هل تلغي مصر اتفاقيات أبرمت مع تركيا خلال حكم الإخوان؟

5074
عدد القراءات

2019-02-06

طالب نائب برلماني مصري بمراجعة كافة الاتفاقيات المبرمة بين مصر وتركيا، خلال فترة حكم الإخواني محمد مرسي، في عامَي 2012 و2013، مؤكداً أنّها تخدم تركيا أكثر من مصر.

وقال البرلماني محمد الغول: إنّ "أغلب تلك الاتفاقيات تمّ إبرامها في عهد حكم الإخوان المسلمين، حزب الحرية والعدالة المنحل، وتقضي بدخول منتجات تركية إلى السوق المصري دون جمارك، الأمر الذي أثّر في المنتج المحلّي المصري"، وفق ما نقلت صحيفة "الوفد" المصرية.

البرلماني محمد الغول يؤكد أنّ أغلب الاتفاقيات التي أبرمت في عهد حكم الإخوان المسلمين أثرت سلباً على مصر

وقال الغول، خلال اجتماع لجنة الصناعة بمجلس النواب، أول من أمس: إنّ المُصدر التركي، هو المستفيد الوحيد من تلك الاتفاقيات، إضافة إلى الدولة التركية، مشيراً إلى أنّ تركيا خفضت رسوم صادراتها، حتى تزيد الصادرات، مستشهداً بمنتج الخشب "الكونتر"، الذي تستورده مصر من تركيا بأسعار أقل من المنتج المصري، الذي أصبح في حالة ركود تام.

وأوضح النائب؛ أنّه على الحكومة مراجعة تلك الاتفاقيات، وعرضها على مجلس النواب، ليمارس دوره البرلماني تجاه تلك الاتفاقيات، بما يصبّ في مصلحة البلاد والمنتج المصري، بحيث يكون هناك رسوم حمائية للمنتج المصري، وهو ما أيّده عدد من نواب اللجنة.

وأشار إلى أنّ الحرب الحالية، بين أمريكا والصين، وغيرها من الدول، بسبب مثل تلك الإجراءات ورسوم دخول المنتجات، حماية للمنتجات المحلية.

يشار إلى أنّ اتفاقية التجارة الحرة بين مصر وتركيا؛ مسار جدل بين المصنعين والمستثمرين والحكومة، وهناك مطالبات بتعديلها؛ لما تمثله من تأثير سلبي في المنتجات المصرية، سواء في السوق المحلية، أو حجم التصدير خارجياً.

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: