بالفيديو.. هذا ما عثروا عليه في منزل البشير

7754
عدد القراءات

2019-04-21

عثرت لجنة مكافحة الفساد، التي شكلها المجلس العسكري الانتقالي في السودان، على كميات ضخمة من الأموال، عند تفتيشها مقرّ إقامة الرئيس المعزول عمر البشير.

ونقلت  شبكة "بي بي سي"، عن أحد أعضاء اللجنة قوله: إنّ "فريق التفتيش، المكوَّن من عناصر من الشرطة والاستخبارات، وجدوا 6 ملايين يورو، وأكثر من 300 ألف دولار في المنزل.

وأضافت "تمّ العثور على أموال بالعملة السودانية، بلغت أكثر من خمسة مليارات جنيه"، مشيراً إلى أنّ "الأموال المذكورة قد أودعت في بنك السودان".

فريق التفتيش وجد 6 ملايين يورو وأكثر من ثلاثمائة ألف دولار وخمسة مليارات جنيه في منزل البشير

وفتحت النيابة العامة، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، تحقيقات متعلقة بحيازة النقد الأجنبي وغسيل الأموال، وأمرت بالقبض على الرئيس السابق من أجل استجوابه.

وأفادت تقارير إعلامية؛ بأنّ "الأموال كانت مخزنة في أكياس حفظ الحبوب، وأنّ أسرة البشير قد غادرت مقرّ إقامته".

وذكر مصدر لـوكالة "فرانس برس"؛ أنّ "النيابة ستستجوب البشير، الموجود داخل سجن كوبر، وهناك إجراءات قانونية ستتخذ ضدّ بعض رموز النظام السابق المتهمين بالفساد".

وأطاح الجيش بالبشير، في 11 نيسان (أبريل) الجاري، بعد أشهر من الاحتجاجات على حكمه، وتم احتجازه قبل نقله إلى السجن في مقرّ إقامة رئاسي، والبشير مطلوب أيضاً للمحكمة الجنائية الدولية، بسبب مزاعم ارتكاب إبادة جماعية في منطقة دارفور غرب البلاد.

ويطالب "تجمّع المهنيين السودانيين" الذي يقود الاحتجاجات بمحاسبة البشير وأعضاء إدارته، وتطهير البلاد من الفساد والمحسوبية، وتخفيف أزمة اقتصادية تفاقمت في الأعوام الأخيرة من حكم البشير.

وذكرت "وكالة السودان للأنباء" أخيراً: أنّ المجلس العسكري الانتقالي أصدر أمراً لبنك السودان المركزي "بمراجعة حركة الأموال، اعتباراً من 1 الشهر الجاري، وحجز الأموال محلّ شبهة"، وأضافت أنّ المجلس وجه أيضاً "بوقف نقل ملكية أيّة أسهم إلى حين إشعار آخر مع الإبلاغ عن أيّ نقل لأسهم أو شركات بصورة كبيرة أو مثيرة للشكّ".

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: