ما الذي دار بين نصر الله وسليماني قبل اغتياله؟

ما الذي دار بين نصر الله وسليماني قبل اغتياله؟

مشاهدة

13/02/2020

كشف الأمين العام لحزب الله اللبناني؛ حسن نصر الله، في مقابلة مطولة مع التلفزيون الرسمي الإيراني، عن علاقته بقائد فيلق القدس الإيراني؛ قاسم سليماني، الذي قتل بضربة نفذتها طائرات أمريكية قرب مطار بغداد الدولي الشهر الماضي.

تحدث نصرالله عن دور سليماني في أحداث سوريا والعراق ولبنان وأشار إلى مدى ارتباط أذرع إيران في المنطقة

وتحدّث نصر الله عن دور سليماني في أحداث سوريا والعراق ولبنان، مُشيراً إلى مدى الارتباط بين أذرع إيران في المنطقة والتواصل فيما بينهم، كما أكّد على ارتباطه الوثيق بسليماني والحرس الثوري الإيراني، وأضاف "لو خيرني ملك الموت بين قبض روحي أو روح سليماني، لاخترت الموت لنفسي ليبقى سليماني على قيد الحياة".

اقرأ أيضاً: حزب الله يحاول توحيد الفصائل العراقية في إيران..

وأشار نصر الله إلى آخر لقاء جمعه مع سليماني، حيث قال إنّهما اجتمعا لأكثر من 6 ساعات، قبل مقتل الأخير، مؤكّداً أنّ سليماني طلب منه تحضير 120 قائداً ميدانياً من مقاتلي حزب الله، دون أن يفصح عن الأسباب، وأبدى زعيم حزب الله استغرابه من زيارة سليماني رغم انشغاله في ملف العراق، مما يؤكد تدخل سليماني بشكل معمق في الملف العراقي.

وفي سياق مُتصل، تطرق نصر الله إلى مسألة اغتيال الحريري، بعد سؤاله عن موقف سليماني مما يحدث في لبنان، حيث قال إنّ سليماني كان يوجه الحزب ويوجه له النصائح في التعامل مع تطورات الساحة اللبنانية، وفق ما أورد موقع العربية.

طلب سليماني من حسن نصر الله في آخر لقاء جمعهما قبل مقتل الأخير 120 قائداً ميدانياً من مقاتلي حزب الله

وقال نصر الله خلال المقابلة، إنّ فريق حمايته الخاص كان قد رافق سليماني إلى دمشق، قبل أن يتوجه منها إلى بغداد، وأردف أنّه، وبعد سماعه خبر قصف الطائرات الأمريكية لسيارة تابعة للحشد الشعبي، اتصل بعدة أطراف سورية وإيرانية وعراقية، ليتأكّد من الخبر، بعد  إعلان مقتل محمد رضا الجابري؛ مسؤول تشريفات الحشد الشعبي العراقي الذي كان يستقبل سليماني عادة.

اقرأ أيضاً: إيران وحزب الله يتكبّدان خسائر كبيرة في سوريا..

يذكر أنّ الحرس الثوري الإيراني، كان قد أعلن في 3 كانون الثاني (يناير) الماضي عن مقتل قائد فيلق القدس سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي؛ أبو مهدي المهندس بقصف أمريكي.

الصفحة الرئيسية