شكري مصطفى: الشاعر الرقيق والقاتل المتوحش الذي أنجب التكفير والهجرة

شكري مصطفى: الشاعر الرقيق والقاتل المتوحش الذي أنجب التكفير والهجرة
23752
عدد القراءات

2019-06-02

في ذاك المجتمع الريفي في صعيد مصر، كانوا يعيّرونه ويسخرون من زوجة أبيه. نظرات الناس والريبة والاستنكار والإشفاق دفعته للتساؤل: كيف كنت طليقاً؟ ولماذا أشعر أنني ما أزال مسجوناً؟! لماذا اتضح لي أنني ضيف ثقيل في مكاني الحقيقي وبلدتي من أول وهلة؟!
محنات شكري مصطفى، مؤسس التكفير والهجرة، بدأت من والده (عمدة قرية أبو خرص)، مركز أبو تيج في محافظة أسيوط المصرية، الذي انفصل عن أمه وهو صغير، وتزوج راقصة من مدينة أبو قرقاص بالمنيا، وكانت هي الصدمة الكبيرة جداً في حياته.

اقرأ أيضاً: عمر عبدالرحمن.. الأب الروحي لتكفيرية "الجماعة الإسلامية"
عاش طوال فترة مراهقته هكذا بالقرية، منزوياً، يخشى أعين الناس، وفجأة تزوجت والدته من رجل قاسٍ، كان يضربها أمامه، صوت صراخها كان يلمّ العشرات من الجيران، تضاعف الألم، فقرّر مواجهة زوج أمه، تعارك معه وانتهت المعركة بطرده من الدار، فوجد نفسه، بغير إرادته، طريداً يشقّ الزحام، ويقاوم نظرات الناس، وتقذف به القرية هنا وهناك، بلا هدف، حتى وصل إلى محافظة أسيوط، وكان يعمل في مهنٍ متعددة كي ينفق على نفسه، بعد أن أنفق والده ثروته على زوجته، ومات فقيراً، وكانت مثل هذه الأمور فارقة لديه؛ بل كانت سبباً رئيساً فيما بعد في كفره بالمجتمع، وتحوّله لفكر الخوارج.

كان شكري مصطفى صادقاً مع نفسه. كلّ من كان يتعامل معه كان يشعر بأنّه مؤمن بأفكاره لكنّه كان مغروراً

التحق في مدينة أسيوط بكلية الزراعة، والتقى بالشاب الإخواني، محمود منيب، بمسجد الجمعية الشرعية، وكان الأخير يعمل موظفاً بالجامعة، أحبّ أخته، وأراد أن يتزوجها، وهذا ما دفعه للذهاب له مرة أو مرتين إلى مقرّ جماعة الإخوان.
تمّ القبض على منيب لانتمائه للإخوان، وألقي القبض على كلّ أصدقاء الشاب الإخواني، ليدلوا بأيّة معلومات، وكان منهم شكري، الذي فقد حريته وأيضاً حبيبته، التي كان يريد أن يتزوجها، وأصبح من تلك الشريحة التي يطلق عليها صغار المعتقلين في السجون.
السجن جعله يرى قُطر دائرة حياته الماضية، فقد الأمل، ومات في هذه اللحظات ألف مرة، وتحطمت آماله في الحياة، كما تتحطم الأمواج على الصخور.

التحق في مدينة أسيوط بكلية الزراعة
توحّد مع أشياء غريبة، ووجد بغيته في صديق آخر، وهو طه السماوي، الذي كان في مثل سنّه، كانا يتحدثان معاً باللغة العربية الفصحى، يستثير ذلك معتقلي الإخوان، ليضحكوا عليهما، ومرة إثر مرة ازداد حنقهما على الجماعة، وكرها رؤية أحد من أتباعها، في ذات الوقت الذي كرها فيه العسكر والشرطة، لأنّ مصلحة السجون منعت عنهما المصاحف في بداية الاعتقالات، تحت خطة (وجود المصاحف يرفع معنويات المسجونين).

اقرأ أيضاً: صدام الجمل: كيف أصبح زعيم مهربين قيادياً داعشياً؟
السماوي قال إنّ من يمنع المصاحف مرتد، ووقف شكري لمأمور السجن بكلّ شجاعة، وقال له: "أنت كافر"، وكانت الصعوبات والمحنات في السجن قد جعلته قاسياً، وناقماً على كلّ المجتمع، يفرغ فيه أحكام التكفير والقتل، ويحكم عليه بالضياع والجاهلية.
علي إسماعيل وفقه التوقف
التقى شكري بأزهري مسجون، وهو الشيخ علي عبده إسماعيل، الذي خرج ذات مرة يصلي في فناء السجن، فرأى بعض الإخوان يصلون وحدهم دون الجماعة، بحجة أنّ الآخرين لا يكفّرون الحاكم، وجاءه الطرفان لشرح الموقف، فوقع في حيرة من أمره حيال الرأيين، ثم ما لبث، وفق مذكرات القيادي إبراهيم الزعفراني، أن خرج برأي ثالث؛ وهو أن من يسمّي نفسه بأسماء المسلمين، أو يحمل في بطاقته الديانة "مسلم"، فــ "لا نحكم عليه بالإسلام، ولا بالكفر، لكن نتوقف حتى نتبين إسلامه من كفره".

اقرأ أيضاً: يحيي أبو الهمام.. لماذا تنفست فرنسا الصعداء بعد مقتله؟
أعجب (التوقف والتبيّن) شكري مصطفى وعبد الله السماوي، وكانا شابين في العشرينيات، والأول كان يسجل كلّ مناظرات على عبده مع الخصوم ويرتبها، وأنشأ فقهاً جديداً لم يسبقه إليه أحد من الأولين؛ هل يجوز لزوجة المتوقف فيه أن تظل على ذمته؟ إذا مات المتوقف فيه قبل تبين إسلامه يرثه أولاده أم لا؟ هل يدفن في مدافن المسلمين أم ننشئ مدافن تسمى "أماكن المتوقف فيهم"؟!
كان شكري يريد أن يشعر بذاته ويحسّ بكرامته، لكنه كان لا شيء في عيون قادة وأفراد الإخوان في السجون، هكذا كانوا يرونه صغيراً في السنّ عنهم، وكان فقيراً لا يزوره أحد، بعد أن أجبرت أمه على نسيان أولادها؛ لذا فقد كان يمقتهم، ويريد نسف تلك الجماعة، التي لا تراه ولا تشعر به مطلقاً.
في هذه الأثناء، بدأ يصلي بمفرده، هو والسماوي، واعتزلا جماعة الإخوان بسجن طرة، ولما قابلهما الشيخ علي عبده إسماعيل، قالا له: "إنهم مرتدون وكفرة".
فجأة يجمع علي عبده إسماعيل الإخوان، ويخلع رداءه، ويقول لقد خلعت التوقف من رأسي كما خلعت ردائي، إلا أنّ شكري وقف له، وكفّره، واتهمه بالجبن والخور.
بدأ يصلي بمفرده، هو والسماوي، واعتزلا جماعة الإخوان بسجن طرة

كراسات التكفير والهجرة
خرج شكري مصطفى، في أوائل السبعينيات، في بداية حكم الرئيس السادات، عام 1971، واستخدم ما سجله من حجج وبراهين تعلمها من أستاذه علي عبده إسماعيل، إضافة إلى ما يقرب من 11 "كراسة"، ضمّنها كلّ أفكاره، ومنها: أنّ "النطق بالشهادتين غير كافٍ للحكم على الإنسان بالإسلام، شروط استمرار الحكم بالإسلام، ومنها انضمامه للجماعة، قرب قيام الساعة، وظهور علاماتها الصغرى، مثل جفاف بحيرة طبريا، وأنه وجماعته سيقاتلون الجيش الذي سيغزو الكعبة في آخر الزمان، هذه الأمة أمية، ولذا وجب ترك التعليم بالمدارس والجامعات، الحروب القادمة سوف تكون بالسيف بعد دمار كلّ الأسلحة الحديثة، ومساجد الأمة كلها ضرار، وكان يعقد دروسه في منازل وشقق مفروشة، وهناك يقوم بتزويج الرجال والنساء المنضمين للجماعة بنفسه، وبعضهن قد هربن من أزواجهنّ دون طلاق، بحجة أنهم كفار!".

اقرأ أيضاً: عبد الرحمن السندي: لغز الرجل الأقوى في تاريخ "الإخوان"
كان شكري صادقاً مع نفسه، كلّ من كان يتعامل معه كان يشعر بأنّه مؤمن بأفكاره للغاية، لكنّه، في ذات الوقت، كان مغروراً، وفق ما قاله في تصريحات خاصة، الشيخ خالد الزعفراني، الذي كان ثالث ثلاثة انضموا لجماعة شكري: "نحن فقط على الحق".
إذا رأى رؤيا، أو حلماً، سرعان ما يتحقق، وهذا ما أغواه، وفق الزعفراني، أن يتصور أنه منصور من قبل الله، وأنه (مهدي هذه الأمة).

عرف شكري مصطفى بقصائده الرقيقة ولو أخذ حظه من الشعر كما أخذه من التكفير لغدا من شعراء مصر

قال الزعفراني: "كنا نجلس على كورنيش النيل، أنا وهو، ذات يوم، فمرّ (ماعز) أمامنا، وأحدث صوتاً عالياً، فشتمه شكري، وقال له (دوشتنا)، فرد عليه خالد وقال له: لعلّه يرحّب بنا، وعلى الفور ردّ شكري قائلاً: ليت لي نفساً مستبشرة مثلك، أنا نفسي يائسة، وهي من المرات القليلة التي يعترف فيها أنه يائس من الحياة والمجتمع".
كلّف بعض أتباعه بالهجرة للخليج للإنفاق على الجماعة، ثم أمَرهم بالهجرة الى جبال الصعيد، استعداداً للانتقال إلى السعودية لمقاتلة جيش الكفار، الذي سيأتي لتدمير الكعبة في آخر الزمان! وكانت حياة الجماعة كلها جماعية، في المأكل والمشرب والسكن.
في هذه الأثناء؛ تزوج شكري شقيقة الإخواني محمد صبحي مصطفى، كما تزوج أخت التابع له، الخضيري، ثم تزوج الثالثة، وكان مَن حوله يقدسونه، وهم من صنعوا له هالة كبيرة، رغم أنّه ما دخل في نقاش إلا وهزم، ومنهم: أنور مأمون، وناير، وصلاح الصاوي، الذي أصبح من القيادات السلفية فيما بعد.
يجلس بمفرده، فيؤلف الشعر، فقد كان شاعراً لو أخذ حظه من الشعر كما أخذه من التكفير، لغدا من شعراء مصر، وله ديوان "التوسمات"، قال في إحدى قصائده:
ليل كالفحمة أسوده ... هل غير الصبح يبدده؟!
صبح المشتاق وموعده ... بعد المحبوب يبعده
إن جاء النجم يهدهدني ... فالدمع بعيني يفقده
إن جاء البدر ليؤنسني ... يحتال الليل فيرقده
فأنا السهران بمفرده ... يقظان اللحظ مسهده
قلبي المسكين غدا أثراً ... أفنى الدقات تنهده
قد كنت تغار لعزلته ... فأتيت له تتهدده
وكتب عن محبوبته التي فقدها:
أمات لي الصبر لولا الصبر ذكراك ...  وشفّني البعد عن أيام مغناكِ
تسلو القلوب فطول العهد مسلية ...  وما فؤادي بطول العهد يسلاكِ
أقول للنفس إن همّت بتعزية ...  لا كنت مني إذا ما الدهر عزّاكِ
شكوت للنجم ظلم الليل أشهده ...  وهل درى النجم يوماً شكوة الشاكي
رأيته ساهراً مثلي على حدة ... فخلته عاشقاً أو ثاكلاً باكي
كلاهما ساهر يشكو النوى قلقاً ...  كلاهما سائر في أرض أشواكِ
يزور طيفك بيتي كلّ آونة ...  وكلّما دقّ باب فيك لباكِ
صفى لقلبك قلبي حين خالطه ...  وعشت منك ملاكاً بين أفلاكِ
قدّم لقصيدة "الطوفان" في ديوانه قائلاً: "لقد كانت الهجرة في دمي، وكانت الهجرة عندي هي العزلة، أو هي الفرار، أو هي الثأر، لا أدري كل الذي أدريه، إنها كانت المنطلق لنفسي من سجنها، أو المرفأ لها في بحر همومها، لكن الجديد في هذه القصيدة، أنني كنت فيها أحذر من شيء، وأدعو على شيء، وأقترح حلاً، وقد كتبتها في عام 1967".

من بعض أبيات القصيدة:
من قبل الطوفان
اسمعني يا عبد الله...
وأخرج من أرضي واتبعني... في أرض فلاة
أرضي في قلبي لم يعبد فيها الشيطان
أرضي في فكري أحمله في كل مكان
عظمها في قلب المؤمن... طهرها فيض الإيمان
فاحمل أوزارك واتبعني يا عبد الله
يكفينا زاداً في الدنيا هذا القرآن
في أرض الهجرة يا صحبي طهر وسلام
وعبادة صدق وخشوع بين الآكام
وفرار من سخف الدنيا ومن الآثام
وحكومة عدل وأمان
وصدقني في الأرض الواسعة أمان
فتعال الله تعالى يا عبد الله
ماذا يعنيك من الدنيا بعد الإسلام
أنا لن أستسلم
سأحارب جيش الأصنام
رغم أنه كان شاعراً، إلا أنه كان دموياً يائساً، لم يكن مقنعاً لأتباعه، لكنه، وفق خالد الزعفراني؛ كان يستخدم حيلة الإيحاء، ويقول لمن يناقشه "أنا معي مئات الأدلة".
نجح حسن الهلاوي (زعيم التائبين في السجون) في هزيمته فكرياً، كما نجح الشيخ الذهبي في ذلك، وأدى انهيار التنظيم وانشقاق المئات منه مرة واحدة، إلى وصول شكري لحالة نفسية عصبية، وصفها من رأوه بأنّه "كان مجنوناً"، فأصدر أمراً بقتل أيّ منشق، فقتلوا حمدي بكر، وقطب سيد، من أتباعه، وأصدر أمراً بخطف الذهبي.

اقرأ أيضاً: عمر سرور ابن الموت لا الحياة.. ماذا تعرف عنه؟
حكى أحد أتباعه؛ أنّ شكري كان في أحد الشقق المفروشة وحوله أتباعه، فصمت دقائق ثم رفع رأسه، وأشار بأصبعه ونطق بكلمة واحدة قائلاً: "قضي الأمر، اقتلوه"، وعلى الفور تحرك فريق الخاطفين إلى مكان وجود الشيخ، وقتلوه باستخدام مسدس كاتم للصوت، على يد ضابط شرطة سابق، اسمه أحمد طارق عبد العليم، ضربه في عينه اليسرى، قائلاً له: "سأقتلك في العين التي يسكن بها الشيطان".

الشيخ الذهبي
يقول عبد الرحمن أبو الخير، في مقدمة كتابه غير المنشور، وهو الكتاب الوحيد الذي يؤرخ لسيرة التنظيم على يد أحد أتباعه (ذكرياتي مع جماعة المسلمين)": "الأخ شكري أحمد مصطفى له في النفس محبة لا ترتقي لمثلها سوى محبة الوالد، وشفقته على ولده، وله في حياتي ذكريات بدأت منذ عام 1390هـ/ 1970م، في معتقل طرة السياسي في الحقبة الختامية لـ "الإخوان"، كان منبوذاً من أكثر "الإخوان"، لا لدمامة خَلقه، فقد خَلقه الله فأحسن خَلْقه، ولا لسوء خُلُق؛ فهو لم يكن يثور إلا إذا ثار للحقّ جدل".

اقرأ أيضاً: عشماوي .. ضابط الصاعقة في وحل التكفير
يقول أبو الخير: "لم يخل الجو بيني والشيخ شكري من خلاف في وجهات النظر، لكننا اتفقنا في الأصول: الإسلام والحدّ الأدنى منه، والجاهلية وطاغوت الواقع، والهجرة وكونها ضرورة، واختلفنا في سحب الكفر على عصور التاريخ الإسلامي، وكون جماعتنا هي المسلمة الوحيدة على الأرض".
يكمل: "بايعته على الوحيد في الساعة الواحدة والنصف بعد منتصف الليلة، التي صدر فيها قرار مباحث أمن الدولة المصرية باعتقال 30 من الجماعة، عام 1976، وعلمت بهذا الخبر من (رفعت أبو دلال)، رجل شكري، الذي سيصبح فيما بعد رجل الأمن، لقد كنت أعتكف الناس كافة، وهجرت اعتكافي، ذلك الذي كان قائماً على اقتناع أننا في آخر الزمان، ولا نجاة من المحن إلا بلزوم بيتي، وأردت إنقاذ الأخ شكري من الغرق، فغرقت معه جزئياً في محنته الكبرى، بأول تموز (يوليو) عام 1977، فيما عرف بقضية اغتيال الذهبي".
يتحدث أبو الخير، في ص 38، عن لقاء دار بينه وبين شكري مصطفى في محطة باب اللوق في الطريق إلى منطقة المعصرة، فتحدث الثاني عن المحيط الجاهلي، وقال: "إنّ نظام أنور السادات أخفّ وطأة من جمال عبد الناصر"، فقال له الأول: لا فرق بينهما، فهما نظام واحد جاهلي! الفرق في الأسلوب ولهما هدف واحد، وجمال عبد الناصر، مثل مرحلة المطرقة في لعبة التغيير الاجتماعي، المطلوب أن تحققها ثورة 23 حزيران (يوليو) 1952".

اقرأ أيضاً: سيد قطب: معالم في طريق مضطرب
وصرّح شكري له في اللقاء بأنّ قنبلة مجمع التحرير بالقاهرة، التي أعدم فيها ابن شقيق صالح، أبو رقيق، رجل الإخوان المسلمين البارز، وقنبلة قطار الصعيد المسافر من الإسكندرية، والتي أعدم فيها آخرون، وطائرة الأقصر التي أعدم خاطفها، وغير ذلك من الحركات التي لعبها القذافي، في مصر وغيرها من البلدان العربية الأخرى، وأشهرها لعبة غزو السودان من الخارج، والتي أعدم فيها عدد كبير من المدنيين المتحمسين للإسلام، سواء كانوا سودانيين أو تشاديين، أو غيرهم ممن اشتركوا في لعبة هذا الغزو، مؤامرة اشتركوا فيها جميعاً.
يقول أبو الخير: "شكري كان يقول إنه لن يقتل إلا بعد أن يبلّغ ويهاجر ويقاتل، وكان يقول إنه إذا قتل قبلها فعلى جماعته أن تراجع منهجها، لكنّه تصدق على الأحكام عقب مقتل الذهبي، ونفذ الحكم فيه"!
وهو فوق المشنقة بسجن الاستئناف، لم يكن يظن أنهم سيعدمونه، قال لهم: "الأرض ستنشق بكم"، وحينما ألبسوه الحبل في رقبته قال: "قولوا لأتباعي عليهم أن يراجعوا ما هم عليه".

اقرأ المزيد...
الوسوم:



الطيب صالح جعل أبطاله يقاومون الاستعمار بالغزوات العاطفية

2020-05-23

"يبدو لي أحياناً أنّ البشرية تائهة وأنا تائه معها"

- الطيب صالح.

كثيراً ما يقولون إنّ طمي النهر مشبع دوماً برائحة الحياة، فعلى ضفافه تتناثر عديد الحكايا التي حطت رحالها مع الفيضان المقدس منذ آلاف السنين، ينحني النهر في تدفقه نحو الشمال وقد فقد الكثير من عنفوانه، لكنه لم يزل قادراً على منح الحياة أينما حل، عند خاصرته المنحنية تنشأ "كرمكول"، واحدة من آلاف القرى التي وهبها النيل سر الخلود، حيث تختلط أحاديث العابرين بوشوشات الطبيعة، في نسق استثنائي تكتمل به سردية هذا التعالق بين النهر والإنسان.

امتلك  الطيب صالح جرأة طرح التساؤلات الصعبة وجرأة الاجابة عنها وجرأة التحليق خارج مسارات السرب

في العام 1898 دخل القائد البريطاني "كتشنر"، العاصمة السودانية الخرطوم على رأس جيشه، لتسقط دولة الدراويش المهدية، وتتواصل المعارك هنا وهناك على ضفاف النهر، ثورة تلو الأخرى، مذبحة هنا ومجاعة هناك، تعقبها أوبئة تتحالف مع الفقر والمرض، لتزيد أوجاع السودان الواقع تحت ضغط التبعية لمصر، وقبضة الاستعمار البريطاني الثقيلة.

ميلاد من رحم ثورة لم تكتمل

في الثامن من آب (أغسطس) لعام 1924، حمل طلبة الكلية الحربية في السودان بنادقهم في تظاهرة صاخبة، احتجاجاً على إبعاد القوات المصرية عن السودان، وسرعان ما انفجرت الثورة، لتأخذ الأحداث منحى صدامياً عقب اغتيال السيرلي ستاك سردار الجيش سردار الجيش المصري وحاكم السودان العام، وفي تشرين الثاني (نوفمبر) كانت الفرقة (11) السودانية تخوض معركة دموية غير متكافئة ضد الجيش البريطاني، في محاولة لعبور النيل الأزرق، وفك الحصار عن فرقة المدرعات المصرية بالخرطوم، لتنتهي الثورة ببسط بريطانيا سيطرتها الكاملة على السودان.

على ضفاف النيل ينشأ الطيب صالح، ليصنع بين أجواء الطبيعة عالمه الذي يشعر معه بالانتماء

وفي العام 1929، انتهت آخر هبات النوبة، ليسود بعدها صمت حذر أنحاء السودان. في العام نفسه، أنهت بريطانيا ترتيبات اتفاقية تقسيم مياه النهر في منطقة حوض النيل بالوكالة عن بلدانه المحتلة التي يعبث الاستعمار بمقدراتها، ويمارس نهباً منتظماً لثرواتها. في تلك الآونة، وفي "كرمكول"، تشق صرخة خافتة في ذلك البيت الطيني البسيط، أجواء الصمت، حيث يخرج الطيب صالح إلى حياة برائحة طمي النيل، ومذاق الفقر الذي خلفته سنوات الحرب والاستعمار، لكنّ كل هذا لم ينل من روح المكان، فالحياة دوماً عند ضفاف الأنهار تعرف طريقها جيداً مهما كانت التحديات.

على ضفاف النيل ينشأ الطيب صالح، ليصنع بين أجواء الطبيعة عالمه الذي يشعر معه بالانتماء: "ذلك هو العالم الوحيد الذي أحببته دون تحفظ، وأحسست فيه بسعادة كاملة وما حدث لي لاحقاً كان كله مشوباً بالتوتر". ويسهب في وصف تأثير المكان على تشكل شخصيته فيقول: "في جنبات الطبيعة في هذه البيئة بدأت مسيرة حياتي، ورغم أنني تعرجت في الزمان والمكان بعد ذلك، لكن أثر البيئة لا يزال راسخاً في أعماقي، وأعتقد أنّ الشخص الذي يطلق عليه لفظ كاتب أو مبدع يوجد طفل قابع في أعماقه، والإبداع نفسه فيه البحث عن الطفولة الضائعة، حين كبرت ودخلت في تعقيدات الحياة، كان عالم الطفولة بالنسبة لي فردوساً عشت خلاله متحرراً من الهموم، أسرح وأمرح كما شاء لي الله، وأعتقد أنه كان عالماً جميلاً".

اقرأ أيضاً: فؤاد زكريا مؤذّن العقل في مالطا التعصب

كعادة الصغار آنذاك، يحفظ القرآن في كتاب القرية الصغير، قبل أن يتم تعليمه الابتدائي، ومع ظهور علامات التفوق عليه، يرسله أبوه ليتابع دراسته الثانوية في واحدة من المدارس الإنجليزية بأم درمان، حيث أظهر نبوغاً في دروس الشعر والأدب، ورغم محاولات المستر "لانج" توجيهه لدراسة الآداب، إلا انّ مؤثرات الطفولة على ضفاف النيل دفعته لدراسة الزراعة، لكنه في الجامعة اكتشف عدم قدرته على مواصلة دراسة العلوم، فقطع دراسته بكلية الخرطوم الجامعية التي التحق بها في العام 1949، ليعمل مدرساً للغة الانجليزية في إحدى المدن الصغيرة بالسودان الأوسط.

أسطورة الكهف الأفلاطونية

الخروج من الكهف

في أسطورة الكهف يتصور أفلاطون وجود أناس، قيدوا بأغلال، يعيشون في كهف تحت الأرض، يفتح على ممر طويل في آخره نور، حيث ظل هؤلاء منذ نعومة أظافرهم لا يستطيعون التحرك، أو رؤية أي شيء سوى ما يقع أمام أعينهم، تمنعهم الأغلال من إدارة رؤوسهم، بينما تتأجج من خلفهم نار، ولا يرون شيئاً غير الظلال التي تلقيها النار على حائط منخفض يوجد في مواجهتهم، بحيث لو أرغمنا أحدهم على أن ينهض فجأة، ويدير رأسه، ويسير نحو النور الحقيقي، فإنه سوف يعاني آلاماً حادة، ولن يتمكن من فتح عينيه بسهولة، إلى حد يعجز معه عن رؤية العالم الذي كان يرى ظلاله من قبل، فهو ينتمي إلى عالم الظلال، ويراها وحدها الوجود الحقيقي. إنّ أولئك الذين ولدوا وعاشوا في الكهف، لا يعرفون وجود حياة خارجه، ويعتقدون أنّ العالم فقط ينحصر في هذا الفراغ الموجود بين جنبات هذا الأسر الأبدي.

في موسم الهجرة تتمظهر ثنائية الشمال/ الجنوب في شكل عالمين يتوازيان تتخلق من خلالهما ثنائيات الحب والكراهية والعقل والعاطفة

لم يكن الأمر يتطلب من الطيب صالح سوى فتح كوة صغيرة، ومن ثم الخروج إلى فضاء أكثر اتساعاً، حيث قرر وحده أن يبحث عن طريقه، ويفتح نافذة صغيرة يطل منها على عالم الشمال، قبل أن تستهويه المغامرة، فيغادر كهفه إلى الأبد.

يهاجر الطيب صالح إلى بريطانيا في شتاء عام 1953، ليلتحق بالعمل في القسم العربي بهيئة الإذاعة البريطانية، وكان قد انتهى، في العام نفسه، من قصته القصيرة الأولى "نخلة على الجندول"، والتي تستعيد ذلك الحنين الجارف إلى النهر وإلى عالم "كرمكول".

حط عصفور الجنوب رحاله في أقصى الشمال، الذي قابله ببرودة لم يعرفها من قبل، ليدرك أنّ "كرمكول" لم تكن مثل كهف سقراط، وأنّ ظلالها الوارفة تمثل لروحه القلقة سحراً لا يمكن الاستغناء عنه، كان الجليد المتراكم على الجنبات، وتلك النوافذ المغلقة دوماً في شتاء لا يرحم، أمراً جعله يدرك أنّ مغامرته بدأت بالفعل، وأنّ عليه مواصلة التحدي، على الرغم من شعوره الجارف بالرهبة والحنين إلى الجنوب؛ عن تلك الأيام الأولى يقول: "جئت إلى بلد لم أكن أرغب فيه، لأعمل عملاً هو كذلك ليست لي رغبة فيه، تركت الأهل والأحباب والدور الفسيحة، لأجد نفسي داخل غرفة صغيرة برودتها لا تطاق، في بلد غريب بين قوم غرباء".

في لندن، عكف الطيب صالح على دراسة الآداب والفنون، وعرف طريق المسارح الكبرى

في لندن، عكف الطيب صالح على دراسة الآداب والفنون، وعرف طريق المسارح الكبرى، يلتمس بين جنباتها عالماً عرف من خلاله طريقه أخيراً نحو عوالم الحكايا، ودنيا الأدب اللانهائية. رويداً رويداً، اعتاد عالم الشمال، ليصبح رئيساً لقسم الدراما بهيئة الاذاعة البريطانية، وتزوج من شقراء لندنية من أصل اسكتلندي، لكنّ روحه كانت ولم تزل تنتمي إلى الجنوب الدافىء وضفافه التي لا تتوقف عن النبض بالحياة، حيث شكلت معطيات الجنوب معالم كتاباته، التي عرفت طريقها إلى كبريات المجلات الإنجليزية مثل:"حفنة تمر"، و"دومة ولد الزين"، وفي العام 1964 كتب روايته الطويلة الأولى"عرس الزين" .

 روايته الأشهر "موسم الهجرة إلى الشمال"

موسم الهجرة إلى الشمال

في العام 1966 خرجت روايته الأشهر "موسم الهجرة إلى الشمال" إلى النور، حيث طرح فيها هذا الجدل في العلاقة بين الشمال والجنوب على القارئ العربي، بعد أعوام من أفول الاستعمار الغربي، من خلال البطل "مصطفى سعيد"، حيث الوطن القابع تحت نير الاحتلال يمثل بالنسبة له صورة من كهف أفلاطون، يستحيل معها العالم المحسوس في الشمال إلى هدف للانتقام، بحيث تتمظهر ثنائية الشمال/ الجنوب في شكل عالمين يتوازيان، تتخلق من خلالهما ثنائيات أخرى متعددة، كالحب والكراهية، والعقل والعاطفة، فتحيلنا هذه التناقضات الحادة إلى موقف آخر أكثر إشكالاً، يجسده التيه الذي يعانيه بطل الرواية، فعلى الرغم من نبوغه العلمي ونفوره من جهل الجنوب، ومكانته التي حصل عليها في الشمال، إلا أنّ دوافع الانتقام التي جسدتها غزواته العاطفية، تورطه في قضية تضع عقله أمام كل تناقضات ذاته، بحيث لا يجد الخلاص من إكراهات الواقع سوى بالهجرة العكسية، والعودة مرة أخرى هروباً إلى الجنوب، قبل أن يبتلعه النهر في موسم الفيضان، ليحصل أخيراً على خلود من نوع آخر.

رحيل عصفور الجنوب

وكأن الطيب صالح، وبجرأة متناهية، يضع نفسه قبل القارئ في قلب الصراع، يصارع في ذاته بعضاً من مكونات "مصطفى سعيد"، في سردية يتحول فيها التضاد بشكل دائم إلى نوع من الاشتباك اللحظي، الذي يؤدي وظيفته في النهاية لصنع رؤية متكاملة لا تناقض فيها ولا تضاد.

اقرأ أيضاً: تيسير السبول: سار مع الوهم وانتحر بعد هزيمة العروبة

في شتاء شباط (فبراير) لعام 2009، يموت عصفور الجنوب حيث هاجر، حيث نفس الجليد الذي استقبله منذ أكثر من نصف قرن، عله كان أكثر دفئاً وهو يودع أديباً عربياً امتلك جرأة طرح التساؤلات الصعبة، وجرأة الاجابة عنها، وقبل ذلك كله جرأة التحليق خارج مسارات السرب، قبل أن يدفن في مسقط رأسه، مدوّناً موسم الهجرة إلى الخلود.

للمشاركة:

عالم مغربي يعول عليه ترامب في تطوير لقاح ضد كورونا.. ماذا تعرف عن منصف السلاوي؟

2020-05-17

حظي البروفسور الأمريكي من أصل مغربي، منصف السلاوي، على تقدير واسع تخطى الوسط الطبي ووصل إلى مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تقليده منصباً رفيعاً على رأس مبادرة البيت الأبيض لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا.

يستعد الرئيس ترامب لتعيين السلاوي، الذي يحمل جنسيات بلجيكا والمغرب والولايات المتحدة، مستشاراً رئيسياً لعملية تطوير لقاح ضد كورونا

وبحسب وسائل إعلام مغربية، يستعد الرئيس ترامب لتعيين السلاوي، الذي يحمل جنسيات بلجيكا والمغرب والولايات المتحدة، مستشاراً رئيسياً لعملية تطوير لقاح ضد كورونا، إلى جانب الجراح الأمريكي العام، الجنرال جوستاف بيرنا الذي عُيّنَ رئيساً للعمليات. فماذا تعرف عن منصف السلاوي؟
المولد والنشأة
ولد السلاوي وترعرع في مدينة أغادير المطلّة على المحيط الأطلسي في المغرب عام 1959، وتابع تعليمه في المملكة إلى أن حصل على شهادة الثانوية العامة، من ثانوية محمد الخامس في الدار البيضاء، ثمّ سافر بعد ذلك إلى فرنسا بهدف دراسة الطب وهو في السابعة عشر من عمره، على غرار عدد من الطلبة المغاربة الذين يختارون إكمال دراستهم في الخارج.

أشرف السلاوي على تطوير 24 لقاحاً جديداً لفيروسات متطورة بين عامي 2011 و2016
ومُني السلاوي بخيبة أمله الأولى حين فشل في الالتحاق بالجامعة الفرنسية، لأنّ موعد التسجيل كان قد انتهى، ليقرر الانتقال إلى بلجيكا المجاورة، حيث درس في جامعة بروكسيل الحرة وحصل على شهادة "الإجازة" في البيولوجيا.

اقرأ أيضاً: ما رأي المتدينين الأمريكيين بفيروس كورونا؟.. هذا ما أظهره استطلاع جديد
الإنجازات العلمية والمهنية
حصل السلاوي على دكتوراه في علم الأحياء الجزيئي والمناعة من جامعة "ليبر دو بروكسل" ببلجيكا، ودكتوراه في الطب من جامعة هارفارد ومثلها من جامعة "تافتس"، وعمل في السابق رئيساً لقسم اللقاحات في شركة "غلاسكو سميث كلاين" البريطانية، والتي قضى فيها 30 عاماً، ثم عينته الشركة عام 2006 على رأس قسم البحوث والتطوير.

 

 

وأشرف السلاوي على استحواذ الشركة البريطانية على شركة "سبيريت فارماسوتيكالز" في صفقة وصلت قيمتها إلى 720 مليون دولار، ثم أشرف أيضاً على شراء شركة "هيومان جينوم ساينسز" بـ 3 مليارات دولار، عام 2008.
كما أشرف العالم المغربي على تطوير عدد من اللقاحات خلال مسيرته المهنية، منها؛ لقاح "سيرفاريكس" للوقاية من سرطان عنق الرحم، ولقاح "روتاريكس" لحماية الأطفال من التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، بالإضافة إلى تطويره للقاح وباء إيبولا، وفق ما أورد موقع "سكاي نيوز".

أشرف السلاوي على تطوير 24 لقاحاً لفيروسات متطورة بين عامي 2011 و2016 ووافقت عليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية رسمياً

وقضى السلاوي 27  عاماً في إجراء بحوث لقاح "سيرفاريكس" للوقاية من الملاريا، إلى أن اعتمدته وكالة الأدوية الأوروبية في عام 2015، وهو الأول من نوعه في العالم.
في الولايات المتحدة
بعد 27 عاماً قضاها أستاذاً جامعياً في العاصمة البلجيكية بروكسل، غادر السلاوي برفقة زوجته المتخصصة في علم الأعصاب إلى الولايات المتحدة ليعمل أستاذاً في جامعة "هارفارد" في مدينة بوسطن الأمريكية، ولم يقتصر عمله في أمريكا على التدريس، حيث شغل مناصب في شركات رائدة في مجال صناعة اللقاحات والأدوية، ليسهم في اكتشاف غالبية لقاحات علم المناعة.

اقرأ أيضاً: طبيب مصري يفقد بصره أثناء علاجه مرضى كورونا.. ما القصة؟
وأشرف السلاوي على تطوير 24 لقاحاً جديداً لفيروسات متطورة بين عامي 2011 و2016، والتي وافقت عليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بشكل رسمي، فضلاً عن مساهمته مع شركة "فيرلي" المتخصصة في علم الحياة (متفرعة عن غوغل) في مشروع صنع أنظمة إلكترونية صغيرة قابلة للزرع، تستخدم لتصحيح النبضات العصبية الشاذة وغير المنتظمة.
في ظل كورونا
في ظل الحرب العالمية ضد كورونا، انخرط السلاوي بارتباطات مهنية مع العديد من شركات الأدوية، مثل "غلاكسو سميث كلاين"، التي تعمل على تطوير لقاح مع شركة "سانوفي"، فضلاً عن عضويته في مجلس إدارة شركة "موديرنا"، وهي واحدة من أولى الشركات التي قامت بإجراء تجارب سريرية لأحد اللقاحات.

 شغل السلاوي مناصب في شركات رائدة في مجال صناعة اللقاحات والأدوية
وكان السلاوي قد قال في 12 نيسان (أبريل) الماضي، أثناء ظهوره في برنامج "حديث مع الصحافة" الحواري الذي يُبث على القناة الثانية المغربية؛ إنّ "فيروسات الحمض النووي الريبوزي التي تخص فيروس كورونا لم تتغير، خلافاً لما يقع بخصوص فيروس الإنفلونزا الذي يتغير كل عام، لذلك يمكن محاصرته إذا ما ظل الوضع على هذه الحالة".

اقرأ أيضاً: فيروس كورونا.. ما جديد سباق اكتشاف اللقاح؟
ومع تكليفه الجديد من ترامب، سيخوض السلاوي المعركة الأصعب في مساره العلمي الحافل، وهو الوصول إلى لقاح فعّال ضد كورونا.

للمشاركة:

ماذا تعرف عن روكس العزيزي؟

2020-05-14

يعد روكس بن زائد العزيزي واحداً من أهم من اعتنوا بالتاريخ العربي الحديث وتشكلاته، خاصة في الأردن، كما تعد حياته الأدبية والثقافية، مثالاً مهماً على رؤية المفكرين العرب للتراث ولسبل النهضة العربية في بدايات القرن العشرين.

اقرأ أيضاً: التاريخ إذ يتعالى على الزمكان فيغدو مقدساً!

العزيزي، الرجل المتعدد المواهب والاهتمامات؛ بالتراث، واللغة العربية، والوحدة العربية، تمكن خلال أعوام عمره التي فاقت المئة، من ترك تجربة تراثية وفكرية مميزة، ماتزال تعد مرجعاً مهماً للباحثين في هذه المجالات.

التراث طفولة المجتمع

ولد العزيزي العام 1903 في مدينة "مادبا" الأردنية، وتنتسب عائلته إلى عشيرة العزيزات، المأخوذة تسميتها قديماً من (العزى) آلهة العشق والاحترام عند العرب قبل الإسلام، ولم يكد الطفل الذي بلغ أعوامه السبعة آنذاك يدخل مدرسة "اللاتين" في مادبا، حتى توقف عن الدراسة بعد بضعةِ أعوام، بسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى التي قامت في العام 1914.

روكس بن زائد العزيزي (1902م-2004م) وعلى يساره المؤرخ سليمان الأفنس

لكنّ والديّ العزيزي، أحضرا له معلمينِ ليعلماه اللغتين؛ الإنجليزية والفرنسية، ليعود الطفل بعد أعوامٍ قليلة، ويصبح مدرساً في المدرسة ذاتها، وينتقل فيما بعد، ويُدرس في مدارس "تراسنطة القدس"، متسلحاً بما قرأه وحفظه عن ظهر قلب في مكتبة والده؛ حيث قرأ القرآن الكريم، والكتاب المقدس، وكليلة ودمنة، وكتباً أخرى.

وثّق العزيزي تاريخ الأردن وقبائله وعاداتها وثقافاتها، ولم يهمل دور أي منها في تشكيل تاريخ الأردن الحديث

وفي القدس، تزوج العزيزي من "هيلانة العزيزات"، ثم انطلق بعد العام 1928 ليبدأ رحلته في تدوين تاريخ الأردن وتراثه الشعبي واللغوي، متنقلاً بين القرى والمناطق البدوية على ظهر حصان.

وانطلاقاً من مقولته المشهورة "إنّ التراث هو طفولة المجتمع وصوت الماضي، وهو عند التحقيق يصير صوت الحاضر المدوّي، وإن تسجيل التراث يقربنا من ذوبان الفروق الاجتماعية ويدعو إلى توحيد الشعب، ويضع بين أيدينا أموراً أهملها التاريخ والمعاجم"، بدأت حياة العزيزي الفكرية والأدبية تتضح معالمها، فبدأ كأول مراسل صحفي في تاريخ الأردن، وكانت البداية مع صحيفة "الأحوال" اللبنانية، مستمراً في الوقت ذاته بتصدير مؤلفاته الأولى في تحقيق التراث واللغة العربية، مثل "نخب الذخائر" و"علم النميات في اللغة".

اقرأ أيضاً: تعرف على تاريخ الطباعة والنشر في الأردن وفلسطين

مسيرته في التنوير والثقافة، أخذت بالتوسع في الأربعينيات؛ إذ كتب كتابه "فلسفة أوريليوس"، ثم ألف كتابه المعروف "المنهل في تاريخ الأدب العربي"، ليقوم بعد ذلك بطباعة كتابه عن القدس، وحمل اسم المدينة التي عاش جزءاً من شبابه فيها، وفيما بعد، سوف تمتد أعمال العزيزي إلى ما يزيد على سبعين عملاً، في التراث والتاريخ والفلسفة والقومية، وعني بشكل خاص بفترة صدر الإسلام، وفي هذا السياق أصدر "أسد الإسلام وقدّيسه" وهو کتاب عمیق في سیرة الإمام علي بن أبي طالب، رضي الله عنه، وأحواله، ترجم إلى عدة لغات.

الوطنية ثقافة

ما ميّز فكره التقدمي والتنويري، هو ربطه الوحدة والوطنية بالثقافة؛ إذ يعدُ "عميد الأدب الأردني" أنّ "التراث يغذي ثقافةً مشتركة عمادها اللغة العربية الشريفة" التي تجمع العرب في التفاهم والرؤية والفكر.

 

 

يعد "معلمة للتراث الأردني" أحد أبرز أعماله، وهو يقع في خمسة أجزاء، جمع فيه معلومات قيمة حول قبائل وعشائر الأردن ومن وفدوا عليها إبان تأسيسها، أيّاً كانت أصولهم أو دياناتهم، ويرسخ في كتابه عاداتهم وتقاليدهم وثقافتهم عبر عقود، مبيناً كذلك دورهم في بناء الأردن منذ تأسيسه.

عُرف كأول مراسل صحفي أردني واشتهر عربياً حين قام بنقد معجم المنجد المعروف

ولن يكون هذا مؤلفه الأخير في تراث الأردن، فله من المقالات والكتب، العديد مما يعد مرجعاً محلياً وعربياً في اللغة والتراث، لكن شهرته عربياً، تحققت عندما قام عاشق عالمها الرحب، بنقد قاموس "المنجد"، المعجم العربي المعروف ضمن معاجم اللغة، حيث نشر نقده هذا في مجلة "الإخاء" المصرية لينتشر اسمه بعد ذلك في مصر وفي العراق. وهو الذي عمل على جمع الأمثال والحكم والشعر العربي البدوي كذلك في مؤلفاته ولم يكتف بالأردن فقط.

اقرأ أيضاً: صورة التراث في المناهج.. ومواجهة التطرف

وعلى "الموقع الأردني للتراث غير المادي"، يتحدث الكاتب الأردني حكمت النوايسة عن مؤلفات العزيزي "واصفاً إياها بما تركته من قيمة كبيرة في حفظ الشعر والقصص والأمثال البدوية التي كان يمكن لها أن تنسى لولا جهد العزيزي"، إضافةً إلى جهده في توثيق التاريخ الشعبي، الذي يقول العزيزي عنه "إنه التاريخ غير القابل للتلون ولا للتزييف".

صورة لغلافين من مؤلفات العزيزي

رغم انشغالاته العلمية ظل منذ العام 1956 ممثل الرابطة الدولية لحقوق الإنسان في الأردن حتى وفاته؛ "حياة العزيزي، لم تكن ملكه"، وفق تعبير أستاذ الفيزياء النظرية والمهتم بالتراث العربي الإسلامي، وعضو مجمع اللغة العربية الأردني همام غصيب، الذي يرى أنّه يمثل "السهل الممتنع وأنّ وراء السهل الممتنع والعَفْويّة الآسرة، كانت حِرفيّةٌ عالية لمْ تُكتسبْ إلاّ بعْدَ كدّ وسهر. وسعي نحو إتقان عزّ نظيره. فقد جسّد العزيزي ثقافة الإتقان في أبهى صُورها".

اقرأ أيضاً: أعلام عرب يغادرون ساحة الفكر والثقافة في 2017

وعن شخصية العزيزي، يقول غصيب في حديثه لـ(حفريات) "كان يُجيد فنّ الإصغاء إلى درجة استثنائيّة. ولعلّ ذلك كان مَظهراً من مظاهر صبره الجميل. كانت إنسانيّتُه تشعّ على الدوام؛ فهاجسه الإنسان وكرامة الإنسان وحقوق الإنسان وواجبات الإنسان. وكان يذوب عطفاً وحناناً على الأطفال والنساء، وعلى سائر المهمّشين والمعذّبين، كما لا أنسى وفاءه لحمد الجاسر، علامة الجزيرة العربية".

وثّق العزيزي تاريخ الأردن وقبائله وعاداته وثقافاته

ويتحدث غصيب عن تجربته الشخصية مع العزيزي منذ عرفه وهو  طالب عندما كان يزور والده "وبدأت محطتنا التالية معاً في مجمع اللغة العربية الذي كان عضواً فيه، حيث كان رجلاً مبتسماً لا يكدره شيء، وقليل الكلام، ومغرماً باللغة العربية".

غصيب: كان العزيزي متقناً لعمله، قليل الكلام، فناناً في الإصغاء، ومهتماً بالمرأة والطفل والإنسان

ويستذكر غصيب ما قدمه العزيزي معلماً في مدارس الأردن وفلسطين، وكيف أبى أن يغادر هذه الدنيا دون أن يترك بصمة خالدة أخرى، من خلال التبرع بمكتبته بعد وفاته إلى مجمع اللغة العربية الأردني، الذي كان يحاول حتى بعد تدهور صحته ألا يغيب عن قاعاته.

توفي العزيزي في توفي  21 كانون الأول (ديسمبر) عام 2004، مخلّفاً وراءه أثراً كبيراً يضيء جنبات التراث من جهة، ويبقي اللغة العربية متألقة من جهة أخرى، وهو الذي قضى حياته بعينين على الماضي والحاضر، تحرسان فكرة النهضة العربية التي آمن أنّ لحظة تحققها قادمة لا محالة.

للمشاركة:



هل يشعل خط الغاز خلافاً بين تركيا وإيران؟

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-27

أعلن وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، أول من أمس، عن "تأخر تركيا في ترميم خط أنبوب تصدير الغاز الإيراني" الذي تضرر بسبب انفجار وقع في وقت سابق، مضيفاً أنّ أنقرة رفضت مقترحاً إيرانياً بترميم هذا الخط، فيما أكد مراقبون أنّ رفض أنقرة مؤشر على تغيير مفاجئ في علاقة البلدين، خاصة بعد أن أغلقت تركيا حدودها في وجه الإيرانيين، بسبب فيروس كورونا المستجد، ولم تقدم لهم أي مساعدات تذكر، مشيرين إلى أنّ المسألة يمكن أن تتحول لخلاف في ظل تعنّت تركيا.

تركيا تتأخر في ترميم خط أنبوب تصدير الغاز الإيراني وترفض مقترحاً إيرانياً بالمشاركة في أعمال الصيانة                                         

وفي مقابلة إذاعية أجراها، حول أوضاع صادرات الغاز الإيراني إلى تركيا، قال زنغنه: "إنّ الأنابيب ما زالت متضررة بسبب الانفجار الذي وقع في وقت سابق من العام الحالي في خطوط تصدير الغاز الإيراني إلى تركيا، ولم يتم ترميمها بعد، رغم أنّ عملية إصلاح هذه الخطوط لا تحتاج وقتاً طويلاً"، وفق ما أورد موقع "إيران انترناشونال".

وتابع أنّ "إيران أعلنت عن استعدادها للمساعدة في عمليات الترميم ولكن هذا الاقتراح لم يحظ بترحيب الطرف الآخر".

وقال زنغنه إنّ إيران في الوقت الحالي تقوم بتصدير مليون متر مكعب من الغاز يومياً إلى أرمينيا، كما يتم تصدير الغاز إلى العراق أيضاً عبر مسارين.

البنك المركزي الإيراني يؤكد أنّ التضخم سيكون 22%، بينما توقع صندوق النقد الدولي أن يبلغ 34.2 %

وحول نقل الغاز من إيران إلى سوريا، قال زنغنه: "لا توجد حالياً خطة حول تصدير الغاز إلى اللاذقية. وإذا كانت هناك خطة بهذا الخصوص، فإنّ إيران ليست لديها مشكلة بشأن توفير الغاز للنظام.

وفيما يتعلق بالأزمة الاقتصادية في إيران أصدر البنك المركزي في خطوة مفاجئة،  توقعاته السنوية للتضخم، قائلاً إنّه سيكون 22% هذا العام.

وقال البنك المركزي في بيان: "إنّ التضخم هذا العام سيستمر في الانخفاض"، بينما توقع صندوق النقد الدولي، أن يبلغ معدل التضخم في إيران 34.2% هذا العام.

للمشاركة:

قاضٍ في نيوزيلندا يكشف عن معاداته للإسلام.. كيف تعاملت معه السلطات؟

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-27

قررت نيوزيلندا إسقاط عضوية أحد قادة الجالية الهندية من جمعية الضباط القضائيين الفخريين؛ تمهيدًا لفصله كقاضٍ بسبب كتابته منشورات معادية للإسلام على وسائل التواصل الاجتماعي.

وتعتبر حالة القاضي، كنتيلال بيتال، الأولى من نوعها في نيوزيلندا، أن يطلب شخص في منصبه مقاطعة المسلمين، وأن يتم إقصاؤه أيضاً نتيجة ذلك، فهو في الأساس يعمل موظفاً قضائيّاً للصلح، يؤدي وظائف مهمة في العدالة بالبلاد، وبالتالي فإنّ اتهامه بالعنصرية والطائفية يتعارض تماماً مع مهمته ومع الجوائز المتعددة التي حصل عليها.

نيوزيلندا تقرر فصل قاض بسبب كتابته منشورات معادية للإسلام على وسائل التواصل الاجتماعي

وأشار موقع "ذا وير" الإخباري الذي نقل الخبر، إلى أنّ الفعل الذي أقدم عليه القاضي بيتال، كان نتيجة تأثره بحملة مشابهة، انتشرت في بلده الأصلي الهند، فعبر فيديوهات بثت من الهند، تولى بعض القضاة حث المواطنين على عدم شراء المنتجات والسلع من التجار المسلمين، بسبب التخوف من أن يكونوا منتمين لجماعة التبليغ.

فهذه المقاطعة الاقتصادية، يروج لها كردّ على ما أقدم عليه عناصر جماعة التبليغ –تأسست 1926 في الهند وتعتبر أفكارها راديكالية إسلاموية- حين نشر أعضاؤها فيديوهات تحض على اللعق والبصق على العملات الورقية والبصق في الشوارع لنشر فيروس كورونا بين المواطنين الهندوس بسرعة أكبر.

واتخذ السلطات النيوزيلندية مواقع أكثر صلابة ضد القضايا الطائفية لتخوفها من تكرار حادث كرايستشرش مرة أخرى.

يذكر أنّ هجوم كرايستشرش، الذي راح ضحيته 51 قتيلًا وعشرات المصابين، على يد إرهابي عنصري يعادي المسلمين وينادي بنصرة العرق الأبيض، كان بمثابة نقطة تحول لسياسات نيوزيلندا.

للمشاركة:

هذا ما يخطط له تنظيم داعش.. هل ينجح؟

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-27

هاجم عناصر من تنظيم داعش الإرهابي أحد السجون التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" في مدينة الرقة السورية، بعد أيام من تنفيذ قوات التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، تدريبات مكثّفة لعناصر حماية السجون في "قسد"؛ لتطوير قدرات التعامل مع حالات العصيان التي تكررت خلال الآونة الأخيرة في السجون المخصصة لعناصر داعش شمال شرق سوريا.

تنظيم داعش يهاجم عدداً من السجون في سوريا ويساعد عدداً منهم بالفرار

وأكد مركز الرقة الإعلامي، المقرب من الإدارة الذاتية لقوات سوريا الديمقراطية، أنّ خلايا "داعش" النائمة شنّت هجوماً على أطراف سجن الطبقة المركزي المخصص لعناصر التنظيم؛ ما أسفر عن مقتل 7 من المهاجمين، والقبض على عدد آخر منهم، وفق ما نقل مركز المرجع للدراسات الاستشرافية حول الإسلام الحركي.

وهاجم عناصر التنظيم، نهاية الأسبوع الماضي، حاجزاً لقوات الأمن التابعة للإدارة الذاتية قرب السجن المركزي على أطراف مدينة الطبقة بريف الرقة؛ ما أسفر عن سقوط ضحايا من الجانبين، بالتزامن مع عصيان نفذه أسرى تنظيم داعش، ما أسفر عن فرار مجموعة من عناصر التنظيم المعتقلين داخل السجون.

وأعلن التنظيم عبر وكالة "أعماق"، الذراع الإعلامية له، في بيان يوم الجمعة الماضي، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف الحاجز الأمني لقوات سوريا الديمقراطية، واقتحام السجن، دون التطرق لتفاصيل أخرى حول فرار بعض من عناصر التنظيم من السجن.

هذا وكثّف تنظيم داعش من عملياته الإرهابية خلال شهر رمضان، عن طريق استجابة خلاياه النائمة لرسائل التنظيم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التي دعتهم للظهور من جديد، وارتكاب المزيد من العمليات في المناطق التي خسرها، وتحديداً في سوريا.

داعش ينفذ 43 عملية إرهابية استهدفت قوات النظام السوري وقوات "قسد" خلال رمضان

ونفذت عناصر التنظيم ما يقرب من 43 عملية إرهابية متنوعة، استهدفت قوات الجيش النظام السوري، وقوات سوريا الديمقراطية "قسد"؛ حيث تنوعت العمليات التي نُفذ معظمها في وسط سوريا وشرقها بين تفجير وهجوم واستهداف وكمائن.

يأتي ذلك في الوقت الذي أعلن فيه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية مواصلته عملياته ضد "داعش" بالتعاون مع شركائه في العراق وسوريا للحيلولة دون عودة ظهور التنظيم، عقب تنفيذه عملية مشتركة بالتعاون مع قوات "قسد" في مدينة دير الزور السورية، أسفرت عن مقتل قياديين من التنظيم الإرهابي، أحدهما كان يشغل منصب والي شمال بغداد وهو أحمد عيسى إسماعيل إبراهيم الضاوي، الملقب بـ"أبي علي البغدادي"، والآخر هو المسؤول اللوجستي لـتنظيم داعش وعمل في مجال توفير ونقل الأسلحة والعتاد بين العراق وسوريا المدعو أحمد عبد محمد حسن الجغيفي، والملقب بـ "أبي عمار".

للمشاركة:



إخوان اليمن يلوحون بورقة أنقرة - الدوحة لإفشال اتفاق الرياض

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-27

ربطت مصادر يمنية مطلعة بين الجهود التي يبذلها التحالف العربي لإنقاذ اتفاق الرياض، وبين لجوء قيادات سياسية وجهات إعلامية يمنية للتلويح مجددا بورقة التدخل التركي في اليمن، على غرار السيناريو الليبي.

وقالت المصادر إن تواجد قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي في العاصمة السعودية منذ أيام وتسرّب أنباء عن قرب التوافق على بنود ملحق تنفيذي جديد لاتفاق الرياض أثارا غضب التيار الإخواني المدعوم من قطر وتركيا داخل الحكومة الشرعية، في ظل تنامي المخاوف لدى هذا التيار من خسارة ما يعتبرها استحقاقات سياسية مكّنته من السيطرة على محافظات غنية بالنفط والغاز مثل شبوة وحضرموت.

وفيما تشير المعطيات الميدانية إلى فشل أي طرف في تحقيق انتصار عسكري حاسم في مواجهات أبين بين قوات الحكومة اليمنية المدعومة من الإخوان وقوات المجلس الانتقالي، قالت دائرة الشؤون الخارجية في المجلس في بيان لها حول طبيعة النشاط الذي يقوم به وفد المجلس المتواجد في الرياض منذ حوالي أسبوع إنّ الوفد برئاسة عيدروس الزبيدي يواصل مشاوراته “لإيجاد حلول عاجلة للملف الخدماتي والإنساني في عدن والجنوب، وكذا استمرار مناقشة الملفات الأخرى السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بما يخدم الجنوب وقضيته العادلة وتطلعات أبنائه المشروعة”.

واستبق مستشار الرئيس اليمني ونائب رئيس مجلس النواب عبدالعزيز جباري نتائج الجهود التي تبذلها الرياض لدفع الأطراف الموقّعة على الاتفاق لتنفيذه وفق برنامج مضبوط بمواعيد زمنية، من خلال رفض أي مخرجات في هذا الاتجاه.

وقال جباري في تغريدة مثيرة للجدل نشرها على حسابه في تويتر قبل أيام “إذا صحت الأخبار المسربة بخصوص ما يسمى بملحق لاتفاق الرياض وفرض تسمية رئيس حكومة جديدة بإرادة غير يمنية، فخير للرئيس ونائبه الانسحاب من المشهد السياسي بدلا من البقاء المذل”.

وأكدت مصادر مطلعة لـ”العرب” وصول وزير الداخلية أحمد الميسري ووزير النقل المستقيل صالح الجبواني إلى محافظة المهرة بأقصى شرق اليمن في سياق التصعيد الذي يقوم به تيار قطر وتركيا في الحكومة الشرعية الهادف لإفشال اتفاق الرياض ودفع الأمور باتجاه صراع مفتوح بين المكونات المناهضة للمشروع الحوثي، بهدف تخفيف الضغط على الميليشيات الحوثية وخلق فوضى تفتح المجال أمام دخول لاعبين جدد في الملف اليمني على رأسهم أنقرة.

وأوضحت ذات المصادر أنّ محافظة المهرة تحولت إلى حديقة خلفية لمشروع الإخوان في اليمن بعد تعيين محافظ جديد سمح للشخصيات المدفوعة من الدوحة ومسقط بالتحرك بحرية وتحويل المحافظة إلى جبهة متقدمة للمشروع المعادي للتحالف العربي بقيادة السعودية.

التدخل التركي في اليمن بات أكثر من مجرد تكتيك سياسي
وترافقت الجهود التي تبذلها السعودية لتنفيذ اتفاق الرياض مع تجدد الخطاب الإعلامي والسياسي الإخواني المطالب بدور لتركيا في المشهد اليمني. وكشف ناشطون وإعلاميون يمنيون وعرب ينتمون لجماعة الإخوان عن وجود مخطط تركي جاهز للتدخل في اليمن.

وقال السياسي الإخواني الكويتي ناصر الدويلة في تغريدة على تويتر حظيت باستحسان إعلاميين وناشطين من إخوان اليمن “نظرا لتطاول الحرب في اليمن أقترح أن يُمنح الأتراك دورا في البلد وستنتهي كل الخلافات فورا. واقترح أن تُمنح تركيا قاعدة لها في جزيرة سوقطرى تدير منها عمليات دعم الشرعية في اليمن والصومال وتضبط الأمن في بحر العرب بالتنسيق مع دول المنطقة”.

وعلق الناشط والإعلامي اليمني كامل الخوداني على تغريدة الدويلة بالقول “الجماعة أرادوا التحالف حصان طروادة لتسليمهم حكم اليمن وإرسال مفاتيح صنعاء لأردوغان باسم إعادة الشرعية.. رأوا أن التحالف لم يمكّنهم من هذا ويعتبر نفسه مسؤولا عن كل الأطراف وليس تسليط طرف، فرفعوا ورقة تركيا مشروعهم الحقيقي من البداية”.

وكانت “العرب” قد انفردت في تقارير سابقة بكشف مخطط التدخل التركي في اليمن الذي ينتظر تسوية الأرضية المناسبة من قبل التيار القطري النافذ في الشرعية اليمنية الذي يسيطر على محافظات مأرب وتعز وشبوة ووادي حضرموت ويسعى للسيطرة على منفذ بحري في إحدى تلك المحافظات لتحويله إلى بوابة لتدخل أنقرة.

وتحدثت مصادر سياسية يمنية لـ”العرب” في تقارير سابقة عن اتساع دائرة النشاط التركي في اليمن من خلال زيارة ضباط استخبارات أتراك للمناطق المحررة تحت لافتة المنظمات الإنسانية وتواجد خبراء أتراك في محافظة شبوة، إضافة إلى بروز مؤشرات على وجود أياد تركية خلف تأجيج الصراع في محافظة أرخبيل سقطرى والذي تصاعد في أعقاب زيارة سرية قام بها محافظها رمزي محروس لتركيا والتقى خلالها ضباطا أتراك وقطريين وقيادات إخوانية تدعم مشروع التدخل التركي في اليمن.

وبينما يتحدث مراقبون يمنيون عن وجود انقسام في الحكومة اليمنية حول طبيعة العلاقة مع التحالف ونمو تيار وحيد يراهن على خلق تحالفات أخرى، يؤكد آخرون أن الأمر برمته قد يكون مجرد تقاسم أدوار ومحاولة لتخفيف الضغط على الشرعية حيال تنفيذ التزاماتها السياسية تجاه التحالف العربي والقوى والمكونات الأخرى، عبر التلويح بخيارات معادية لابتزاز التحالف العربي.

غير أنّ مصادر “العرب” تشير إلى أن مسألة التدخل التركي في اليمن باتت أكثر من مجرد تكتيك سياسي يستخدمه بعض المسؤولين في الشرعية لابتزاز التحالف وتخفيف الضغط على الشرعية حيث أنه جزء من صميم التركيبة الأيديولوجية لجماعة الإخوان المسلمين في اليمن التي تهيمن على الشرعية، ويتواجد الكثير من قياداتها في تركيا، وتجاهر بنزعتها الرامية لعودة “الخلافة الإسلامية” من إسطنبول. ووفقا لذات المصادر تستخدم أنقرة الدوحة كقفاز للعبث في المشهد اليمني.

عن "العرب" اللندنية

للمشاركة:

6 مقومات لنمو اقتصاد الإمارات 2021

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-27

عبدالحي محمد

توقع صندوق النقد الدولي أن تحقق الإمارات نمواً اقتصادياً إيجابياً في ناتجها المحلي الإجمالي بنسبة 3.3 % لعام 2021، كما توقع خبراؤه، في أحدث تقارير الصندوق، أن تحقق الإمارات فائضاً في ميزان المدفوعات إلى الناتج الإجمالي المحلي بحدود 4.1 % للعام المقبل مقابل 1.5 % للعام الجاري.

وأشار التقرير إلى أن أكثر التحديات التي ستواجهها دول العالم، وخاصة الدول المنتجة للنفط في منطقة الشرق الأوسط خلال العامين الجاري والمقبل، هو توفير السيولة المالية الكافية لاقتصاداتها ودعم استقرارها المالي وخاصة مع تراجع إيراداتها النفطية بشكل كبير بسبب التراجع الكبير في أسعار النفط وتداعيات تفشي جائحة كورونا، وأكد التقرير أن البلدان ذات الديون المرتفعة الأكثر عرضة للتقلبات المالية والاقتصادية.

6 مقومات

ويمتلك اقتصاد الإمارات 6 مقومات رئيسة تجعله أكثر قدرة وصلابة على مواجهة صدمات الأزمات والتقلبات الاقتصادية والمالية التي عصفت باقتصادات العالم والمنطقة خلال السنوات الأخيرة وخاصة منذ الأزمة المالية العالمية 2008 والتي خرج منها أكثر صلابة ومتانة.

تنويع اقتصادي

ويتمثل المقوم الأول في سياسة التنويع الاقتصادي الناجحة التي بدأتها الإمارات منذ أكثر من 30 عاماً وتحصد ثمارها اليوم. وطبقاً لأحدث تقارير الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء، فإن مساهمة قطاع النفط والغاز والتعدين والمحاجر في الناتج المحلي الإجمالي للإمارات تقلصت بشكل كبير، وبلغت قيمتها 387 مليار درهم تشكل نسبة 25% فقط من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي البالغ تريليوناً و546.6 مليار درهم بنهاية عام 2019 بالأسعار الجارية.

في المقابل، تتعاظم مساهمة أدوار قطاعات غير نفطية أخرى مثل قطاع تجارة الجملة والتجزئة بنسبة 12.5 % والصناعة التحويلية 8.7 % والتشييد 8.4 % والأنشطة المالية والتأمين 8.6 %، وقطاعات أخرى غير نفطية بحصة 36.7 %. وهذا التنوع الاقتصادي يساهم بقوة في امتصاص أثر صدمات تراجع أسعار النفط.

وخلال السنوات العشر الماضية 2010 - 2019 والتي شهدت أزمات عالمية وإقليمية اقتصادية كبرى ارتفع الناتج الإجمالي للإمارات بنسبة 45.3 % بالأسعار الجارية، من 1.06 تريليون درهم عام 2010 إلى 1.54 تريليون درهم بنهاية 2019.

وبموازاة توسع الإمارات في سياسة التنويع الاقتصادي، فإنها توجه استثمارات نوعية ضخمة لقطاع النفط والغاز لزيادة إنتاجها وتعظيم احتياطاتها من النفط كما يقول نجيب الشامسي الخبير الاقتصادي المدير العام لشركة مسار للدراسات الاقتصادية، حيث تقدر هذه الاحتياطات بنحو 98.6 مليار برميل لتحتل المركز السادس عالمياً في إنتاج النفط.

كما أن الإمارات ضمن نادي الخمسة الكبار في احتياطات الغاز بمخزون مقداره 353 تريليون قدم مكعبة.

صناديق عالمية

وثاني المقومات هو امتلاك الإمارات لأصول استثمارية ضخمة توفر لها سيولة مالية كافية، فالدولة لديها عدة صناديق للثروة السيادية واستثمارات خارجية تناهز قيمة أصولها 1.5 تريليون دولار، وأبرزها جهاز أبوظبي للاستثمار الذي احتل مؤخراً المرتبة الثالثة عالمياً ضمن أكبر الصناديق السيادية.

وذلك بقيمة 697 مليار دولار، ومؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية التي حلت في المركز الـ13 بأصول نحو 233.8 مليار دولار وشركة مبادلة للتنمية في المركز الـ14 بقيمة ناهزت 226 مليار دولار، وهيئة الإمارات للاستثمار في المرتبة 28 عالمياً بأصول بلغت قيمتها 34 مليار دولا، وهذه الأصول توفر لها سيولة مالية تحت الطلب.

احتياطات دولية

وثالث المقومات هو احتياطات دولية متزايدة، سواء للمصرف المركزي والبنوك والبالغة بنهاية مارس الماضي 449.6 مليار درهم وهذه الاحتياطات تحقق نمواً مستمراً تدعمها استراتيجية فعالة يطبقها المصرف المركزي لتوفير السيولة للاقتصاد الوطني. وحلقت السيولة إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق بنهاية أبريل الماضي .

حيث بلغت 1.75 تريليون درهم. ويدعم هذه السيولة قطاع مصرفي قوي تزيد أصوله وفقاً لأحدث الإحصاءات إلى 3 تريليونات و155.7 مليار درهم، وودائع مصرفية للمقيمين وغير المقيمين ارتفعت بنهاية أبريل إلى تريليون و872.2 مليار درهم. كما ارتفعت ودائع الحكومة إلى 286.7 مليار درهم بنهاية أبريل.

ويؤكد أمجد نصر، الخبير الاقتصادي مستشار التمويل، أن السيولة المالية الضخمة التي تملكها الإمارات سواء عبر صناديقها السيادية أو احتياطاتها النقدية في الخارج أو أصول قطاعها المصرفي والاستثماري في الداخل، كفيلة بأن تمكنها من مواجهة أية أزمات سواء جائحة كورونا أو غيرها.

كما أن المصرف المركزي يقوم بدور كبير في توفير السيولة بشكل ناجح وهو ما ظهر بشكل واضح في خطته الشاملة المرصود لها أكثر من 265 مليار درهم وهي أكبر خطة دعم مالية في المنطقة.

مديونية

المقوم الرابع هو تضاؤل المديونية الخارجية للدولة. وكما يؤكد الخبير الاقتصادي الدكتور علي العامري، فإن الإمارات لا توجد عليها أعباء أو التزامات مالية ضاغطة سواء كانت ديوناً أو غيرها، والموجود فقط ديون ضئيلة غالبيتها لشركات، وهذه الديون تتضاءل كثيراً أمام الأصول الاستثمارية للدولة والشركات الحكومية والخاصة وكذلك أمام سعر صرف الدرهم القوي.

سياسات منفتحة

المقوم الخامس هو السياسات الاقتصادية المنفتحة وبيئة العمل التنافسية التي تمتاز بها الإمارات وترسخت عبر عشرات السنين ما جعلها بيئة الأعمال والاستثمار الأولى في المنطقة. وتكشف إحصاءات وتقارير منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد» عن أن الإمارات تحتل المرتبة الأولى عربياً في جذب وتصدير الاستثمارات.

وارتفع رصيد الاستثمارات الأجنبية الداخلة للدولة من 76.1 مليار دولار لعام 2010 إلى 140.32 مليار دولار لعام 2018 بارتفاع مقداره 64.2 مليار دولار وبنسبة نمو 64%. كما ارتفع صافي تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الداخل للدولة من نحو 4 مليارات دولار لعام 2010 إلى 10.4 مليارات دولار لعام 2018

علاقات تجارية واسعة

والمقوم السادس هو العلاقات التجارية الواسعة للإمارات مع نحو 220 دولة في قارات العالم الست. وارتفعت قيمة التجارة الخارجية غير النفطية من 754.4 مليار درهم بنهاية عام 2010 إلى 1.62 تريليون درهم بنهاية عام 2018 بزيادة مقدارها 873.6 مليار درهم وبنسبة نمو 115%. وارتفعت الصادرات غير النفطية من 83.1 مليار درهم إلى 212 مليار درهم بارتفاع مقداره 129 مليار درهم وبنسبة نمو 155 %.

صادرات

وفقاً لإحصاءات التجارة الدولية 2019 الصادرة عن منظمة التجارة العالمية فإن صادرات الدولة من الخدمات تحتل المرتبة 22 عالمياً وتساهم بما نسبته 1.2% من الصادرات العالمية من الخدمات.

فيما تأتي الصادرات السلعية وتشمل النفط في المرتبة 16 عالمياً وتساهم بما نسبته 1.8% من الصادرات العالمية، كما تتصدر دولة الإمارات المرتبة الأولى عربياً في الصادرات السلعية والخدمية، وتحتل الدولة المرتبة الـ3 عالمياً في إعادة تصدير السلع.

عن "البيان"

للمشاركة:

انسحاب عبدالفتاح مورو يعمق الأزمة الداخلية للنهضة

حفريات's picture
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2020-05-27

خالد هدوي

أعلن عبدالفتاح مورو، نائب رئيس حركة النهضة التونسية ومرشحها للانتخابات الرئاسية العام الماضي، رسميا انسحابه من الحركة واعتزاله العمل السياسي.

وقال مورو، الذي شغل في العهدة البرلمانية الماضية منصب نائب رئيس البرلمان، إنه اعتزل العمل السياسي و”مزّق تذكرة السياسة” مما سيزيد من تعميق حالة التصدع داخل الحركة التي تعيش خلافات غير مسبوقة بسبب مؤتمرها القادم (المؤتمر الحادي عشر).

ويرى مراقبون أن ترشيح النهضة لمورو للانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد أواخر العام الماضي بمثابة خطوة لدفعه لاحقا إلى الابتعاد عن العمل السياسي، لاسيما مع غياب دعم الحركة لمرشحها ما ساهم في تحصله على نتائج ضعيفة شكلت إحراجا لشخصية سياسية بقيمة ومكانة مورو أحد مُؤسسي حركة الاتجاه الإسلامي صحبة رئيسها الحالي راشد الغنوشي.

ولم ينس مورو للنهضة أنها تلاعبت به في الانتخابات الرئاسية بعد موجة من الخلافات والغضب الداخلي من سيطرة خط الغنوشي، وهذا الهدف الخفي يكشفه غياب كل دعم من الحركة وأنصارها لمورو في السباق نحو كرسي قصر قرطاج.

وقال مورو، في تصريحات صحافية الاثنين، إنه “مهتم بالشأن العام مثلما يهتم به كل تونسي ولم تعد لي أي صفة حزبية صلب الحركة”. وتابع “أبلغ من العمر 72 عاما، يكفي من السياسة”. وأفاد “أصبحت الآن مواطنا عاديا ورجعت إلى عملي الأصلي في المحاماة”.

وكان مورو، أول شخصية ترشحها النهضة لخوض الانتخابات الرئاسية في البلاد، وحل في المرتبة الثالثة في السباق نحو قصر قرطاج في سبتمبر العام الماضي.

ومنذ الانتخابات الرئاسية الأخيرة لوّح مورو باستقالته من حركة النهضة وانسحابه من الحياة السياسية والتفرغ لأنشطة أخرى، وبهذا الانسحاب تُطوى مرحلة هامة من تاريخ الجماعة الإسلامية وهي مرحلة الجيل المؤسس التي لم يبق منها إلا راشد الغنوشي الذي نجح في إزاحة بقية المؤسسين والتفرّد بقيادة الحركة.

ولم تدعم الحركة مورو على الميدان خلال الحملة الانتخابية وهو ما أشار إليه بعد فشله في الانتخابات الرئاسية.

ورغم أن مورو عند إعلان اعتزاله السياسة وتحرره من أي نشاط حزبي فإنه لم يؤكد صراحة استقالته من حركة النهضة. وهذه ليست المرة الأولى التي يبتعد فيها مورو عن النهضة، فقد انسحب في العام 2011 عنها و”نافس” الحركة بمجموعة من القائمات المستقلة في الانتخابات التشريعية لكنه لم يفز بأي مقعد برلماني كما شنت قواعد النهضة ضده حملات هجومية بسبب مواقفه “المنفتحة” مقارنة ببقية قيادات النهضة “المتعصّبة”.

وتم انتخاب مورو في قيادة النهضة في مؤتمري 2012 و2017 وتولى كل من منصبي نائب الرئيس ومكلف بالعلاقات الخارجية، لكن المنصبين كانا شكليين ولا وجود لهما في الواقع وكان مورو دائم التعبير عن تبرمه من التجاهل الذي يعانيه في الحركة.

وتعيش النهضة حاليا على وقع خلافات داخلية، ما يفسره مراقبون بوجود “أزمة هوية داخل النهضة” التي تعجز عن الفصل بين أيديولوجيتها والنهج السياسي الجديد الذي يضمن لها البقاء في المشهد التونسي. وأسفرت هذه الخلافات عن استقالات متواترة لقيادات بارزة في الحركة من بينها عبدالحميد الجلاصي وحمادي الجبالي.

وتزيد هذه الخلافات في تعميق مشكلات الحركة الإسلامية خاصة أنها عجزت عن تقديم حلول عملية للأزمة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، فيما تعتبر أوساط سياسية وشعبية أن النهضة جزء من الأزمة السياسية التي تعيشها تونس منذ العام 2011.

وعلى الرغم من إعلان مورو أن استقالته لا علاقة لها بالتجاذبات التي تعيشها الحركة الإسلامية، إلا أنه فهم بطريقة أو بأخرى أن وجوده كعدمه وخيّر الانسحاب بشكل رسمي، وهو ما يمهّد لدخول حركة النهضة رسميا زمن الغنوشي وحاشيته وأقاربه لمزيد بسط النفوذ على دواليب الحزب.

وجاء إعلان انسحاب مورو من الحركة بعد أيام من ظهور بيان لمجموعة داخل النهضة سمت نفسها «مجموعة الوحدة والتجديد» تسعى إلى تصحيح مسار الحركة وإحداث تغيير في قيادتها عبر الدفع نحو عقد المؤتمر الحادي عشر للحركة في موعده قبل نهاية هذه السنة وعدم تجديد الثقة في رئيسها راشد الغنوشي، لعهدة أخرى في هذا المنصب.

وتداولت صفحات مقرّبة من حركة النهضة مبادرة لعدد من القيادات تحت عنوان “مجموعة الوحدة والتجديد” قدمت خارطة طريق من سبع نقاط بشأن دور راشد الغنوشي وموعد عقد المؤتمر، الذي تعطل بسبب عدم تحمّس الغنوشي لعقده قبل ضمان تعديلات تُقدَّم في المؤتمر وتتيح له الاستمرار بصفته الرجل رقم واحد في الحركة.

وضمّت “مجموعة الوحدة والتجديد” كلا من رئيس مجلس الشورى عبدالكريم الهاروني ومسؤول مكتب العلاقات الخارجية رفيق عبدالسلام (صهر الغنوشي)، ومسؤول المكتب السياسي للحركة نورالدين العرباوي، ومسؤول مكتب الانتخابات محسن النويشي، ونائب رئيس مجلس الشورى مختار اللموشي، ومسؤول مكتب المهجر فخرالدين شليق، ونائب رئيس مكتب العلاقات الخارجية سهيل الشابي، ومسؤول المكتب النقابي محمد القلوي، إلى جانب قيادات أخرى.

ودعت المبادرة إلى “ضمان التداول القيادي في الحركة بما يسمح بتجديد نخبها وذلك وفق مقتضيات نظامها الأساسي والأعراف الديمقراطية وسلطة المؤسسات في إطار تجديد عميق للحركة استجابة لمتطلّبات الواقع وحاجيات البلاد”.

عن "العرب" اللندنية

للمشاركة:
الصفحة الرئيسية