ذلك في نشر الأصولية والإرهاب، وإقامة إصلاحات اقتصادية قد تبدو في ظاهرها تقدمية، لكنّها في الغالب لتبديد الأحلام الثورية التي يقدمها المتمردون، فمكافحة التمرد وإجهاض الثورات مهمة أسهل وأكثر تأثيراً من حرب نظامية يتّحد الناس إثْرها.

اقرأ أيضاً: فنان بريطاني يحارب التغير المناخي بالموسيقى

برزت تلك التقنية في غواتيمالا خلال الثمانينيات؛ حين دمّرت القوات الأمريكية 400 قرية هندية بأكملها، بمنتهى البساطة قُتلوا ودمِّرت منازلهم، واغتُصبت نساؤهم على مرأى ومسمع من العالم، وفي هذا الحلّ يكمن السرّ الأمريكي لمكافحة التمرد الذي سيعمل على إعادة تشكيل موازين القوى، والتي ستضرّ بمصالحها، فمكافحة التمرد تتمركز حول السكان، وهي أكثر جدوى من حرب نظامية تهدم المنشآت والمصانع ومؤسسات دولة فاشلة بدورها، ويأتي وصف عالم النفس الأمريكي والمتخصص في تأثير الحروب على الصحة العقلية، ديريك سامرفيلد، في كتابه "التأثيرات النفسية للصراع"، ومن خلال ملاحظاته حول أعداد الضحايا، وتوزيعهم الديموغرافي؛ حيث نسب القتلى من المدنيين في الحرب العالمية الأولى لم تتجاوز 5%، بينما بلغت في حرب فيتنام 80%، وفي الصراعات الصغيرة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بلغت أكثر من 90%، يتركزون في القرى الفقيرة، ومن خلال الترويع والإعدامات الجماعية أمام الناس، تضرب العلاقات الجماعية في مقتل، ويصبح الإنسان الضعيف تحت طائلة حالة من اليأس والإحباط وشلل المقاومة، ومن هنا استنتج سامرفيلد؛ أنّ السكان هم الهدف، لا الأرض، كما كان سابقاً.

كامل: في دولة بحجم مصر تعاني من الفقر المائي جاء التغير المناخي ليسبّب نقصاً أكبر في المياه

اقتصاديات العنف والمناخ الجديد
وفق آخر دراسة قدمها المكتب الوطني للبحوث الاقتصادية في الولايات المتحدة، ونشرتها شبكة "CNBC"؛ فإنّه وإن كانت الأرض تحترّ، فإنّ احترارها يزيد بنسبة أكبر في أمريكا، الأمر الذي ستترتب عليه نتائج اقتصادية، تقلل من نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي بنسبة 10.5% بحلول عام 2100، والصين والاتحاد الأوروبي بنسبة 4.3%، ونوّه الباحثون في الدراسة إلى أنّ المدى القريب، بحدٍّ أقصى عام 2050، سيشهد انخفاضاً كبيراً في الإنتاج العالمي، بمقدار 0.04% سنوياً، معلقين أنّ نتائج وأرقام الدراسة ستطال الدول الغنية والفقيرة، الحارة والباردة على حدّ سواء، واتفقت مع هذا التحليل أستاذة الاقتصاد بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، الدكتورة أمينة كامل، في حديثها مع "حفريات": "بالحديث عن التغير المناخي، أول ما يخطر ببال الاقتصاديين هي معدلات الإنتاج، رغم عدم صدور أيّة ورقة جادة من الدول العربية، إلّا أنّ الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة قدّما دراسات جادة، وتقرّ بانخفاض الإنتاجية".

اقرأ أيضاً: تغير المناخ: "العالم على مفترق الطرق"
وأردفت: "في دولة بحجم مصر، تعاني من الفقر المائي منذ عقود، جاء التغير المناخي ليسبّب نقصاً أكبر في المياه، فأبسط مقاربة يمكن تخيلها، حتى من غير المتخصّصين؛ أنّ المنتجات الزراعية ستستمر في النقصان، وستزيد الأسعار بالتوازي مع انخفاض القوى الشرائية، ما ينذر بكارثة غذائية على الأبواب، ومع انحسار الرقعة الزراعية نفسها، سترتفع درجات الحرارة، فالأمر دائرة مغلقة، يتطلب تكاتف الإرادة السياسية مع جهود علماء البيئة والاقتصاد لتحجيم العواقب الوخيمة، والتي تزداد حدّتها".

للمشاركة:

هل قرّبت زيارة الحريري لواشنطن قائد الجيش اللبناني من الرئاسة؟

2019-08-25

يدور السجال عما إذا كانت الزيارة الأخيرة لرئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، إلى أمريكا كانت ناجحة أم لا. فالقائلون إنّ الحريري، أحرز نجاحاً يعتمدون على أنّه نجح عملياً في تثبيت الغطاء الأمريكي الداعم للبنان سياسياً ودفاعياً، ولكن هذا لا يعني أنّ الولايات المتحدة ستوقف حملتها على "حزب الله"، والتي قد تطول حلفاء الحزب في الفترة المقبلة، وبينهم "التيار الوطني الحر"، كما نقلت "العرب" اللندنية، التي أشارت إلى أنّ الرئيس اللبناني، ميشال عون، دحض الإثنين الماضي الشائعات عن إيعاز الولايات المتحدة له بإبعاد وزير الخارجية، جبران باسيل، قائلاً "أنا لا أبعد جبران باسيل ولا أي إنسان آخر. وليست لي مصلحة في ذلك. فجبران باسيل هو رئيس حزب ورئيس أكبر كتلة نيابية".

يدور السجال عما إذا كانت الزيارة الأخيرة لرئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري إلى أمريكا كانت ناجحة أم لا

في المقابل، ثمة من يرى أنّ زيارة رئيس الحكومة اللبنانية انتهت إلى الولايات المتحدة "إلى لا شيء تقريباً، لا تقارب في وجهات النظر، ولا قدرة له على التأثير في القرار الأمريكي القاضي بمحاصرة "حزب الله" مالياً، ولا في إقناع الولايات المتحدة بتجنيب بلده الصغير عقوبات تطال المصارف والتعاملات التجارية وشخصيات سياسية ومالية، عداك عن محاولته اليائسة للحصول على مساعدة في إطلاق برامج مؤتمر سيدر وصرف أمواله الموعودة لحكومة لبنان المنكوبة اقتصادياً وإنمائياً وسياسياً"، كما يقول الكاتب اللبناني، فداء عيتاني، في تحليل نشرته مجلة "المجلة" أمس.

اقرأ أيضاً: "حزب الله" يعيد اختراع نفسه في لبنان
وقال عيتاني: "ربما النجاح الوحيد للزيارة هو تحديداً ما لم يكن يرغب سعد الحريري في حصوله، ومن خلف الحريري جبران باسيل، صهر رئيس الجمهورية والحاكم الأقوى في لبنان بعد أمين عام "حزب الله" حسن نصر الله. هذا النجاح يتلخص بتجديد دعم الولايات المتحدة للجيش اللبناني، وبالتالي إعطاء فرصة لقائده جوزف عون ليكون مرشحاً منافساً على مقعد رئاسة الجمهورية في المرحلة المقبلة".
 ثمة من يرى أنّ زيارة رئيس الحكومة اللبنانية انتهت إلى الولايات المتحدة إلى لا شيء تقريباً

أحد أكبر أعباء الدين العام في العالم
وقد تعهدت الحكومة اللبنانية بإحراز تقدم سريع على صعيد الإصلاحات لمواجهة أزمة اقتصادية متفاقمة دفعت وكالة فيتش، أول من أمس، لخفض تصنيف لبنان الائتماني إلى (ccc)‬ لمخاوف متعلقة بخدمة الدين، وفق وكالة "رويترز" للأنباء، التي أضافت بأنّ لبنان يواجه أحد أكبر أعباء الدين العام في العالم، والذي يبلغ 150 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، كما يعاني بطئاً في النمو الاقتصادي منذ سنوات. وتواجه الأوضاع المالية الحكومية، التي تعاني الفساد والإهدار، ضغوطاً بسبب تضخم القطاع العام وتكاليف خدمة الديون ودعم شركة الكهرباء الحكومية.
 الرئيس اللبناني ميشال عون

مساعدات للأمن
وفي 16 آب (أغسطس) الجاري نشرت السفارة الأمريكية في بيروت بياناً تحدثت فيه عن عملية تسليم الجيش اللبناني مساعدات عسكرية مكونة من عربات همفي مدرعة (معاد تأهيلها) وذخائر وأجهزة اتصال وبعض قطع غيار بقيمة 58 مليون دولار أمريكي، مؤكدة أنّ هذه المساعدات التي بلغت قيمتها منذ عام 2003 نحو 3.2 مليار دولار، تؤكد التزام الولايات المتحدة بأمن لبنان. ويعلّق عيتاني على ذلك بالقول إنّ "الأمن حكاية أخرى في لبنان، وله مستويات مختلفة، وصدور بيان السفارة الأمريكية بينما رئيس الحكومة لا يزال في جولته الأمريكية يحمل معنى آخر". وأضاف "النتائج غير الإيجابية للزيارة تصدرت صفحات المواقع اللبنانية، وحده سعد الحريري أصر على أنّ الزيارة إيجابية، وأكد على دعم واشنطن للبنان سياسياً واقتصادياً، إلا أنّ وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أبدى اهتماماً كبيراً بموضوعي ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل بما يحدد مربعات الغاز والنفط البحرية التابعة لكل دولة، والأمن".

محلل سياسي: الزيارة انتهت إلى لا شيء فلا قدرة للحريري على التأثير بالقرار الأمريكي القاضي بمحاصرة حزب الله مالياً

واستطرد المحلل اللبناني شارحاً "الأمن هنا هو موقع الجيش اللبناني في التركيبة السياسية اللبنانية، بما يسمح بطرح قائد الجيش الحالي جوزف عون منافساً لمرشح غير مرغوب غربياً هو جبران باسيل، وبما يضع الجيش اللبناني في موقع موازن سياسياً وليس عسكرياً لثقل "حزب الله"، الأمن هنا مدفوع الثمن من الحكومة اللبنانية أولاً ومن الولايات المتحدة تالياً ومن أطراف غربية وعربية عدة".
وتصرف الحكومة اللبنانية ما يصل إلى 15 في المائة من موازنتها السنوية (البالغة 17 مليار دولار) على الجيش اللبناني، وتشكل خدمة الدين العام (150 في المائة من الناتج المحلي) نحو 35 في المائة من الإنفاق الحكومي، بينما تحتل الرواتب للقطاع العام مرتبة مماثلة في الموازنة العامة لعام 2019.

اقرأ أيضاً: "حزب الله"... السلطة الحقيقية في لبنان
هذه الأرقام، يتابع عيتاني، تشير إلى أنّ نصف إنفاق الحكومة اللبنانية على الرواتب للقطاع العام تذهب إلى الجيش اللبناني والقوى الأمنية الأخرى، التي بحال أضفتها إلى بعضها تستهلك 17 في المائة (أكثر من 2.55 مليار دولار أمريكي) من الموازنة العامة، وبما أنّ الجيش اللبناني لا يحصل على حصة مالية تذكر في الموازنة للتسلح والنفقات الجارية والإنشاءات، فإنّ الرواتب تكاد تستهلك مجمل موازنته.
الجيش اللبناني يمتنع عن مكافحة عصابات المخدرات ما لم يرفع "حزب الله" الغطاء السياسي عن هذه العصابات

الجيش وحكم الطوائف
والنظرية الأمريكية في دعم الجيش اللبناني والحفاظ على نفوذه السياسي في لبنان تعود إلى عام 1983، حين دخلت قوات المارينز إلى لبنان لمساندة سلطة رئيس الجمهورية آنذاك أمين الجميل، وقبلها كان للولايات المتحدة نفوذها على الجيش اللبناني، وصلاتها الوثيقة بضباط رئيسيين فيه، وفق عيتاني الذي يضيف: "لاحقاً، وعلى رغم معرفة واشنطن بمعادلات حكم الطوائف في لبنان، حافظت الولايات المتحدة على دعم متقطع للجيش، بحسب تقدم وتراجع مواسم سلطة النظام السوري في لبنان. وحين تتحدث واشنطن عن دعم الأمن في لبنان لا بد من ذكر أنّ الحكومة اللبنانية المركزية تعاني الضعف والهشاشة، وأنّ الجيش اللبناني يمتنع عن مكافحة عصابات المخدرات ما لم يرفع "حزب الله" الغطاء السياسي عن هذه العصابات، وأنّ الأحداث الأمنية في البلاد لا يتدخل الجيش لفضها حتى لو طلبت الحكومة منه ذلك، إلا بعد الحصول على الغطاء السياسي من الأطراف الطائفية المتسلطة في المناطق".

اقرأ أيضاً: لبنان نصرالله: أشلاء وطن مخدوع
وبرأي المحلل اللبناني، فإنّ الأمور لا تتوقف عند هذا الحد، فالجيش والقوى المسلحة وأجهزة الأمن والتجسس اللبنانية لم تنجح في واحدة من مهامها تقريباً، "فعلى مستوى مكافحة الإرهاب فشل الجيش اللبناني في حسم معركة "فجر الجرود"-أغسطس 2017، ضد قوات تنظيم داعش في العراق والشام الموجودة على الجرود الشرقية من الأراضي اللبنانية، وانتهت العملية بمفاوضات بين "حزب الله" وقوات داعش أفضت إلى نقل مقاتلي الأخيرة مع عائلاتهم في باصات مكيفة إلى المناطق الشرقية من سوريا، حيث كان حينها الثقل العسكري للتنظيم المتشدد".

اقرأ أيضاً: السوريون في لبنان بين الخطاب العنصري والترحيل الممنهج
ومعرفة واشنطن بهذه المعطيات لا تمنعها، وفق عيتاني، من تكرار لازمة دعم الجيش في مواجهة الإرهاب ولتعزيز قدرات لبنان الدفاعية ومنع عبور اللاجئين (السوريين تحديداً) نحو الغرب، وإذا ما أراد باحثون إضافة بعض العمق على سياسة واشنطن يعمدون إلى القول إنّ الولايات المتحدة الأمريكية تحاول جعل كفة العسكرة لصالح الجيش اللبناني بمواجهة "حزب الله"، بما يسمح للحكومة اللبنانية بالاعتراض على احتلال "حزب الله" للقرار السياسي.

اقرأ أيضاً: الضغوط الدولية تعيد فتح ملف سلاح حزب الله في لبنان
ويختم المحلل اللبناني بالقول إنّ "هذا الكلام يكاد يتحول لأضحوكة في ظل مشاركة "حزب الله" في المجلس النيابي منذ عام 1992، وفي الحكومات اللبنانية المتعاقبة منذ عام 2005، واختراقه للأجهزة الأمنية وفي مقدمتها الجيش اللبناني واحتلال بعض الخلّص له لأعلى المراتب العسكرية، إضافة إلى نمط تسليحه وقدرته على التجييش المذهبي وخبرته القتالية والتعبوية. ويبقى أنّ واشنطن تلعب في التوازن الداخلي لا أكثر، عبر دعم قائد الجيش، تماماً كما جنبت وليد جنبلاط المقتلة السياسية ببيان صادر عن سفارتها في بيروت في بداية شهر آب (أغسطس) الحالي".

للمشاركة:

حرب بيانات بين الحشد الشعبي والدولة: مَن الأعلى كعباً في العراق؟

2019-08-24

أكدت قوات الحشد الشعبي بسلسلة من المواقف والبيانات خلال الـ 24 ساعة ما بين مساء الأربعاء حتى مساء الخميس أنّها أعلى كعباً من الدولة العراقية، حتى وإن حاولت الأخيرة الرد رفعاً للعتب وبصوت خافت أو يكاد.
ففي مساء الأربعاء، قال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي جمال جعفر آل إبراهيم (أبو مهدي المهندس)، وهو الذي يمثل في حقيقة دوره القائد الميداني والحقيقي للحشد، إنّ "أي طيران أجنبي سيحلّق فوق مقراتنا دون علم الحكومة العراقية نعتبره طيراناً معادياً"، محمّلاً في الوقت نفسه القوات الأمريكية "مسؤولية قصف مقرات الحشد".

المهندس: استهداف مقرات الحشد الشعبي أمر مكشوف وذلك لسيطرة الجيش الأمريكي على الأجواء العراقية عن طريق استغلال رخصة الاستطلاع

وقال المهندس في بيان إنّ "أعداءَ العراق اليوم يخططون مجدداً لاستهداف قوات الحشد الشعبي بطرق مختلفة، أمريكا التي أسهمت بجلب الجماعات الإرهابية إلى العراق والمنطقة باعتراف ترامب، تفكر بأساليب متعددة لانتهاك سيادة العراق واستهداف الحشد، يأتي ذلك بعد اندحار داعش الإرهابي والانتصارات الكبيرة التي حققها أبناء الحشد والقوات العسكرية والأمنية، وما سبقها ولحقها من عملية تثبيت هيئة الحشد قانونياً ورسمياً بدعم شعبي ورسمي، بالأخص من لدن رئيس الوزراء المحترم وإصداره الأمر الديواني الداعي لتنظيم الحشد، وبعد قرار مجلس الأمن الوطني الذي ألغى جميع رخص الطيران فوق الأجواء المحلية".
وأضاف أنّ "عمليات الاستهداف كانت تجري تارة من خلال الطعن بشخصيات جهادية ووطنية من مختلف الأطياف بواسطة حملات تسقيط إعلامية مصحوبة بوضع أسماء على قائمة الإرهاب في وزارة الخزانة الأمريكية سيئة الصيت، وتارة أخرى من خلال استهداف مقرات الحشد الشعبي في مناطق مختلفة عن طريق عملاء أو بعمليات نوعية بطائرات حديثة".
أبو مهدي المهندس الرجل الأقوى في الحشد والعراق

الإسرائيليون ضربونا بجناح أمريكي
وتابع المهندس "تتوفر لدينا معلومات دقيقة ومؤكدة أنّ الأمريكيين قاموا هذا العام بإدخال أربع طائرات مسيرة إسرائيلية عن طريق أذربيجان لتعمل ضمن أسطول القوات الأمريكية على تنفيذ طلعات جوية تستهدف مقرات عسكرية عراقية، كما لدينا معلومات أخرى وخرائط وتسجيلات عن جميع أنواع الطائرات الأمريكية متى أقلعت ومتى هبطت وعدد ساعات طيرانها في العراق، وقامت مؤخراً باستطلاع مقراتنا بدل تعقبها لداعش، وجمعها المعلومات والبيانات التي تخص ألوية الهيئة (هيئة الحشد) ومخازن أعتدتها وأسلحتها، وقد عرضنا ذلك إلى الأخوة في العمليات المشتركة والدفاع الجوي".

في محاولة تبدو أقرب لرفع العتب اتفقت الرئاسات الثلاث على أنّ القرار العسكري حق حصري للقائد العام للقوات المسلحة

وأشار إلى أنّ استهداف مقرات الحشد الشعبي "أمرٌ مكشوف وذلك لسيطرة الجيش الأمريكي على الأجواء العراقية عن طريق استغلال رخصة الاستطلاع، واستخدام الأجواء المحلية لأغراض مدنية وعسكرية، ومن ثم التشويش على أي طيران آخر من ضمنه طيران قوات الجيش البطل، في حين سُمِح لطائرات أمريكية وإسرائيلية بتنفيذ الاعتداءات المتكررة، وهذا ما كشفته بعض مراكز البحوث الأمريكية وتصريحات رئيس الوزراء الصهيوني بهذا الصدد".
وتابع أبو مهدي المهندس "نحن في الوقت الذي نكشف فيه عن هذه التفاصيل، ومشروع قادم لتصفيات جسدية لعدد من الشخصيات الجهادية والداعمة للحشد الشعبي، نعلن أنّ المسؤول الأول والأخير عما حدث هي القوات الأمريكية، وسنحمّلها مسؤولية ما يحدث اعتباراً من هذا اليوم، فليس لدينا أي خيار سوى الدفاع عن النفس وعن مقراتنا بأسلحتنا الموجودة حالياً واستخدام أسلحة أكثر تطوراً، وقد انتظرنا طول هذه المدة لحين إكمال جميع تحقيقاتنا بدقة حول الموضوع، هذا وقد أبلغنا قيادة العمليات المشتركة بأننا سنعتبر أي طيران أجنبي سيحلق فوق مقراتنا دون علم الحكومة العراقية طيراناً معادياً وسنتعامل معه وفق هذا المنطلق وسنستخدم كل أساليب الردع للحيلولة دون الاعتداء على مقراتنا".
بيان الفياض حذفه موقع الحشد الشعبي مع أنّه الرئيس!

الحكومة تردّ على بيان اختطافها
وثمة من رأى في بيان "المهندس" اختطافاً للحكومة العراقية، فكتب المعلق والصحافي العراقي سرمد الطائي على صفحته في "الفيسبوك":
"بعد بيان أبو مهدي اليوم يجب على وزير الدفاع أن يستقيل. وكلنا نستقيل ونعلن الحاج جمال جعفر رئيسَ العراق. أبو مهدي المهندس.. نائب رئيس هيئة الحشد وهو أقرب صديق لسليماني (قائد فيلق القدس الإيراني) في العراق".
ويبدو أنّ أركان الحكومة العراقية استشعرت هذا المعنى (اختطافها) من قبل من حاولت حمايتهم، فدعا رئيس الوزراء القائدُ العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، بعد ساعتين من بيان المهندس، إلى اجتماع طارئ مع قادة هيئة الحشد الشعبي لبحث المواقف التي أعلنها نائب رئيسها، وحمّل فيها الولايات المتحدة مسؤولية الهجمات التي طالت مواقع الحشد في الأسابيع الماضية.

اقرأ أيضاً: مصير "الحشد الشعبي"
بعد 4 ساعات على الاجتماع، وفي نحو الساعة الواحدة فجر الخميس بتوقيت بغداد، أصدر رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض بياناً تنصل فيه من بيان المهندس وكونه لا يمثل الحشد، والموقف الأمني الرسمي لا يحدده غير رئيس الوزراء بوصفه القائد العام للقوات المسلحة.
ومن بين أبرز نقاط بيان الفياض نقرأ:
*التحقيقات الأولية حول الانفجارات الأخيرة في مخازن عتاد الحشد أشارت الى أنها كانت بعمل خارجي مدبّر.
*التحقيقات مستمرة للوقوف بشكل دقيق على الجهات المسؤولة من أجل اتخاذ المواقف المناسبة بحقها.
*التشديد على الأمر الصادر من رئيس مجلس الوزراء بالسيطرة التامة على الأجواء وإيقاف كل الرخص كما ورد في الأوامر والتوجيهات الصادرة.
*اتخاذ سلسلة من التدابير لتعويض الخسائر البشرية المادية والإسراع في نقل مخازن العتاد إلى الأماكن المؤمنة والبعيدة عن المناطق السكنية.
*تؤكد رئاسة الحشد أنّ ما نسب الى نائب رئيس الهيئة (المهندس) لا يمثل الموقف الرسمي للحشد الشعبي.

اقرأ أيضاً: مَن سيحتوي مَن: الدولة العراقية الهشّة أم الحشد الشعبيّ؟
*القائد العام للقوات المسلحة أو من يخوله هو من يعبر عن الموقف الرسمي للحكومة وقواتها المسلحة.
*تستمر الحكومة وخصوصاً أجهزتها الأمنية وقواتها المسلحة بصنوفها كافة بمتابعة التطورات واتخاذ الاجراءات المطلوبة لحماية العراق وشعبه.
*نعمل على درء المحاولات التي تسعى لزعزعة الاستقرار وخلط الأوراق وزجّ العراق في حرب نسعى لتجنيبه إياها والمنطقة من مخاطرها.

اجتماع الرئاسات الثلاث وجود خجول

حرب بيانات هيئة الحشد الشعبي (رئيسها ونائب رئيسها)، كشفت بحسب الصحافي العراقي والناشط في مجال الحريات مصطفى ناصر على صفحته في الفيسبوك:
* تفرد المهندس في قرارات الهيئة.
* خلاف عميق بين فصائل الحشد، وهما خطان: الأول يدافع عن العراق والآخر عن إيران.
*السعي لتجاوز الحكومة التي تحاول النأي عن الصراع الإيراني الأمريكي.
*سعي الفصائل لجر العراق إلى أتون حرب أمريكية ضد إيران على أرض العراق… وهذا لن ينتهي.

اقرأ أيضاً: الحشد الشعبي في العراق.. مأسسة الطائفية وتفتيت الدولة الوطنية
وما ذهب إليه الكاتب ناصر، يتأكد من خلال حجب الموقع الرسمي لـ "هيئة الحشد الشعبي" بيان رئيسها فالح الفياض المحسوب على كفة الدولة العراقية لصالح بقاء بيان نائب رئيسها المحسوب على إيران.

الدولة وحضور رفع العتب
وفي محاولة تبدو تأكيداً لوجود أقرب لرفع العتب، اتفقت الرئاسات الثلاث (الجمهورية والبرلمان والحكومة)، ظهر الخميس، على أنّ القرار العسكري حق حصري للقائد العام للقوات المسلحة، فيما شددت على انتظار نتائج التحقيق في حوادث مخازن سلاح الحشد الشعبي للخروج بموقف موحد.

بعد 4 ساعات على بيان الرئاسات الثلاث توعدت كتائب حزب الله المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي بضربات قاصمة للقوات الأمريكية

وبحسب بيان رئاسة الجمهورية، فقد "تركز اجتماع الرئاسات الثلاث على مناقشة مستفيضة للوضع الأمني للبلد وخصوصاً التفجيرات التي تعرضت لها مخازن للأسلحة خلال الأيام القليلة الماضية. وبهذا الشأن فقد تقرر في الاجتماع التأكيد على ضرورة التحقيق ودراسة جميع المعطيات والمعلومات المتحصلة للجهات الوطنية ذات الاختصاص بشأن ما تعرضت إليه مخازن الأسلحة مؤخراً".
وأكد الاجتماع "استمرار العراق بالالتزام بما جاء في وثيقة (السياسة الوطنية الموحدة بشأن المستجدات الأمنية الإقليمية)، وما أكدته الوثيقة من أهمية تعزيز التماسك السياسي الداخلي، والثبات على مبدأ مراعاة سيادة العراق وأمنه واستقلاله، ورفض سياسة المحاور وتصفية الحسابات، والنأي بالبلد عن أن يكون منطلقاً للاعتداء على أي من دول الجوار والمنطقة".
كما عبّر الاجتماع عن "أهمية الالتزام بموقف الدولة العراقية بمختلف مؤسساتها التنفيذية والتشريعية الرافض لمبدأ الحرب وأن العراق قد حسم موقفه منها لصالح الدور المحوري للعراق من أجل السلام والتنمية والتقدم والتعاون الإقليمي".

اقرأ أيضاً: "الحشد" و"الحزب": ذَوَبان في المحبوب
كما جرى التأكيد بأن "يكون أي قرار أمني وعسكري أو تصريح بهذا الشأن منوطاً بالقائد العام للقوات المسلحة فقط حسب السياقات الدستورية، وعلى وجوب التزام جميع الأجهزة والقيادات العسكرية والأمنية والسياسية بذلك".

 "كتائب حزب الله" مع المهندس ضد الحكومة

رد حشدي قوي على الدولة
وبعد 4 ساعات على بيان الرئاسات الثلاث توعدت "كتائب حزب الله" المنضوية تحت لواء الحشد الشعبي بتوجيه ضربات "قاصمة" للقوات الأمريكية في العراق في نسف كلي لكل ما شدد عليه الرؤساء الثلاثة.
فقد أوضحت "الكتائب" في بيان: "بعد أن اشتد ساعد المقاومة الإسلامية وتراكمت خبراتها وإمكاناتها، عادت قوات العدو الأمريكي يسوقها حظها العاثر للتواجد مرة أخرى في احتلال مبطن جديد مـتحدية إرادة الشعب العراقي، ومعلنة عداءها للقوات العراقية، منتقلة إلى مرحلة الاستهداف المباشر لمواقع الحشد الشعبي ومستودعات أسلحته، وبشكل متكرر خاصة في الأيام الماضية".

اقرأ أيضاً: ميليشيات في "الحشد" باتت "مافيا خارج السيطرة"
وحمّل البيان "الأمريكان مسؤولية ما جرى من استهداف للمواقع العسكرية العراقية، ونعلم أنهم يخططون لشن هجمات أخرى، بشكل مبـاشر أو بدفع الصهاينة لارتكابها، ضاربين عرض الجدار قرار الـحكومة العراقية بمنع طيرانهم إلا بموافقتها، كما نعلم أنهم جندوا بعض المرتزقة المحليين للتجسس على المواقع العسكرية لتزويدهم بالمعلومات، بل وليس بعيداً أيضاً أن يخططوا للقيام بعمليات تصفية للمجاهدين واستهداف للرموز الوطنية، بل واستهداف المراقد المقدسة، كما فعلوها سابقاً في سامراء بتفجير مرقد الإمامين العسكريين عليهما السلام لإشعال فتنة طائفية".

اقرأ أيضاً: داعش يستهدف الحشد الشعبي في العراق

وشددت "الكتائب" في بيانها: "نوجه إنذاراً نهائياً للعدو الأمريكي بأنّ أي استهداف جديد لأي موقع عراقي ستكون عاقبته رداً قاصماً قاسياَ، تذوقون فيه الموت الزؤام، ولن تحميكم حصونكم، فجميعها تحت مرمى صواريخنا ورعبها المزمجر، وعليكم ألا تذهبـوا بأوهامكم بعيداً فنحن أصحاب القول والفعل، وتيقنوا إذا بدأت المواجهة فلن تنتهي إلا بإخراجكم من المنطقة بشكل نهائي".
ويأتي موقف الكتائب ليؤكد انفصالها عن موقفيْ رئيس الحكومة ورئيس هيئة الحشد الشعبي الرافض لتوجيه أي تهديد للقوات الأمريكية في العراق، وهو ما شدد عليه بيان الرئاسات الثلاث!

 

للمشاركة:



انفجارات تهزّ معقل حزب الله.. ما حقيقتها؟

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

هزت انفجارات، مساء أمس، الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية، بيروت.

وزعم مسؤول في حزب الله، في تصريحات لوكالة "رويترز"؛ أنّ "ميليشيات حزبه تمكنت من إسقاط طائرتين إسرائيليتين مسيرتين، فجر الأحد، مما أدى إلى حدوث تلك الانفجارات".

حزب الله: اعترضت دفاعات الحزب طائرتان كانتا تحلقان فوق الضاحية الجنوبية من بيروت

وتناقلت العديد من الوكالات اليوم، عن حزب الله اللبناني قوله: إنّه أسقط طائرة مسيرة بدون طيار، كانت تحلق فوق الضاحية الجنوبية من العاصمة بيروت، بينما انفجرت أخرى في السماء مخلفة بعدها العديد من الأضرار في الحي الذي سقطت عليه.

ووفق مسؤول في حزب الله؛ فقد اعترضت دفاعات الحزب طائرتين كانتا تحلقان فوق الضاحية الجنوبية من بيروت، وقد سقطت إحداهما، وتمّ تفجير أخرى، تناثرت أشلاؤها بالقرب من المركز الإعلامي لحزب الله في بيروت.

لم تعلق قوات الاحتلال الإسرائيلي على ما تمّ نشره وتناقله حول الطائرتَين المسيرتَين.

طائرة مسيّرة انفجرت في السماء مخلّفة العديد من الأضرار في الحيّ الذي سقطت عليه أشلاؤها

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد شنّ، الليلة الفائتة، هجوماً على عدد من المواقع التابعة لفيلق القدس الإيراني جنوب العاصمة السورية، دمشق، زاعماً أنّ هذا الهجوم جاء لإحباط هجوم بطائرات مسيرة عليه، وهو ما تمّ نفيه من قبل القوات السورية، التي قالت إنّ عمل فيلق القدس ينحصر في داخل سوريا.

 

 

 

للمشاركة:

حمدوك.. هل ينجح في رفع السودان عن قائمة الإرهاب؟

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

قال رئيس الوزراء السوداني الجديد عبد الله حمدوك، أمس، إن السودان بحاجة لمساعدات خارجية بـ 8 مليارات دولار، خلال العامين المقبلين، لتغطية فاتورة الواردات واستعادة الثقة في العملة.

وأكّد حمدوك، في المقابلة التلفزيونية الأولى له؛ أنّ السودان في حاجة إلى 1-2 مليار دولار ودائع بالعملة الأجنبية في الأشهر الثلاثة المقبلة، لوقف تراجع العملة المحلية، وتابع قائلاً: "سنعمل على توحيد سعر صرف الجنيه، وأن يدار سعر الصرف عن طريق سعر الصرف المرن المدار"، وفق "رويترز".

حمدوك: السودان في حاجة لمساعدات خارجية بـ 8 مليارات دولار خلال العامين المقبلين

وأضاف: "بدأنا محادثات مع أمريكا لرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب ومع صندوق النقد الدولي لمناقشة إعادة هيكلة الديون".

وتابع: "حجم التحديات كبير، وعلينا أن نحقق مطالب الشعب السوداني"، مؤكداً أنّ السودانيين هم أفضل من يمكنهم فهم اقتصاد بلادهم.

وذكر أنّ قوى الحرية تضمّ تنوعاً كبيراً من التشكيلات السياسية السودانية، ووضعت معايير لاختيار وزراء الفترة الانتقالية، مؤكداً أنّ الحكومة السودانية المقبلة ستكون حكومة كفاءات.

واستبعد حمدوك حدوث أيّة مشكلات سياسية حول برنامج الحكم في السودان، موضحاً أنّ "السودان لن يقبل أن تملى عليه شروط، والسياسة الخارجية تخضع للمصالح المشتركة".

وتابع: "على صندوق النقد والبنك الدولي مساعدة السودانيين عبر تفهم أولوياتهم"، مستدركاً: "لن نلجأ لخصخصة المؤسسات العامة الحيوية بغض النظر عن موقف صندوق النقد".

حمدوك: بدأنا محادثات مع أمريكا لرفع السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب

وقال حمدوك؛ "السودان جسر بين العالم العربي وإفريقيا عبر إطلالته على البحر الأحمر".

يذكر أنّ عبد الله حمدوك، أدى، يوم الأربعاء الماضي، اليمين الدستورية رئيساً لوزراء الحكومة الانتقالية الجديدة في السودان.

وبعد أداء اليمين؛ قال حمدوك في مؤتمر صحفي: "الشعب السوداني قاد أعظم ثورة في التاريخ المعاصر"، مضيفاً: "الشعب يختار من سيحكم السودان"، موضحاً: أنّ "الأولوية الأولى هي إيقاف الحرب وتحقيق السلام"، ومشيراً أيضاً إلى أنّ "بناء اقتصاد وطني يقوم على الإنتاج أبرز أولويات الحكومة" التي سيشكلها.

 وأضاف: "مكافحة الفساد وتحقيق الإصلاح من أولويات الحكومة السودانية" المقبلة أيضاً.

 

للمشاركة:

بالوقائع والأرقام.. انتهاكات الحوثيين الإرهابيين ضدّ المدنيين في أسبوع

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

أكّدت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات؛ أنّ ميليشيا الحوثي ارتكبت 258 انتهاكاً في غضون الأسبوع الماضي فقط، في عدد من المحافظات اليمنية.

وقالت الشبكة، في تقريرها الأسبوعي: إنّ "فريق الرصد الميداني التابع لها سجل 11 حالة قتل نفذتها ميليشيا الحوثي، منها 5 حالات قتل نتيجة قصف مناطق مأهولة بالسكان، حالتان في محافظة تعز، بمنطقة النشمة، و3 حالات في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة"، وفق "العربية".

الشبكة اليمنية: ميليشيا الحوثي ارتكبت 258 انتهاكاً في غضون الأسبوع الماضي في عدد من المحافظات

وأضاف التقرير؛ "تمّ تسجيل 3 حالات قتل نتيجة أعمال القنص، وحالتين جراء انفجار ألغام زرعتها الميليشيا في الطرق العامة، إضافة إلى حالة قتل للطفلة ريماس عبد السلام نعمان القادري، البالغة 6 أعوام، والتمثيل بجثتها، وتمّ تقييد الحالة ضدّ مجهول في مديرية جبلة عزلة الشراعي محافظة إب".

ووثّق الفريق 18 حالة إصابة للمواطنين، أغلبهم من الأطفال والنساء.

وبحسب التقرير الحقوقي للشبكة؛ فقد سجّل الفريق 3 حالات إعاقة دائمة وبتر الأطراف، بينهم الطفل أحمد مثنى عبد القوي الحقب، 12 عاماً، نتيجة المقذوفات الحوثية والألغام الأرضية.

ووثقت الشبكة عمليات قصف وتدمير للمناطق المأهولة بالسكان؛ حيث قامت ميليشيات الحوثي بقصف عشوائي لـ 8 مناطق سكنية، في محافظات الحديدة والضالع والجوف وتعز والبيضاء وحجة .

وأشار التقرير إلى أنّ ميليشيات الحوثي الانقلابية تكثف من قصفها المدفعي على المناطق والأحياء السكنية، وتتعمد قصف المدنيين بهدف ترحيلهم من مناطقهم، خصوصاً بمحافظة تعز والحديدة والضالع، مع أنّ غالبية تلك المناطق الآهلة بالسكان خالية من أيّ مسلحين أو مواقع للجيش الحكومي.

الحوثيون في صنعاء يحوّلون المساجد إلى أماكن للتعبئة والتحريض المذهبي والطائفي والتجنيد

وسجل الفريق تهجير 75 أسرة خلال الفترة الزمنية للتقرير، نتيجة أعمال القصف العشوائي والمكثف على هذه الأحياء إضافة إلى زراعة الألغام بشكل مفرط.

كما كشف التقرير قيام الميليشيا الحوثية بحملات اختطافات واعتقالات ممنهجة للمواطنين؛ حيث وثق الفريق 76 حالة اختطاف، تنوّعت بين اختطافات وإخفاء قسري وحالات تعذيب، خلال فترة التقرير، كما سجل الفريق 29 حالة مداهمة وتفتيش لمنازل المواطنين.

وأكّد التقرير قيام الميليشيات الحوثية في محافظة صنعاء بتحويل المساجد ودور العبادة إلى أماكن للتعبئة والتحريض المذهبي والطائفي والتجنيد، وإقصاء المخالفين لهم فكرياً، إضافة إلى فرض مبالغ بالقوة تتراوح ما بين 3 إلى 10 آلاف ريال يمني، على كلّ محلّ تجاري في صنعاء، تحت مسمى المساهمة في إحياء ما أسمته "عيد إكمال الدين وإتمام النعمة الإلهية".

 

للمشاركة:



ناسا "تحقق في أول جريمة ترتكب" في الفضاء

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

تحقق وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) في مزاعم بأن رائدة فضاء اخترقت الحساب البنكي لشريكتها، التي انفصلت عنها، خلال وجودها بمحطة الفضاء الدولية، فيما قد يكون أول ادعاء بارتكاب جريمة في الفضاء، بحسب تقارير.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن آن مكلين أقرت، بدخول الحساب البنكي الكترونيا من محطة الفضاء الدولية، لكنها نفت ارتكاب أي جريمة.

وأفادت تقارير بأن شريكتها المنفصلة عنها، سومر ووردن، تقدمت بشكوى إلى لجنة التجارة الفيدرالية.

وعادت مكلين بعد ذلك إلى الأرض.

وأخبرت رائدة الفضاء صحيفة نيويورك تايمز من خلال محامٍ أنها كانت تتأكد فقط من أن الوضع المالي للعائلة على ما يرام، وأن هناك ما يكفي من المال لدفع الفواتير والعناية بابنهما، الذي كانتا تربيانه سويا قبل الانفصال.

وقال محاميها روستي هاردين: "تنكر مكلين بشدة أنها فعلت أي شيء غير لائق"، مضيفا أنها "متعاونة تماما".

وذكرت الصحيفة أن ماكلين وشريكتها، وهي ضابطة استخبارات بالقوات الجوية الأمريكية، تزوجتا في عام 2014، وأن الأخيرة تقدمت بطلب الطلاق في عام 2018.

وقد اتصل محققون من مكتب المفتش العام في ناسا بالمرأتين، بشأن مزاعم جريمة اختراق الحساب البنكي، وذلك وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

وتخرجت مكلين من أكاديمية ويست بوينت العسكرية المرموقة، وقامت بأكثر من 800 ساعة طيران قتالية فوق العراق كطيار عسكري، ثم تأهلت كطيار اختبار - وهو طيار يقوم باختبار مركبات جوية جديدة أو معدلة - وتم اختيارها للعمل في ناسا في عام 2013.

وأمضت مكلين ستة أشهر في محطة الفضاء الدولية، وكان من المقرر أن تنضم لأول رحلة للسيدات للتجول في الفضاء خارج المركبة، لكن تم إلغاء مشاركتها في اللحظة الأخيرة، بسبب ما قالت ناسا إنه مشكلة في توفر مقاسات البذلات الفضائية المناسبة.

كيف يطبق القانون في الفضاء؟
تنص الأطر القانونية التي وافقت عليها الدول الخمس التي تمتلك المحطة الفضائية وهي - الولايات المتحدة وروسيا وأوروبا واليابان وكندا - على أن القانون الوطني ينطبق، على الأشخاص والممتلكات الموجودة في الفضاء.

لذلك إذا ارتكب مواطن كندي جريمة في الفضاء، فسيخضع للقانون الكندي، ولو كان مواطنا روسيا فسيخضع للقانون الروسي، وهكذا. وتوجد أوروبا كدولة واحدة ضمن الإطار القانوني، لكن يجوز لأي من الدول الأوروبية توسيع قوانينها ولوائحها الوطنية، لتشمل المعدات والأفراد الأوروبيين في الفضاء.

وينص قانون الفضاء أيضا، على تطبيق أحكام تسليم المجرمين المطبقة على الأرض، في حال قررت أي دولة أنها ترغب في محاكمة مواطن من دولة أخرى، بسبب ارتكابه أي مخالفة في الفضاء.

وبما أن السياحة الفضائية في طريقها لأن تصبح حقيقة واقعة، فقد تكون هناك حاجة إلى نظام للتقاضي بشأن جرائم الفضاء، لكن الإطار القانوني لم يجر اختباره حتى الآن.

ونفى مسؤولو ناسا لصحيفة نيويورك تايمز أنهم على علم بأي جرائم، ارتكبت على متن محطة الفضاء الدولية.

عن "بي بي سي"

للمشاركة:

تقرير: 258 انتهاكاً حوثياً لحقوق الإنسان في أسبوع

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-25

كشف تقرير حقوقي يمني عن ارتكاب مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، 258 انتهاكاً لحقوق الإنسان بعدد من المحافظات، وذلك خلال أسبوع واحد فقط.

وقالت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، في تقريرها الأسبوعي، إنها رصدت 11 حالة قتل نفذتها مليشيا الحوثي منها 5 حالات نتيجة قصف مناطق مأهولة بالسكان، وحالتان في محافظة تعز بمنطقة النشمة، وثلاث حالات في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة غربي البلاد.

كما رصدت المنظمة 3 حالات قتل نتيجة أعمال القنص، وحالتين جراء انفجار الغام زرعتها المليشيا في الطرق العامة إضافة إلى الحديدة، علاوة على مقتل طفلة في السادسة من عمرها، بمحافظة إب وسط البلاد.

ووثق التقرير 18 حالة إصابة للمواطنين أغلبهم من الأطفال والنساء؛ منها 9 حالات إصابة نتيجة أعمال القصف العشوائي على المناطق الآهلة بالسكان بمحافظة الحديدة وتعز ومنطقة مريس شمال الضالع.

وسجل التقرير 3 حالات إعاقة دائمة وبتر الأطراف بينهم طفل، وذلك نتيجة المقذوفات الحوثية والألغام الأرضية.

كما وثق التقرير عمليات قصف وتدمير للمناطق المأهولة بالسكان؛ حيث قامت مليشيا الحوثي بقصف عشوائي لــ8 مناطق سكنية، ثلاث منها في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، ومنطقة واحدة في مريس شمال الضالع، ومنطقة في الجوف، بالإضافة إلى منطقة واحدة في مديرية النشمة بتعز، ومنطقة واحدة في البيضاء، وكذلك منطقة واحدة في حجة.

وأسفر القصف الحوثي عن تضرر 12 منزلاً بشكل جزئي، و7 حالات بشكل كلي، فضلاً عن تضرر 22 مركبة خاصة لمواطنين، و3 أراض زراعية.

وسجل التقرير تهجير 75 أسرة خلال الفترة الزمنية المحددة نتيجة القصف العشوائي على الأحياء، إضافة إلى زراعة الألغام بشكل مفرط.

وكشف التقرير عن قيام المليشيا الحوثية بحملات اختطافات واعتقالات ممنهجة للمواطنين؛ حيث تم توثيق 76 حالة تنوعت بين اختطافات وإخفاء قسري، بالإضافة إلى 29 حالة مداهمة وتفتيش لمنازل المواطنين؛ منها 12 في إب و8 حالات في الحديدة و3 في حجة، وحالتان في مديرية دمت الضالع، و4 حالات في صنعاء.

عن "العين" الإخبارية

للمشاركة:

لهذه الأسباب.. غابات الأمازون مهمة جداً للعالم كله!

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2019-08-24

بريسيلا جوردو- صلاح شرارة

تزود الغابات المطيرة في منطقة الأمازون جميع أنحاء أمريكا الجنوبية بـ "الأنهار الطائرة"، وتساهم في استقرار مناخ العالم كما أن بها أكبر تنوع بيولوجي في العالم. اختفاء أشجارها بفعل القطع أو الحرائق له تبعات خطيرة.

هطول الأمطار

غابات الأمازون المطيرة تنتج كميات هائلة من المياه، ليس فقط للبرازيل وإنما لأمريكا الجنوبية بأكملها. وما تسمى بـ "الأنهار الطائرة" تنقل الرطوبة إلى مناطق واسعة في أنحاء البرازيل. إنها عبارة عن كتل هواء مشبعة ببخار الماء، تنشأ نتيجة للتبخر، سواء من عالم النباتات والحيوانات أو من المسطحات المائية والأسطح الأرضية. هذه السحب المطيرة تؤثر أيضًا على الأمطار في بوليفيا وباراغواي والأرجنتين وأوروغواي وحتى في أقصى جنوبي شيلي.

وفقًا لأبحاث معهد الأبحاث الحكومي "INPA"، يمكن لشجرة يبلغ قطرها 10 أمتار توفير أكثر من 300 لتر من المياه يومياً في صورة بخار تطلقه في الغلاف الجوي، وهو أكثر من ضعف ما يستهلكه أحد البرازيليين يوميًا.

الحفاظ على غابات الأمازون أمر لا غنىً عنه بالنسبة للزراعة وإنتاج الغذاء وإنتاج الطاقة في البرازيل.

إن عملية إزالة أشجار ونباتات الغابات المطيرة تلحق الضرر بالتبخر ونطاق تأثير "الأنهار الطائرة"، كما أن لذلك أيضا تأثيراً على هطول الأمطار في العديد من بلدان أمريكا الجنوبية. بالإضافة إلى ذلك، توفر غابات الأمازون ما يقرب من خمس المياه العذبة التي تصب في المحيطات.

التغير المناخي

تخزن الأمازون والغابات الاستوائية الأخرى ما بين 90 و140 مليار طن من الكربون، وتساعد بذلك على استقرار المناخ العالمي. وتمثل غابات الأمازون المطيرة وحدها 10٪ من إجمالي الكتلة الحيوية للكوكب. وفي المقابل فإن الغابات التي تمت إزالة شجرها ونباتها هي أكبر مصدر لانبعاثات الغازات الدفيئة. وإزالة الغابات من أجل تحويلها لأراض تستخدم للزراعة ينتج عنها إطلاق غازات دفيئة في الغلاف الجوي وتزعزع استقرار المناخ.

نصت اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015 على وضع هدف الحد من ارتفاع حرارة الأرض إلى أقل من درجتين مقارنة بعصر ما قبل الثورة الصناعية، وينطوي ذلك حتماً على الحفاظ على الغابات. وتظهر بيانات الأمم المتحدة لعام 2015 أن البرازيل هي واحدة من البلدان العشرة التي لديها أعلى انبعاثات للغازات الدفيئة على مستوى العالم.

وأعلنت البرازيل التزامها دولياً بخفض انبعاثات الغازات الدفيئة بنسبة 43 في المائة بحلول عام 2030 مقارنة بمستويات عام 2005. ومن أجل تحقيق هذا الهدف، التزمت البلاد بزيادة حصة الطاقة الحيوية المستدامة في مزيج الطاقة لديها، والتزمت بأمور أخرى أيضاً من بينها إعادة تشجير 12 مليون هكتار من الغابات.

أكبر تنوع حيوي في العالم

عشرة في المئة من جميع الأنواع المعروفة على وجه الأرض موطنها هي منطقة الأمازون. إنها أكبر الغابات الاستوائية في العالم وبها أكبر تنوع بيولوجي على مستوى العالم. وبها أيضًا عدد كبير من الأنواع التي لا تزال غير معروفة للعلماء، خاصة في المناطق النائية.

الحفاظ على التنوع البيولوجي أمر مهم لأنه يضمن الاستدامة لجميع أشكال الحياة. كما أنه من خلال ذلك تتعافى من الكوارث بشكل أفضل، مثل حرائق الغابات، النظم الإيكولوجية الصحية والمتنوعة.

يساهم الحفاظ على التنوع البيولوجي أيضًا في تثبيت النظم البيئية الأخرى في المنطقة. والشعاب المرجانية الضخمة قبالة مصب نهر الأمازون في المحيط الأطلسي هي موطن للشعاب المرجانية المهددة بفعل ارتفاع حرارة الأرض.

وفقًا لعالم الأحياء كارلوس إدواردو لايتى فيريرا من جامعة فيدرال فلومينينسى في ريو دي جانيرو، فإن هذه الشعاب يمكن أن تساعد في إعادة ملء المناطق المتضررة في المحيطات بالشعاب المرجانية. ومع ذلك، فإن شركات النفط مثل توتال وبي بي (بريتش بيتروليوم) لديها خطط للتنقيب عن النفط بالقرب من شعاب الأمازون، مما يهدد هذا النظام البيئي.

منتجات من الغابات المطيرة

الأنواع التي تستوطن غابات الأمازون مهمة أيضاً لإنتاج الأدوية والأطعمة وغيرها من المنتجات. ويوفر أكثر من 10 آلاف نوع من النباتات في المنطقة مكونات فعالة للاستخدام الطبي أو مستحضرات التجميل أو المكافحة البيولوجية للآفات.

وفقا لدراسة أجرتها جامعة "ABC" في ساو باولو، فإن استخدام ما يسمى بـ"مخلب القط"، وهي نبتة موطنها غابات الأمازون، لا يقتصر على علاج التهاب المفاصل والعظام فحسب، بل يمكن استخدامها أيضاً في التقليل من التعب وتحسين نوعية حياة مرضى السرطان في المراحل المتقدمة.

تباع منتجات الغابات المطيرة في جميع أنحاء البرازيل: التوت الأسي، والغوارانا، والفواكه الاستوائية، وقلوب النخيل، وأيضًا منتجات سكان المنطقة الأصليين. وأهم ما تصدره البرازيل: الجوز البرازيلي، والجارينا (نوع من النخيل)، والروتيل (معدن)، والجابوراندي (مواد عشبية فعالة)، والخشب الوردي النفيس، والصمغ، والزيوت.

عن "دويتشه فيله"

للمشاركة:
الصفحة الرئيسية