الشيخ محمد عبده في "كنيسة أورين"

الشيخ محمد عبده في "كنيسة أورين"
عبدالباسط سلامة هيكل's picture
أستاذ علوم العربية وآدابها بجامعة الأزهر
8258
عدد القراءات

2019-02-05

لم يكن العالم الإسلامي، في أواخر القرن التاسع عشر، يعرف بيئة للتعليم الديني أحسن حالاً من دروس الجامع الأزهر، وبعض المساجد، مثل المسجد الأحمدي بطنطا، ولم تكن تلك البيئة أفضل حالاً من المجتمع الذي يُحيط بها، فالفكر الديني ابن بيئته يتأثّر بها كما يُؤثّر فيها، فيُصاب بالجمود ويتحوّل إلى حالة من الترديد في المجتمعات الآسنة، ويُجدد نفسه، ويمضي بالإنسان إلى الأمام في المجتمعات الحيّة.

لم يرضَ محمد عبده بطلب شيوخه بالسمع والحفظ والكف عن كثرة الأسئلة التي وصفوها بأنّها مضيعة للوقت

فالبيئة تطبع الإنسان بطابعها، وتحمله بقوّتها وسلطانها، على أن يعيش كما تعيش، ويُفكر كما تُفكر، ورغم ذلك يظهر، من الحين بعد الحين، أفراد لا يتأثرون ببيئتهم، ولا يتقيدون بقيودها؛ بل بالعكس، يُؤثّرون هم فيها، ويقتحمون عليها حصونها، ويعيشون معها ما عاشوا في كفاح وجلاد، أولئك هم المصلحون في كلّ زمان ومكان: منهم رسل الله المبلّغون عنه، ومنهم عباقرةُ الأمم وأفذاذ التاريخ، ومن هؤلاء المصلحين الشيخ محمد عبده.
لم يتحمل محمد عبده، وهو ابن الثامنة عشرة، تلقين دروس الجامع الأحمدي، ولم يرضَ بطلبِ شيوخِهِ أن يسمع ويحفظ جيداً، مستعيناً بالمتون، وأن يكفّ عن كثرة الأسئلة التي وصفوها بأنّها مضيعة للوقت، وتشتيت للذهن، فقرّر أن يرجع إلى قريته؛ ليشتغل مع إخوته بالفلاحة، وهذا ما رفضه أبوه، فأعاده رغماً عنه إلى دروس الجامع الأحمدي بطنطا، فهرب مرة ثانية، ليس إلى قريته؛ بل إلى قرية "كنيسة أورين" بمحافظة البحيرة؛ حيث يعيش خال أبيه "الشيخ درويش"، الذي أخذ محمد عبده بطريقة في التعليم أنفع من طريقة الأزهر والجامع الأحمدي، وهي فتح باب النّقاش لكلّ سؤال يجول بخاطره، والتفكير معه، ليس بهدف الإجابة؛ بل بهدف تدريبه على التفكير وتقليب الاحتمالات، بما يُوقظ العقل من سباته، ويحرّره من الاستسلام الكامل لأفكار غيره.

اقرأ أيضاً: محمد عبده... النهضة الفكرية والإصلاح المتدرج
وجَد محمد عبده في كتب الشيخ درويش عاطفة وروحانية لم يجدها في متون دروس الجامع الأحمدي الجافة، فقرآ معاً رسائل السيد محمد المدني الطرابلسي؛ التي تتضمن شيئاً من معارف الصوفية في آداب النفس، وترويضها على مكارم الأخلاق، وتزهيدها في الباطل.
وبدأ يتميّز في عقله، للمرة الأولى، الفرق بين إسلام الوحي وتدين المسلمين الذي يُظَنّ أنه الإسلام، يقول: "سألْتُ الشيخَ درويش: ما هي طريقتكم؟ فقال: طريقتنا الإسلام، فقلتُ أو ليس كلّ هؤلاء بمسلمين؟ قال: ولو كانوا مسلمين لما رأيتهم يتنازعون على التافه من الأمر، ولما سمعتهم يحلفون بالله كاذبين، بسبب وبغير سبب".

اقرأ أيضاً : بين محمد عبده وفرح أنطون.. ما تبقى من سجالات النهضة المُجهضة
ويستطرد الإمام، معلقاً على أثر هذه العبارات في نفسه، قائلاً: "هذه الكلمات كأنّها نار أحرقت جميع ما كان عندي من المتاع القديم، متاع تلك الدعاوى الباطلة، والمزاعم الفاسدة، متاع الغرور بأننا مسلمون ناجون، وإن كنّا في غمرة ساهية".
تخلّى الإمام محمد عبده عن كراهيته للعلم، الذي فرّ منه، وقرّر أن يكون هو النموذج الذي ينبغي أن يكون عليه الباحث في العلم، وأقبل على الدرس والتحصيل، وأمعن الفكر فيما يقرأ، وتولّد بداخله، على خلاف شيوخه وأقرانه، حبّ أكثر للسؤال والبحث والتفكير، شجّعه عليه الشيخ درويش، فلولاه لانصرف الشيخ محمد عبده عن العلم إلى غيره، أو ربما تخرّج خامل الفكر.

اقرأ أيضاً: مذكرات محمد عبده.. كيف ودّع رائد التنوير كراهية العلم؟

أمضى محمد عبده خمسة أعوام من الدراسة في الجامع الأحمدي، التحق بعدها بالجامع الأزهر، في منتصف شوال ١٢٨١هـ/١٨٦٦، فأخذ من شيوخه على طريقتهم في التعليم، حتى التقى بجمال الدين الأفغاني، واستمع إلى دروسه في الرياضيات والفلسفة، وهي علوم جديدة لم يكن قد سمع عنها من قبل، غير أنّ مشايخه في الأزهر حذّروه من تلك "العلوم الشيطانية"، التي تفضي إلى زعزعة العقائد الصحيحة، وأخذوا، كما يحكي الشيخ، "يتقوّلون على السيد جمال الدين وعليّ الأقاويل"، وكان مشايخ الجامع الأزهر، في ذلك الوقت، على حدّ وصف الشيخ عبد المتعال الصعيدي، "يجمدون على علومهم القديمة، ويعيشون في عزلة عن العالم، فلا يشعرون بما أصاب الإسلام والمسلمين، ولا يهمّهم إلا أنفسهم داخل الأزهر، كأنّهم رهبان في دير، وليس عليهم مسؤولية أمام الله عن إهمالهم في شأن دينهم ودنياهم، وفي شأن المسلمين الذين أوقعوهم مثلهم في جمودهم".
دخل الشيخ محمد عبده في حيرةٍ لم تطل؛ ففي إجازته التي يقضيها في قرية "كنيسة أورين"، جلس يحكي للشيخ درويش عن تحذيرات شيوخه له من الاستماع إلى دروس الفلسفة والرياضيات، وردّ عليه الشيخ درويش بحجة بسيطة ومقنعة، قائلاً: "لا شيء من العلم ممقوت عند الله، ولا شيء من الجهل محمود لديه، إنّ الله هو العليم الحكيم، وإنّ أعدى أعداء العلم هو الجاهل، وما تقرّب أحد إلى الله بأفضل من العلم والحكمة".

مايزال إصلاح الفكر الديني نخبوياً أحادياً يتعهده رواد الإصلاح واحداً تلو الآخر غريباً غربة العقل في مجتمعاتنا

بهذا المعنى انفتح الإمام محمد عبده على علوم الشرق والغرب، فصنع لنفسه مساراً إصلاحياً خاصاً به، اختلف عن مسار أستاذه، جمال الدين الأفغاني، منتهياً من تجربته مع الشيخ درويش إلى أنّ العلم الشرعي شيء آخر غير المفهوم الذي ما يزال متداولاً في ثقافتنا، فيحكي الشيخ محمد مصطفى المراغي؛ أنّ أستاذه، الإمام محمد عبده، سأله بعد تخرّجه: ما العلم؟ يقول: "فأخذت أُعرّفه له بما هو مشهور من أقوال العلماء، فلما انتهيتُ ردّ عليّ الشيخ محمد عبده قائلاً: "العلم هو ما ينفع الناس، وكلّ ما لا ينفع النّاس، لجموده وبُعده عن عصرهم، ليس بعلم".
وهذا ما فعله الشيخ المراغي عندما خرَق التقليد، مطالباً لجنة إعداد قانون الأحوال الشخصية بعدم التقيّد بالمذاهب الأربعة، وأن تختارَ من بين المذاهب الإسلامية أيسر الأحكام، التي توافق الزمان والمكان، وكان من ثمرة ذلك قانون "الوصيّة الواجبة".

اقرأ أيضاً: حبيب جرجس: نظير محمد عبده في المسيحية المصرية
وهذا ما تعلّمه الشيخ محمود شلتوت في فتاويه؛ حين قرّر أن معرفة الحلال والحرام لا تكون بعرض ما قيل في الكتب، وأُثر عن الفقهاء؛ بل بإعمال عقل المفتي ودعوة المستفتي لإعمال عقله، الذي هو حجة الله على عباده في التعرّف على الحدّ الأوسط في مقتضيات الغريزة، التي لا بدّ منها في كلّ إنسان سويّ، فالوحي لم ينزل لانتزاع غريزة حبّ المال، إنما نزل بتعديلها على الوجه الذي لا جشع فيه ولا إسراف، ولم ينزل لانتزاع غريزة حبّ المناظر الجميلة، وسماع الصوت أو النغم الممتع، لكن أراد تهذيب الغريزة وتعديل مسارها إلى ما لا ضرر فيه، ولا يصحبه شرّ، فهداية الوحي تنظّم غريزة الإنسان على النحو الذي يصون الفرد والمجتمع.
مضت عشرات الأعوام تحرّك معها مسار إصلاح الفكر الديني، حركة متباطئة؛ فما يزال أحادياً يتعهده رواد الإصلاح واحداً تلو الآخر، غريباً غربة العقل في مجتمعاتنا، نخبوياً، غير قادر على التغلغل في أعماق الأوساط الدينية والاجتماعية، عاجزاً عن أن يتحوّل إلى تيار عام، يهزّ ضمير الأمة، ويُوقظ شعورها بالمسؤولية تجاه مستقبلها.

اقرأ المزيد...
الوسوم:



الحكومات التقية.. الكهنوت ليس مجرّد رجل دين!

رباب كمال's picture
إعلامية وكاتبة مصرية
2020-05-31

الثيوقراطية أو "Theocracy"، مستوحاة من كلمة يونانية الأصل، تعني "حكم الربّ"، كان (Flavius Josephus)، وهو أديب ومؤرخ عسكري من أصول رومانية يهودية، اسمه العبراني "يوسف بن ماتيتياهو"، أول من استخدم كلمة الثيوقراطية، لـُيعبّر بها عن أنظمة الحكم الدينية.

وُلد يوسف بن ماتيتياهو في القدس، وهو سليل عائلة من الكهنة اليهود، اختلفت بعض المصادر حول تاريخ مولده بالضبط، لكنّه ولد عام 38 ميلادية تقريباً، قاد بن ماتيتياهو تمرداً لليهود ضدّ الرومان، وحين استخدم لفظ ثيوقراطية (حكم الرب)، لم يكن المقصود استخدامها في إطار سلبي؛ بل كان يستخدم لفظ الثيوقراطية بشكل إيجابي، ليعبّر عن حكم الرب من منطلق الديانة اليهودية، وهنا أسّس بن ماتيتياهو نظرية مفادها "الحكم بشريعة اليهود، من أجل الصلاح المجتمعي وإرضاء السماء".

العالم العربي يعيش في ظلّ حكومات ثيوقراطية دينية بدرجات متفاوتة  بعضها أكثر تحرراً من الأخرى

وأصبحت الثيوقراطية، دلالة تعبّر عن الحكومة التقية التي تحكم باسم الله، ظلّ الأمر على هذا المنوال، حتّى تحطمت هذه النظرية، معرفياً، على يد الفيلسوف الألماني هيجل (1770-1831) في نقده للثيوقراطية.

ومن هنا، يتّضح أنّ الثيوقراطية استُخدمت عبر القرون الماضية، للتعبير عن الأنظمة السياسية، التي تعدّ الله هو السلطة السياسية العليا، وتحتاج هذه الأنظمة إلى كهنوت يحكم باسم الله على الأرض؛ كوسيط بين الذات الإلهية في السماء، والبشر على الأرض؛ حيث تجلّت الثيوقراطية في شكل أنظمة للحكم في أوروبا في العصور الوسطى، إلى أن جاءت العلمانية لتحرّر تلك البلاد من سطوة الكهنوت المسيحي.

كلمة الثيوقراطية، لها أصول غير إسلامية أو عربية، لهذا قد يرى البعض أنّ الثيوقراطية والحكم الإسلامي لا يجتمعان، ممّا يأخذنا في جدل المصطلحات، الذي نبتعد فيه عنه المضمون؛ لأنّ المضمون هو أنّ البلاد الإسلامية لم تتخلّص من سطوة الحكم الديني بأشكاله المختلفة.

وحين نضع هذه الحقائق نصب الأعين، نجد العالم العربي يعيش في ظلّ حكومات ثيوقراطية دينية (بدرجات متفاوتة)، بعضها أكثر تحرراً من الأخرى، أو بعضها أقلّ تزمتاً من الأخرى.

هناك ثيوقراطية حُكم الله في عديد من الأنظمة في البلاد ذات الأغلبية الإسلامية حتى لو لم يحكمها رجل دين

بكلّ تأكيد هناك ثيوقراطية "حكم الله" في عديد من الأنظمة، في البلاد ذات الأغلبية الإسلامية، حتى لو لم يحكمها رجل دين، أو فقيه، في أعلى سلطة فيها، فالثيوقراطية الإسلامية لها أشكال عديدة، كما تختلف سطوتها من بلد إلى آخر.

الثيوقراطية في نهاية المطاف، هي تصور لتنفيذ شريعة الله على الأرض، على يد الحكّام، سواء كان هؤلاء الحكام رجال دين، أو كانوا رجال سلطة يستعينون برجال الدين في الحكم، وتقتنع شعوبهم كذلك، (إلّا القليل)، بأنّ شريعة الله لا بدّ من أن تحكم الوطن، فيتم تفريغ مفهوم الوطن من مضمونه؛ لأنّ الأوطان يعيش فيها مواطنون على اختلاف عقائدهم، ولا يجب أن تطغى عقيدة على أخرى في التشريع، حتى إن كانت عقيدة الأغلبية.

بعض المفكرين العرب مثل؛ الدكتور عبد الوهاب المسيري، وهو باحث إسلامي متخصّص في علم الاجتماع، من أشهر مؤلفاته؛ كتاب العلمانية الجزئية والعلمانية الشاملة (2002)، يعترض على استخدام لفظ ثيوقراطي في وصف حال أنظمة الحكم في البلاد الإسلامية، لكن ليس لديه أدنى مشكلة في استخدام لفظ الحكم بالشريعة، وفي حقيقة الأمر؛ فإنّ لفظ ثيوقراطية يعني "حكم الله"، والحكم بالشريعة هو الحكم بشريعة الله، فالثيوقراطية والحكم بالشريعة هنا، وجهان لعملة واحدة.

لطالما كان مفهوم مدنية بمرجعية دينية عائقاً لكثير من حقوق المواطنة سواء بالنسبة للمرأة أو الأقليات الدينية

للخروج من هذا المأزق؛ بدأت بعض المصطلحات في الانتشار، مثل: مدنية بمرجعية دينية، وهي مصطلحات مبهمة، وغير منضبطة، أشبه بأن نطلب رطلاً من اللّحم، دون قطرة من الدماء، على الطريقة الشكسبيرية في مسرحية "تاجر البندقية".

لطالما كان مفهوم مدنية بمرجعية دينية، حجر عثرة في طريق إقرار كثير من حقوق المواطنة، سواء بالنسبة إلى المرأة أو الأقليات الدينية؛ بل تتدخل هذه المرجعية في سنّ قوانين تسجن بعض الكتّاب أو المواطنين، بتهمة الكفر أو ازدراء الأديان، وأكثر من ذلك، فهي تتدخّل في سنّ قوانين طبيّة أو علمية.

الكهنوت ليس مجرّد رجل دين يشرّع ويحكم إنّما الكهنوت حالة تتقمص مواد القانون ومؤسسات الدولة

هنا يتحقق مبدأ الكهنوت؛ لأنّ الكهنوت ليس مجرّد رجل دين يشرّع ويحكم؛ إنّما الكهنوت حالة تتقمص مواد القانون ومؤسسات الدولة، وهنا ستجد من يقول: لكنّ هذا حكم الله، وهو ما يثبت أنّ القانون في بلادنا ثيوقراطي ديني؛ لأنّ الثيوقراطية هي رغبة البشر، سواء الحكّام أو رجال دين، أو حتى الجماهير، في تطبيق حكم الله بأيديهم، بدون النظر إلى أيّة تطورات مجتمعية، أو إلى اختلاف في الزمان والمكان، الذي جاءت فيه تلك الأحكام.

لا توجد دولة مدنية حقيقية بمرجعية تشريعية دينية؛ لأنّ التشريعات تتطوّر بحسب الزمان والمكان، بينما النصوص الدينية ثابتة، فلا يمكن أن نحذف نصوصاً دينية؛ لأنّ هذا يعدّ تدليساً وطمساً لتاريخية النص، لكن يمكننا طرح فكرة فصل التشريعات المدنية عن النصوص الدينية، أياً كان مصدرها، لسبب بسيط، هو أنّ الدولة شخصية اعتبارية يعيش فيها مواطنون، وحقوقهم ليست مرتبطة بعقائدهم، التي هي أمر شخصي، فحق الاعتقاد مكفول للجميع على قدم المساواة.

ونحن لم نأتِ باختراع جديد؛ لأنّ فصل التشريعات المدنية عن الدينية، كان سبيلاً لمنح كثير من الحقوق، أو إيقاف كثير من أنماط التمييز، وذلك تماشياً مع تطورات العصر ومتطلباته.

عادةً ما نمنح البرلمان والمؤسسة الدينية الرسمية دوراً ثيوقراطياً واضحاً تتحطّم على صخرته مساعي إقامة ركائز الدولة المدنية

هذه النظرية مدخل مبسط لإشكالية التشريع المدني، في البلاد ذات المرجعيات الدينية، وقد يجد بعض المواطنين أنفسهم تحت سطوة بعض القضاة، الذين يحكمون بمرجعية دينية في محاكم مدنية، كما حدث للدكتورة ابتهال يونس، أستاذة الأدب الفرنسي في جامعة القاهرة، وزوجة المفكر الراحل نصر حامد أبو زيد، وواجهت معه حكماً بالتفريق، حين قرّر القاضي أنّ أبو زيد مرتدّ، فوجدت ابتهال يونس نفسها مطلقة من زوجها بغير إرادتها؛ لأنّ القاضي حكم بنصّ من القانون مستمدّ من الشريعة الإسلامية، وقرّرت المحكمة أنّ الفرقة تقع على الفور بين المرتدّ وزوجته، ووجد أبو زيد نفسه مرتدّاً أمام المحكمة، إثر ما كتبه في كتاب "الإمام الشافعي وتأسيس الأيدلوجية الوسيطة"، في عام 1992.

هناك عدة تشريعات أخرى، تتمّ مناقشتها في المجالس النيابية في البلاد العربية مثل؛ لجنة الشؤون الدينية في مجلس النواب المصري، التي علّقت على رفض تعديل في قانون الأحوال الشخصية في أيار (مايو) 2017، تحت مسمّى مخالفته للشريعة الإسلامية، وعادة فإنّ تلك اللجان تستند إلى رأي الأزهر، من منطلق مرجعية الأزهر التي كفلها الدستور، وهنا ندخل في معادلة منح البرلمان، والمؤسسة الدينية الرسمية دوراً ثيوقراطياً واضحاً، تتحطّم على صخرته مساع لإقامة ركائز دولة مدنية حقيقية؛ فالحكومة المدنية تنظّم العلاقة بين المواطنين، لا تنظّم العلاقة بين المواطنين والله.

للمشاركة:

ترامب ضد "تويتر"

2020-05-31

مهما اُختلف أو اُتفق على الرئيس ترامب، إلا أنه يبقى ظاهرة سياسية غير مسبوقة، ويعد دخوله في مواجهةٍ مباشرة مع ثاني أهم منصاته السياسية بعد البيت الأبيض وهي «تويتر»، تحولاً غير مفهوم في قواعد الاشتباك حتى من قبل هذا الرئيس، منازلة «تويتر» والصين في آن واحد يذكرنا بإدارة الرئيس نيكسون، فهو اختار مسارين مختلفين في احتواء الصين والاتحاد السوفييتي، إلا أن ازدراءه للإعلام قد كان أحد أكبر إخفاقاته السياسية، فإنْ اختار الرئيس ترمب مسار التصعيد مع «تويتر» الآن، فقد يجد نفسه كسابقه أمام المحكمة العليا، بعد قرار نيكسون منع نشر أوراق فيتنام.
خلال مؤتمره الصحفي، الجمعة الفائت، فضّل الرئيس تجاهل الإعلام كلياً، وكذلك تطورات الانفلات الأمني، وأعمال الشغب الناجمة عن مقتل «جورج فلويد» على يد الشرطة بشكل بشع في مدينة مينابولس، بل فضّل حتى عدم التطرق لمستجدات ملف كورونا، وكانت الصين والموقف من تعدياتها على الملكية الفكرية هو ما جاء الرئيس للإعلان عنه، إلا أن الفيل الذي كان في حديقة البيت الأبيض حين ذاك، كانت علاقة الرئيس بالإعلام حتى عندما قرر اعتماد فصاحة خطابية غير مسبوقة في قاموسه السياسي.
تحمُّل الآخر وقبوله هو مبدأ أصيل من المبادئ التي قامت عليها الجمهورية، بل إن ترامب عزز ذلك الثابت عندما أدخل كل متابعيه على تويتر لمطبخ صناعة القرار الرئاسي، لدرجة اطلاعهم على سياسات كبرى لم يُطلع عليها حتى خاصته من وزرائه، وها هو الآن يجد في «تويتر» خصماً غير تقليدي، فهو لا يستطيع إسكاته كما يفعل مع الصحفيين في البيت الأبيض، وهو ليس صاحب الكلمة الأخيرة في هذه العلاقة الافتراضية، وبمعايير الرئيس ترامب، ذلك يتعارض والمفاهيم التي تقوم عليها رئاسته «أنا الدولة، أنا الجمهورية»، وإذا فشل الطرفان في التوافق على احتمال الآخر، فنحن مقبلون على منازلة من غير قفازات.
تلويح الرئيس بإصدار تشريع يحد من سيطرة المنصات الافتراضية مثل «تويتر» على ما ينشره الأشخاص (ما ينشره الرئيس)، في حين تدعي إدارات هذه المنصات أنها تتدخل بالحذف أو تجميد بعض الخصائص، عندما يكون المحتوى تحريضياً أو يدعو إلى كراهية، وذلك تحديداً ما فعلته إدارة «تويتر»، عندما جمدت خاصية إعادة التغريد أو التفضيل في تغريدة على حساب الرئيس، وبحسب «تويتر»، حرض الرئيس صراحة على العنف في ما يخص التعامل مع أعمال الشغب في مدينة مينابولس.
وإذا قرر الطرفان التصعيد، فإن قاعة المحكمة العليا الدستورية ستكون مسرحاً لذلك النزال المرتقب، حتى وإنْ لم تكن هذه هي المرة الأولى لهذه الإدارة، إلا أنها ستعيدنا بالذاكرة للجولات التي خاضتها إدارة الرئيس نيكسون، عندما حاولت وقف نشر ما اُصطلح على تسميتها حينها «أوراق فيتنام»، وفشلها لاحقاً وقف النشر في قضية «ووترغيت»، تاريخ الأحكام الصادرة عن هذه المحكمة يؤكد وقوفها مع حرية الرأي في غالبيتها شرط عدم تجاوز أحد مبادئ الآباء المؤسسين، ويعتبر الإعلام السلطة الرابعة حسب مبادئ الجمهورية، فهل سيقرر الرئيس مواجهة الصين، وكورونا و«توتير» في آن معاً، في حين أن خصمه «الديمقراطي» جو بايدن، يحقق المزيد من التقدم في العديد من الولايات الرئيسية، يبدو أننا مقبلون على فصل صيف ساخن، في حال تواصل انحسار كورونا المستجد، لينشغل العالم بأكثر من أمر، أهمهما موقف ترامب من الصين و«تويتر».

عن "الاتحاد" الإماراتية

للمشاركة:

العرب والـ"جائحة" الإيرانية

2020-05-31

لا أحد يعرف على وجه اليقين متى بدأت "جائحة كورونا" واجتاحت هذا العالم كله وحصدت كل هذه الأرواح التي حصدتها وكيف يمكن التغلب عليها ومتى ستنتهي، والمعروف أنّ كل ما يقال في هذا المجال هو مجرد إجتهادات تختلف من بلد إلى بلد آخر، وبحيث أن هناك من يذهب بعيداً إلى أن هذه مأساة يجب أن يتعايش معها العالم وبأسره وإلى الأبد، ونسأل العلي القدير أنْ يرأف بعباده الصالحين وفي مقدمتهم الأطفال الذين لا ذنب لهم إرتكبوه في هذا المجال!

وربما أنّ العالم المنشغل بهذه "الجائحة" لا يعرف أنّ هناك "جائحة" ولكن أمنية وسياسية وعسكرية قد توغّلت في بعض دول الوطن العربي وهي "الجائحة" الإيرانية التي من المفترض أنه معروف، إلا لمن لا يريد أنْ يعرف، أنّ خطرها ربما أخطر من هذا الـ "فيروس" القاتل إذا أخذنا بعين الإعتبار أنها إخترقت بعض الدول والمجتمعات العربية وأنها مزّقت كياناتها ووحدتها الوطنية.

إنه غير مقصود بذلك المذهب الشيعي الذي هو بالأساس مذهبٌ عربيٌ لا علاقة له بالسياسة وبالصراع الطائفي وإلى أنْ جاء "الصفويّون" بزعامة المؤسس إسماعيل الصفوي في عام 1487 وأسس دولة بهذا الإسم بدءاً بـ "أذربيجان" ما لبثت بعد هزيمة العثمانيّين أنْ امتدّت إلى إيران كلها وبعدها إلى العراق وجنوب شرق الأناضول، والمعروف أنّ كل هذه البلدان وغيرها كانت "مسلمة" بلا أي مذهب وأنه لم يكن هناك إلا "سنّة" رسول الله، وأنَّ الإيرانيين كانوا على هذا المذهب الشامل في بلاد المسلمين بأسرها، ومع التأكيد على أنّ "التشيّع" قبل "الصفويّين" نسبة إلى صفي الدين أردبيلي كان مجرد تعلّق بآل بيت رسول الله وفي مقدمتهم علي بن أبي طالب رضي الله عنه و"عترته" من بعده.

والمهم أنّ إسماعيل الصفوي قد مات بداء السل عن سبعة وثلاثين عاماً، وأنّ إيران بغالبيتها قد تحوّلت إلى المذهب الصفوي منذ ذلك الحين وحتى الآن، وأنّ الأخطر هو أنّ العلاقة مع باقي المسلمين كدول قد تحوّلت إلى صراع بين إيران والآخرين وإنّ الأمور بقيت تسير في هذا الإتجاه مع إستثناء أنه كان هناك تآخياًّ ودياً بالفعل بين السنة والشيعة إنْ في العراق وإنْ في لبنان.. وإنْ في بعض الدول العربية والإسلامية الأخرى.. ولأنه تم إبعاد الدين عن السياسة.

وحتى بعد الثورة "الخمينيّة" في عام 1979 التي بصورة عامة قد إستقبلها المسلمون كلهم بالإرتياح وعلى أساس أنّ الشاه محمد رضا بهلوي، الذي إستمر حكمه منذ عام 1919 وحتى عام 1979 قد إتبع سياسة عدائية تجاه العرب (كدول)، وحقيقة أنّ هذا التوجه كان منْ الممكن أنْ يستمر لو لم يتم "تسييس" المذهب الشيعي ولو لم تستخدمه إيران للتدخل في شؤون العديد من الدول العربية.

وإنّ المعروف أنّ التدخل الإيراني العسكري والسياسي بـ "عباءة" طائفية بدءاً بعام 2003 أي بعد الإطاحة بنظام صدام حسين قد أسّس لهذا الواقع الحالي، وأنّ إيران بعد ذلك باتت تتدخل تدخلاً سافراً، عسكرياً وسياسياًّ وإحتلالياً، في شؤون خمس دول عربية هي: "العراق وسوريا ولبنان واليمن" وأيضاً قطر، وأنها في فترة لاحقة باتت تمدّ يدها في أفريقيا العربية.. وهذا هو المقصود بـ "الجائحة" الإيرانية التي بات ينشغل بها بعض العرب على إعتبار أنّ الأولوية لمواجهتها، وأنّ بعض القضايا الأخرى على أهميتها قد أصبحت مؤقتاً ثانوية!

عن "إيلاف"

للمشاركة:



هل تحولت "الولايات المتحدة" إلى تركيا؟.. نشطاء يستذكرون جرائم أردوغان

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

عبّر الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، عن حزنه بوفاة المواطن الأمريكي جورج فلويد، إثر تعرضه لسوء مُعاملة نتيجة اعتقال قوي من قبل شرطة مينيابوليس يوم الاثنين الماضي.

وقال أردوغان في تغريدة "إنّ النهج العنصري والفاشي الذي أدى إلى وفاة جورج فلويد في مدينة مينيابوليس الأمريكية نتيجة التعذيب لم يُحزننا جميعاً بعمق فحسب، بل أصبح أيضاً أحد أكثر المظاهر المؤلمة للنظام الظالم"، واصفاً الحادثة، في تغريدات أخرى، بأنّها "غير إنسانية"، ومُضيفاً أنّ تركيا ستراقب هذه القضية.

أردوغان يستغل مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد للهجوم على النظام الأمريكي

تغريدة أردوغان أثارت زوبعة إلكترونية من نشطاء أتراك وأجانب، تمحورت منشوراتهم وتغريداتهم حول الانتهاكات التي ترتكبها حكومة أردوغان والقتلى الذي قضوا على يد رجال الشرطة بدون أي ذنب يذكر، وفق ما نقل موقع "أحوال تركيا".

وذكّر مُستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي في تركيا وخارجها، أردوغان بحالات الوفاة العديدة التي حدثت بسبب عنف الشرطة في تركيا، بما في ذلك الأطفال تحت سن الثامنة.

من جهته، قال كبير زملاء دراسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مجلس العلاقات الخارجية ستيفن كوك، على "تويتر" إنّ أردوغان يفتقر إلى "الوعي الذاتي"، في إشارة إلى سجل تركيا الملطخ بشدة بعنف الشرطة.

وتجدر الملاحظة، أنّ تغريدات أردوغان جاءت بالتزامن مع اعتقال السلطات الأمريكية في مينيابوليس بولاية مينيسوتا مراسل CNN  عمر جيمينيز أثناء تغطيته لأعمال الشغب التي اندلعت بعد وفاة فلويد.

وقالت القناة الأمريكية، إنّ الشرطة اعتقلت مراسلها على الهواء مباشرة خلال تغطيته الاحتجاجات في مينيابوليس، رغم أنّه عرف نفسه بوضوح للضباط. وأضافت أنه تم احتجاز الطاقم الذي كان برفقة جيمينيز، بما في ذلك المنتج والمصور.

ويُذكّر هذا الاعتقال بحادث مماثل في عام 2014 في تركيا، عندما ألقي القبض على مراسل CNN هناك، إيفان واتسون، على شاشة التلفزيون في بثّه الحي أثناء تغطية الذكرى السنوية الأولى لاحتجاجات متنزه غيزي الشهيرة، التي كادت أن تُودي بالحياة السياسية للرئيس التركي.

نشطاء يذكرون أردوغان بجرائم وانتهاكات الشرطة في تركيا والاعتقالات التي طالت مئات الآلاف

من جهتها تساءلت مراسلة "بي بي سي"، سيلين جيريت، في تغريدة "هل تحولت (الولايات المتحدة) إلى تركيا؟ ماذا بعد؟".

يُذكر أنّ أردوغان دأب على استغلال أيّ احتجاجات تحصل في الغرب لمُهاجمة مُنتقديه في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان، وهو ما حصل عندما اندلعت تظاهرات "السترات الصفراء" في فرنسا، حيث دان الرئيس التركي حينها عنف الشرطة الفرنسية، مُحاولاً الانتقام من مُهاجمة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون له باستمرار.

وتعرّضت السلطات التركية لانتقادات حادة من البلدان الغربية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان بعد القمع القاسي للتظاهرات الصاخبة ضد الحكومة في ربيع 2013 والتي تعرف باسم تظاهرات "غيزي". فيما ما تزال تركيا تشهد حتى اليوم اعتقالات بالجملة منذ محاولة الانقلاب تموز (يوليو) 2016، تجاوزت الـ 80 ألف مُعتقل.

واندلعت احتجاجات واسعة في الولايات المتحدة إثر وفاة المواطن الأمريكي، الذي ظهر في فيديو وهو يُجاهد قبل التقاط أنفاسه الأخيرة بينما يضغط ضابط شرطة أبيض بركبته فوق عنقه.

للمشاركة:

ما قصة الأموال الليبية المصادرة في مالطا؟

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

قال المصرف المركزي الليبي في مدينة البيضاء، التابع للحكومة المؤقتة التابعة لمجلس النواب، إنّ الشحنة التي صادرتها السلطات المالطية للعملة المطبوعة في روسيا هي شحنة سابقة وليست جديدة وهي محط متابعة قانونية منذ فترة.

وأكد المصرف في منشور عبر فيسبوك نشر اليوم، على أنّ الشحنة التي أعلنت عنها السفارة الأمريكية بليبيا هي شحنة سابقة وليست جديدة، وأنه قد تم تكليف مكتب محاماة لمتابعة الموضوع مع السلطات المالطية والتي عندما عجزت على مواجهة الحقائق القانونية قامت بمصادرة تلك النقود وعدم إعادتها إلى روسيا وهو أمر سيتم مواجهته بالقانون، لافتاً إلى أنه سيصدر بيان مطول حول الحادثة يكشف محاولة تلاعب السلطات المالطية ومخالفتها للقوانين الدولية.

هذا وكانت وزارة الخارجية الأمريكية أفادت أنّ السلطات المالطية صادرت أوراقاً نقدية ليبية طبعتها شركة روسية لحساب الحكومة المؤقتة في الشرق الليبي بقيمة نحو 1,1 مليار دولار ووصفتها بأنها "مزورة"، في وقت أعلنت فيه واشنطن أن روسيا تدعم قوات حفتر بالأسلحة والعتاد والطائرة، وأكد مراقبون أنّ مصادرة الأموال جاء للتضييق على الجيش الليبي الذي يواجه الميليشيات الإرهابية ومرتزقة أردوغان.

وقالت الخارجية الأمريكية، في بيان أول من أمس "ترحب الولايات المتحدة بإعلان حكومة جمهورية مالطا في 26 أيار (مايو) ضبط 1,1 مليار دولار من العملة الليبية المزيفة التي طبعتها شركة غوزناك -وهي شركة روسية مملوكة للدولة- بطلب من كيان مواز غير شرعي".

وأضاف البيان أنّ "مصرف ليبيا المركزي ومقره في طرابلس هو البنك المركزي الشرعي الوحيد في ليبيا. وقد أدى تدفق العملة الليبية المزيفة التي طبعتها روسيا في السنوات الأخيرة إلى تفاقم الصعوبات الاقتصادية التي تواجهها ليبيا".

ولكن وزارة الخارجية الروسية ردت على ذلك في بيان قالت فيه "نود أن نلاحظ أنه في ظل ظروف توجد فيها سلطتان بحكم الواقع في ليبيا، هناك حالياً مصرفان مركزيان، أحدهما في طرابلس حيث حكومة الوحدة الوطنية، والآخر في بنغازي. وقد تعين حاكمه بقرار من البرلمان الليبي الذي انتخبه الشعب ويتمتع بالتالي بالشرعية الدولية الضرورية".

وأضافت الخارجية الروسية "ليست الدنانير الليبية هي المزيفة بل التصريحات الأمريكية".

وتطرقت صحيفة "مالطا اليوم" على صفحتها على فيسبوك إلى المسألة في نص بعنوان "ضبط 1,1 مليار دولار من العملة الليبية المزيفة في مالطا". لكن المقالة لم تعد متاحة على موقع الصحيفة على الإنترنت ظهر أمس.

ووفقاً لتقرير خبراء للأمم المتحدة أرسل إلى مجلس الأمن الدولي في كانون الأول (ديسمبر) الماضي، سلمت شركة غوزناك الروسية بين عامي 2016 و2018 البنك المركزي الموازي في البيضاء بشرق ليبيا أوراقاً نقدية ليبية تعادل قيمتها 7,11 مليارات دولار.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي عام 2011، غرقت ليبيا في حالة من الفوضى، وتتنافس فيها سلطتان هما حكومة فائز السراج في طرابلس والحكومة الموازية في الشرق التي تدعم الجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر.

للمشاركة:

تنظيم داعش يكثف عملياته في العراق.. تفاصيل

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

أعلنت السلطات العراقية في محافظة صلاح الدين العراقية، اليوم، مقتل شرطي وإصابة خمسة آخرين في هجوم شنّه عناصر تنظيم داعش جنوبي سامراء (120 كم شمال بغداد) فيما تحذر الكثير من مراكز رصد تحركات التنظيمات الإرهابية من محاولة داعش لإعادة تنظيم صفوفه في سوريا والعراق.

السلطات العراقية تعلن مقتل شرطي وإصابة خمسة آخرين في هجوم شنه عناصر داعش جنوبي سامراء

وقال العقيد محمد خليل البازي من قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إنّ "عناصر داعش هاجموا في وقت متأخر من الليلة الماضية نقطة تفتيش تابعة للشرطة العراقية في إحدى قرى ناحية المعتصم، وتمكنوا من قتل شرطي وإصابة خمسة آخرين قبل أن يلوذوا بالفرار نحو منطقة "مطيبيجة" التي مازالت تحت سيطرة عناصر داعش".

وأشار إلى أنّ "قوة مشتركة من الجيش والشرطة توجهت إلى محل الحادث فيما نقلت جثة الضحية والمصابين إلى مستشفى سامراء للعلاج".

ومازالت منطقة "مطيبيجة" الواقعة على الحدود الإدارية لمحافظات صلاح الدين وكركوك وديالى تحت سيطرة تنظيم داعش ولم تفلح القوات العراقية في بسط سيطرتها عليها بالرغم من الهجمات المتكررة التي شنتها عليها.

وفي سياق متصل، أعلنت مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب بمحافظة نينوى العراقية القبض على 8 عناصر من داعش في مدينة الموصل، 400كم شمال بغداد، وفق ما أوردت مواقع محلية.

مديرية الاستخبارات ومكافحة الإرهاب بنينوى تقبض على 8 عناصر من داعش في مدينة الموصل

عملية القبض تمت خلال المتابعة الميدانية المستمرة والجهود الاستخبارية، في ملاحقة العناصر الإرهابية والمطلوبين، بحسب البيان نفسه.

ومن بين المعتقلين، الإرهابي المكنى أبو الزبير القيادي في ما يسمى بجيش العسرة لديوان الجند، والإرهابي المكنى أبو خطاب القيادي في ما يسمى فرقة مؤتة.

وتشهد مناطق عديدة من محافظة نينوى وخاصة المناطق القريبة من الحدود السورية نشاطاً ملحوظاً لعناصر تنظيم داعش الإرهابي الذين ينفذون عمليات ضد القوات العراقية والمدنيين.

وكان معهد "سيبري" لأبحاث السلام في ستوكهولم ومجموعة الأزمات الدولية حذر من تصاعد النزاعات والتوترات الدولية بسبب أزمة جائحة كورونا، خاصة في العراق وسوريا واليمن على يد عناصر تنظيم داعش الإرهابي.

للمشاركة:



دراسة: الإمارات أحسنت توظيف "الذكاء الاصطناعي" في تجنُّب مفاجآت كورونا

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-31

أشرف جمال
أكدت دراسة حديثة لمركز الإمارات للسياسات، أن الإمارات أحسنت استغلال التكنولوجيا في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، من خلال توظيف برامج وتطبيقات وتقنيات الذكاء الاصطناعي في استشراف مستقبل الفيروس، ووضع الخطط الاستباقية للاستجابة السريعة صحياً واقتصادياً ومجتمعياً للتعامل معه.

ودلّلت الدراسة على نجاح الدولة في حسن استغلال الذكاء الاصطناعي في التعامل مع «كورونا» بنموذجين: الأول لإمارة دبي التي نجحت في تطويع التكنولوجيا لتنظيم حركة السكان خلال أوقات الحظر، ما أسهم بشكل كبير في الحد من انتشار الفيروس، بينما تمثل النموذج الثاني في استخدام إمارة أبوظبي لأحدث التقنيات والبرامج العلمية للتنبؤ بمعدلات تسارع وتيرة انشار الفيروس من أجل حشد الاستعدادات اللازمة لمواجهته.

وأفادت الدراسة بأن الإمارات تبذل جهوداً حثيثة في توظيف تطبيقات الذكاء الاصطناعي والحلول الذكية في إطار استجابتها ومواجهتها لتحديات انتشار «كورونا»، لافتة إلى أنه على سبيل المثال استخدمت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، الذكاء الاصطناعي بالتعاون مع شركة بريطانية للتنبؤ بمدى تسارع انتشار الوباء، وفهم وتقدير احتياجات السعة الطبية والسريرية، وتخطيط كيفية استجابتها للوباء.

وذكرت الدراسة أن شركة «صحة» استعانت بتطبيقات للذكاء الاصطناعي تنفذها شركة «درابر آند داش» ذائعة الصيت في بريطانيا، وهي التطبيقات نفسها التي تستخدمها خدمة الصحة الوطنية في المملكة المتحدة، إذ تؤخذ البيانات من المستشفيات لفهم المستويات المعتادة للطلب على الأسرّة أو رعاية الطوارئ، ثم تُجمع هذه البيانات وتُقارن مع ما شوهد بالفعل من انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم، وتُحلل لمعرفة الاتجاهات والسيناريوهات المحتملة.

ونقلت الدراسة عن الرئيس التنفيذي لشركة «درابر آند داش»، أورلاندو أغريبا، تأكيده أن نظام الرعاية الصحية في إمارة أبوظبي لديه القدرة الكافية على التعامل مع أعداد أكبر من عدد الإصابات الحالية المسجلة في الإمارات جرّاء تفشي وباء «كورونا».

وأشارت الدراسة إلى أن نموذج الذكاء الاصطناعي الذي تعتمد عليه دولة الإمارات يساعد على تقديم رؤى مفيدة ضرورية حول فيروس (كوفيد-19)، تتيح إمكانية توقع اتجاهات الفيروس، بما يمكّن من إعداد استراتيجية أكثر تماسكاً في الاستجابة والمواجهة، كما يُمكّن هذا النموذج من الذكاء الاصطناعي القطاع الصحي في الدولة من تنظيم كيفيات الاستجابة الفعالة لمسائل الطلب على الأسرّة، خصوصاً أسرّة غرف ووحدات العناية المركّزة للمرضى الأشدّ حاجة والأكثر تأثراً بالفيروس.

وقالت: «لأن تحدي نقص المعدات الطبية والأسرّة والضغط على المستشفيات والكوادر الطبية والتمريضية كان من أبرز التحديات التي واجهت دول العالم في استجابتها لانتشار الوباء، فإن أدوات وتقنيات الذكاء الاصطناعي تساعد بدرجة مفيدة المستشفيات والمرافق الصحية الإماراتية على إدارة مواردها في شكل أفضل، والتنبؤ بذلك، وتقليل عنصر المفاجأة أو التخمين ما أمكن».

وفي ما يتعلق باستفادة إمارة دبي من توظيف الذكاء الاصطناعي في مواجهة جائحة «كوفيد–19»، أفادت الدراسة بأن حكومة دبي أحسنت استغلال وتوظيف التكنولوجيا في تنظيم حركة سكان الإمارة أثناء ساعات الحظر وتقييد الخروج إلا للعاملين في قطاعات حيوية، ومن لديهم تصاريح صالحة.

وأوضحت أنه تمت الاستفادة من برنامج «عيون على الطريق» من خلال شبكة من الكاميرات المبثوثة في أنحاء الإمارة وشوارعها، للتعرف إلى الوجه والصوت ولوحة ترخيص المركبات، وفي هذه التقنيات يتم تغذية المعلومات من خلال قاعدة بيانات مركزية كبيرة، ويجري من ثمّ تحليلها، لمراقبة فاعلية الحظر في التقليل من الإصابات بفيروس كورونا ونحو ذلك.

وقالت الدراسة: «تستخدم شركة (نبتة هيلث) - شركة إماراتية ناشئة تعمل في مجال الرعاية الصحية - الذكاء الاصطناعي لتقديم تقييمات المخاطر والأعراض لـ(كوفيد-19)، إذ تستعين بالذكاء الاصطناعي لتشخيص الحالات الصحية الكامنة، لاسيما أنها تؤكد أن التقنيات المتقدمة التي يوفرها الذكاء الاصطناعي، والتعلم الآلي التطبيقي، وتقنية الـ(بلوك تشين) يمكن أن تساعد في التخفيف من آثار الأوبئة في المستقبل».

وأضافت: «ومنذ الاستجابات الإماراتية المبكرة لمواجهة انتشار الوباء كانت الطائرات بدون طيار (درونز) تقوم بعمليات التعقيم بسرعة وفاعلية، وتراقب مدى التزام الناس منازلهم في أثناء فترة التعقيم، فضلاً عن مراقبة التزامهم سياسة التباعد الاجتماعي، وعدم التجمع والاكتظاظ، كما تستخدم عناصر الشرطة خوذات ذكية تمكّنها من قياس درجة حرارة مئات الأشخاص كل دقيقة، في إطار الجهود المبذولة لمكافحة فيروس كورونا المستجد، ويمكن لهذه الخوذات (التي تحتاج لوقت أقل ومسافة أقصر من أجهزة قياس الحرارة التقليدية) قياس درجة الحرارة من على بعد خمسة أمتار، وتستطيع فحص ما يصل إلى 200 شخص في الدقيقة، كما تصدر إنذاراً في حالة رصد شخص مصاب بالحمى»، مؤكدة أن هذه الخوذات أثبتت فاعلية لفحص الناس في المناطق ذات الكثافة السكنية المرتفعة، بما في ذلك الأحياء المغلقة.

ووفقاً للدراسة، ففي نهاية مارس الماضي أعلنت مجموعة «جي 42»، وهي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، وتتخذ من مدينة مصدر في أبوظبي مقراً لها، بالتعاون مع مجموعة «بي.جي.آي» المتخصصة عالمياً في مجال حلول الجينوم، عن إطلاق مختبر حديث بقدرات معالجة فائقة لإجراء عشرات آلاف الاختبارات بتقنية «آر تي. بي سي آر» يومياً، لتلبية احتياجات فحص وتشخيص الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الإمارات، ليصبح أول مختبر بهذا الحجم في العالم يتم تشغيله خارج الصين، ما أسهم في أن تسجّل الإمارات أعلى معدلات الفحص عن انتشار الوباء داخل أراضيها، قياساً بعدد السكان على مستوى العالم، وفقاً للبيانات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية.

وانتهت الدراسة إلى أنه على الرغم من الوطأة الشديدة والتداعيات السلبية الشاملة التي يخلّفها وباء «كوفيد-19»، فإنه ينطوي كذلك على فرص يمكن استغلالها، ومن ثم فإن ما يتوافر لدى الإمارات من بنية تحتية متطورة وخدمات لوجستية متقدمة، يؤهلها لأن تضع مزيداً من الاستثمارات في دعم البحث العلمي، وإحداث نقلة نوعية نحو اقتصاد المعرفة، وتطوير تطبيقات الذكاء الاصطناعي والطباعة ثلاثية الأبعاد والواقع الافتراضي والواقع المعزز و«البلوك تشين»، ليس فقط من أجل توسيع مجالات تنويع اقتصادها، وزيادة نسبة إسهام الاقتصاد الرقمي في تنويع الاقتصاد الوطني، بل كذلك أيضاً، وفي المسار ذاته في الحقيقة، من أجل تسريع الخطوات الإماراتية باتجاه تحوّل القطاع الصحي إلى مزيد من توظيف تقنيات الصحة الرقمية، وتعزيز آليات دمج الذكاء الاصطناعي في الخدمات الطبية، وابتكار مسارات وحلول استباقية من شأنها تعزيز الرعاية الصحية، كحلقة أساسية من حلقات التنمية المستدامة.

أبحاث وطنية

نقلت الدراسة عن عضو مجلس علماء الإمارات المتحدث الرسمي لقطاع العلوم المتقدمة في الدولة، الدكتور علوي الشيخ علي، تأكيده أن الإمارات تعمل على مجموعة من الدراسات المتعلقة بالتصدي لفيروس كورونا المستجد، منها دراسات تطوير الأدوات الرقمية لتقليل الضغط على المنشآت الصحية، ودراسات محاكاة الانتشار وحركة المصابين. وأشار إلى أن فريقاً مشتركاً من جامعات الإمارات والشارقة وخليفة، يعمل بالتعاون مع شركة «صحة» في أبوظبي وهيئة الصحة في دبي وجامعة غرب أستراليا ومركز العين للإخصاب، على دراسة وفهم العوامل الجينية التي تؤدي إلى شدة الإصابات في الدولة من خلال التسلسل الجيني ودراسته لحاملي المرض، حيث تساعد الدراسة على فهم أعمق لاختلاف شدة الأعراض من شخص إلى آخر، ووضع حلول وخطط استراتيجية لحماية السكان، ومن هم أكثر عرضة للمرض. كما أوضح أن ثمة جهوداً تبذلها جامعة خليفة في أبوظبي من أجل تطوير نموذج أولي لجهاز تنفس اصطناعي لحالات الطوارئ، مصمم بمواد قليلة الكلفة، ويمكن الوصول إليها بسهولة وباستخدام تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

«عيون على الطريق» لمراقبة فاعلية الحظر في التقليل من إصابات فيروس كورونا.

عناصر شرطة استخدموا خوذات ذكية تمكّنهم من قياس درجة حرارة مئات الأشخاص كل دقيقة.

نظام الرعاية الصحية في أبوظبي قادر على التعامل مع أعداد أكبر من الإصابات الحالية في الإمارات.

للمشاركة:

فيديو مسرب يكشف كارثة انتشار كورونا في صنعاء

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-30

أوسان سالم

كشف فيديو مسرب لأحد العاملين في مستشفى الكويت الجامعي بالعاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي، أرقاما كبيرة لعدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، والذي تتكتم الميليشيات على انتشاره.

وظهر في الفيديو الذي نشره وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني على حسابه على تويتر، مساء الجمعة، أحد العاملين في المستشفى الذي خصصته الميليشيات للحجر الصحي، وهو يعلن أن عدد المصابين في هذا المستشفى فقط بلغ ما بين 400 الى 500 مصاب بفيروس كورونا، فيما لم تعترف الميليشيات حتى الآن سوى بأربع حالات فقط، منها حالتان زعمت أنهما تعافتا، وحالة وفاة لمهاجر صومالي.

تلاعب بالحقائق
وفي تعليقه على الفيديو، أكد الإرياني، أن ميليشيات الحوثي لا تزال تخفي حقيقة تفشي الفيروس عن الرأي العام والعالم وتتلاعب بالحقائق.

كما أضاف في سلسلة تغريدات أن "ما كشف عنه من أعداد المصابين والمتوفين بكورونا في أحد مستشفيات صنعاء، يعكس حجم الكارثة الوبائية في بقية المستشفيات في العاصمة ومناطق سيطرة الميليشيات الحوثية بسبب ضعف الإجراءات الوقائية والاحترازية واستمرار الميليشيا في إدارة الملف سياسيا للمساومة والابتزاز".

وحمل وزير الإعلام اليمني، الميليشيات الحوثية المسؤولية الكاملة عن "الانفجار الفيروسي وارتفاع عدد المتوفين بمناطق سيطرتها للمئات وفق المعلومات، بعد أن أدارت ظهرها لكافة التحذيرات".

كما اتهم الميليشيات بتجاهل دعوة الحكومة لتشكيل لجنة مشتركة لمواجهة الوباء ودعوات المنظمات الدولية لوقف إطلاق النار وتوجيه الجهود لمواجهة الفيروس.

وكانت ميليشيات الحوثي أقرت ضمنا، عبر بيان صدر عن وزارة الصحة في حكومتها الانقلابية، بتفشي الفيروس في مناطق سيطرتها، دون الإفصاح عن أعداد المصابين والمتوفين.

إلى ذلك، زعمت أن عدم دقة وكفاءة المحاليل والمسحات المرسلة إليهم من قبل منظمة الصحة العالمية، أثر على نتائج الفحوصات المخبرية.

عن "العربية.نت"

للمشاركة:

مقتل مدنيين بقصف تركي في كردستان العراق

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-30

قتل شخصان وهما والد وابنه مع إصابة آخر في قصف تركي استهدف مرتفعات جبلية لناحية ديرلوك في قضاء العمادية بمحافظة دهوك في إقليم كردستان العراق.

وقال شهود عيان للحرة إن القصف استهدف سلسلة جبل متين صباح السبت وأسفرعن مقتل أحد مواطني البلدة مع ابنه وإصابة آخر ولغاية الآن لم يتم إرجاع جثث القتلى.

وقال إقبال محمد للحرة وهو ناشط مدني إن المواطنين يقصدون المناطق الجبلية في هذه الأوقات من السنة للاهتمام بحقول الكرم والعنب وأيضا تربية النحل في القمم الجبيلة، مشيرا إلى استمرار استهدافهم من قبل المقاتلات التركية.

بدوره أكد مدير ناحية ديرلوك سامي أوشانه مقتل شخص وابنه من سكنة الناحية بسبب قصف المقاتلات التركية في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم للقمم الجبلية المطلة على الناحية.

وتقوم المقاتلات التركية باستهداف مناطق في إقليم كردستان بشكل مستمر بحجة ملاحقة عناصر من حزب العمال الكردستاني الذين ينشطون في الشريط الحدودي بين العراق وتركيا.

عن "الحرة"

للمشاركة:
الصفحة الرئيسية